يا ام العريس رشي الورد والحنا

بواسطة , 2011/03/18 7:00 ص

حمداً لله أن مدونة ” من التراث الشعبي الفلسطيني ” قد نجحت وحسب ما يتضح لي أن مواضيعها هي الأكثر زيارة من بين مدوناتي ، والزيارات لا تقتصر على أصدقائي وجيراني بموقع جيران كما أرى ” بنبض مدونات أبو وديع ” فالكثير من الزيارات تتم عن طريق محرك البحث غوغل و كل أولئك الزوار يبحثون عن مواضيع تراثية وأغاني ووصلات شعبية فلسطينية وهذا يمنحني الحافز في البحث عن كل ما هو جميل وذو معنى من تراثنا الفلسطيني لأقدمه لكم ..



اليوم وبمناسبة عيد الأم اخترت أن تكون أم العريس ضيفتنا لحتى نكرمها ونحتفل معها بزفاف المحروس ابنها ..


أكاد أجزم أن أكثر من يفرح للعريس يوم زفافه هي والدته ، وكيف لا ..!! وهي من أنجبته وتعبت وسهرت الليالي عليه وحلمت برؤيته عريس فلا يكاد يمر يوم عليها دون أن تقول كلمتها الشهيرة ” إنشألله بشوفك عريس يا ابني ” ..


اسبواع ويمكن أكثر قبل ليلة حناءه لا تتوقف هي ونسوة الحارة بالاحتفال والغناء والزغاريد له ، يجتمعن كل مساء بساحة بيتها منهن من يدق على الطبلة حتى يسمعن أهل القرية ويعلمون بزفاف ولدها ومنهن من يغني له ومنهن من يدبك الدبكة الفلسطينية أو حتى يشاركن بالدوران بصف الدبكة ..

وفي سهرة حناء العريس يصر الحادي أو الفنان الفلسطيني أو حتى قائد الـ D.J على استدعاء والدة العريس فلا حناء للعريس قبل وجود والدته والاحتفال معها ، مشاهد يصعب وصفها ولا يشعر بها إلا كل من عاشها ..



ويوم الزفاف وبعد أن ينتهي من حمامه تكون والدته أول من يستقبله وتحتضنه فهي اسعد لحظات حياتها وفي الماضي كانت تضع راية بيضاء على سقف البيت تظل ترفرف عليه طيلة أيام العرس، وهي بذلك تشكر الله سبحانه وتعالي أن أمد في عمرها وأحياها لترى ابنها وقد بلغ مبلغ الرجال وأصبح عريساً ..

ولا تنسى والدة العريس ان تحضر ” خميرة العروس ” وهي عجينة مخمرة تلصق جيداً على باب دار العريس للتبرك وللإشارة إلى أن زواجهما سيبقى ويدوم ..



ملك المجوز الفنان اشرف ابوليل باغنية سبل عيونه ويا ام العريس رشي الورد والحنا

الثنائي المميز ” مصطفى الخطيب وأحمد الكيلاني ” بمجموعة ولا اروع من أغاني الحناء
الفنان الكبير ابراهيم صبيحات باغنية سبل عيونه وباقة منوعة من اغاني الحناء

شاعر فلسطين الكبير موسى حافظ بأغنية يا ريت الحنا على العريس مبارك


الفنان الفلسطيني المحبوب ” ناصر الفارس ” من أعراس مدينة طولكرم :



لكم محبتي
سامح ابو وديع


يا زريف الطول

بواسطة , 2011/03/18 6:54 ص

من أجمل اللوحات الغنائية التراثية الفلسطينية



زريف الطول صفة شائعة في الأغنية الفلسطينية التي تستطرق إلى العشق والجمال ووصف المحبوب الوسيم والممشوق القوام ، فالفتاة الطويلة الرقيقة هي أجمل أنواع النساء في الأغنية التراثية الفلسطينية وكذلك بالنسبة “لمشعل ” وهو الشاب المعطاء ذو النخوة ..

زريف من الزرافة وهو تشبيه بعنق الزرافة الطويل




ارتبطت هذه اللوحة التراثية الجميلة بالدبكة الفلسطينية ، وأصبحت ترافق الدبيكة بدبكتهم ، فيقدمون على أنغامها أجمل لوحات الشمالية ” وهي لون من ألوان الدبكة الفلسطينية ” ..



معظم الفرق التراثية الفلسطينية غنت زريف الطول

فأصبحت لوناً غنائياً مشهوراً حتى أيامنا هذه

ودخلت عالم المنافسة بين الفنانين الفلسطينيين ، فأبدعوا وتألقوا بأدائها وبما ادخلوه عليها ..



وما دمنا بحضرة زريف الطول سأقص عليكم قصة ظريف الطول مع

دلعونا “عناة “وهو اسم آلهة الخصب لدى الكنعانيين وتعنى التجدد و الولادة :





يحكى أنه في إحدى القرى الشمالية من فلسطين ، كانت تسكن هناك فتاة اسمها على اسم الآلهة عناة

أحبت عناة زريف الطول وهو أحبها حب قوي وكانوا لا يفترقوا أبدا

فأصبحوا يلتقون على نبع ماء بالخفاء

وعندما علم أهل القرية بهذا التقارب بين عناة وزريف الطول بدأت المشاكل والحروب لتفرقة عناة عن زريف الطول وقام أهل عناة بسجنها داخل المنزل يحرسها أخواتها وأولاد عمومتها حتى لا ترى زريف الطول .

وذلك بسبب العادة المتبعة آنذاك ,أي تفضيل الزواج من ذوي القربة ” أولاد العم وما شابة

لهذا حزن زريف الطول حزنا شديدا وأصبح لا يطيق المكوث في قريته حيث منع من مشاهدة حبيبته

ومن جهتها حاولت عناة كثيرا رؤيته ولكن دون جدوى

تدهورت حال عناة كثيرا عندما علمت أن زريف الطول ينوي الرحيل من القرية ونقلت صديقتها الكلام وهي تعتصر حزنا على عناة ؛ فو صلت إلى زريف الطول وقالت له على لسان عناة :


يا زريف الطول وقف تا أقولك

رايح عالغربة و بلادك احسنلك

خايف يا المحبوب أتروح وتتملك

واتعاشر الغير وتنساني أنا



جن حنون زريف الطول عندما سمع هذا الكلام من حبيبته وحزم أمتعته ورحل ولام عناة بهذا الكلام قائلاً لها :

كيف تفكري بهذا التفكير وهل من المعقول أن أنساكِ بعد كل هذا الحب وهذه المعاناة وتحمل مرارة الفراق ..!!

كيف تشكِ بي ..!!

أنا راحل حتى ترتاحي أنتِ واهلكِ يطلقون سراحكِ بعد أن يتأكدوا أني رحلت

إني أضحي بحياتي من أجلكِ ولم أهجركِ لأتملكِ أراضي في بلد غير قريتي التي ولدتُ فيها وترعرعتُ وحبيتكِ بمحبة ارضي؛ إلا أني اعتبركِ أنتِ و الأرض لا تتجزأن

وأنا لا أفكر بأن أحب غيرك ِ

تأثرا كثيرا من هذا الكلام ورحل زريف الطول عن قريته حزينا مهموما وبدأ يتنقل من بلد إلى بلد دون أن يحاول شراء أرض أو بيت

فعاش بعيدا عن أرضه وحبيبته والحزن يرافقه وألم في داخله يعتصر ..


وهذه باقة منوعة ومميزة من أغاني زريف الطول اختارها واعدها أبو وديع لزوار وعشاق التراث الشعبي الفلسطيني





ظريف الطول مع فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية




ظريف الطول بصوت ملك الاغنية الشعبية الفلسطينية إبراهيم
صبيحاتومع شبابه ولا اروع ..







ظريف الطول دبكة كسر جبل النارمع أسطورة الأغنية الشعبية الفلسطينيةشفيق كبها



الفنان ناصر الفارس بوصلة زريف الطول
الفنان الفلسطيني مصطفى الخطيب بحفلة الشيوخ


استماع (1921 استماع)

تحميل اغنية ظريف الطول - حفلة الشيوخ
الفنان الفلسطيني رائد كبها بوصلة زريف الطول
الشاعر الكبير موسى حافظ بوصلة زريف الطول ولا اروع
<embed height=”55″ align=”center” width=”394″ controls=”controlpanel,statusbar” autostart=”true” src=”http://server7.sm3na.com/673/Sm3na_com_Dabek-YArghol.rm” pluginspage=”http://forms.real.com/real/realone/intl/focus.html?loc=eg%E2%8C%A9=en&amp;src=realhome_nb_0_2_0_0_0_1_0&amp;oem=&amp;tagtype=ie&amp;type=” type=”audio/x-pn-realaudio-plugin” name=”avplayer”></embed />
لكم محبتي
سامح أبو وديع