زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجان

بواسطة , 2012/02/28 5:08 م

زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجان

مقولة لا طالما سمعناها من قبل القلة من زوار فلسطين المحتلة والذين وافقوا على زيارتها وهي لا زالت ترزخ تحت نير الاحتلال الاسرائيلي المتواصل .

البعض بل المعظم لا زال يري بزيارة فلسطين عبر البوابات والمعابر التي يسيطر عليها الاسرائيليون نوعاً من التطبيع والخيانة حتى لو كانت لغرض الصلاة في المسجد الاقصى لمن امكنته الظروف من ذلك .

تساؤلات كثيرة تطرح نفسها امام هذة المسألة الهامة والتي تعددت الاراء حولها :

هل زيارة الشخصيات العربية الرسمية وكبار المثقفين والشعراء والأدباء والفنانين العرب للأراضي الفلسطينة المحتلة يسمى تطبيعاً ؟؟!!

وهل كان الاولى بمن يرغب بالصلاة في المسجد الاقصى وهو لا زال تحت الاحتلال ، كان اولى به ان يفكر بتحريره وأن صلاته في ظل الاحتلال تعني الاستسلام للوضع الاحتلالي القائم ..!!!

هل هذا يعني أن يترك العرب الاقصى وحيداً والامتناع عن زيارته حتى تحين ساعة تحريره ..!!

كيف نفسر إحجام عدد كبير من مثقفي وعلماء الامة عن زيارة فلسطين بعد حصولهم على تأشيرات دخول إليها ،وكيف نفسر فتوى القرضاوي بحرمة زيارة القدس وهي تحت الاحتلال ؟؟!!

الم يكن حري بالقرضاوي أن يفتي بحرمة زيارة قتلة الاطفال للعواصم العربية ..!!

اليس زيارة العرب للقدس وللاراضي المحتلة دعم للمرابطين على الارض وتثبيتاً لصمودهم ..!!

هل مسألة مرورالزوار العرب بمعابر إسرائيلية وخضوعهم للفحص فيها والختم على جواتهم بالختم السرائيلي مبرراً كافياً لتبرير رفضهم للزيارة ؟؟!!

الفلسطيني يمضي الساعات على الحواجز والمعابر ويعتبر هذا جزء من واجبه الجهادي في هذة الأرض المقدسة ، والشخصية العامة العربية تستثقل النظر بوجه الجندي الإسرائيلي الواقف على المعبر بالرغم من أنهم سيعاملون معاملة خاصة ولن يستغرق وقوفهم على المعبر وقتاً طويلاً بحكم تأشيراتهم الخاصة.

الصراع على القدس في اشده ، صراع بقاء وفرض وقائع تقلب القوانين والاتفاقيات ، وعلينا أن نكون السابقين بفرض هذة الوقائع لا الانتظار حتى نجد انفسنا عاجزين عن تغيرها ،وظاهرة افراغ القدس من قيادتها ماهي الا البداية لافراغها من كل ما هو عربي ، والعرب وللاسف منقسمون على حرمة وجواز زياة فلسطين بتأشيرى فلسطينية ..!!!

جيراني إن وجهت لكم الدعوة لزيارة فلسطين وهي ما تزال تحت نير الإحتلال الإسرائيلي هل تقبلون القدوم إليها أم تعتبرون ذلك تطبيعاً ؟؟!!

تعليقات الاصدقاء في جيران على الموضوع

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 12:09 م , من قبل dodo555555 said:

أخى الفاضل ابو وديع
طالما أنكم لا تعنبرون زيارتنا لكم بالأختام الاسرائيلية تطبيعا مع العدو الصهيونى قإننى على اتم الاستعداد لزيارة فلسطين الحبيبة والصلاة فى المسجد الأقصى وزيارة مسجد قبة الصخرة والكنيسة التى ولد فيها سيدنا عيسى عليه السلام.
ان قلوبنا متعلقة بفلسطين الغالية وبشعبها الأبى

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 01:04 م , من قبل reemelbawady
من قطر said:

السلام عليكم

اخي ابو وديع

قال يعني هم خايفين من التطبيع ههههههههههههههههههه

وقال يعني هم مش كتطبعين مع اسرائيل

وبعدين القرضاوي مفتي مناصب شو ما بيقولوا قول بيقول وخرفن ومش داري شو بيقول .. الله يكون بعونهم على حالهم خليهم لاهين .. فضايحهم اصبحت لا تخفي على احد

انا يا ريت بس احط رجلي على اول حد من حدود فلسطين ويعتبروه لي يعتبروه تطبيع ولا شو ما بدهم لا يهمني ..

ريم البوادي

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 01:34 م , من قبل uthman1986
من فلسطين said:

نهارك سعيد أخي أبو وديع
طبعا لا زيارة السجين ليست تطبيع ولا حتي
زيارة بيت أيل للحصول على تصريح تطبيع
ولا الوقوف لساعات على حاجز قلنديا والمشاجرات الكلامية مع جنود الإحتلال لنذهب
للصلاة تطبيع , بل نحن لنا غاية نحققها , ولا نطبع
مع اسرائيل , صدقت لماذا لا ينظرون الى انفسهم أولا
العالم العربي قبل أن يتهمونا بالتطبيع نحن محتلين
ولنا كل الوسائل المباحة لكي نحقق غايتنا إما بزيارة مسجدنا الأقصى أو غيره
حتى زيارة الأسرى ليست تطبيع ليأتوا الى معبر عوفر وغيره ليروا كم هو الجهد
المبذول للحصول على دقيقة مع من نحب بالسجون الإسرائيلة
لا تقولوا تطبيع , تطبيع على الأقل أسواقنا فضت منتجات المستوطنات وهم
كل شي made in Israel
تحياتي أبو وديع
عام سعيد وعمر مديد
عثمان

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 01:46 م , من قبل jenen1988
من الأردن said:

أخي أبو وديع..
والله صدقت بكل ماقلته وأنا مستعدة للقدوم لفلسطين وأرضها وترابها حتى لو كانت تحت النيران فلسطين غالية على قلبي والتطبيع هو ان لانزورها من الذي تتسنى له فرصة الصلاة بالمسجد الأقصى ويرفض هو يخون الأقصى ويتخلى عنه
دمت طيب القلب ودامت فلسطين عربية
جنين

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 01:53 م , من قبل suzyanbary said:

السلام عليكم ….ليعلم الجميع أن زيارة فلسطين شرف و أي شرف ليت لنا تأشيرة لزيارتها لمساندتها ولو بحجرة تفقع عين خنزير و التطبيع الحقيقي هو من ساند و ساعد خنزيرا ليصير سيدا

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 02:07 م , من قبل lastlover31
من مصر said:

اخى العزيز ابو وديع
هذه المرة الاولى التى اتشرف فيها بالتعليق عندك لنها ليست الزيارة الاولى ولن تكون الاخيرة
ولحظى ان ابدا بالتعليق على هذا المقال والسؤال
اخى العزيز نزور بلاد الاعداء
ومعرفه العدو امر واجب
انتم تعرفون الدروب والمسالك وتلك ارضنا التى لم نطائها او نعرفها
واذا كان اخى واختى قابعين هناك فاما ازورهم ولو حلفا بختم عبور من الشيطان
اخى سؤال بسيط لما عندما يزور فلسيطينيا فليسطينيا قريبا او عائله لا نلتفت انه تطبيع او غيرة؟
السنا عائله كبيرة واخوة ؟
لما لا نكيل بمكيال واحد؟
اخى التطبيع معروف جدا صعيدة
ولما؟
ومن المستفيد منه
اما الشعوب معروف جدا كم احتقانها وحرقتها وبركان غضبها
انا مع الزيارة وتحت اى مسمى
تقبل تحياتى ومرورى
………………………………
تركى جرناز

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 05:56 م , من قبل same82 said:

السلام عليكم

اخي العزيز

طرح جميل كما اعتدنا منك
في كل جديد وتأكد ان الكل
ينتظر اول فرصة تسمح له بزيارة
فلسطين وانا واثق انه لن يتاخر
سلمت يمناك وكل عام وانتم بألف
خير مع خالص تحياتي

عــ الدين ــز…/

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 08:13 م , من قبل exangel66 said:

اخي
يبدو أنها حجة خوفا من
القدوم للنيران
بالنسبة لي زيارة فلسطين حلم
مستحيل التحقيق
تقبل مروري وسلامي…سوسو

اضيف في 31 ديسمبر, 2010 09:41 م , من قبل loolwah said:
مساء الخير أبو وديع …

طبعاً مقالتك تصرخ بألم الحصار المفروض عليكم من جميع الجهات … وبعيد عن الفتاوي من جهتي أنا شخصياً لو أن قانون بلدي يسمح لي بزيارة أرض فلسطين الغاليه والمسجد الأقصى المبارك أزورها دون تردد .. فهي أرض إسلاميه و عربيه أولا ومنذ الازل ..

تحياتي لك وعام مشرق بالخير سعيد أتمناه لك ولشعب فلسطين السليبه ..

لول‎‎_وه

اضيف في 01 يناير, 2011 01:04 ص , من قبل fares373
من مصر said:

بسم الله الرحمن الرحيم
أخى الفاضل‎‎‎‎—-
بداية ‎‎‎— دعنى أعبر عن مشاعر مليار ونصف المليار كلهم يضيق صدره لما يحدث على أرض فلسطين ‎‎‎—
ولنكن عادلين ولا نضع الرمان فى سلة واحدة
ينبغى أن نفرق جيدا” بين ارادة الشعوب وما يفعله حكامها‎‎‎—
ثانيا” زيارتى الأولى ولن تكون الأخيره بإذن الله تعالى لبيتكم الكريم‎‎‎—
ثالثا”دعنى أقول ما تفعل فلسطين المحتلة بالزوار‎‎‎—
أنا إن قدمت إلى فلسطين المحتلة لن آ تيها زائرا” ‎‎‎—
بل آتيها مجاهدا”‎‎‎—
مقارنة ظالمة هذه التى تقول زيارة السجين لا تعنى التطبيع مع السجان‎‎‎—
السجين هو من ارتكب جرما” فاستحق عقوبةتكفيرا”عن جريمته فالسجن بالنسبة له تأديب وتأهيل وإصلاح ‎‎‎—
يزوره أهله لكى يشدون من أزره ويساعدوه على التوبة النصوح حتى يخرج انسانا” جديدا يبنى لا يهدم
فسجنه واقع وهو يستحقه والذى سجنه أولى أمره رحمة به وبمجتمعه فعقوبة الدنيا أخف بكثير من عقوبة الآخرة
أما بالنسبة لفلسطين فهى مغتصبة‎‎ ‎‎‎— أخذت عنوة فكيف نضع أيدينا فى يد من أسرها !!
كيف نقف على بابه يعطينا أو يمنعنا !!
إن جمعنا بعدونا مجمع فهو لزجره ولحمله على رد الحق ‎‎‎—
إن الوقوف على باب العدو نلتمس الموافقه على الزيارة وكأننا شحاذين يحمل بين طياتة الراية البيضاء راية الخنوع والذل والعار والإنكسار والإستسلام والرضى بالأمر الواقع‎‎‎—
على الأقل يفهم على أن الوقت مازال مبكرا” بالنسبة لتحرير الأرض إن لم يكن ليس مطروحا” فى الأجندة أصلا”
بل دعنى أقول لك
أستحلفك بالله العظيم إن خطفت ولدك
وجاء أهلك وأصدقاوك إلى يسلمون على ويضحكون فى وجهى يرجوننى أن أسمح لهم وأمن وأتفضل عليهم أن يروا الطفل ويمسحون على رأسه ويأكلون معه ويشربون معه ثم ينصرفوا شاكرين السماح لهم بالزياره!!!
أكان هذا يسرك‎‎‎!!
أم أنهم عندما علموا بالمصاب جاؤوك لكى تتجمعوا وتتجهزوا ثم تخرجوا يدا” واحدة لتحريره وفك أسره‎‎‎—
ان من يسلم على الخاطف ويدخل بيته ولو لزيارة ولدك يدعم الغاصب ويقوى شوكته يدعم مركزه ويكسر عزلته ويعطى فعله ‎- لن أقول صفة الشرعية‎- بل على الأقل يوحى بأن فعله أمر عادى
أخى أبووديع‎

اضيف في 01 يناير, 2011 01:49 ص , من قبل fares373
من مصر said:

بسم الله الرحمن الرحيم
أخى أبو وديع‎‎‎—
عذرا” لم يظهر تعليقى بالكامل
دعنى أقول لك‎‎‎—
الله معكم ثم قلوبنا مع أموالنا ودعائنا ومقاطعتنا للعدو ومنتجاته وبضائعه‎‎—وانتظارنا داعى الجهاد‎‎‎—
وإنى لأرجو من الله تعالى أن تتحرر أرض فلسطين بجهادنا معكم على خط واحد فهى أرضنا جميعا” نحن المسلمون
وتأخذ بيدى لنرى المقدسات وكل تراب فلسطين ونصلى بالأقصى‎‎‎—
ونتعانق ونتذكر هذه الأيام‎‎‎—
ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله‎‎‎—
أخى أبو وديع
لى عتاب عليك‎‎‎—
كيف توافق على تعليق الأخت ريم سامحها الله
وافترائها على شيخنا العلامة الإمام يوسف القرضاوى ونعته أنه مفتى مناصب!!!
هذا الرجل المجاهد الذى ما وقف موقفا”إلا وذكر فلسطين ‎‎–
فهو الداعم الأول وبلا حدود لفلسطين
هذا الذى أفتى بأن العمليات الفدائيةجهاد فى سبيل الله بل أسمى أنواع الجهاد وقال (المجاهد يحتمل رجوعه منتصرا” أما هذا فهو ذاهب مضحى بروحه ليستشهد فى سبيل الله والوطن)
وليس كما قال غيره بحرمتهاونعتها بأنها انتحارية !!
أفتى بحرمة إقامة الجدار الفولازى على الحدود بين مصر وفلسطين‎‎‎—
كان وما زال يطالب بفتح الحدود وفك الحصار عن فلسطين وفتح باب الجهاد أو على الأقل غض الطرف عن المتسللين الذاهبين لفلسطين
صاحب حملات التبرعات لفلسطين ولم يسميها تبرعات بل أطلق عليها جهاد بالمال
كيف يسمح بالمزايده على هذا الرجل!!!
أرجو تصحيح الوضع
دمت بخير ‎‎‎—
فى أمان الله

اضيف في 01 يناير, 2011 06:28 ص , من قبل amoo2005 said:

جيراني الاعزاء شكر لمروركم ولتعليقاتكم وسنة خير عليكم ..

اخي فراس مرحباً بك وبكل من يفكر بزيارة فلسطين وبيتي مفتوح لكل ولكل زواره .. اكد مرة اخرى ان زيارتكم ستكون لنا لا للسجان وستضغون يدكم في يدي الصامدين الصابرين لا الصهاينة و لكم بمن زاروا البلاد قبلكم خير دليل .. صراعنا معهم صراع بقاء وطويل وفرض وقائع .. ووجود العرب بالقدس هو واقع مهدد للاسرائيلين ولطموحاتها هذا اضافة الى كونه دعم معنوي لنا ..

اخي بخصوص المقارنة هي مقولة منتشرة عندنا ؛ هذا اضافة الى اننا نطلق على المعتقلين في السجون الاسرائيلية لفظ اسرى .. ومعلوم لك ان اسرانا في السجون هم ابطال ومرابطين لا مجرمين وزيارة ذويهم لهم لا تعني تطبيعهم مع سجانيهم الصهاينة ..

اخي بخصوص الشيخ القرضاوي وتعليق الاخت ريم اقول : تعددت الاراء حول توجهات وفتاوي هذا خاصة انه يسكن في بلد بها العديد من التناقضات والتوجهات هذا اضافة الى عدائه مع رئيس السلطة محمود عباس وما صاحب هذا العداء من حملة تشهير وفضائح لدرجة ان صوره المشوهة علقت ولمدة طويلة على لوحات الاعلانات في شوارع الضفة واتهم ايضاُ بلعب دور في الانقسام الفلسطيني بين الضفة وعزة ، لذا تعددت الاراء حول هذا الرجل وطبيعي ان نجد من ينتقده وفي المقابل من يؤيده .

من حق ريم و غيرها من الاصدقاء والجيران ان يبدو ارائهم بالشخصيات وبالاحداث الجارية ، فالتدوين هو المراة الصادقة لرأي الشعوب ومثقفيها ، ومن واجبي ان اتقبل تعليقها ما دمت قبلتُ بفتح باب التعليقات وطبعا صاحب التعليق يتحمل مسؤولية تعليقه .

تحياتي لك ولكل من مر ويمر من هنا

اضيف في 01 يناير, 2011 06:29 ص , من قبل amoo2005 said:

جيراني الاعزاء شكر لمروركم ولتعليقاتكم وسنة خير عليكم ..

اخي فراس مرحباً بك وبكل من يفكر بزيارة فلسطين وبيتي مفتوح لكل ولكل زواره .. اكد مرة اخرى ان زيارتكم ستكون لنا لا للسجان وستضغون يدكم في يدي الصامدين الصابرين لا الصهاينة و لكم بمن زاروا البلاد قبلكم خير دليل .. صراعنا معهم صراع بقاء وطويل وفرض وقائع .. ووجود العرب بالقدس هو واقع مهدد للاسرائيلين ولطموحاتها هذا اضافة الى كونه دعم معنوي لنا ..

اخي بخصوص المقارنة هي مقولة منتشرة عندنا ؛ هذا اضافة الى اننا نطلق على المعتقلين في السجون الاسرائيلية لفظ اسرى .. ومعلوم لك ان اسرانا في السجون هم ابطال ومرابطين لا مجرمين وزيارة ذويهم لهم لا تعني تطبيعهم مع سجانيهم الصهاينة ..

اخي بخصوص الشيخ القرضاوي وتعليق الاخت ريم اقول : تعددت الاراء حول توجهات وفتاوي هذا خاصة انه يسكن في بلد بها العديد من التناقضات والتوجهات هذا اضافة الى عدائه مع رئيس السلطة محمود عباس وما صاحب هذا العداء من حملة تشهير وفضائح لدرجة ان صوره المشوهة علقت ولمدة طويلة على لوحات الاعلانات في شوارع الضفة واتهم ايضاُ بلعب دور في الانقسام الفلسطيني بين الضفة وعزة ، لذا تعددت الاراء حول هذا الرجل وطبيعي ان نجد من ينتقده وفي المقابل من يؤيده .

من حق ريم و غيرها من الاصدقاء والجيران ان يبدو ارائهم بالشخصيات وبالاحداث الجارية ، فالتدوين هو المراة الصادقة لرأي الشعوب ومثقفيها ، ومن واجبي ان اتقبل تعليقها ما دمت قبلتُ بفتح باب التعليقات وطبعا صاحب التعليق يتحمل مسؤولية تعليقه .

تحياتي لك ولكل من مر ويمر من هنا

اضيف في 01 يناير, 2011 02:01 م , من قبل astpraq
من فلسطين said:

مساء الخير
طبعا من ارادة زيار المسجد لاقصى لايعنى انه تطبيع نعتبرها اشارة مرور وادخلو من اجل الاقصى وهيا انسو كلمة تطبيع
وادخلوها سا ئحين وبلاش نبحث عن اعذار

اضيف في 02 يناير, 2011 12:33 ص , من قبل noonahx02 said:

السلام عليكم
اخي ابو وديع
زيارة فلسطين المحتلة لا تعني ابدا التطبيع مع العدو المحتل .
زيارتكم تعني مؤازرتكم ..
والتخفيف عنكم ألم الحصار ..
مواساتكم والوقوف معكم ..
مشاركتكم افراحكم واتراحكم
زيارتكم تعني لنا ولكم الكثير لانها حلم كل عربي وكل مسلم …
ولكن هي القوانين الدولية تقفت بيننا وبينكم .
وبالرغم من هذا فقلوبنا معكم .. ومشاعرنا تسبقنا لتقول لكم :‎-
ان النصر مع الصبر وان فرج الله قريب ، وحين يُسمح لنا بزيارتكم ستجدنا ان شاء الله اول الزائرين .
ددمت بحفظ الله .

حاجز فلسطيني

بواسطة , 2012/02/26 10:08 ص

مساكين قوات الأمن الوطني الفلسطيني بمدينة قلقلية مش ملحقين نقل الحاجز يلي بمدخل المدينة الشرقي والوحيد وكلو أكيد حسب تعليمات ومزاج اولاد عمنا.. وبتلموني ليش متشائم .. اذا ع موقع حاجز مالناش سيادة كيف ع دولة ..!!

تعليقات على الفيس بوك

  • Joseph Kalla‏ , Ayari Kalthoum‏ و 6‏ آخرون معجبون بهذا
    • Mervat Asheh هذا هو الحال الفلسطيني ,,,,منذ زمن حسب ما اعتقد ,,,, والشعب الفسطيني لا زال يناضل من اجل ازالة الحواجز ,,,ويلتف على الطرق ,,, واخر ماساة حريق الباص بالاطفال (جبع) كل هذا لا ينفي ان مقارعتنا للاحتلال لازالت مستمره ,,,وانا اخالف البعض في اتهام جهات متواطئه مع الاحتلال ,,,,,ليس هنالك تواطؤ فلسطيني ,,,,, الفلسطيني في معظم احواله مناضل ولو باضعف الايمان (لسانه ),,,,,,

      منذ حوالي ساعة · · 2
    • المعايطة سلوى هههههههههه شر البلية ما يضحك يا سامح

      منذ 59 دقائق · · 1
    • سامح ابو وديع عم بحكي ع حواجز الامن الوطني واللي بتمثل رموز السيادة الفلسطينية وهناك فرق بينها وبين الحواجز الاسرائيلية .. الوقائع علىالارض مأساوية .. مصادرة اراضي جدران بداخلها جدران وطرق التفافية وكل هذا وسط صمت وعجز فلسطيني لم يسبق له مثل .. الصمت في هكذا ظروف تواطئ ولا اعلم ماذا تنتظر القيادة الفلسطينية خاصة بعد العروض المخزية التي قدمت لها في مباحثات عمان والتي تضمنت استلاء اسرائيل على ما يزيد من 60 % من اراضي الضفة لضمان ربط المستوطنات .

      منذ 48 دقائق · · 1
    • Mervat Asheh انا اعرف انك تتحدث عن حواجز الامن الوطني الفلسطيني ,,,,, تذكر اننا لا زلنا تحت احتلال ,,,شئنا ام ابينا ,,,,,والسلطه موجوده لاحراز بعض التسهيلات اليوميه ,,,,,كما نقول في ظل معطيات سياسيه عالميه ماذا تتوقع ؟؟؟؟؟؟؟؟

      منذ 44 دقائق · · 1
    • سامح ابو وديع متى كانت المعطيات العالمية لصالحنا ..!! السلطة اقيمت لمرحلة انتقالية ويبدو انها اصبحت امر واقع تراوح مكانها عاجزة حتى عن تحديد موقع حاجز لافرادها وحتى الرئيس ابو مازن يتنقل بتصريح من الاحتلال كشف عن صورة منه قبل مده .. اي سلطة هذه التي لا تملك السيادة ولا حرية التنقل وفرض الوقائع على الارض .. السلطة بشكلها الحالي خدمة للاحتلال وتخفيض ثمن احتلاله للارض وتحمل مسؤولية الشعب المحتل .

      منذ 36 دقائق · · 1
    • Mervat Asheh لذا نادى البعض بحل السلطه ,,,,,؟؟؟؟؟وتحمل الاحتلال مسؤولياته كدولة احتلال !!!!!!!

      منذ 33 دقائق · · 1
    • ههههه

      منذ 31 دقائق · · 1
    • سامح ابو وديع السلطة كان يجب ان تحل من مده وان يترك الاحتلال ليتحمل مسؤوليته وان تعود القضية لمنظمة التحرير التي يجب ان تشمل كل فصائل العمل الوطنيوان تتبنى استراتيجة جديدة مغايرة للاستراتيجات الانهزامية التي اضاعت ما تبقى من فلسطين . حتى استحقاق ايلول ومشروع الدولة الفلسطينية الذي تبناه الرئيس ابو مازن لم نعد نسمع عنه شيئاً .. الى اين وصل ماذا بعد ..!! ما في شيء جديد .. ماذا ننتظر لا اعلم ..!!

      منذ 29 دقائق · · 1
    • Mervat Asheh محاولات السلطه الوطنيه لانجاز المشروع الوطني ,,,كانت محاولات لكي لا يقال عالميا اننا من نضيع الفرص واننا ارهابيون ,,,,ووووووو لكن في ظل الاوضاع الراهنه لا بد من تغير استراتيجات العمل الوطني الفلسطيني ,,,هذا ما نامله ان تتكاتف الجهود لانجاح مثل هذا توجه ,,,وخصوصا القيادات في غزه ,,,,,,,

      منذ 24 دقائق · · 2
    • Yahia Arar ومش هيك وبس قللو من عدد الافراد .

      منذ 6 دقائق · · 1

لم أعد أُحبّكٍ

بواسطة , 2012/02/20 10:42 ص

ضحكتُ من الاشياء التي جعلتني اسخط عليكِ فأدركتُ أنكِ لم تعودي تعنين لي شيئاً .

سامح أبو وديع

يـا أخ ..

بواسطة , 2012/02/20 10:39 ص

يـا أخ ..

هي بالتحديد العبارة التي تلي الأخوة ، وليس هناك ما هو موحش للمرء أكثر من أن ينادى عليه بهذا النداء (يا أخ ..)

مريد البرغوثي

خوازيق

بواسطة , 2012/02/16 1:33 م

خوازيق ع جميع الجهات لكن يبقى الخازوووق الأكبر خازوووووووق الإحتلال

المقاومة السلمية زي الست المستحية تراوح مكانها

بواسطة , 2012/02/16 1:25 م

المقاومة السلمية زي الست المستحية تراوح مكانها .. وينك يا انتفاظة الحجارة ..!! صار الحجر أيفون

جبع ووجع حمص

بواسطة , 2012/02/16 1:20 م

الحزن يلف فلسطين بفاجعة جبع .. ونحن نتألم لهذه الفاجعة هلّا تذكرنا وجع حمص ..!! بكل يوم يودعون العشرات ويعودون للموت من جديد ..!!

في وطن الحب من تحت الطاولة

بواسطة , 2012/02/14 7:51 ص

في وطن لا يسمح بالحب إلا تحت الطاولة يرتدون كل الألوان هذا الصباح عدا اللون الأحمر .. صباحكم جوري أحمر =))

أليس هذا حبّا

بواسطة , 2012/02/13 3:59 م

دخل” أبو علي” بيته منهك القوى ، يحمل على كتفه لفة الحبال الغليظة التي تعينه على حمل الأثقال ، وعلى رأسه عَصبة سميكة لتعينه على التوازن أثناء رفع الأحمال ، جلس متهالكا على أقرب مقعد خشبيّ، بادرته بابتسامة مصطنعة، تناولت منه كيس البندورة،قائلة :الله يعطيك العافية ،جهزت لك الماء الساخن المملح لتضع قدميك في الوعاء وتريحهما من تعب العمل الشاق ولمّا حاولت نزع الحذاء الثقيل قال: أكرمك الله لاتفعلي أنا أقوم بهذا ، الله يرضى عليك .
: جهزت لك العشاء ، قطعة جبن وقليلا من الزيت .
: الحمد لله ، أريد يعض الزيت لأدهن يديّ المتقرّحتين من خشونة الحبل -.شرد للحظات في وجهها- ألحظ أنّ في عينيك الجميلتين عتابا ، ما الأمرأفصحي !!
: سمعتُ من الجارات أن اليوم هو عيد الحب ” الفلنتاين” وكل زوج يحمل لزوجته هدية ، قد تكون وردة حمراء ، أو رداء جميلا ، الأثرياء يقدمون قلادة أوسوارا -وأضاءت ابتسامتها بحنان – حبيبي .. اليوم عيد الحب ما هديتي؟
ابتسم بحب : حبيبتي أتُهدى الوردة البيضاء وردة حمراء ،ليتني ثريا لوهبتك كنوز العالم ، لكن العين بصيرة واليد فقيرة ، وإن كان لابد من اللون الأحمر فأنا أجلب لك كل يوم بندورة حمراء لتطبخي” قلايّة بندورة ” للعشاء فأنا أعبرعن حبي كلّ يوم .
: تلونت الابتسامة بنور الرضا : لكن الهدية تفرح القلب وتشعرني بالحب
مدّ يديه االخشنتين أمام ناظريها ،:أتريدين حبّا، أنظري إلى هذه الشقوق الدامية في كفيّ ، وإلى هذا الوعاء الملحيّ التي تلونت مياهه بدماء تقرحات قدميّ ،أليس هذا حبّا ، وهذا العمود الفقريّ الذي قوّسته أحمال السنين التي تنهدّ لها الجبال ، أليس هذا حبا، والله عندما أسمع صوتا ينادي : يا حمّال ، ترقص أوصالي فرحا واستيشر خيرا لأني بهذا الأجر سأفرح قلبك والأولاد بكيلو تفاح ، أليس هذا حبّا !!
: لكني أريد وأريد , وأريد ….
: ليس المهم ما تريدين بل لأني أقدم لك أقصى ما استطيع بكل حبّ، في الشهر الماضي قبلت عرضا لتنزيل حمولة سيارة حمولتها ثلاثة أطنان لأحد المخازن ، وكان من أجل أن أشتري لك ملابسا تسترك والأولاد ، أليس هذا حبّا !!ولم أقل لك كم شوالا من السكر حملت إلى الطابق الرابع ، لأدفع القسط الأول للغسالة التي تريح يديك من الغسل اليدوي أليس هذا حبّا !!، و كم كان دمعي غزيرا عندما مرضت ولم أجد ثمنا للدواء وآلمني وجعك ، الناس يعبرون عن حبهم مرة في العام وأنا أعبرعنه كلّ لحظة أليس هذا أروع حبّ.!!الحبّ الصادق يا حبيبتي لا يحتاج إلى عيد بل هو بقدر ما نقدم من عطاء لمن نحب، لكن بعض الأثرياء يقدمون لزوجاتهم الحلى الثمينة وبخبئون لعشيقاتهم حلىً تساويها قيمة في هذا اليوم ،. فأنا أقدم لك ما أحصل عليه وأعاملك بما يرضي الله و أسوة بالرسول علية الصلاة والسلام حين سئل من أحب الخلق إلى قلبك ، أجاب بكل فخر : عائشة “رضي الله عنها”، وأنا أقول بكل حبّ : أنت ِأحبّ الخلق إلى قلبي .
اغرورقت عيناها بدمع السعادة: يا “أبا علي “،لم أكن أدري أنك تغدق عليّ كلّ هذا الحبّ وكلماتك الصادقة النابعة من القلب أجمل قصيدة حب ، ودماؤك التي نزفت من أجل أسمى غاية تتغنى بها الحياة ،أغفر لي سوء تقديري ، أتمنى أن يدوم حبك وكريم عطائك ، أنا بحُبك يا حبيبي ،أسعد نساء الأرض وحبك ضياء وجودي ولم أشعر بعظمته إلا من خلال كلماتك ، فأنا االمرأة الأغنى بهذا الحب ..

بقلم: فاطمة يوسف عبد الرحيم

يصمت الزمان وتتكلم عنه ساعة حمص وخضر عدنان .

بواسطة , 2012/02/09 11:46 ص

يصمت الزمان وتتكلم عنه ساعة حمص وخضر عدنان .