قرية بيت محسير والتي تعرف اليوم بمستعمرة بير مئير בר מאיר

بواسطة , 2013/10/05 11:28 ص

 

اسمها قرية  بيت محسير وليست مستعمرة (بير ميئير) מושבה בר מאיר !
قرية بيت محسير
صورة للقرية والبيوت العربية عام 1932 ..

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 26 كم، وترتفع 588 مترا عن سطح البحر. بلغت مساحة أراضيها 16268 دونما، وتحيط بها أراضي قرى ساريس، كسلا، اشوع، دير أيوب، اللطرون. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1367) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (2400 نسمة. يحيط بالقرية العديد من الخرب الأثرية التي تحتوي على جدران متساقطة، وصهاريج منقورة في الصخر، ومغر، وأبنية مربعة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي(2784) نسمة، وكان ذلك في 1948.5.10، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (بير ميئير) عام 1948. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (57097) نسمة. في عام 1950 أنشئت مستعمرة “مسيلات تسيون” على أراضيها. * لا تزال منازل عديدة قائمة في القرية إلى اليوم، مبعثرة بين منازل المستوطنة، كما أن هناك طاحونة قمح ما زالت قائمة.
القرية اليوم سلمت منازل عدة، وهي مبعثرة اليوم بين منازل مستعمرة بيت مئير. ويشرف على مساكن المستعمرة منزلان كبيران مستطيلا الشكل, مبنيان بالحجارة البيض ويشتمل كل منهما على ثلاثة أقسام كبرى مريعة. ويبدوا أن القسم الأوسط كان بمثابة حجرة متعددة الأغراض وقاعة استقبال. والمدخل الرئيسي عبارة عن باب عال تعتليه قنطرة مقوسة, وتحف به من جانبيه نافذتان ضيقتان متطاولتان ومقوستا الأعلى على غراره. وللقسمين الآخرين المبنيين في جانبي القاعة الوسطي نوافذ مقوسة الأعلى أيضا, لكنها أوسع من النافذتين السابق ذكرهما.
ولا تزال بقايا طاحونة قمح, وهي آلة معدنية لها عجلات موازنة مثبتة على بناء حجري, بادية للعيان. وتمتد من الطرف الشرقي للقرية غابة برية قديمة الأشجار, تكسو قمة الجبل. وتنتشر أيضا أنقاض المنازل الحجرية في الجهة الغربية للموقع, ومثلها أنقاض الحيطان الحجرية المحيطة بالبساتين. وتشاهد أيضا بقايا مداخل كهوف كانت آهلة, وآبار مهملة. وثمة منزلان مهجوران إلى الجنوب الغربي من الموقع, في فناء أحدهما خزان ماء. وقد جعل الصندوق القومي اليهودي الغابات الواقعة عند مشارف القرية محمية طبيعية, أطلق عليها اسم (المنطقة رقم 356) وأهداها لنادي (الليونز) في إسرائيل
المصدر : صفحة الباحث أحمد مروات

قرية يبنا والتي تعرف اليوم بمدينة יבנה

بواسطة , 2013/10/05 11:22 ص

 

قرية يبنا والتي تعرف اليوم بمدينة יבנה

اسمها قرية يبنا وليست مستعمرة יבנה

يبنا هي قرية فلسطينية أحتلت في 4 يونيو/حزيران 1948

تقع في محافظة الرملة وتبعد 15 كم جنوب غرب مدينة الرملة، ترتفع عن مستوى سطح البحر بمقدار 25 متراً، وتعتبر هذه القرية من أكبر قرى قضاء الرملة وهي أقرب ما تكون للبلدة منها للقرية، قدر عدد سكانها عام 1945 ب 6287 نسمة ..

المصدر : صفحة الباحث أحمد مروات

قرية زكريا والتي تعرف اليوم بــ كفار زخرياه כפר זכריה

بواسطة , 2013/10/05 11:16 ص

 

اسمها قرية زكريا قضاء مدينة الخليل وليست مستعمرة كفار زخرياه כפר זכריה !
قرية زكريا قرية عريقة الاصول تمد إلى اعمق الفروع وهي قرية تقع شمال غربي محافظة الخليل .
قرية زكريا
صورة للقرية سنة 1905 …
قرية زكريا، كانت من أوائل القرى الفلسطينية التي ظهر فيها التعليم، وانتقل التعليم من الكتاتيب إلى المدرسة الابتدائية في العشرينات من القرن الماضي، وفي أواخر العشرينات كانت المدرسة ابتدائية كاملة ومختلطة. ومن الأمور التي يفخر بها أهالي زكريا المشتتين الآن أن القرى المجاورة كانت تحضر إلى زكريا لكتابة الرسائل أو فكها أو تحرير عقود الزواج أو حجج البيع والشراء، أو كتابة التعاويذ الدينية، وما زال الناس يتندرون حتى الآن على استخدام أهالي زكريا المبالغ به للغة الفصحى، ولاستخدامهم لحرف الكاف بالفصحى، وليس بالعامية الفلسطينية المعروفة…أهل زكريا كانوا مغرمين باقتناء الكتب مثل تفاسير القرآن، وكتب الطبري وابن مالك، والبخاري، على سبيل المثال، وكانوا يتابعون في الثلاثينيات والأربعينيات مجلتي (الرسالة) و(الثقافة) المصريتين، وهو أمر ربما كان مفاجئا لأهالي قرية فلسطينية صغيرة لا ترى على الخارطة. كان الأهالي يسمعون أخبار حرب عام 1948 عن طريق الراديو الموجود لدى مختار القرية، وقبل التشريد بقليل أصبح هناك راديو آخر لدى أحمد يونس العيسة، وكان من يريد أن يسمع الأخبار يذهب إلى حيث يضع المختار الراديو في الطابق الثاني من بيته على الشباك المشرف على الجامع، وعادة ما يتم فتح الراديو للناس بعد انتهاء الصلاة. وأيضا كان الأهالي يتابعون الأخبار عن طريق المجاهدين الذين يذهبون ويعودون أو يمرون من القرية، أو عن طريق الجرائد مثل (الجامعة الإسلامية) و(الدفاع). حيث من كان يأتي من يافا أو من الخليل
احتلت القرية عام 1948 وحلت مكانها مستعمرة كفار زخريا على اراضيها !
المصدر : صفحة الباحث أحمد مروات

قرية سمخ والتي تعرف اليوم بمستعمرة צמח

بواسطة , 2013/10/05 10:35 ص

 

قرية سمخ

اسمها قرية سمخ قضاء مدينة طبريا وليست مستعمرة צמח !

صورة للقرية قبل النكبة سنة 1931

اهداء للصديق وزير الثقافة الفلسطينية الاسبق ابن قرية سمخ  الدكتور يحيى يخلف

سمخ كانت قرية فلسطينية تبعد 10 كيلومتر جنوب شرق مدينة طبريا. كانت تقع عند أقصى الشاطئ الجنوبي لبحيرة طبريا. كما كانت أكبر قرى القضاء من حيث المساحة وعدد السكان .. احتلت عام 1948 وحل على اراضيها مستعمرة باسم سيمح !

المصدر : صفحة الباحث أحمد مروات

قرية نين الزعبية – جبل طابور 1930

بواسطة , 2013/10/05 10:29 ص

قرية نين الزعبية - جبل طابور 1930

قرية نين الزعبية – جبل طابور 1930

تقع 8 كيلومترات جنوب شرق الناصرة وشمال جبل الدحي. يبلغ ارتفاعها عن سطح البحر 250 مترا. مساحة اراضيها 4687 دونما. تحيط بها أراضي قرى الدمى وسولم واندرو ودبورية. قدر سكانها سنة 1922 بحوالي 157 نسمة,

تعتبر بلدة نين مقدسة جرى ذكرها في إنجيل لوقا. بداخلها كنيسة ومسجد عمر بن الخطاب. في القرية موقع أثري قديم يرجع إلى القرن الرابع الميلادي ويحتوي على كنيسة الفرنسيسكان. وتقع في مكان يروى أنه شهد معجزة  السيد المسيح حيث أقام ابن أرملة وحيد من التابوت وسلمه حياً معافى لأمه..

المصدر: صفحة الباحث احمد مروات

قرية قومية عين حيرود اليوم עין חרוד

بواسطة , 2013/10/05 10:24 ص
قرية قومية  عين حيرود اليوم עין חרוד
اسمها قرية قومية وليست مستعمرة عين حيرود עין חרוד !..
تهجير اهالي قرية قومية عام 1948 .. ارشيف الجيش الاسرائيلي OHG-232 תיק כפרים …
قرية قومية تقع إلى الشمال الغربي  عند الحدود الشرقية لقضاء جنين، والى الشمال الغربي من مدينة بيسان، وتبعد عنها 12.5كم وترتفع عن سطح البحر 75 م . وتبلغ مساحة أراضيها (4898)دونما، تحيط بها أراضي قرى الطيبة ويبنى والمرصص وشطة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (405)نسمة، ويحيط بالقرية مجموعة من المواقع الأثرية أهمها: خربة جبع وتل الشيخ حسن في الجنوب وفيهما مغائر وصهاريج منقورة في الصخر. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48(510)نسمة، وكان ذلك في 26-3-1948. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (3134)نسمة . وعلى أراضيها أقام الصهاينة مستوطنة”عين حرود” سنة 1921، وقد قسمت “عين حرود” في أوائل الخمسينيات إلى جزأين “عين حرود-إحور” و”عين حرود- مئوحاد”. وتقع الأولى على أراضي قرية قومية وأما الأخرى فتقع على أراضي قرية طمرة.
المصدر : صفحة الباحث أحمد مروات

قرية الشجرة

بواسطة , 2013/10/05 10:18 ص

1077079_519166008136863_1191276203_o

قرية الشجرة المهجرة قضاء مدينة طبرية 1930

فيها ولد ناجي العلي واشتهد على اراضيها الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود عام 1948 ..

ومنها الشاعر والفنان الكبير ابو عرب

احتلت القرية ودمرت معالمها وبيوتها وهجر اهلها وتقوم عليها الان حظائر المواشي التابعة لمستعمرة إيلاينا المجاورة !

من عائلاتها التي هجرت : السلايمة , البكارنة , ذيابات, مطر, الخطبا , بدران, عيلوطي, المحمود ,

المصدر صفحة الباحث : احمد مروات

قرية تبصر رعنانا اليوم רעננה

بواسطة , 2013/10/05 10:02 ص

 

قربة تبصر رعنانا اليوم רעננה

 

قرية  “تبصر ” عام 1933  احتلت و اصبحت اليوم مدينة رعنانا רעננה !

كانت قرية “تبصر” الفلسطينية المهجّرة – التي أقيمت على أطرافها مستعمرة “رعنانا” وإمتدت على أراضيها المصادرة بعد حرب 1948، تمتد على ارض متموجة في السهل الساحلي وكانت متصلة ببلدة قلقيلية التي تبعد نحو 8 كم إلى الشرق بواسطة طريق فرعية تتقاطع مع الطريق العام الساحلي على مسافة قصيرة من القرية. وقد بنيت تبصر قبل أواسط القرن التاسع عشر فوق موقع اثري..!

 

المصدر : صفحة الباحث احمد مروات