ركبناه ع الحمار حط ايده في الخرج

بواسطة , 2011/03/02 9:13 ص

قالوا في الامثال


ركبناه ورانا مد إيده ع الخرج


وفي رواية


ركبناه ع الحمار حط ايده ع الخرج


مسكين خرج المواطن العربي شو بدو يتحمل ليتحمل ..!!




الخرج اعزائي القراء ولمن لا يعرفه هو اكياس من الخيش أو النايلون يتم خيطتها بشكل طولي وتقسيمها إلى قسمين ، يضعها الفلاح على ظهر الحمار ليضع اغراضه واسفاره فيها ..


لا اخفيكم سراً اني ممن يتعاطفون مع الحمير ، وارى انها حيوانات وديعة تحملت ولا زالت عنجهية وبطش الانسان ، احياناً ارى انها تشبهنا بحجم الظلم والاضطهاد الذي تعرضنا له ولا زلنا ، هذا اضافة الى اشتركنا معها بنفس الحمل والخرج .


لا زلت اذكرها في طفولتي وهي تعاني في صعود الطريق الصخرية الموصلة الي ارضنا في الجبل وهي محملة بالمياه التي كنا نسقي بها الغرس والشجر ، معاناة اكبر من ان تنقلها حروفي ..



بماذا تختلف معاناة الموطن اليوم عن معاناة الحمير قديماً ..!!

وبماذا يختلف خرج الحمير عن خرج المواطن الغلبان ..!!


نفس الهم ونفس المعاناة مع فرق بسيط في اتساع خرج الموطن الغلبان عن خرج الحمار..


بعد كل اهانة ونكسة واختلاس قالوا للموا طن الغلبان الذي اركبهم خلفه على الحمار ونهبوا ما في خرجه قالوا له مقولتهم المشهورة :


حط في الخرج


فلا اعلم هل بقي مكان في الخرج اما اصبح بلا قاع بعد ان اهترأ من كثرة الاحمال ..!!!



دمتم بحفظ الرحمان
ودمتم لصاحبة خرجكم والحدق فيكم يعرف مين هي صاحبة خرج الرجال …!!!!!!
Be Sociable, Share!

اترك رد

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash