احلامنا مرآة لأنفسنا

بواسطة , 2011/04/05 3:10 م

منذ صغري وهي تحيرني ، وعندما كان أحدهم يخبرني عن حلم قد رآه ، كنت أصغي أليه بكل جوارحي ، وأقضي طيلة ذلك اليوم وأنا أفكر به ، لم أترك كتاباً لتفسير الأحلام إلا واقتنيته وطالعته أبتداءاً من أبن سرين ومرور بالنابلسي إلى أن وقع بين يداي اخيراً كتاب خفايا الحياة للمبدعة خالدة غوشة والتي حملتني بكل أفكاري وأحلامي إلى عالم من الروحانية والعشق الإلهي لأكتشف رحلة روحي في كل ليلة ، وأكتشف أن الأحلام ما هي إلا صورة نراها بعيون مغمضة ..وترانيم نسمعها بآذان مغلقة ، وان من يعيد روحي إلى جسدي المادي بعد رحلتها اليومية هو تعلقها بهذا الجسد المادي .


الأحلام هي رسائل تصل الإنسان في منامه قد تكون رسائل شيطانية تسمى كوابيس وقد تكون رسائل نور تسمى رؤيا ، وفي الحديث الشريف الذي رواه أبو هريرة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال (إذا أقترب الزمان تكدرت رؤيا المسلم ، وأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثاً ، ورؤيا المسلم جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة ، والرؤيا ثلاثة :الرؤيا الصالحة بشرى من الله عز وجل ، ورؤيا المسلم التي يحدث بها نفسه ، ورؤيا تحزين من الشيطان ، فإذا رأى أحدكم ما يكره فلا يحدث به ، وليقم فليصل ) وهذا الحديث الشريف بمعانيه وضح لنا ما يراه المسلم بمنامه .


عندما نضع رؤوسنا على المخدة كي ننام ونقرأ دعاء النوم ( باسمك ربي وضعتُ جنبي وبك أرفعه ،إنّ أمسكت روحي فأرحمها ، و إن أرسلتها فأحفظها كما تحفظ عبادك الصالحين )

وعندما نغُط بالنوم فإننا نُصبح كالميت تماماً ، فالنوم هو الميتة الصغرى والدليل على ذلك هو حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم ( رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصبي حتى يبلغ ،الحلم وعن المعتوه حتى يغقل ) وفي حديث آخر (إذا أستيقظ أحدكم فليقل الحمد لله الذي ردّ علّي روحي ، وعافاني بجسدي ، وأذن لي بذكره )


ولحظة نوم الإنسان تفارقه روحه في رحلة أما أن تكون إلى السماء وأما إلى ألأرض حسب مشيئة الخالق عز شأنه ، يقول تعالى ( الله يتوفى ألأنفس حين موتها ، والتي لم تمت في منامها ، فيمسك التي قضى عليها الموت ، ويرسل الأخرى إلى أجلٍ مسمى ، إن في ذلك لأيات لقوم يتفكرون ) بالله عليكم فكروا بهذه الآية العظيمة لتعلموا أنكم حين تنامون تموتون ووحده الخالق من يُعيد أروحكم إلى أجسادكم البالية إلى آجل ليس ببعيد .


رحلة الروح إلى السماء ، وهي من أصدق أنواع الرؤيا ، يختص الله بها بعض من عباده كالرسل والأنبياء ، والرؤيا إلى السماء تختلف عنها في الأرض ، فالحالم لا يرى الحيوانات في السماء على الإطلاق ، واليكم بعض منها كما ورد بالقرآن والسنة الشريفة :

قال تعالى (إذا قال يوسف لأبيه يا أبيتِ إني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين ) فهذه هي رحلة روح لسيدنا يوسف إلى السماء .

وقال تعالى (فلما بلغ معه السعي ، قال يا بنُُّي إنّي أرى في المنام أذبحك ، فأنظر ماذا ترى ، قال يا أبَتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) ومن هنا نرى أن الله عز شأنه لم يُرهِ أبانا إبراهيم عليه السلام في رؤياه كبشاً ليذبحه وإنما أراه أبنه إسماعيل عليه الصلاة و السلام ، وهذا دليل على أن الحالم في رحلة روحه إلى السماء لا يرى الحيوانات ، ودليل أخر وهو أن الرسول عليه الصلاة والسلام حينما وصف البراق الذي حمله قي رحلة الإسراء والمعراج قال عنه :إنه يشبه الحصُان ولكن لا يوجد له شبيه على الأرض وله أجنحة .


وفي رحلتها إلى ألأرض تلتقي الروح بالعديد من الأشخاص والأشياء التي نُعايشها يومياً ومن يحدد اتجاه ومكان هذه الرحلة هي طبيعة أنفسنا ، فالنفس قسمت لثلاثة أنواع حسب الأحلام : النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الأمارة بالسوء ، وحين أقول أني ألوم نفسي ، فروحي هي من تلومني ، وروحي هي التي تطمئن نفسي وروحي هي التي تأمروني بالسوء ، فأي نفس تحمل عزيزي القارئ وأن وجدتم صعوبة في معرفة أي نفس تحملون أوعدكم بأني سأفصل عن كل نوع بموضوعي القادم .


وقد يرى الإنسان كوابيس كثيرة من عمل الشيطان خلال هذه الرحلة ، ووحدهما الإيمان بالله وتقوى الله كفيلان بحفظنا من هذه الكوابيس ، والكوابيس يصاحبها عادةً الصراخ والكلام خلال النوم وتصبب العرق والإرهاق والتعب ، فالكابوس الأول كما أسموه وكلُنا اشتركنا فيه هو لحظة ولادتنا ، كلُنا صرخ عندما غادرت روحه رحم أمه ،صرخ لتعلق روحه برحمها ، وكما نعلم أن الروح تتعلق بشكل كبير بالجسد المادي لصاحبها .


للحديث بقية وأعلموا أن الأحلام زمان بلا قيود ولا أقنعة …لأنك تعرف بأنك لا تحاسب عليها من البشر أو من الله ، وأعلموا أن الأمس هو موت أسلافنا ، والغد هو موتنا ونصبح بين يدي الله أمام السؤال .


دمتم بكل الخير


وألف سلام للكاتبة المقدسية ” خالدة غوشة


أبو وديع

 

Be Sociable, Share!

رد واحد على “احلامنا مرآة لأنفسنا”

  1. This is a fantastic piece, I discovered your site browsing aol for a similar topic and came to this. I couldnt find to much other details on this article, so it was nice to find this one. I will probably be back to look at some other posts that you have another time.

اترك رد على cialis erfahrungen

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash