عيادات لترقيع غشاء البكارة

بواسطة , 2010/10/03 6:29 م
 

تقرير سامح ابو وديع

 

 

في الإعلانات المنبثقة من غوغل لفت انتباهي إعلان غريب لعيادات تجرى عمليات جراحية لرتق غشاء البكارة وبسرية تامة .. تتبعت الإعلان فوصلت إلى موقع هذه العيادات على الشبكة العنكبوتية .. يحتوى الموقع على معلومات تثقفيه عن غشاء البكارة وعلى كليب عن معاملة فاقدة العذرية في بعض المجتمعات “.

الموقع باللغتين العربية والعبرية ويتوفر عليه رقم للاتصال السري.. ومن باب الفضول واستكمالاً لكتاباتي التي بدأتها بمقال ” غشاء البكارة وعفة المرأة ” قررت الاتصال على الرقم والاستفسار منهم عن عمل هذه العيادات وأماكن تواجدها..

 

رد علي شخص يتكلم العربية ولم استغرب ذلك لان المركز وبتوقعي خصص للتستر على الفتيات العربية اللواتي فقدان عذريتهن بالحرام.. بدأت بطرح أسئلتي الاعتيادية عليه والغريب انه أجابني وبكل صراحة ودون أي تحفظات ، تذكر .. كما هيئ لي عند اطلاعي على الإعلان.. لم يسألني أي أسئلة .. ويبدو أن هذه أيضا توصيات القائمين على هذه العيادات لبث الطمأنينة في نفوس من يفكرون بالتستر على أفعالهم .. تبين لي أن لهذه العيادات فرعين .. فرع في تل أبيب والأخر في بير السبع .. ، وأن القائمين عليها نخبة من امهر الأطباء في إسرائيل.. العمليات في اغلبها تستغرق من 45-60 دقيقة وبتخدير جزئي ” הרדמה מקומיתهذا في حالة كون تمزق الغشاء جزئي وبالإمكان ترقيعه ، أم في حالة تمزقه بالكامل فالأمر يتطلب تخدير كلي הרדמה כללית والعملية تستغرق سبع ساعات ..

 

العمليات تتم بسرية كاملة ولا يستلزم الأمر أي وثائق أو مستلزمات سوى بعض عينات الدم في حالة التخدير الكامل،أما عن تكلفتها فهي المفاجأة ..!!

 

تكلفة العملية في حالة التخدير الجزئي 2500 شيقل وهو مبلغ لا يذكر في عالم العمليات الخارجية الخاصة أما تكلفة عملية التخدير الكامل فتكلف 7000 شيقل ” الفين دولار” لأنها تطلب طاقم من الأطباء والمساعدين وتستغرق وقتا أطول وهي أيضاً مبالغ رمزية قياساً لتكلفة العلاج في المستشفيات والعيادات الإسرائيلية ..

 

خلاصة الموضوع أن هذه العيادات مدعومة من جهات حكومية إسرائيلية .. مع أني مقتنع بأن عفة المرأة لا تقاس بوجود غشاء البكارة من عدمه كما أوضحت بمقالي السابق – غشاء البكارة وعفة المرأة – إلا أن وجود هذه العيادات وبهذه ألأسعار وبهذه الطريقة وبهذا الزمن سيدمر مجتمعنا وسيزيد من معدلات الانحراف والضياع لدى شبابنا ..

 

نسأل الله أن يلطف بنا وأن يحفظ شبابنا وبناتنا
مقالات سابقة ذات صلة
عشاء البكارة وعفة المرأة