خربة كانت تسمى كفرقرع

بواسطة , 2014/04/23 8:02 ص

تقرير : سامح ابو وديع

احدى الصديقات من سكان كفرقرع طلبت مني ذات يومٍ ان اقترح عليها مشروع فلم توثيقي قصير ، فخطرت على بالي فكرة توثيق ما دار في غابر السنين بين اهالي كفرثلث واهالي بلدتها كفرقرع ، تفاجئت بأن صديقتي تسمع عن الحادثة لأول مرة مع انها منتشرة بين الناس في المنطقة ومعروفة حتى بين الجيل الشاب حتى ان بعض الشائعات والاقاويل كانت تتحدث عن أن الفنان الشعبي الكبير _رحمة الله عليه_ شفيق كبها كان يرفض الغناء في كفرثلث واحياء اعراس ابناء قريتها بسبب حقده على اهلها لما الحقوه بأجداده الى ان جاء اليوم الذي احيا فيه شفيق كبها حفلاً كبيراً بالبلدة لعائلة دار الاعراج وبعدها بشهرين احيا عرساً اخراً للشاب عاصم السكر ليضع حداً لكل الشائعات المنتشرة بالقرية .

صديقتي تحمست للفكرة في البداية خاصة أنها غريبة عليها وموضوع من هذا القبيل بهذا الوقت سيكون مشوقاً وسيلقى صداه في كلا البلدتين ، خاصة ان كان فلماً توثيقياً مصوراً ؛ لكنها فاجئتني حينما أخبرتني بأنها لم تجد ببلدتها من يذكر تلك الحادثة ولديه معلومات عنها ، مما دفعني للعودة لمصادري الخاصة والغوص في تاريخ منطقتي التي ولدتُ وترعرعت فيها وما اجمله من غوص !

بكل اسفٍ وبكل وجع سأضطر للخوض في المواجع والنكبات التي لا اهوى الحديث عنها ، سأتحدث عن حيوانية و و حشية الانسان عندما يخلو من الحكمة والدين ويتجرد من منهما ليكون اقرب للحيوانات في تفكيرها وتصرفاتها وليس أي حيوانات !!

نعم اجرمنا بحق بعضنا تماماً كما اجرم بحقنا بني صهيون ؛ إن لم يكن إجرامنا بحق بعضنا يفوق إجرام بني صهيون بحقنا ؛ ومن يشك بذلك ليستمع لنهاية خربة كانت تسمى كفر قرع .

قبل الخوض بتفاصيل تلك الحادثة اود أن أنوه بأن الحادثة كما علمت هي حادثة قديمة جداً ، رجح الباحث عبد العزيز عرار ان تكون قد حدثت بالأغلب في القرن السابع عشر ، وأن الكاتب والباحث المخضرم عبد العزيز عرار من اكثر الباحثين عن حقيقة ما حدث وقد تحدث عنها بإسهاب في كتابه ( خريش المهجرة والمدمرة ) وكل ما نجده على الشبكة العنكبوتية من معلومات يعود لهذا الإنسان المكافح والمحب لبلده ولمنطقته مع ان بعض المواقع وبعض لصوص المعلومة لم يشيروا اليه ولا لكتابه الهام المذكور اعلاه والذي اعتبره من اهم المصادر التاريخية الحديثة لتاريخ منطقة كفرثلث والمثلث الجنوبي !

أنقل لكم ما كتب الكاتب عن فاجعة كفرقرع وعن سبب الخلاف الذي انتهى بمحو وتدمير الخربة وتشريد كل سكانها والسيطرة على اراضيهم تماماًكما فعل الصهاينة بالكثير من القرى والبلدات الفلسطينية غبان النكبة واترك لكم الحكم في هذه الحادثة وهل استحق اهل كفرقرع ما ألم بهم !!!

تقع خربة كفر قرع، ضمن أراضي كفر ثلث إلى الشرق منها، تعرضت الخربة للتدمير من قبل أهالي كفر ثلث؛ ولأسباب مختلفة، مما أثر على توزيع سكان كفر ثلث، وامتدادهم وتنقلهم. وحول أسباب تدمير خربة كفر قرع، تقول الرواية التي يجمع عليها أبناء كفر ثلث، ويحفظها الكبار عن ظهر قلب:
كان أهالي كفر ثلث يتوجهون إلى مدينة نابلس للبيع والشراء، وأثناء مرورهم بجوار كفر قرع التي تسكنها عائلتي القراعنة والعثامنة.كانوا يتعرضون لمضايقات هاتين العائلتين، فيصادرون حميرهم، وبغالهم ودوابهم، التي تحملهم ويثيرون مشاعرهم بقولهم:
يلي إحمارتك مالك عليها غيرة نقل القرع يهريها.
وتضايق أهالي كفر ثلث، وثاروا لكرامتهم، وحرضتهم نسائهم، وتعرض بعضهم
للتوبيخ من كبار السن في القرية، وتشاور الناس في الأمر، وأشار عليهم شخص يدعى بشير جد آل الأعرج في كفر ثلث، والضبعة، وعزون بترتيب حيلة، يتخلصون فيها من أهالي كفر قرع.
ادعى انه مضطهد، وفر طنيبا إلى أهالي كفر قرع، وبعد فترة من مقامه في كفر قرع، صار يفُسد فيها ، ويسمم علاقاتهم، حتى جاء يوم جمعه، وساعة صلاة الظهيرة، اشتبكت عائلات كفر قرع بالعصي، والفؤوس، والخناجر، والأيدي.
وقام بشير الأعرج بإغلاق الباب عليهم، وشاركه شخص آخر في حيلته، و صعد على الجامع، ولوح لأهالي كفر ثلث براية .
يظهر أن الخطة كانت محكمة التنفيذ، و خطط لها سلفا، وهب أهالي كفر ثلث يحملون فؤوسهم وعصيهم، وسيوفهم وخناجرهم، ودمروا الجامع على من فيه، وحصدوا الكثيرين منهم، وفر الباقون من الرعاة والنساء والأطفال إلى شمال فلسطين، وأقاموا في قرية كفر قرع في منطقة المثلث .
وانتهت هذه الخربة من الوجود، التي قدرت مساحتها بما يزيد عن عشرين دونما، وفيها آبار باقية، ويستعملها الناس في سقي دوابهم ومزروعاتهم، و بعد تهجير وترويع أهلها، تقاسمت عائلات كفر ثلث هذه الخربة بينهم.
بعد جولات قمت بها، وتقّصي أخبارها وآثارها، وجدت أن فيها آثارا تعود للعهد الروماني، وأخرى للعهود الإسلامية، ولقد باع بعض السكان إلى تجار الآثار عملات تعود لعهد السلطان صلاح الدين الأيوبي،وأخرى عباسية، ولكن السؤال المحير متى دمرت هذه الخربة ؟!.
لم أجد أي كتابة أو تدوين تشير إلى هذه الحادثة، رغم أنها رويت على السنة الجميع في قرية كفر ثلث، ويحفظها أهالي عزون والقرى المجاورة، وفي تحليلي أن هذا الحدث يعود إلى بداية الحكم العثماني لفلسطين، وعلى الأغلب جاء تدميرها في بدايات القرن السابع عشر، بدليل أنها كانت قائمة عام 1596، وذكرها كمال عبد الفتاح في كتابه جغرافية بلاد الشام، المأخوذ عن دفتر الضرائب العثماني، وهو دفتر للضرائب الحكومية، وفيه ذكرت جميع قرى فلسطين التي دفعت ضرائب مهما كان حجمها.

اترون ما صنعنا بأنفسنا ، أترون أي ظلم وأي ودمار ألحقناه بأنفسنا ، ظلمنا أنفسنا قبل أن يظلمنا ويقسو علينا اعدائنا مع أني اتفهم معنى أن يقتلك عدوك ويشردك ويحاول ان يمحو وجودك ، لكني لا اتفهم معنى أن يقتلك جارك ويشردك ويسلب أرضك ، ومعنى ان تكون سبباً للعربدة في الأرض بمساعدة قوة منحها الله لك واختبرك بها ، قد يكون سكان خربة كفرقرع يستحقون العقاب على عربدتهم وطغيانهم لكن ليست بهذه النهاية الدموية والمأساوية !

انتخابات العراق ،، مسرحية هزلية

بواسطة , 2014/04/22 7:26 ص

لا يمكن ان تمر الانتخابات البرلمانية العراقية دون تدوينة طريفة تسلط الضوء على ما يجري في  دعايتها الانتخابية ،، فما وصلنا من صور لبعض المرشحات والمرشحين يثير السخرية والدعابة ويدفعنا للتساؤل هل هذه دعاية انتخابية ام مسرحية هزلية !!

بعض المرشحات لم يفرقن بين انتخابات البرلمان وبين مسابقات الجمال ، فاخترن اجمل الصور لهن وكأنهن بمسابقات ملكات الجمال

 

مرشحات الانتخابات العراقية

المرشحات العراقيات

 

جمال المرشحات العراقيات واطنان المكياج وعمليات الفوتوشوب التي اجريت على صورهن دفع الشباب العراقي ليمارس حريته بالتعبير عن مشاعره تجاهن ، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لشباب عراقيين وهم يقبلون صور المرشحات حتى ان هنالك صورة لرجل امن يقبل صورة مرشحة !!!

المرشحات العراقيات

الدعاية الانتخابية بالعراق لم تخلو ايضاً من المتاجرة بالدين والعزف على اوتاره ، فبعض المرشحات وضعن صورهن بالخمار ومنهن من استعرن بصور اقربائهن الرجال كما حدث مع المرشحة ام علي التي وضعت صورة اخوها ابو زينب

 

 

وهناك من غطت وجهها  و كتبت كلمات دينية تستعطف الاخرين

الانتخابات العراقية

بل ان الامر تعدى الى ان احدهم يضع ملاحظة على ملصقه الدعائي من انه شقيق مدرب كرة قدم ، ومرشح يكتب (اقسم بالله العظيم رشحت نفسي للبرلمان بأمر من رسول الله. والاكثر طرافة ان المرشح  زهراوي عباس قرر ان يصل للناخب العراقي من خلال بطنه فارفق ورقة دعايته الانتخابية مع (دجاجة مشوية) وزعها الى الناس
وكيف لا انهي تقريري بصورة للمرشح الذي جعل الشهيد صدام حسين يحمد الله انه لم يحيا حتى يشاهد امثاله ، انه المرشح احمد جاسم قطافه مرشح حركة الفقراء والعاطلين عن العمل ، احمد وضع الشمس على رأسه وعلى شماله وضع جبل الفقراء وعلى يمينه وضع جبل العاطلين على العمال حاملاً شعار #الفقر_امي_والفقير_ابي !!!! وتبكي ايادي الفقراء وتشكي ايادي العاطلين !!
هذا مش مرشح ،، هذا شحاد :)
احد جاسم المرشح العراقي

سبحان من احيا البحر الميت وجعل منه مشفى لكل سكان المعمورة

بواسطة , 2014/04/20 1:22 م

هذا هو البحر الميت وتحديداً في شاطىء عين جدي ،،، هنود واجانب من كل بقاع العالم طلباً للشفاء والعلاج

عدسة :

سامح ابو وديع

ربيع 2014

IMG_2020 IMG_2025 IMG_2030 IMG_2031 IMG_2036 IMG_2048 IMG_2055 IMG_2057 IMG_2080 IMG_2082 IMG_2086-001 IMG_2088 IMG_2091 IMG_2095 IMG_2102 IMG_2123

IMG_2021 IMG_2085 IMG_2086

الخبيزة طبق الأرض الفلسطينية الأول \ تصويري

بواسطة , 2014/02/15 7:24 ص

أكلة الربيع الأولى في فلسطين،، البعض يطلق عليها ( بَكل )

بعضهم يصنعها مع الرز والبعض مع المفتول وحديثاً اصبحنا نأكلها مع الكسكس المغربي

الوالدة اطال الله بعمرها تتقنها وربتنا عليها منذ الصغر ،، اترككم مع بعض الصور التي التقطتها لكم بعدستي خبيزة بالمفتول

IMG_0434-002 IMG_0437-002 IMG_0438-002

حينما يزهر اللوز \ تصويري

بواسطة , 2014/02/15 7:02 ص

حينما يزهر #اللوز  يضحكُ الوطن ،، 

ويخطفنا الكلام إلى أَحابيل البلاغةِ

IMG_0441-001 IMG_0443-001 IMG_0445-001 IMG_0447-001 IMG_0448-001 IMG_0452-001 IMG_0452-002 IMG_0453-001 IMG_0454-001 IMG_0454-002 IMG_0455-001 IMG_0456-001 IMG_0457-001 IMG_0458-001 IMG_0459-001 IMG_0460-001

صباح اقراص الزعتر وخبز الطابون

بواسطة , 2014/02/15 6:39 ص

والصباح من يدي أمي ليس كـ باقي الصباحات

صباح اقراص الزعتر وخبز الطابون

IMG_0464-001 IMG_0465 IMG_0468 IMG_0469 IMG_0463 IMG_0461 أقراص الزعتر

أقراص الزعتر

مومسات في يافا

بواسطة , 2014/02/09 11:13 ص

مومسات في يافا

من تاريخ الحكم العثماني في #فلسطين
مومسات في يافا 1918 عند دار بغاء افتتحت لضباط الجيش العثماني.
من كتاب عام الجراد

حين زأرت اسود رام الله ،، الشهيد فؤاد عديلي

بواسطة , 2014/01/25 6:56 ص

 

حينما زأرت أسود رام الله

الشهيد فؤاد عديلي 

ولد الشهيد عام 1958

التحق بصفوف الثورة الفلسطينية عام 1969 شبلا ً

نائب قائد قوات 17 في رام الله

فهد فلسطين

شارك بعدة دورات عسكرية وشارك في كل معارك الدفاع عن الثوره والشعب الفلسطيني في عمان ولبنان وفلسطين

عاد الى ارض فلسطين ضمن اتفاق اوسلو سيء السيط وابى الا ان يحمل السلاح للدفاع عن الشعب في رام الله

استشهد عام 2002 في اجتياح رام الله وتصدى للدبابات الاسرائيلية بقاذف الاربي جي الوحيد الموجد في رام الله ولقب بفهد فلسطين

 التقطت هذه الصورة له على دوار المنارة في رام الله قبل استشهاده بوقت قصير والتقطها له الصحفي المصور جمال العاروري

فؤاد العديلي

فؤاد العديلي ((ابو فادي)) ابن قريتة عقربا الصمود لقب بـ”فهد فلسطين”

 على يديه تربى الشهيد مهند ابو حلاوة  ..استشد الاثنان  في نفس الفترة ليس سوى اسبوعين او اقل بينهما ..رحمهما الله

الْحُرية و الْمجدْ للأسرى الشُّرفاءْ و الْمجدْ و كُل المجدْ للأسرى و الشُّهداءْ و الخزيّْ و العارْ للمُتخاذبيينْ الجُبناءْ..

عروسْ فِلسطِّينْ آيـآتْ الْأخرسْ

بواسطة , 2014/01/18 12:01 م

الاستشهادية آيات الأخرس

نشأت #آيات_الأخرس في مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين بالقرب من بيت لحم، وكانت الرابعة بين أخواتها السبع وإخوانها الثلاثة. عُرفت بتفوقها الدراسي؛ واجتهادها بين بنات جيلها إلى أن جاء يوم 29-3-2002. حيث أقدمت الفتاة ذات السبعة عشر ربيعا على تفجير نفسها في أحد المراكز التجارية بمدينة القدس المحتلة في عملية استشهادية هي الثالثة من نوعها كون من نفذها كان فتاة وليس شابا.

 

تقولُ أمها : إستيقظت آيات مبكرة على غير عادتها، وإن لم تكن عينها قد عرفت النوم في هذه الليلة، وصلّت صلاة الصبح، وجلست تقرأ ما تيسر لها من كتاب الله، وارتدت ملابسها المدرسية، وأخبرتني أنها ذاهبة للمدرسة لتحضر ما فاتها من دروس، فاستوقفتها؛ فاليوم الجمعة عطلة رسمية في جميع مدارس الوطن! ولكنها أخبرتني أنه أهم أيام حياتها، فدعوت الله أن يوفقها ويرضى عنها”.

 

و تكمل الأم: وما كدت أكمل هذه الجملة حتى لاحظت بريق عينيها وكأني دفعت بها الأمل، ووهبتها النجاح في هذه الكلمات، فنظرت إليّ بابتسامتها المشرقة، وقالت: هذا كل ما أريده منك يا أمي، وخرجت مسرعة تصاحبها شقيقتها سماح إلى المدرسة.

 

الشهيدة “الأخرس” من مواليد 20-2-1985، طالبة في الصف الثالث الثانوي، والرابعة بين أخواتها السبع وإخوانها الثلاثة، عُرفت بتفوقها الدراسي؛ حيث حصلت على تقدير امتياز في الفصل الأول لهذا العام، ورغم معرفتها بموعد استشهادها فإنها واصلت مذاكرة دروسها، وقضت طوال ساعات آخر ليلة تذاكر دروسها، وذهبت إلى مدرستها لتحضر آخر درس تعليمي لتؤكد لزميلاتها أهمية العلم الذي أوصتهم به.

 

وحول ذلك تؤكد زميلتها في مقعد الدراسة “هيفاء” أنها أوصتها وزميلاتها بضرورة الاهتمام بالدراسة، والحرص على إكمال مشوارهن التعليمي مهما ألمَّ بهن من ظروف وأخطار.

 

وتضيف هيفاء -التي ما زالت ترفض أن تصدق خبر استشهاد آيات-: منذ أسبوع تحتفظ آيات بكافة صور الشهداء في مقعدها الدراسي الذي كتبت عليه العديد من الشعارات التي تبين فضل الشهادة والشهداء، ولكن لم يدُر بخلدي أنها تنوي أن تلحق بهم؛ فهي حريصة على تجميع صور الشهداء منذ مطلع الانتفاضة، وهي أشد حرصا على أن تحصد أعلى الدرجات في المدرسة.

 

وتستطرد والدة الأخرس بعد أن سقطت دمعة من عينها أبت إلا السقوط: وعادت شقيقتها سماح مع تمام الساعة العاشرة بدونها؛ فخفت وبدأت دقات قلبي تتصارع؛ فالأوضاع الأمنية صعبة جدا، والمخيم يمكن أن يتعرض للاقتحام في أي لحظة، وغرقت في هاجس الخوف ووابل الأسئلة التي لا تنتهي أين ذهبت؟ وهل يعقل أن تكون قد نفذت ما تحلم به من الاستشهاد؟ ولكن كيف؟ وخطيبها؟ وملابس الفرح التي أعدتها؟ وأحلامها؟…

 

وبينما الأم في صراعها بين صوت عقلها الذي ينفي، ودقات قلبها التي تؤكد قيامها بعملية استشهادية، وإذ بوسائل الإعلام تعلن عن تنفيذ عملية استشهادية في نتانيا، وأن منفذها فتاة، وتضيف الأم وقد اختنقت عبراتها بدموعها: فأيقنت أن آيات ذهبت ولن تعود، وأصبحت عروس فلسطين؛ فقد كانت مصممة على أن تنتقم لكل من “عيسى فرح” و”سائد عيد” اللذين استشهدا إثر قصف صاروخي لمنزلهما المجاور لنا.

 

ويشار إلى أن الشهيدة الأخرس كانت حريصة على أن تحتفظ بكافة أسماء وصور الشهداء، وخاصة الاستشهاديين الذين كانت تحلم بأن تصبح مثلهم، ولكن طبيعتها الأنثوية كانت أكبر عائق أمامها، فقضت أيامها شاردة الذهن غارقة في أحلام الشهادة حتى نجحت الشهيدة وفاء إدريس بتنفيذ أول عملية استشهادية تنفذها فتاة فلسطينية، وزادت رغبتها في تعقب خطاهم، وحطمت كافة القيود الأمنية، واستطاعت أن تصل إلى قادة العمل العسكري، ليتم تجنيدها في كتائب شهداء الأقصى رغم رفضها السابق اتباع أي تنظيم سياسي أو المشاركة في الأنشطة الطلابية.

 

وأكدت والدة الأخرس أنها كانت تجاهد نفسها لتغطي حقيقة رغبتها بالشهادة التي لا تكف الحديث عنها، وقولها: “ما فائدة الحياة إذا كان الموت يلاحقنا من كل جانب؟ سنذهب له قبل أن يأتينا، وننتقم لأنفسنا قبل أن نموت”.

 

أما شقيقتها سماح -طالبة الصف العاشر، وصديقتها المقربة، وحافظة سرها-، فقد فقدت وعيها فور سماعها نبأ استشهاد شقيقتها آيات رغم علمها المسبق بنيتها تنفيذ عمليتها البطولية، وتصف لنا لحظات وداعها الأخير لها فتقول بصوت مخنوق بدموعها الحبيسة: رأيت النور يتلألأ في وجهها ويتهلل فرحا لم أعهده من قبل، وهي تعطيني بعض حبات الشوكولاته، وتقول لي بصوت حنون: صلي واسألي الله لي التوفيق. وقبل أن أسألها: على ماذا؟ قالت لي: اليوم ستبشرين بأحلى بشارة؛ فاليوم أحلى أيام عمري حيث انتظرته  طويلا، هل تودين أن أسلم لك على أحد؟ فرددت عليها باستهزاء: سلمي لي على الشهيد محمود والشهيد سائد؛ لأني على يقين أنها لن تجرؤ على تنفيذ عملية بطولية، فحلم الاستشهاد يراود كل فتاة وشاب، وقليل جدا من ينجح منهم. ثم سلمت عليّ سلاما حارا وغادرتني بسرعة لتذهب إلى فصلها.

 

وسكتت سماح برهة لتمسح دموعها التي أبت إلا أن تشاطرها أحزانها، وتابعت تقول: شعرت أن نظراتها غير طبيعية، وكأنها تودع كل ما حولها، لكني كنت أكذب أحاسيسي، فأي جرأة ستمتلكها لكي تنفذ عملية استشهادية؟ ومن سيجندها، وهي ترفض الانضمام إلى منظمة الشبيبة الطلابية؟ ولكنها سرعان ما استدركت قائلة: هنيئا لها الشهادة؛ فهي تستحقها لجرأتها، وأعاهدها أن أمشي على طريق الشهادة؛ فجميعنا مشروع شهادة.

 

أما شادي أبو لبن” زوج آيات المنتظر، فقبل ساعات قليلة من استشهادها كانا يحلقان معا في فضاء أحلام حياتهما الزوجية وبيت الزوجية الذي لم ينتهيا بعد من وضع اللمسات الأخيرة له قبل أن يضمهما معا في شهر يوليو القادم بعد انتهائها من تقديم امتحانات الثانوية العامة، وكاد صبرهما الذي مرّ عليه أكثر من عام ونصف أن ينفد، وحلما بالمولود البكر الذي اتفقا على تسميته “عدي” بعد مناقشات عديدة، وكيف سيربيانه ليصبح بطلا يحرر الأقصى من قيد الاحتلال.

 

ولكن فجأة وبدون مقدمات سقط شادي من فضاء حلمه على كابوس الاحتلال؛ ففتاة أحلامه زُفَّت إلى غيره، وأصبحت عروس فلسطين، بعدما فجرت نفسها في قلب الكيان الصهيوني.

 

وما كدت أسأل شادي عن خطيبته آيات التي أحبها بعد أن عرفها لعلاقته بإخوتها، وطرق باب أهلها طالبا يدها أول سبتمبر من العام 2000 حتى سقطت دمعة عينيه الحبيسة، وقال بعبرات امتزجت بالدموع: “خططنا أن يتم الفرح بعد إنهائها لامتحانات الثانوية العامة هذا العام، لكن يبدو أن الله تعالى خطط لنا شيئا آخر، لعلنا نلتقي في الجنة، كما كتبت لي في رسالتها الأخيرة”.

 

وصمت شادي قليلا ليشخص بصره في “آيات” التي ما زال طيفها ماثلا أمامه ليكمل: “كانت أحب إليّ من نفسي، عرفتها قوية الشخصية، شديدة العزيمة، ذكية، تعشق الوطن، محبة للحياة، تحلم بالأمان لأطفالها؛ لذلك كان كثيرا ما يقلقها العدوان الصهيوني”. وأردف قائلا: “كلما حلمت بالمستقبل قطع حلمها الاستشهاد؛ فتسرقني من أحلام الزوجية إلى التحليق في العمليات الاستشهادية، وصور القتلى من العدو ودمائنا التي ستنزف بها معا إلى الجنة؛ فنتواعد بتنفيذها معا”.

 

واستطرد شادي -وقد أشرقت ابتسامة على وجهه المفعم بالحزن-، فقال: “لقد كانت في زيارتي الأخيرة أكثر إلحاحا علي بأن أبقى بجوارها، وكلما هممت بالمغادرة كانت تطلب مني أن أبقى وألا أذهب، وكأنها تودعني، أو بالأحرى تريد لعيني أن تكتحل للمرة الأخيرة بنظراتها المشبعة بالحب لتبقى آخر عهدي بها”. ورغم أن شادي حاول جاهدا أن يظهر الصبر والجلد على فراق آيات، ليبوح لنا بأمنيته الغالية: “كنت أتمنى أن أرافقها بطولتها، ونُستشهد معا.. فهنيئا لها الشهادة، وأسأل الله أن يلحقني بها قريبا.. قريبا..!!”.

 

وستبقى عروس فلسطين آيات الأخرس مثلا وقدوة لكل فتاة وشاب فلسطيني ينقب عن الأمن بين ركام مذابح المجرم شارون ويدفع دمه ومستقبله ثمنا لهذا الأمن..

#وصية_دلال_الأخرس..

بسم الله الرحـمن الرحيم

“من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فمنهم من قضى نـحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلاً”    (صدق الله العظيم)

أنا الشهيدة الحيّة آيات مـحـمد لطفي الأخرس ، أقوم بعملي هذا خالصاً لوجه الله العلي القدير ، و تلبية لنداء الشهداء و الدم و الأمهات الثكالـى و الأيتام و كلّ المستضعفين في الأرض و تلبية لنداء الأقصى الشريف . و أقول لحكام العرب كفاكم نوماً .. كفاكم تخاذلاً و تقاعساً عن أداء الواجب تجاه فلسطين و خسئت الجيوش العربية النائمة التـي تنظر عبـر شاشات التلفاز على بنات فلسطين و هن يقاتلن و هم في غفلتهم  نائمون .. و أقول صيحـتـي هذه و ليسمعها كـلّ عربي مسلم أبيّ ..

وا أقصاه  وا أقصاه   وا فلسطين وا فلسطين …

الله أكبـر   الله أكبـر  على الظالمين …

“و إنها لانتفاضـــــــة حتـــى النصـــــــــر”

دلال_محمود_لطفي_الأخرس..

القائد الأسير ناصر عويص

بواسطة , 2014/01/18 11:54 ص

القائد ناصر عويس

هجرت أسرته من قرية الشيخ مونس قضاء يافا عام 1948- وهو من سكان مخيم بلاطه الشهداء ..ولد في 11/1/ 1970- مخيم بلاطه – نابلس ..اعتقل في 19/01/1986 بتهمة القاء قنابل مولوتوف وتنظيم أشبال في صفوف فتح وقيادة خليه عسكرية وحكمت عليه المحكمة العسكرية الصهيونية بالسجن لمدة 5 سنوات ..مارس مهامه النضالية واصبح عضو لجنه مركزيه في السجون الصهيونيةخرج من السجن في الانتفاضة الاولى وانخرط في فعالياتها وأنشطتها المسلحة واصبح من كبار المطاردين المطلوبين لقوات الاحتلال .. توفي والده وهو بالأسر واستشهد شقيقه .. ابعد بتاريخ 17/7/1992 الى الاردن لمدة 3 سنوات (هو رفيقه والشهيد القائد #ياسِر_البدويْ احد مؤسسي كتائب شهداء الاقصى و #ماجدْ_المصريّْ من ابرز قادة الكتائب) اثر حصار جامعة النجاح الوطنيه لمدة 4 ايام وعاد الى فلسطين في عام 1995 انتخب في عام 1996 عضوا في اللجنة التنظيمية لحركة فتح – منطقة مخيم بلاطه – رئيس لجنة العلاقات العامه .أصيب بالرصاص الحي في ساقه في انتفاضة النفق -1996م عضو الهيئة الادارية لمركز يافا الثقافي / لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين / فلسطين عضو اللجنه التأسيسيية واللجنة الادارية لمنظمة الشبيبة الفتحاوية / فلسطين .من قادة حركة فتح في منطقة نابلس والضفة الفلسطينيه من قادة حركة الشبيبة الطلابية في جامعة النجاح الوطنيه تخرج من كلية الآداب قسم علم الاجتماع – جامعة النجاح الوطنيه 

 

 

قاد معركة قبر يوسف في بداية الانتفاضة والتي اعتبرت من المعارك الحقيقية والحاسمة والتي ادت الى دخول الانتفاضة في مرحلة الكفاح المسلح وتشكيل كتائب شهداء الاقصى / الجناح العسكري لحركة فتح أسس كتائب شهداء الاقصى مع مجموعه من كوادر وقادة حركة فتح ،واصبح لاحقا القائد العام للكتائب في فلسطيناعتبر المطلوب رقم واحد لقوات الاحتلال الصهيونية في فلسطين اعتقل في تاريخ 13/4/2002 وتتهمه المحاكم الصهيونية بقيادة وتأسيس كتائب شهداء الاقصى وتخطيط وتنفيذ عدة عمليات عسكرية أوقعت عشرات القتلى والجرحى الصهاينةالاسير القائد من الذين قادوا خطوة مقاطعة المحاكم الصهيونية ورفض الاعتراف بشرعية المحاكمات ويناضل مع الأسرى في معركة ان أسرى الانتفاضة هم أسرى سياسيون واعتقل في سجن شطة ثم ارسل الى السجن الانفرادي في بئر السبع قضى الاسير القائد ناصر عويص اكثر من 11 عاما داخل السجون الصهيونية

 

 

#حياتُه_داخل_السجون::تم اسر القائد ناصر عويص في سجن شطة العسكري الواقع داخل الخط الاخضر شمال الضفة الغربية وتم نقله الى زنزانة انفرادية في سجن بئر السبع العسكري في صحراء النقب عقابا له على مقابلة صحفية لجريدة الشرق الاوسط عبر الهاتف وتخوفا من ان يكون قد تمكن بالاتصال مع الكتائب بالخارج. 

 

 القائد الاسير ناصر عويس

آاخر مقابلة مع القائد ناصر عويص من داخل المعتقل بتاريخ 3 اكتوبر 2002 

 

 

#الحوار_كاملاً من صحيفة الشرق الاوسط: حدثنا عن الملابسات التي سبقت اعتقالك. اشيع انك قتلت في عملية تفجيرية ضد مجموعة من قوات الاحتلال كانت تحاصرك في البلدة القديمة في نابلس؟صحيح اشاع الشباب نبأ استشهادي لتمويه العدو الذي كان يحاصر حي القصبة في البلدة القديمة، وتغطية اختفائي. لكن في ما بعد نجحت المخابرات الصهيونية التي لم تنطل عليها هذه الحيلة في اقتفاء اثري واستطاعت معرفة المنطقة التي كنت اختبئ فيها بين مدينتي نابلس وجنين.

 

 

◘◘ متى وكيف تمت عملية الاعتقال؟ـ وقعت في الاسر في 13 ابريل (نيسان). اما كيف وقعت في الاسر فانه وبعد ان اكتشفت قوات الاحتلال المنطقة شددت الحصار عليها وبدأت حملة تفتيش واسعة. وقامت في نفس اليوم بعمليات انزال مظلي في الجبال بين نابلس وجنين رافقتها عمليات تمشيط بالقصف الجوي. وتوقف القصف عندما اقترب جنود الاحتلال من المنزل الذي نختفي فيه وفرضوا حوله طوقا محكما وبدأوا يطالبون من فيه بالاستسلام. حاولت الهرب لكني اضطررت تحت ضغط من الاسرة التي كنت اختبئ عندها دون ان تعرف اسمي او هويتي، وكي لا الحق الضرر بها، ان اسلم نفسي.

 

 

◘◘ و كيف تمت عملية الاسر ؟ـ خرجت ومن كان معي في المنزل. سألوني عن اسمي فأجبت بمحمد وهو الاسم الذي كان معروفا لاهل المنزل. وسألوني عن هويتي فقلت لهم انني من منطقة اخرى واعمل مزارعا في هذه المنطقة. فاخضعوني لعملية تفتيش دقيقة كما اخضعوا رفيقي محمد ابو خضر الذي اعطاهم ايضا اسما مختلفا. ورغم اصراري على ان اسمي محمد كانوا طوال الوقت يخاطبونني بناصر ولم اتمكن من النكران طويلا بعد ان فوجئت بوجود صورة لي مع ضباط المخابرات. وقام الجنود بتكبيلي واخضاعي لتحقيق ميداني ونقلوني مكبلا ومعصوب العينين الى مركز تحقيق تابع للمخابرات قرب تل ابيب.

 

 

 ◘◘و كيف كانت تتم عملية التحقيق؟ـ التحقيق يرتكز بالاساس على التعذيب بشقيه النفسي والجسدي للحصول على المعلومات والاعترافات باقصى سرعة. فقد خضعت لتحقيق متواصل لمدة اسبوعين مشبوحا على كرسي خاص مزود بكلبشات للرجلين واليدين، لا تسمح لك بالنوم. في البداية كنت ارفض التجاوب لكن لم يكن هناك كثير من المجال للنكران. فقد كانت لديهم ادلة عديدة واعترافات ضدي كما انني كنت المطلوب رقم واحد لهم وهم يتهمونني بالوقوف وراء عدد من العمليات. لكن اخطر مما كانوا يركزون عليه هو موضوع مروان البرغوثي والعلاقة التي كانت تربطني به. ومارسوا علي ضغوطا كبيرة من اجل الاعتراف بوجود علاقة عسكرية معه. لكني كنت اصر على عدم وجود مثل هذه العلاقة والتأكيد على ان مروان قائد سياسي وعضو في المجلس التشريعي الفلسطيني. لم انكر صداقتي له وانتمائي لنفس التنظيم الذي ينتمي اليه. والاهم من ذلك انهم كانوا يريدون الربط بيني وبين مروان عسكريا حتى يتوصلوا الى نتيجة ان الرئيس ياسر عرفات هو الذي يمول العمل العسكري وقلت هذا الكلام لمروان عندما واجهوني به في مكتب التحقيق في سجن بتاح تكفا قرب تل ابيب.

 

 

◘◘ هل انتهى التحقيق معك، بمعنى أنك ما عدت تطلب للتحقيق بين الحين والاخر؟ـ انتهى التحقيق منذ فترة لذا نقلت من مركز التحقيق في بتاح تكفا قرب تل أبيب الى السجن.

 

 

◘◘و في اي سجن انت؟ـ في سجن شطة الذي يضم 130 اسيرا امنيا وسياسيا (سجن معزول ظروف المعيشة فيه صعبة للغاية ويقع في منطقة غور بيسان شمال شرقي الضفة الغربية التي تزيد فيها درجة الحرارة في الصيف عن 50 درجة مئوية).

 

 

◘◘و هل قدمت ضدك لائحة اتهام؟ـ نعم، قدمت لائحة الاتهام في 9 سبتمبر (ايلول) الماضي. وهناك محاكمة اخرى في 10 اكتوبر (تشرين الاول) الحالي. واكدت في المحاكمة السابقة على رفض المحاكم الاسرائيلية لانها محاكم تمثل الاحتلال واننا اختطفنا من مناطق السلطة الفلسطينية وحسب الاتفاقات المبرمة بين الجانبين لا يحق محاكمتي في محاكم اسرائيلية. كما أكدنا على اننا اسرى حرب ويجب معاملتنا وفق بنود اتفاقية جنيف الرابعة بشأن اسرى الحرب.

 

 

◘◘ كيف هي اوضاعكم المعيشية في السجن؟ـ الظروف صعبة وقاسية جدا والمعاملة سيئة للغاية والطعام في غاية السوء لذا نلجأ لشراء الاكل من كافتيريا السجن. اعيش مع 7 اسرى اخرين في زنزانة واحدة. نخضع لعمليات تفتيش عشوائية ومفاجئة بين الحين والاخر بحثا عن ممنوعات مثل الهاتف الجوال، وتمنع عنا الزيارات.

 

 

◘◘ بالمناسبة كيف تحصلون على هذه الهواتف؟ـ امتنع عن الإجابة لأسباب أمنية.◘◘ لو طلب منك تقييم التكتيكات العسكرية الفلسطينية خلال حملة ما يسمى بالسور الواقي الإسرائيلية، هل كنت ستغير من هذه التكتيكات التي اعتمدت بالاساس على اسلوب المواجهة رغم اختلال التوازن الكبير في القوى؟ـ كان الشباب متحمسين للمواجهة التي لم يكن امامنا خيار غيرها. غير أنه كان يمكن ان نضع اساليب وخططا هجومية ودفاعية مختلفة وتكتيكات جديدة. لكن المعارك التي وقعت في جنين ونابلس ومخيم بلاطة والبطولات التي سطرها المقاومون سببت امراضا نفسية لجنود وضباط الاحتلال الذين لم يكونوا يتوقعون هذه البطولات والمقاومة العنيفة التي اوقعت في صفوفهم خسائر فادحة غير التي اعلنوا عنها.

 

 

◘◘ ما هي النصائح التي تقدمها لرفاقك المقاتلين في الخارج؟ـ اتخاذ الحيطة والحذر في التحرك والتعامل وضرورة التركيز على استمرارية المقاومة في كل خطوة يخطونها. وبناء الكوادر القادرة على المواصلة.◘◘الساحة الفلسطينية مليئة الان بالافكار والمبادرات التي يدعو بعضها الى وقف العمل المسلح وحل الاجنحة العسكرية وبعضها الاخر يدعو الى وقف العمليات ضد المدنيين اليهود سواء داخل الخط الاخضر او في الاراضي المحتلة. ما هو موقفكم انت ورفاقك المعتقلين؟

 

 

ـ نحن مع وقف العمليات ضد المدنيين اذا ما توقف الجانب الاسرائيلي عن قتل المدنيين الفلسطينيين. لكن طالما هناك قتلى في الاراضي الفلسطينية لا بد ان يضرب الصهاينة في تل ابيب وحيفا وغيرها. العمليات يجب الا تتوقف في الاراضي المحتلة عام 1967 طالما بقي الاحتلال جاثما عليها، وستتواصل حتى كنس الاحتلال عنها.

 

 

وبالنسبة لوقف العمليات بشكل كامل فان مثل هذا الاتفاق لا بد ان يأخذ في الحسبان الشهداء والدمار الذي الحقه الاحتلال بالشعب الفلسطيني وممتلكاته، كما انه لا يمكن ان يتم الا بوجود تعهد اسرائيلي وضمانات دولية بالانسحاب الكامل من الاراضي المحتلة عام 1967 واطلاق سراح جميع الاسرى وحل قضية القدس واللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية اي بالانسحاب من القدس الشرقية وعودة اللاجئين.

 

 

نحن لسنا هواة قتل, اننا من خلال عملياتنا نحاول ان نضغط على الصهاينة من اجل أن يضغطوا بدورهم على حكوماتهم للتوصل الى حل عادل وانهاء اخر احتلال في العالم وينعم الشعب الفلسطيني كغيره من شعوب العالم بالامن والسلام.

 

 

◘◘ يكثر في الوقت الحاضر الحديث عن الاصلاحات داخل السلطة الفلسطينية والقيادة البديلة؟ـ القيادة البديلة التي تتحدث عنها واشنطن وتل ابيب مرفوضة رفضا قاطعا. وشعبنا لا يمكن في اي حال من الأحوال ان يقبل بقيادات عميلة. لا بد من تصفية الصفوف من العملاء والجواسيس وذوي المصالح الاقتصادية المرتبطة بالاحتلال. هناك قيادات داخل السلطة ما كان يجب ان تكون في قمة الهرم الفلسطيني

 

.. http://www.youtube.com/watch?v=0nsCIapQNCQ

 

 

الْحُرية و الْمجدْ للأسرى الشُّرفاءْ و الْمجدْ و كُل المجدْ للأسرى و الشُّهداءْ و الخزيّْ و العارْ للمُتخاذبيينْ الجُبناءْ..