والله إشتقنالك يا بندورة ..!!!!

بواسطة , 2010/10/12 5:47 ص

تقرير سامح ابو وديع



الذهب الاحمر ..يبدو أن من أطلق هذا اللقب على البندورة كان يتوقع أن تحطم أسعارها الأرقام القياسية ، وأن يتم تداول سعرها مع أسعار الذهب والفضة والعملات في النشرات الاقتصادية ..

ففي الإذاعات المحلية الفلسطينية أصبح سعر البندورة يذكر ضمن أسعار العملات والمعادن الثمينة ولا غرابة في ذلك في ظل الاهتمام الشعبي والعالمي المتزايد فيها وفي ظل الارتفاع الكبير بأسعارها حيث وصل سعرها داخل فلسطين 48 إلى 16 شيقل للكيلو الواحد أي ما يعادل أربعة دولارات ..

البندورة كما ذكرت عنها بمقالي الأخير ” لا تحرمونا من الذهب الأحمر “هي كالخبز. ومكون أساسي لا غنى عنه ،وسلعة مؤثرة ببقية أسعار الخضروات والوجبات وهذا ما لمسناه في الفترة الأخيرة من ارتفاع لم يسبق له مثيل في أسعار كافة أنواع الخضروات رغم تواجدها إضافة إلى الارتفاع الكبير في أسعار عدد من الأطباق الشعبية التي تدخل في مكوناتها البندورة كالشكشوكه والمكرونة مع صلصة البندورة والتي ارتفعت من 3 شيكل إلى 10 شيكل.

ارتفاع أسعار البندورة في فلسطين وفي إسرائيل دفع اليهود للتفكير باستيرادها من الأردن ومصر، الأمر الذي سيزيد من أزمتها في كلا البلدين خاصة أن أسعارها مرتفعة دون تصديرها لإسرائيل فما بالكم إن تم التصدير ..!!!!

غياب البندورة وارتفاع أسعارها ظاهرة خطيرة ستزيد من معاناة الأهالي في ظل الغلاء الفاحش ، واليوم طالعتنا صحيفة الأهرام المصرية عن حادثة مؤسفة كانت البندورة سبباً فيها وهي قيام مصري من محافظة الجيزة بإلقاء زوجته من الطابق الثاني بسبب طلبها زيادة مصروف المنزل لزيادة أسعار البندورة ..

أزمة البندورة كما سمعت لن تنتهي في الأمد القصير الأمر الذي ينذر بعواقب مستقبلية وخيمة ستلقي بضلالها على المواطن البسيط الذي لا حول ولا قوة له ، وفي النهاية أتمنى أن لا يصل حالنا إلى السيناريو الذي توقعه احد رسامي الكاريكاتير عندما جعل تفكير الأهالي منشغل بالبندورة لدرجة أنهم تجمهروا على بقعة دم معتقدين أنها رب بندورة .. اترككم مع الكاريكاتير :