صخرة تحطمت

نوفمبر 10th, 2009 by amani

كم من صخرة تحطمت على صدري كانت زرقة اللون تزداد وتزداد كانت صرخاتي صامته لاتتعدى حدود الصدى أعرف أن كل الكلمات كانت لي لأجلي ليس لسواي لكني مضطرة أن اكتبها عن  رحيل جديد عن وجع دون دم عن آهات استقرت في قلب انقلب وأصبح يتنفس بعكس الاتجاه عزيزتي إن قلت لي يوما أن الرحيل خيارك فأنت حتما تقول لي أن الموت خيارك خيارك ككل البعض هناك في عالم الدنيا أنا أحمل الكثير لك أحمل ما لا يحمله الأخرون في صمتهم عن الموت أو صراخهم  صرخت لكن صراخ المولد هناك كان أقوى مني وأخرسني أعرف انك تحت التراب الآن في هواجسي  لك كل التحية يا من كانت كل الذكرى

دخان

أكتوبر 8th, 2009 by amani

من كثرة احتراق اهاتي داخلي تحول البعد في نظري دخان  اشد سواد من السواد لا بكاء هناك يفيد لجسد اسود ولا صراخ ولا شئ مما تعرفه الانسانية

كنت اذكر قبل اقل من القليل ان الحياة حياة هي ماء تراب نشوة ذكريات إلا أنني احترقت لا أعرف لما لكنني متأكدة بأنني أحرقت جسدي بنفسي ذلك الانتحار المبكر يارفاقي

تخيلوا الشتاء كيف يجلس بقطراته على جسد خارجه لحم ودم وباطنه دخان و ركام اسود  لكن الشتاء بعظمته سيغذي الاتنين الدخان و الانسان إن بقي انسان

ومع كل ذلك سأنثر الدخان من انفاسي لعالي اتذكر شيئا مما تركه من يحبونني واصرخ به اصرخ فوق تلال الآهات من بنته تلك الاجساد التي تعيش  حائرة بين الدخان والحياة  

سياسي سين

أغسطس 14th, 2009 by amani

مؤتمر هناك و ندوة تقيم نفسها على أنقاض قضية ذهبت مع الريح وآخرون ينتظرون تصريحات احد ليفجر الفضائيات العربية وكأنهم متقاضون معهم على عمل يومي اسمه خبر جديد عزيزي أيها المطلع على أخبار تلك الساعة أتعرف من المستفيد هو شخص جالس على مكتب ينتظر قول احدهم ليرصد رأيه في صحيفة ما وأنت الوحيد أيها القارئ الخاسر فعلا أيها السياسي سين شبعت من تصريحاتك هنا وهناك

 اماني السراحنة

ريشة خائنة

أغسطس 13th, 2009 by amani

كلما أقف أمام لوحاتي الملونة بدمي ودموعي وصوتي المدفون في أوتاري أخاف يوماً أن تخونني ريشتي وترسم وجهك النائم في ذاكراتي وتصغي ألواني لتموجاتها الطائشة أخاف………………

كفاني  غوغائية شعورية فلا تعنيني تلك اللوحة الضائعة بين ألواني فكلما انحرافت ريشتي إلى معاملك أصرخ وأعتذر لورقتي البيضاءالتي صبغت  بأبشع الوجوه على الأرض

فلا الزمان زمان ولا المكان مكان ولا الالوان ألوان لن اصدق يوماً تلك الهواجس لن أصدق نفسي ولن أصدق أحداً يشبه ألواني فهي خائنة كتلك الألوان التي رسمت  دروب حياتي

اهدئي اهدئي ايتها الريشة الحمقاء ……………….. فيدي لم تعد قادرة على مواجهة

هذا الميلان السطحي المنحدر برائحة عبير هاربة من زهرة لا لون لها دفنت بالآرض قبل ولادتها تأكد عزيزي أنك ستحمل هذا المصير في قلبي والزهر وريشتي معاً………..

تأليف اماني السراحنة

مطر المطر

أغسطس 11th, 2009 by amani

عزف لي لحنا يشبه لحن العشاق عند اللقاء فكرت  به قليلا إلا أن الضباب كان الحال الذي يفرض نفسه علينا اقشعرت الأبدان وتلونت الأجساد والشتاء الشتاء يجلس على تفاصيل وجوهنا وملابسنا عزف لي تحت المطر انشودة الفراق وقال بحرف واحد أما حان الآن

إنه المطر موسم اللقاء والفراق

تنهدت ولقد اختلط دمعي بالمطر ورحلت ابحث عن دمعتي بين قطرات تنزلق على ارجوحة وجهي

عزيزي اذهب حيث شئت فقطرتي امتزجت بالارض وكانت قبل قليل ما يسمى مطر وانت قبل قليل كنت عزيزي فإلى اللقاء يا مطر المطر

تأليف اماني السراحنة

مفترق طرق

أغسطس 11th, 2009 by amani

جرحي اتسع قدر اتساع الارض بسكانها ولما فكرت مليا انني اعيش مجرد بأنفاسي ادركت جيدا أن لاحياة دون جروح فهي كالطعم تعطى للبشر كي تزيدهم قوة لكنك عزيزي قطعت شرايني التي تنتقل بها الدماء فمذا بعد ؟ أبقي حياة ؟؟؟؟؟؟؟

كانت ضربة قوية لم تتح لي مجالا لأغفر لك لقد فارقت معنى الحياة قبل السماح وقبل الاعتذار وقبل تطبيب الجراح

هي كلمة كثير ما نسمعها بين العشاق وبين المحبين في أرضنا إلا أن الصدفة لم تجمعني بها إلا لسبب واحد هو لأجل الموت لم يتح لي مجالا حتى أن أفكر بها بل كان قتل مفاجئ لعالمي لطفولتي لذكرياتي لماضي لحاضري لغد

شكرا لانك قطعت على الطريق ورميت جسدي عند أول مفترق طرق حتى أرض الجراح لم تحن على جسدي المنهك منها اخذ جسدي ورحل به مع غبار الحياة فشكرا لك ايها القاتل العظيم

تأليف اماني السراحنة

اعتذار لرفيقة

أغسطس 11th, 2009 by amani

اعتذار لرفيقة

اليوم كان دفن الرفيقة أعرف أني قتلتك وأعرف أني ذهبت بك إلى مكان سريع الذوبان بالذاكرة ابكي وما البكاء يا رفيقتي وما الكلام يا حبيبتي اشتقت اليك وكم اشتاق وكم احتاج لا تنسني أذكري بسمة الطفولة لعلي أتذكر شيئا من الذاكرة

أماني السراحنة