انتظرتكـِ

بواسطة , 2012/07/10 11:03 ص

انتظرتكِ

ترفعين ستائر الصمت

وتفتحين نوافذ البوح

غسّان … اربعون عاماًً وما زلنا ندق جدران الخزان

بواسطة , 2012/07/10 10:30 ص

كَآنَ غَسآن شَعباً فِي رَجُلْ ..

كَآنَ قَضيةْ ..

كَآنَ وَطناً .. وَلآ يُمكِن أنْ نَستعيدَهُ الّى إذا اسْتَعدنآ الوطنْ ..

أبو وديع رئيس للسطلة الفلسطينية

بواسطة , 2012/07/10 7:19 ص

اهو حلم أم كابوس !

اجلس على كرسي الرئيس  في المقاطعة وفي اجتماع لقيادة السلطة  نناقش الخيارات المطروحة في ظل غياب الأفق السياسي واستمرار السياسات الاستيطانية والتهودية الإسرائيلية  وعجز السلطة عن القيام بدورها  الايجابي والمشرف لها و للمواطن الفلسطيني .

بعد مناقشة كافة  الاقتراحات المطروحة  وأبعادها نتفق على أن اخرج للشعب بخطاب عاجل وعلى الهواء مباشرة أعلن فيه :

فشل  العملية السلمية التي هندستُ لها وقاتلت من اجلها طوال عشرين عاماً ويزيد ؛ وبالتي أعلن عن إلغاء اتفاق اوسلو وحل السلطة بكافة وزارتها و مؤسساتها الأمنية والإدارية و الخدماتية ، ووضع الاحتلال الإسرائيلي  أمام مسؤولياته  ، وإعادة عهدة القيادة لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الوحيد والشرعي للشعب  الفلسطيني ، وبصفتي رئيسها أعلن عن عقد اجتماع عاجل للجنة التنفيذية نناقش فيه أبعاد قرار حل السلطة وإلغاء اتفاق اوسلو وبحث آليات إجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني بالداخل والخارج نظمن فيه التمثيل الكامل للشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وبكل أماكن تواجده  لينتخب رئيس غيري لأني قررتُ أن انسحب من العمل السياسي والعودة لممارسة حياتي كفرد من افرد الشعب اجتهد واخطأ باجتهاده ، ومستعد لأي محاسبة قانونية قد تترب عليَّ خلال فترة عملي السابقة كرئيس لمنظمة التحرير ورئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية  .

صحوت من حلمي هذا بعد إلقاء  الخطاب مباشرة ولم أشاهد ردة فعل المواطن الفلسطيني ولا المحتل الإسرائيلي ولا حتى المجتمع الدولي ، صحوت مرتبك لكني لست بخائف لا من كوني حلمت بكابوس الرئاسة ولا من أحلامي التي أتمنى أن تصبح واقعاً ينهي حالة الضياع  والضعف  والبعد عن  مشروعنا الوطني .