البيوت أسرار والكتمان أحجار

أضيفت من قبل anashoshia في Uncategorized 
[2] عدد الردود 

165 views

 

images

كتب أنس حوشية

قد يتبادر لذهن قارئ العنوان أنه يتعلق في البيت ” الأسرة “، فأنا لم أقصد البيت الذي يجمع أفراد الأسرة من أب وأم وأبناء وبنات؛ لأن كلمة الأسرة لا تعني المنزل فقط؛ بل تعني أسرة العمل الواحد، وتماما هي البيوت التي تجمع فريق عمل كامل متكامل ولكن.. بها المدير والموظفين.

تعلمون أعزائي القراء أن من قواعد وأسس بناء الأسرة ودوامها هو ” ما حصل في البيت يبقى في البيت “، وهذه القاعدة تعتبر من التعليمات التي يتلقاها الموظف في أول يوم يتعين به أو حتى قبل التوقيع على العقد وهي: ما يجري بالمؤسسة يبقى بها.

ما هو السر من منظور المجتمع؟

هو أمر جرى في الخفاء ولا يريد صاحبه أن يعلم به أحد، ولكن السر من منظوري الشخصي وحسب فلسفتي هو: أي قول أو فعل يحصل بين شخصين أو مجموعة؛ وخاصة بين شاب وفتاة ولا يشترط بأن يكون السر هو شيء خطأ كما يفسره البعض، مثلا يدور حديث عادي بين شاب وفتاة لأول مرة فتذهب وتقول لصاحبتها أو يذهب هو ويخبر صديقه ومن شخص لآخر تفقد العلاقة خصوصيتها؛ لأن الأسرار ومثل هذه العلاقات الأسرية، والوظيفية ، والعاطفية أو الاجتماعية لها خصوصيتها يعني ” خاص “.

وبعد توضيح بعض المصطلحات الميسرة للمقال نبدأ بوضع كل نقطة على الحرف المناسب.

نبدأ بالموظف أو العامل أو المستخدم، عليك الالتزام بالصمت والسرية التامة إذا رأيت أي شيء يخالف القانون أو الأعراف ” هذا ما يريده رب العمل ” ولكن أقول لك أشد على يدك بالالتزام بما سلف ذكره مهما كان الأمر ولكن؛ انتبه .. عند وجود أمر خطير يعرض حياة أشخاص للخطر فعليك التحدث، وباقي ما تبقى فلتصمت وتشاهد بصمت ويا دار ما دخلك شر، يعني المدير أجا عنده وزير معين زيارة عادية ليست رسمية ” ليس من الصحيح أن تخبر أحد من خارج أسرة العمل بذلك ” لأنه شأن داخلي.

نأت إلى دور الموظف ..

بعض موظفي المؤسسات الصغيرة خاصة يلجئون في بعض الأحيان إلى الفضفضة لرب العمل وخاصة إذا كان ذلك الموظف ” من الطبقة الغلبانة “، ويأخذ الأمور بحسن نوايا ويشكي أمره لرب عمله، والشكوى لغير الله مذلة، وخاصة عندما لا تكون في مكانها الصحيح وتقع بيد شخص لا يخاف الله.

والأدهى والأمر لا يتوقف الأمر برب العمل بأن يفضحه بين زملاءه، لا بل يستخدم ذلك لابتزازه وتهديده وممارسة الضغط عليه، ومعايرته.

لا أتحدث عن مجتمع افتراضي أو خيالي، لا.. بل أتحدث عن واقع موجود في بعض المؤسسات لا غالبيتها.

أما أنت سيادة المدير المحترم فمن العيب والعار عليك أن تكون كذلك، فيجب عليك، ليس ذوقا، بل واجب أن تكون للموظف كوالده أو شقيقه أو صديقه ” هنا أتحدث عن الحلم في واقع أفضل “.

أرشيف

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل يتعرض الموظف في بعض الأحيان إلى الفصل التعسفي تحت بند وجود خلافات مع الشركاء أو عجز في المشروع، أو لسنا بحاجة لهذا الشاغر” وبعد شهر نعود للمؤسسة بزيارة لنجد فتاة جميلة، رشيقة، مرتبة، أو شب قريب له، أو يسكت عن الخطأ، قاعدة خلف نفس المكتب. طبعا بقدرة قادر، سبحان مغير الأحوال.

وفي النهاية أريد أن أعرج على قضية حفظ أسرار المنزل وعدم البوح بما يحصل داخله مهما كان ، برغم بساطته، فمن الممكن أن يؤدي إلى إثارة بلبلة بين الزوجين.

فنصيحتي للجميع بأن تعاملوا بخصوصية في كل الأمور، أقول خصوصية وليست رسمية.

أعلم المثل الذي يقول من حكم ماله ما ظلم، وأفهمه.

 

Be Sociable, Share!
 


2 ردود to “البيوت أسرار والكتمان أحجار”

  1. ماي سيربرايز says, سبتمبر 25th, 2014 at 1:31 م

    مشكوور
    مدير موقع Mysurprise

  2. الدوليه غسيل خزانات says, أبريل 16th, 2015 at 1:41 م

    thank you

    مدير موقع مؤسسة التنظيف الدوليه غسيل خزانات

فضلا اكتب ردك هنا:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash