فئات التدويناتاسئلة غبية

أسئلة غبية !

بواسطة , 2012/08/15 8:04 ص

نفس الاسئلة الغبية كل ما عبرت من المخسوم الفاصل بين الضفة واراضي ال ٤٨

מאיפו אתה מגיע !! منين جاي !!
מה עשיתה שם !! شو عملت هناك !!

وشو ما كانت اجابتك رح اترجعلك الهوية وتقلك :
נסיעה טובה : سفرية موفقة

امبارح اجا عبالي انكش راس ع المجندة فجاوبتها اني كنت ببلاطة ( طبعاً مخيم بلاطة ) ومع هيك ما علقت وسألتني شو عملت هناك فرديت كنت اتنزه !!!!! رجعت لي الهوية كالمعتاد وحكت لي سفرية موفقة . .!

اسئلة غبية

بواسطة , 2012/04/23 12:33 م

الناس؟ إنهم لا يطرحون عليك عادة ، إلا أسئلة غبية ، يجبرونك على الرد عليها بأجوبة غبية مثلها..
يسألونك مثلا ماذا تعمل.. لا ماذا كنت تريد أن تكون.
يسألونك ماذا تملك.. لا ماذا فقدت.
يسألونك عن أخبار المرأة التي تزوجتها.. لا عن أخبار تلك التي تحبها.
يسألونك ما اسمك.. لا ما إذا كان هذا الاسم يناسبك.
يسألونك ما عمرك.. لا كم عشت من هذا العمر.
يسألونك أي مدينة تسكن.. لا أية مدينة تسكنك.
يسألونك هل تصلي.. لا يسألونك هل تخاف الله.
ولذا تعودت أن أجيب عن هذه الأسئلة بالصمت. فنحن عندما نصمت نجبر الآخرين على تدارك خطأهم.

****
فلسفة أعجبتني إقتطفتها لكم من رواية ” فوضى الحواس” لاحلام مستغانمي