أكتوبر
25
التصنيف (Uncategorized, الطب البديل) بواسطة arabaltmed في 25-10-2010    1,870 views


بدأ الدكتور إدوارد باخ البحث عن العلاج الناجع للأمراض البشرية على خلافها, فبرغم شهرته كطبيب تقليدي الا انه راى انه لا يجيب على كل الاسئله التي تجابهه خاصه الامراض المزمنه

. هذا الانكليزي المولود عام 1886 تدرّج في بحثه عن الطريقة الفضلى لتحقيق الحلم الذي راوده منذ الطفولة، والذي أراد فيه أن يعالج الناس دون كلفة عالية وبشكل نهائي من جميع الأمراض. خلال عملية التدّرج هذه، اختار بداية الطب التقليدي، فتخّرج من جامعة C.H.U في لندن عام 1912، وقد حصل على ديبلوم في الطب ومارس المهنة أعواماً طويلة بنجاح لافت وعندما نقول لافت فيعني ذلك انه لم يكن مشهورا على مستوى لندن فقط بل والدول المجاوره ايضا.
لكن شعوره بعدم الرضى حيال النتائج التي كان يحرزه خاصة في علاج الامراض المزمنها، جعله يتخلى عن منصبه ويحاول من جديد اكتشاف طريقة أنجع في  علاج الأمراض. هذا الأمر قاده نحو علم المناعة -لانها تسيطر على عمل الجسم-حيث لاحظ خلال عمله في مختبرات جامعته القديمة في فرع علم البكتيريا أن هناك صلة واضحة ومهملة لدى الأطباء بين بعض الأمراض المزمنة والبكتيريا الموجودة في الأمعاء فكثير من حالات الرهاب الاجتماعي والاكئاب بل والذهان يكون مرها للامعاء وما يحدث بها من تعفن.

وقد استطاع نتيجة التجارب التي أجراها على هذه البكتيريا أن يكتشف لقاحاً تخطّت فعاليته جميع التوقّعات. لكن عدم تجاوب جميع الأمراض المزمنة مع اللقاح خاصة تلك التي يكون منشؤها من خارج نطاق الامعاء دفع الدكتور باخ من جديد إلى البحث عن أسلوب أكثر نجاحاً.

في هذا الوقت بدأ اهتمامه بأعمال مؤسس فكرة الطب التماثلي-التجانسي الدكتور هانيمن. وجد باخ الكثير من التشابه بين نظرته إلى أساليب العلاج الناجعة وأسلوب هانيمن في علاج الأمراض التي تعمّق في دراستها من خلال كتاب أورغانون لهانمين حيث ان الفكرتين تنبعان من ان تحفيز جهاز المناعه بالمواد المختلفه يؤدي الى قدره الجسم على مقاومة المرض.

في تلك السنة أصيب باخ بمرض عضال جعل الأطباء يؤكدون له أن ما بقي له من وقت لا يتجاوز ثلاثة أشهر، وهذا ما جعله ينكبّ على تجاربه في محاولة لاستكمال بحثه قبل فوات الأوان. وكانت نتيجة هذا الانكباب الكامل تحسّن صحته واختفاء المرض فقد كان يتناول ما يقوم بتحضيره من علاجات على نفسه، الأمر الذي رسّخ لديه الاقتناع بأن جميع الأمراض قد تتراجع أمام حالة نفسية وروحية تواقة إلى تحقيق هدف ما. وبسبب المزج بين أسلوبه وأسلوب هانيمن استطاع باخ أن يكتشف مجموعة من اللقاحات وبالتحديد سبعة كان لها تأثير منقطع النظير في علاج السموم الأمعائية والأمراض المزمنة الناتجة أو المتصلة بها، وقد تبنّى الجسم الطبي التقليدي لأول مرة هذه اللقاحات التي كانت تُعطى للمرضى وفق أسلوب الطب التماثلي.

لكن النتائج لم تكن مرضية بالنسبة إلى باخ فاستأنف تجاربه وغادر العاصمة لندن كي يعود إلى الريف الانكليزي الذي طالما عشقه. حدث ذلك عام 1930 وكان باخ قد بلغ الثالثة والأربعين من العمر، وقد ترك خلفه مرضاه وموقعه العلمي وسمعته لأن زملاءه لم يدعموا توجّهه الجديد وهي عادة مسئصله في البشر في رفض كل ما هو جديد وغير تقليدي.

لقد أدرك باخ خلال مراقبته لحقول الأزهار في تجواله في الريف أن قطرات الندى لا بدّ تحمل خصائص من الزهرة التي تبقى فوقها طوال ساعات، واستطاع بفضل تجاربه وملاحظته الدقيقة أن يبتكر أسلوباً جديداً في استخراج المواد الضرورية من الزهور يشبه أسلوب قطرات الندى في استخراج هذه المواد. لقد قام بين عامي 1930 و1936 بتركيب نحو 38  تركيبا من زهور مختلفة تعالج مجموعة واسعة من الحالات النفسية والعقلية والانفعالات المختلفة الناتجة عنها والامراض الجسدية المرتبطة بها.

وكان قد بدأ منذ عام 1934 باستقبال المرضى في منزله قرب لندن وقد أظهرت زهوره ولا تزال نتائج مميزة في تأثيرها بالرغم من استمرار استغراب الطب التقليدي لها. لكن بعض الدول مثل فرنسا بدأت تبيع «أدوية» د. باخ في صيدلياتها وذلك منذ عام 1990.
توفي باخ في السابع والعشرين من تشرين الثاني عام 1936، لكن تلاميذه ومؤيّدي أسلوبه أكملوا عمله وحوّلوا منزله إلى مركز للعلاج بـ«زهور باخ». لم يفقد هذا المركز أهميته حتى يومنا هذا، بل إن أسلوب باخ في تحضير واستخراج المواد الناجعة من الزهور قد انتشر في الكثير من بقاع الأرض مثل أوستراليا والولايات المتحدة وكندا وغيرها.

Mimulus

انظر صورة الزهرة تستعمل

انا كان الشخص لديه خوف من شيء محدد ويود تخطيه والتخلص منه

الخجل مع الفزع من اشياء محدد ومعروفه

عند الاصابه بالخوف والفزع من مواقف محدده ومعينه

نتابع بقية المواضيع

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash