• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
Just another مدونـــــات أميـــــن weblog
الفقر يجتاح نابلس القديمة والدمار عنوان لمدينة منكوبة بالاحتلال
5 مايو 2010, aseel @ 2:12 م

الاعلامي اصيل دروزه/نابلس

تتربع البلدة القديمة من نابلس على مساحة صغيرة نسبيا يقطنها نحو 30 ألف نسمة، يكتوون منذ سنوات باجتياح الفقر والعوز الأمر الذي قاد لإعلانها منطقة منكوبة.

وفي منزل متواضع في حي العقبة تعيش عائلة “العشي” التي تعد نموذجا لتداخل المعاناة وتفاقمها على مدار عقدين ونصف العقد من الزمن، بحيث أصبحت عنصرا ملازما لمسار الحياة لأسر انبثقت من الأسرة الأم، ورسمت قسمات أم أكرم العشي جوانب من معاناة مئات الأسر في البلدة القديمة، تتراوح بين العيش في ظروف بيئية صعبة والأسر في سجون الاحتلال الذي شمل غالبية أفراد الأسرة.

Image

وفي غرفة لا تتعدى مساحتها 6 أمتار تستخدم في النهار لاستقبال الضيوف، وفي الليل تتحول إلى مكان لنوم ابني الأسيرين شاهر العشي (35 عاما) المحكوم 18 عاما وزوجته إيمان الغزاوي (26 عاما) المحكومة بالسجن الفعلي 13 عاما، قابلت “الخليج” الفتى جهاد (12 عاما) ابن الأسيرين الذي بدا مشتتا رغم تواجد جدته وأعمامه حوله، فيما بدت شقيقته سماح (11 عاما) أكثر تماسكا، وهي تحمل صورة والديها الأسيرين، بالرغم من حرمانها من زيارتهما منذ أربعة أشهر.

وتقول أم أكرم إن أنجالها جميعا نالوا قسطا من الأسر في سجون الاحتلال، بما فيهم الابن البكر أكرم الذي أنهى مؤخرا عمله بالشرطة بعد أن تقاعد، فيما يمضي باير محكوميته بالسجن 22 عاما، وأمضى سامر 8 سنوات وأفرج عن ماهر مؤخرا بعد اعتقال عامين، وهو يبحث عن عمل من دون جدوى.

وفي منزل آخر بدا أشبه بالقبر في الحي نفسه، يعود للمواطن وحيد عبد الهادي، بدت الغرفة الوحيدة الواقعة تحت مستوى سطح الأرض والمكتظة بالأطفال الذين افترشوا الأرض، في ظل مخاوف والدهم البالغ من العمر 50 عاما على حياته من ملاحقة الاحتلال.ويقول عبد الهادي مبديا تذمره من الإهمال الذي يعاني منه “لدي 12 نفرا من ثلاث زوجات، وابني تزوج مؤخرا وله غرفة واحدة فوق غرفة العائلة الوحيدة، وأشار بإصبعه إلى وسط الغرفة موضحا أن سبعة أطفال ينامون فيها، فيما يتولى الإنفاق على الأسرة عن طريق مخصص شهري لا يتعدى 1058 شيكلا (الدولار يساوي 3.3 شيكل تقريبا).ولحكاية المواطن خالد قنديل، نسخ عديدة تنطبق على مئات من أرباب الأسر في الأحياء الشعبية في البلدة القديمة، حيث بيوت لا تكاد تستوعب أصحابها، تتكون في معظمها من غرفة واحدة يقطنها الرجل وزوجته وأبناؤهما ووالدته المسنة التي اختارت لها مصطبة تطل نافذتها الواسعة على حواري حي القصبة، وعلى مدخل الغرفة هيكل لمطبخ لا تتعدى مساحته مترا ونصف المتر المربع ويلاصقه مرحاض وحمام مدموجان معا ومن دون باب خارجي.

ويقطن عماد ابن خالد في منزل مجاور كان مسرحا للتخريب في اجتياح نابلس في ابريل/ نيسان 2002 بعد تحويله إلى مركز توقيف وتحقيق بعد طرد قاطنيه، ويعاني من وضع صحي صعب، حيث يعالج لدى طبيب أعصاب، ويعتاش على ما يعود عليه من بسطته لبيع “كعك بسمسم”، والتي تتذبذب مبيعاته ولا يتعدى مجملها 30 شيكلا لا تكفي أفراد الأسرة السبعة.وفي ظل هذه المعاناة تبدو الابنة سجى مصممة على إكمال دراستها رغم ظروف أسرتها، وتقول بكلمات عفوية “أحلم بإكمال دراستي وان أصبح طبيبة أعالج الناس المحتاجين”، أما الأم فشأنها شأن كثيرات، تعتني بأفراد أسرتها وتصبر على مشقة العيش فيما يقطع صراخ طفلها البالغ أربعة أشهر الحديث لتتوجه إليه ومن ثم تعود وتقول إن أكثر الأوقات صعوبة توقف المساعدات في العام 2006 في ظل إصابة احد أبنائها خلال الانتفاضة وزيادة الأعباء المالية على زوجها.

ويقول مدير مكتب اللجان الشعبية في البلدة القديمة امجد عيران، إن نسبة الفقر المدقع في البلدة القديمة تتراوح بين 60 و70%، كما أن 10-15% يعيشون على الفتات، في البلدة القديمة التي تحتضن 3200 عائلة تقريبا ومتوسط كل عائلة ستة أفراد، ومن المتعارف عليه أن اغلب سكان البلدة القديمة هم من الفقراء ووضعهم المعيشي صعب.

ويشير إلى انه منذ العام 2006 لم تتلق البلدة القديمة أية مساعدات فعلية، وما وجد لا يغطي 1% من احتياجاتها.

Imageوحسب مسح طبي نفذته عيادة البلدة القديمة التابعة لمنظمة “هلب دوكتورز” الفرنسية ومركز تنمية موارد المجتمع، فإن أطفال البلدة القديمة يعانون من ضعف في النمو ونقص بالحديد والفيتامينات، حيث يتناول 70% من العائلات وجبتين في اليوم تتكون من الحمص، الفول، العدس، الزعتر والفلافل، و30% لا تستطيع شراء البيض والأرز وزيت الزيتون والجبنة والخبز والبندورة (الطماطم) بالإضافة إلى تناول الدجاج مرة في الأسبوع.

ويؤكد مدير مركز تنمية موارد المجتمع أيمن الشكعة، أن 100% من العائلات في البلدة القديمة قالت إنها لا تستطيع شراء اللحوم و4% فقط قالت إنها تستطيع شراء الفواكه في بعض الأحيان، كما تبين أن 64% من العائلات تجد صعوبة في شراء كميات كافية من الخبز وبعضها لا تستطيع شرائه بشكل يومي، ما يضع الخبز في قائمة الكماليات.

ووفقا للشكعة فقد خلصت الدراسة إلى وجود علاقة طبية بين سوء الوضع الصحي للأطفال وسوء التغذية، بسبب نقص الفيتامينات الحديد الموجود في الحوم والخضروات والفواكه.

واظهر المسح أن معدل البالغين في البلدة القديمة هو 3 أفراد بالإضافة إلى 3 أطفال، فيما معدلا الدخل الشهري للأسرة 620 شيكلا فقط.

وتقول مسؤولة الدائرة الفنية في مركز موارد المجتمع عروب جملة إن حالات الفقر في البلدة القديمة انعكست على جميع الأسر هناك وأحدثت اضطرابات نفسية واجتماعية ما زاد من نسب الطلاق والتفكك الأسري وضعف التربية الأسرية.ومع إقرارها بصعوبة الأوضاع إلا أن جملة تؤكد أن المركز يسعى لمواجهة تلك الظواهر من خلال شبكة علاقات مع المؤسسات العاملة في المدينة وتشغيل الفئات المحتاجة بعيدا عن المساعدات المباشرة التي ترفع من وتيرة الاتكالية.

ويقول أستاذ الاقتصاد في جامعة النجاح الدكتور يوسف عبد الحق إن بؤرة الفقر بنابلس تتركز في البلدة القديمة، وارتفعت وتيرتها خلال سنوات انتفاضة الأقصى حيث تعرضت للسحق من قبل الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى وقف النشاطات التجارية جراء القيود على الحركة وإدخال المواد الأساسية.ويضيف أن عدد أفراد الأسرة في البلدة القديمة كبير، وأعلى من المتوسط في فلسطين وباقي مناطق المدينة بحكم البيئة الاجتماعية والشعبية، الأمر الذي تسبب بانحرافات اجتماعية.

وأوضح عبد الحق أن الفقر المدقق في البلدة القديمة دفع بالعديد من الأسر بالهجرة لخارج بحثا عن لقمة العيش منتقدا غياب السياسة الفلسطينية، لمواكبة ظروف المناطق المنكوبة وإعادة نظر في السياسات الاقتصادية والسياسية.

وحسب تقرير أعده تجمع مؤسسات المجتمع المدني في نابلس والذي يضم 40 مؤسسة مدنية، فقد بلغت خسائر مدينة نابلس بما فيها البلدة القديمة 50 مليون دولار أمريكي سنوياً على مدار سنوات الانتفاضة الست جراء الحصار والتدمير اليومي الذي تمارسه قوات الاحتلال على المدينة، وبلغت نسبة البطالة 35 % ونسبة النمو فيها 8% مقارنة مع المدن الأخرى التي تبلغ 18 %.أما عدد الشهداء في مدينة نابلس وحصة البلدة القديمة عالية فيها فقد بلغ منذ 29 أيلول 2000، 564 شهيداً، مما يشكل 28% من شهداء الضفة الغربية، علما أن عدد سكان مدينة نابلس يشكل 16 % من سكان الضفة الغربية.

وقد بلغت نسبة الجرحى 29% من جرحى الضفة الغربية، بينهم 10% إعاقات دائمة أو لفترات طويلة، وعدد الأسرى في سجون الاحتلال بلغ 1505 أسرى بين محكوم وغير محكوم مما يشكل 17 % من مجمل الأسرى الفلسطينيين.

Be Sociable, Share!


2 التعليقات على “الفقر يجتاح نابلس القديمة والدمار عنوان لمدينة منكوبة بالاحتلال”


  1. ابن نابلس — مايو 7, 2010 @ 1:06 م

    يا رب اتعود نابلس الى عهدها عاصمة فلسطين الاقتصاديه

  2. حسان — مايو 13, 2010 @ 12:39 م

    قال عمر بن الخطاب لو كان الفقر رجلا لقتلته


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash