الأسماء بالأحلام

بواسطة , 2012/10/08 2:30 م

تأتي الأسماء في أحلامنا إن كانت لأشخاص نعرفهم في نفوسنا وذاكرتنا،،،وأحيانا نعرفهم من شهرتهم مثل ممثلين أو ما شابه من المشاهير.

نرى طيفهم يمرُ على أحلامنا مرور الكرام،،،،وحين نستيقظ من رحلة الأحلام برحيل الروح وتعلقها بالجسد المادي من خلال النفس نتذكر الأسماء التي تعرضت لأحلامنا ونركز على الاسم لا شعوريا من غير تعمد أو إصرار يبقى الاسم يتردد في ذاكرتنا من الحلم.

ونبدأ نسأل أنفسنا

لماذا جاء هذا الاسم لحلمي؟ وما شأنه في حياتي؟ والكثير مما يراودنا في نفوسنا لتعرض هذا الاسم لأحلامنا،،،،ونبدأ بشكل عفوي نفسر معنى الاسم ورغم أن صاحب الاسم كان عابرا في حلمنا إلا أن ذاكرتنا توقفت عند الاسم من هذا الحلم.

هذه الأسماء تعتبر من الرموز لتفسير الحلم وهي من الرموز القوية للتفسير إن أحسنا فك رموز الأسماء التي تأتينا من خلال أحلامنا.

نحاول كثيرا أن نعرف لماذا تأتي هذه الأسماء المتمثلة في تقاطع مفترقات الحلم ونركز عليها فقط.

من هنا وجب علينا ان نعرف أولا معنى الاسم،،،ونربطه في الجزء الذي ما زلنا نذكره من الحلم، لأن الحالم هنا يبدأ بتفسير الاسم من معاني تعود لذاكرته من بقايا خيوط حلمه الذي رافقه الاسم ليطوي ذاكرة الحلم بالكامل فيبقى الاسم يختص في زوايا من بقايا خيوط الحلم المذكور في نفس الحالم أو الذي بقيت من خيوطه صور للربط بين الاسم وباقي الحلم.

مثل أي معادلة رياضيات مهما وضعنا الأرقام دون قاعدة قسمة أو ضرب أو طرح أو غيره لا يمكن ان تعتبر معادلة، فقط تقرأ أرقاماً وتوضح أنها أرقام، وحين ندخل عليها مثلا القسمة تصبح معادلة، وهكذا الأسماء في الحلم تجعلك في معادلة فك رموز الحلم وهذا من الأحلام التي لها مغزى ومعنى كبير يخص الحالم في حياته الخاصة.

ومن هنا يبدأ الاسم يفك لك رموز الحلم لأن الاسم وشخصية الاسم الآتية لك في احلامك من شهرته ومسيرة حياته تستطيع معرفة معنى الرمز لهذا الاسم في دخوله أحلامك ليساعدك بالتقرب من حلم واقعي ،((تحقيق شيء أنت تطمح له))

وهذا النوع من الأحلام التي تأتي لنوعية معينة من الناس وهم أصحاب الطموح العالي.

ما أن يصل هذا الإنسان إلى تحقيق هدف في حياته كان يطمح للوصول إليه،،،إلا وتراه يطمح لهدف يخضع للتحقيق مباشرة، لا يملُ ولا يكل.

وهذه النوعية من الناس يمتازون في فهم الأمور بشكل واضح من ظاهر الأمر وباطنه.

ولو سألتم أنفسكم أنتم الأشخاص الذين تمرون بهذه النوعية من الأحلام أتتقنون حل الألغاز والكلمات المتقاطعة ومعادلات الرياضيات؟

ستجدون أنفسكم تجيبون صحيح نحن هكذا نحب الشيء الذي يحتاج إلى التعب للحصول عليه، إنكم تحبون بأن تولد الفكرة على أيديكم لا أن تأتيكم على طبق من فضة.

إنكم تجتهدون بكل طاقتكم لنيل أي هدف قد سعيتم له.

فيا عزيزي الحالم في صورة هذه الأحلام عليك أن تقترب أكثر من تفسير الاسم لأن الأسماء تتبع أهدافاً في نفسك، وهذه أيضا نعمة من الله يا ابن آدم لم يأتِ الاسم إلى حلمك مجرد اقتحام فلكل شيء سبب.

وكلما كانت الأسماء من أسماء الرسول عليه الصلاة والسلام هي محمودة وحميدة للحالم، وتحث الحالم على الاستمرار بمحاولة الوصول للهدف الذي يسعى إليه لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أخلاقه وصفاته محمودة.

وهنا في هذا الباب يجب أن أضع بين أيديكم نوعاً من هذه الأحلام لكي أطلعكم على مغزاها أكثر.

كذلك فهذه ليست احلامي بل هي من قراء خفايا الحياة الجزء الأول، فلا داعي أن أتكلم عن أحلامي الشخصية الكثيرة لأني جمعت الكثير من الأحلام لغيري، وهذا أفضل، ولا يسعني أن أضعها جميعها لأنني أحتاج إلى موسوعة وسأكتفي بالضروري لأوصل لكم الفكرة.

قالت إحدى القارئات: إنها كانت تحلم بحلم لا تقدر ان تشرح عنه بكل تفاصيله لأنها لا تذكر الكثير منه لأن خيوط الحلم تقطعت، وكل ما تذكره مع باقي الخيوط المتبقية الاسم.

حلمها هو:

رأت نفسها في غرفة الجلوس وتتكلم مع والدها ولا تذكر ماذا دار من نقاش بينها وبينه لأنها وهي تتكلم مع والدها قد شاهدت في إحدى زوايا غرفة الجلوس الممثل المصري محمود ياسين يجلس في غرفة الجلوس بطريقة أنه لو كان من أصحاب المنزل ما كان يجلس بتلك الطريقة.

وكان ينظر إليها، وتعجبت من نظراته لها، لكن لم تتكلم معه، قالت أنها كانت تكمل الحديث مع والدها إلا أنها لا تذكر ما محور الحديث كل ما تذكره أنها تنظر إلى محمود ياسين بتعجب لوجوده معهم في غرفة الجلوس،،،وتذكر أنها في نفسها كانت تقول هذا غير ممكن، ما هذا الأمر الغريب؟ وجود الممثل محمود ياسين في منزلنا وهذا ما تتذكره الفتاة من الحلم.

وشكر خاص لها ولكل الحالمين من قرائي لتجاوبهم معي والرد على كل أسئلتي لهم، وإن كان هذا قد أصابهم بالتعجب حول جميع الأسئلة لكن كما وعدتكم ستجدون الأسباب لكل أسئلتي في صفحات هذا الكتاب.

دعوني أقول لكم بعض أجوبة هذه الفتاة من خلال أسئلتي.

أحد الشبان تقدم ليطلب يدها للزواج على سنة الله ورسوله…قبل الحلم بخمسة أيام….لكن الفتاة لم تعطِ جواباً لوالدها إن هي ترغب به زوجا أم لا.

قالت أنها لا تريد أن تأخذ قراراً وتندم عليه لاحقا، هي فتاة طموحة جدا ومن المتفوقين في الجامعة.

قالت لي: أخذ هذا الاسم للممثل محمود ياسين من حلمي ذاك وقتاً طويلاً وأنا أفكر فيه، والأغرب من هذا أن الفتاة لا تحب تمثيل هذا الممثل على الإطلاق وتقول أنها لم تذكر أنها شاهدته على محطات التلفاز من سنوات، لأنها تقضي وقتها في الدراسة ما تبقى من وقت تقضيه على الكمبيوتر، لا مكان لمشاهدة التلفاز في برنامج حياتها.

وفي نفس اليوم التي كانت تعود بذاكرتها للحلم، جاء والدها بعد انتهائه من عمله وطلب من ابنته أن تأتي للتحدث معه على انفراد في غرفة الجلوس وكان هذا طلب الوالد لأبنته من خلال أختها الأصغر سناً.

الحوار بين الوالد والابنة.

الوالد: لمَ لا تبلغينني بردك على طلب الشاب، لك لقد تأخرنا بالجواب وعائلة الشاب تنتظر يا ابنتي.

الفتاة: لا أعرف! وأنا استمع لسؤال والدي تذكرت الممثل محمود ياسين نفس المكان في الحلم وأنا أقف الآن أمام أبي!!!!!!!!

الوالد: ما بك بماذا تفكرين أجيبيني.

الفتاة: غدا صباحا يا والدي سأرد عليك بإذن الله.

ذهبت الفتاة على عجل لتصلي العشاء، وكانت تقول في نفسها أنها بعد الانتهاء من الصلاة تريد أن تستخير الله من خلال القرآن، هكذا حين يشتد عليها اخذ قرار تلجأ لهذه الاستخارة.

تقول: أنها أمسكت بيديها القرآن وهو مقفل وقرأت سورة الفاتحة وبدأت بتحريك إصبعها الشاهد على صفحات المصحف حتى توقفت وفتحت القرآن وكانت السورة التي جاءت أمام عينها لتقرأها سورة (يس) تقول الفتاة أنها قرأت السورة حتى النهاية، وقالت أيضا عسى أن أرى شيئا بمنامي يساعدني على أخذ القرار الصحيح، وذهبت إلى فراشها.

وتقول أنها تعودت أن تدير المذياع قبل النوم على إذاعة القرآن لأنها تنام وحيدة في غرفتها وترغب بالاستئناس بصوت القرآن، وما أن أدارت المذياع بدأت سورة (يس)! تقول الفتاة لقد تذكرت الحلم مرة ثانية وقلت أيعقل أن اسم محمود ياسين هو مجرد معنى لقراري هذا ومن ثم سورة (يس) وهذه السورة أعرف أنها من السور التي تتلى على الأموات ،،،أيعقل ان هذا الشاب سيكون نصيبي وسأبقى معه حتى أموت؟؟؟بدأت تضرب وتطرح.

أنا أقول أنها فتاة من أصحاب هذه الأحلام الذين يمتازون بالفطنة قد ربطت كل الربط وفكت كل الرموز واستعانت بالقرآن الكريم، بكلام الله، ومن أفضل من الله لنستخيره في شؤوننا وخاصة في النصيب والزواج؟

وقالت الفتاة بعد كل هذا لم أنتظر حتى الصباح،،،ذهبت لوالدي وقلت له أنا موافقة على هذا الشاب وتقول أنها كانت تضحك وهي تجيب والدها وتنظر إلى المكان الذي كان يجلس فيه محمود ياسين في حلمها وقد تم زواجها من الشاب قبل شهر أي من لحظة أن أخبرتني عن حلمها وتقول أنها سعيدة جدا معه.

أكتفي بسرد حلم واحد رغم كثرتها .

أعود لأذكر أن الأحلام هي جزء من واقعنا ومن يلجأ للتمعن والتفكر بفطنة حول ما يدور بحياته ونفسه يدرك أن أحلامه تندمج مع واقعه بكل اشكالها ومسمياتها.

أيها الحالم لمَ لا تصادق أحلامك بصدقك مع نفسك؟

فأحلامك تخرج من العتمة وتحول بصرك نحو النور.

فلا تعتقد أن أحلامك أُحجيات لا تحتاج للقائد، فأنت قائد أحلامك وتفسيراتها.

فهذه الأحلام لا تأتي بصور الأصنام بلا روح فروحك ترحل لتتقابل مع كل ما فيه روح، فالتقط بأسهم من نفسك تلك الأحلام التي تأتيك بالأسماء التي ترتبط بمعنى شيء ما في حياتك القادمة.

قد يجمع هذا الاسم كل صور الحلم بمعنى واحد، لأن الروح التي رحلت عن جسدك بأمر الله لم تتبع غير نداء نفسك وما عليها غدا وما كانت في الأمس وأين تقف اليوم.

Be Sociable, Share!

6 ردود على “الأسماء بالأحلام”

  1. yassin قال:

    orido tafssire lke2smi esme yassin

  2. NOURHAN قال:

    ORIDOU TAFSIR ISME MOHAMED YASSIN

  3. حنين قال:

    تفسير اسم موسى عليه السلام.. واسم طه

  4. Hanae قال:

    انا قتاة عازبة ابلغ من العمر 24 سنة حلمت كانني في منزل احد الاشخاص من العائلة به كثير من الناس و هذا وهناك كان شاب اسمه ياسين كتب رسالة امامي و اعطانر اياها و هذا المنزل هو منزل عائلته و تلك الرسالة على حسب ما اتذكر بها كلام جميل .اريد تفسيرا لحلمي و شكرا

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash