أمنية بيضاء في عمري

بواسطة , 2012/01/10 1:34 م

تتأرجحين بين أوردتي


تلملمين أشلائي


فأعود لذاتي  التي أحب


سيدتي .. وجعي


كم أعشق حياتي التي تسكنيها


كم اعشق عمري وأيامي وأنتي فيها


أنفاسكِ تسكنني فكيف لي أن أعيش بعيداً عنها وعن رسم تفاصيلك ِ ..!!


رفقاً بي أيهُا القدر


لم أعود أقوى على وجع جديد .

Be Sociable, Share!

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash