في حضرة قنديل الأمة جمال عبد الناصر

بواسطة , 2011/09/29 6:27 ص

مكتوب على جبيننا  عبد الناصر  جبيننا

مكتوب على قلوبنا عبد الناصر محبوبنا


في منجرته القديمة  في مدينة كفرقاسم   والتي ورثها عن  والده لا زالت معلقة صورة للزعيم جمال عبد الناصر ، افتقدناه وافتقدنا العزة والكرامة بغيابه هكذا قال عندما لمحني  أتأملها .

ابو محمد أضاف قائلاً : والدي كان من اشد المعجبين بهذا القائد الصلب بل أن معظم من بقريتنا أعجبوا وأعلنوا الولاء لمن أعاد للأمة عزتها وكرامتها وكيف لا وقد دفعت قريتنا كما مصر ثمن  عزة وكرامة الأمة يوم العدوان الثلاثي على مصر يوم أن ارتكب الصهيانة مجزرة كفرقاسم التي سقط فيها  العشرات وهم عائدون من أعمالهم  بلا ذنب اقترفوه سوى  أنهم لم يعلموا بالعدوان ولا بحالة الاستنفار التي صاحبته .

وأضاف : حب والدي وإعجابه ببدر الأمة التي أخرجها من غياهب  الهزيمة والضياع واعد لها زمام المبادرة وزرع في نفوسها روح الثورة والتحرر زرعه في وجداني وعقلي وجعلت من صورته قنديل أمل يضيء عتمة الدرب وينير طريق المتعطشين للتحرر والحرية .

غاب قنديل الأمل لكن الأمل عاد  بعد أن انجلى ليل الانكسار وأزهر ربيع الكرامة والعزة وسقطت كوابيس الهزيمة والتواطىء .. فرحمة الله عليك يا أبا خالد وعزائنا بغيابك هو روح الكرامة والعزة التي غرستها في نفوس أبائنا ليغرسوها هم بدورهم في نفوسنا .