التصنيف (اسلاميات) بواسطة aslame12 في 13-04-2011    

اسمع بدي اياك تواجه الدنيا زي هادا الشب بس ملاحظة،،،،،،،،

خلي في بالك أنو الدنيا هي البارودة

أما الجندي فهو من يحمل الشر ويسوقه اليك من أهل الدنيا..

أما الشب فأكيد راح تكون انتا ………………….. وإلا أمامك خيارين

الأول : الموت المزل

الثاني :العجز الدائم

فختر واحد منهم أن اردت الأنكسار أمام الصعاب

دعواتكم

هل جلست في يوم من الايام مع نفسك التي لطالما لعبت دوراً مهماً في الكثير من امور حياتك …..لحظة لا تظن بأني اخطاب غيرك …أنت المقصود بكلمتي المختصرة التي بدأتها بالسؤال

وسأختمها بذلك ايضا لتكون الأجابة في قلبك لا  لاحد غيرك ….

من هو صديقك الذي يمثل لك الاخ الصالح الذي يعينك على الشدائد ويدفع بك نحو النجاح “لا اقصد أن يكون كاملا ،،فهذا مستحيل ،…لكن يجب أن يكون بالنسبة لك من هو العزيز على قلبك فعندما تجلس معة تشعر بمعنى الصداقة بكلماتة التي ستخرج من قلبة لا من لسانة ،، تشعر بصحبة الاخرة لا صحبة الدنيا والمصلحة المؤقتة ،،،،،،،،،توقف الى هنا واسأل نفسك هل ذلك الشخص موجود في حياتك اممممم ،،،، معلش مش موجود …لماذا لا توجده أنه سر من اسرار الحياة الناجحة ،،،،استعن بالله واطلب منه صديقا وفيا يدفع بك وتدفع به إلى بر الأمان  …….

مش حدوشك بس الموضوع ضروري  فكر فية راح تطلع بنتجة أكيد

واختم بالقول “سلام على الدنيا أن لم يكن فيها صديقاً صدوقاً صادق الوعد منصفا”

دعواتكم