رجل يشبه أر.بي.جي هو ابو جندل

بواسطة , 2012/04/06 7:27 م

هل سمعتم عن رجل يشبه أر.بي.جي ؟؟؟

انه بلا شك العملاق الفلسطيني الذي حمل المصحف والبندقية وأنطلق تأركاً دنياه الزائلة ليقود وبجدارة معركة الصمود في مخيم جنين ، فبعد أن صدق هذا الفدائي ربه ورفاقه ممن قطع معهم العهد على النصر أو الشهادة صدّقه الله وعده فكان شهيداً كما أشتهى،أنه ابوجندل ( يوسف أحمد ريحان قبها ) ابن مدينة قباطية الصمود .

هذا الفدائي لم تمضي أيام على وصوله لبنان حتى أستلم قيادة مجموعة ( أطفال آلا.أر.بي.جي ) في مخيم الراشدية بلبنان ، لينفذ خلال إجتياح 1982 هجوماً نوعياً ضد أهدافاً أسرائيلية برفقة مجموعة مكونة من ثمانية أشبال أستشهد سبعة منهم ، وجرح هو بجروح خطيرة .

عاد هذا العملاق مع من عاد من مقاتلي الثورة عام 1994 بعد أتفاق أوسلو ، وعمل على تدريب قوات الأمن الوطني بمحافظات الوطن ، وروي الكثير عن مهارته في التدريب ودقة اصابته للهدف ، وهنا اذكر ما شوهد عنه انه كان يضع القنينة على بعد ما ،ويصيبها وتبدأ بالتدحرج وفي كل مرة تتدحرج فيها كان يصيبها ،و في أنتفاظة النفق عام 1996 كان عملاقنا يعمل في الأمن الوطني في مدينة بيت لحم فأشتبك قرب قبة راحيل مع القوات الأسرائيلة فقتل جندي وأصاب أخرين ، وطالبت أسرائيل يومها السلطة بتسليمها أبو جندل فرفضت السلطة الطلب وتم الأتفاق على نقله الى جنين ، وفي جنين لم تستكت رصاصات هذا الثائر عن الهدير فقتل ضابط الأرتباط العسكري ليصبح المطلوب رقم واحد من أفراد الأمن الوطني  للأحتلال ، وفي عام 2001مع أندلاع أنتفاظة الأقصى كان لعملاقنا دور كبير في مقاومة الأحتلال ، حيث أنه أشرف و خطط للعديد من  العمليات العسكرية ، وقام بتشكيل وحدتين من أفراد الأمن الوطني لضرب الأهداف الأسرائيلية ، الوحدة الأولى تكونت من (56) عنصراً ، بينماالوحدة الثانية تكونت من (36) عنصراًآخر ، وكان من بين العمليات ، أطلاق النار على المستوطنات الأسرائيلية ، وأرسال بعض الأفراد لتنفيذ عمليات على الحواجز كعملية حاجز ترقوميا التي نفذها مرافقه الشهيد ضرغام زكارنه .

وفي عام 2002 كان لعملاقنا الدور الكبير في قيادة ملحمة الصمود على أرض مخيم جنين ، فبعد أن تبايعوا على النصر أو الشهادة واقسموا على كتاب الله ، قام شهيدنا ومعه مجموعة من خيرة شباب فلسطين ومن ضمنهم الشهيد البطل محمود الطوالبة قائد سرايا القدس والشهيد البطل وزياد العامر قائد كتائب شهداء الأقصى قاموا بتوزيع المقاومين بالمخيم وأزقته بعد أن أستعدو للمعركة .

وضع أبو جندل في اليوم الذي سبق الغزو الإسرائيلي للمخيم ، خطة تمكن المقاومين من مواجهة قوات الاحتلال، ومنعها من دخول المخيم، وذلك من خلال تعمده توزيع المجموعات بأعداد قليلة من المقاومين، على شكل كمائن على مشارف المخيم، بما يمكنهم من إيقاع أكبر عدد ممكن من الخسائر في صفوف القوات الغازية

وكان مبدأ شهيدنا رحمة الله عليه  ( أن الهجوم هو خير وسيلة للدفاع )فكان عملاقنا يصدر التعليمات بماهجمة كل بيت تحتله القوات الأسرائيلية .

وخلال المعركة بينما كانت البلدوزرات تهدم المنازل وتتقدم باتجاه منازل كان يتحصن بداخلها نحو 100 مقاتل ، في تلك اللحظات خرج أبو جندل من بين المقاتلين وبيده قذيفة (آر.بي.جي) واحدة هي التي كانت معه منذ بداية الأجتياح يحملها على كتفه ، لا تفارقه ، قرر إطلاقها ليس باتجاه إحدى الدبابات، وإنما باتجاه جرافة عسكرية كانت تهدم المنازل من حول المقاتلين ، فأصابها بشكل مباشر، مما أدى إلى احتراق أجزاء منها وتراجع الدبابات والجرافات، وبالتالي توقف مؤقت لعمليات التجريف، وإنقاذ حياة المقاتلين المائة ممن كانوا على إدراك أن الجرافات لن تكف عن أعمال التجريف حتى تهدم المنازل على رؤوسهم.

وأذكر هنا يوم كنا نتابع أخبار المخيم من على شاشات التلفاز ويوم أن حاصر المقاتلون مجموعة من الجنود الأسرائلين،  وقتلوا واصابوا بعضهم طالبت أسرائيل بهدنة مؤقتة لكي تفك الحصار عن جنودها وتخلي جرحاها من ساحة المخيم ، يومها أجرت قناة الجزيرة أتصالاً هاتفياً معه وسألته عن رأيه بطلب أسرائيل فرد رحمه الله : أن القرار بالهدنة يعود للقائد العام أبو عمار ويومها كان حال أبوعمار والجرفات تهدم المقاطعة فوق رأسه لا يختلف كثيراً عن وضع المخيم وحال ابوجندل ومن معه من مقاتلين ، بكلامه هذا أدمع عيوننا وأدمى قلوبنا وزاد من حرقتنا على وضعنا .

وفي اليوم العاشر للمعركة وصبحية يوم 13\4\2002

يومها نفذت الذخيرة من المقاتلين كما نفذ الطعام والماء، توجهت بعض النسوة من المخيم إلى الشهيد أبو جندل برجاء أن يخلع زيه العسكري، ويتنكر بثياب امرأة تمكنه من الخروج بسلام من المخيم، والنجاة من جنود الاحتلال ، إلا أن أبو جندل كان يرفض بشدة تلك التوسلات، ويبدي اعتزازه بزيه العسكري الذي أصر على عدم خلعه رغم أنه كان بإمكانه فعل ذلك،وبعد أن نفذت ذخيرته وأشتد الحصار على عملاقنا بدأ يرمهم بحجارتنا المقدسة إلى أن أصابوه وتمكنوا من أعتقاله وأعدامه وسط المخيم رمياً بالرصاص ،حتى عندما سقط شهيداً سقط كالعملاق وفارق روحه الحياة وهو جالساً على الأرض

.

لقد فعل الشهيد يوسف ريحان فعله في اليهود الملاعين حيث اعترف الناطق العسكري الإسرائيلي في مقابلة معه في صحيفة ( يدعوت احرنوت ) الاسرائيلية (أن الشهيد أبو جندل كان مسؤولا عن قتل 56 اسرائيليا وجرح العديد منهم وتدمير أكثر من 10دبابات وحرق جرافة عسكرية وإصابة طائرة مروحية بأضرار) ويضيف الناطق العسكري الاسرائيلي ( أن أبو جندل استعمل سلاح (أر.بي.جي) مما أدى لإصابة العديد من الدبابات وناقلات الجنود

)

هذا هو بطلنا رحمة الله عليه ، عملاق فلسطين الذي قال ( لا ) لكل من وقف بطريق وطنيته وحبه لوطنه ، هذا الهمام الذي أوصى زوجته وهو يودع أبناءه قبل شهرين من المعركة وقال لها : قولي لأولادي أني سأكون شهيداً وسمي الولد الجديد -حيث زوجته كانت حاملاً به قبل أستشهاده -جيش الرحمان،ولا ننسى ونحن نتحدث عن بطلنا أن نشكر كل من قام على انتاج مسلسل الأجتياح ، والذي تناول جزء بسيط من حياة عملاقنا أبو جندل رحمة الله عليه.

لكم محبتي

تعليقات الاصدقاء بموقع جيران على المقالة بتارخ نشرها

اضيف في 12 يناير, 2008 05:35 م , من قبل fleuredujasmin

من الجزائر

said:

أخي الفــــــــاضل ســـــــامح .
أشكرك لأنك عرفتنا بهذه الشخصية .
لا يسعنا إلا قول رحمة الله عليه.
تقبل مروري.
أختك يـــــــــاسمين.

اضيف في 12 يناير, 2008 09:13 م , من قبل naditta

من المغرب

said:

لم أكن أعلم أن لك مدونة بهذا الجمال والروعة
فعلا مدونتك جميلة أعجبتني جدا وخصوصا أغنية يا طيبى

أتمنى لك المزيد من التألق والإزدهار

دمت بود

ندى

اضيف في 12 يناير, 2008 09:36 م , من قبل shalwatani

من البحرين

said:

العزيز سامح
شكرا لك على هذا التعريف الرائع بهذا البطل الفذ
تحياتي
شيماء

اضيف في 12 يناير, 2008 11:34 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:36 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:36 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:37 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:37 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:39 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:39 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:40 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:41 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 12 يناير, 2008 11:42 م , من قبل maostfa

من فلسطين

said:

صفحة من صفحاتك ومواضيعك المميزين

تسطرها بماء من عطر الريحان والمسك

بارك الله بك على مجهودك وعطائك المميز.

تمنياتي لك بالتقدم والنجاح

اضيف في 13 يناير, 2008 03:13 ص , من قبل souadsaleh

من المغرب

said:

أخي العزيز سامح
السلام عليكم و رحمة الله

جزاك الله خيراً على نشرك مقالاً قدم لنا قدوة في الجهاد
شخصية لابد من أمثالها في الوقت الراهن

جعلنا الله من أصحابه بالجنة
أختك سعاد البدري

اضيف في 13 يناير, 2008 10:57 ص , من قبل shouqnm

من فلسطين

said:

يسلمو انك عرفتنا على هالشخصية
مع تمنياتي لك بمزيد من التوفيق
شوووووووق

اضيف في 13 يناير, 2008 12:47 م , من قبل hool9000

من فلسطين

said:

كلمات رائعه عن هذا الشخص الفذ
دمت بكل ود
ام ياسمين

اضيف في 13 يناير, 2008 01:09 م , من قبل l0ol0o87

من الكويت

said:

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
اخي الفاضل سامح
مشكوووووووور علي هالتعريف الرائع بهذه الشخصيه.
مع تمنياتي لك بمزيد من التالق….
تحياتي
لولوه

اضيف في 13 يناير, 2008 09:57 م , من قبل mnal85

من فلسطين

said:

الاخ العزيز سامح…

اريد ان اشكرك من كل قلبي على هذا الموضوع…

تميزت وما زلت تتميز في عطائك في جيران…

هنالك رجال لا تعوض, ونحزن بل نموت حزنا وقهرا على فقدانها, الله يرحم هذا البطل…

مشكور…

منال

اضيف في 14 يناير, 2008 06:51 م , من قبل a7laafofo93

من فلسطين

said:

دايمن مميز بمواضيعك يا ساامح مشكووور

اضيف في 14 يناير, 2008 10:43 م , من قبل yous1980

من فلسطين

said:

ما يسعني الا ان اقول رحم الله هذا البطل واسكنه فسيح جناته وشكرا الك على موضوعك المميز

اضيف في 14 يناير, 2008 10:43 م , من قبل yous1980

من فلسطين

said:

ما يسعني الا ان اقول رحم الله هذا البطل واسكنه فسيح جناته وشكرا الك على موضوعك المميز

اضيف في 17 يناير, 2008 08:54 م , من قبل نور عرار

من فلسطين

said:

كنت اشد المعجبين بشخصيه ابو جندل الشهيد البطل رحمه الله عليه ..وتفاجات من الموضوع لانه اهتم بشخصيه بطل من ابطال فلسطين المنسيين والذي كان من الواجب تكريمه من خلال اعداد مناسبه لذكراة بكافه فلسطين …وكنت سعيدا بالتعرف على صورته الشخصيه من خلال الموضوع …تابعت سيرته من خلال مسلسل السوري الرائع ..وكم حزنت للمشهد الاخير له وعرفت انه كان انسان رائع وعنيد ضد عدوة لا تهاون عندة ..وانا احترمه وبل اذكرة وادعوا له بالمغفرة وان يكون جزاءة الجنه ان شاء الله وكل الاحترام له وربنا يرحمه برحمته الواسعه ان شاء الله ..واشكرك اخي على موضوعك الرائع واهتمامك بهذة الشخصيه الرائعه …بالتوفيق

اضيف في 03 ابريل, 2008 08:58 م , من قبل yafa64

من الأردن

said:

أخي العزيز سامح رغم بعدي عن وطني الحبيب الا انني لا انساه فهو في القلب دائما وابدا وعندما نقول مخيم جنين وصموده الباسل في وجه الاعداء يرتبط ارتباط كبير مع البطل والشهيد الخالد أبو جندل رحمه الله
فقد عش بطلاً واشتشهد اشتشهاد الابطال الذي نفخر بهموكنت اتابع لحظة بلحظة مخيم جنين والشهيد البطل
ولك حبي واحترامي لهذه المواضيع الرائعة التي نعتز ونفتخر بها
أختك يافا

اضيف في 12 اكتوبر, 2010 04:30 م , من قبل jenen1988

من الأردن

said:

فدائي فلسطيني أصيل ، ما نسي يوماً عهده مع فلسطين ، وما غابت عن عيونه صورة الأقصى الأسير ، وبقي مخلصاً ووفياً لرسالة الجندية التي حملها يوم أن خان عهدها وقسمها الكثير ممن غرتهم أوهام السلام الزائفة مع أحفاد القردة والخنازير من قتلة الأنبياء وناقضي العهود على مر الأزمان ، حمل البندقية والمصحف وانطلق ليسطر مع رفاقه المجاهدين في معركة التصدي والصمود على أرض مخيم جنين القسام ملحمة بدر الكبرى في وقت نسي فيه البعض أمجاد أمتهم وتاريخ شعبهم ، فكان هو ورفاقه ممن حق فيهم قول الله تعالى ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ) عزيزي سامح فإن هذا البطل بطل أخاف الصهاينة حتى وهو ميت وأصر على مواجهتهم رحمك الله يا أبو جندل وهنيئا لك الشهادة
تحياتي القلبية لك وتقبل مروري
جنين

اضيف في 14 ابريل, 2011 08:47 م , من قبل shaeirrahhal said:

في فلسطين وحدها المرأة تكمل الرجل بشكل عجيب وتدفعه نحو بناء نفسه ومستقبله ومستقبل محيطه بشكل يشبه البناء الاسطوري , لولا الفلسطينية التي أخرجت أبو جندل – بشكل غير رسمي – من المستشفى اللبناني الذي كان محتجزاً فيه عند معالجته بعد إحدى العمليات الفدائية , لما كان أبو جندل ذاك الرمز الذي عرفته جنين يومها. رحمه الله ورحم الله تلك الفلسطينية أينما كانت.

سلمت خيو أبو وديع … كن بخير.

تقديري الكبير جداً – الشاعر الرحال.

بلادي عربية

بواسطة , 2012/04/06 2:03 م

من أغانينا الشعبية

وصلة شعبية للرائع

ابراهيم صبيحات


بلادي عربية

مليانة حرية

يمّا جوزيني

بنت فلسطينية

YouTube Preview Image

لتحميل الاغنية بصوت ابراهيم صبيحات


http://www.4shared.com/mp3/UohaFcWt/___.html

على دلعونا ويمًّا صبايا

بواسطة , 2012/04/06 12:49 م

من أغانينا الفلسطينية


وصلة شعبية بصوت الرائع

ابراهيم صبيحات


وعلى دلعونا ويما صبايا

هن علتنا وكل البلايا

YouTube Preview Image

لتحميل الاغنية

http://www.4shared.com/mp3/8f1vGEfu/____.html