نشر بتاريخ: 15/09/2019 ( آخر تحديث: 15/09/2019 الساعة: 16:
بيت لحم- معا- لقي عامل مصرعة، الأحد، بعد أن سقطت عليه رافعة مثبتة على شاحنة، في موقع للعمل بمدينة حيفا.

وأفاد الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أن العامل أصيب بجروح خطيرة في رأسه، وتوفي أثناء محاولة طاقم الإسعاف انقاذ حياته قبل نقله للمستشفى.
وذكرت الشرطة الإسرائيلية، أنها فتحت تحقيقا بالمشاركة مع وزارة العمل، في ملابسات مصرع العامل (60 عاما)، بعد ان سقطت عليه رافعة خلال عمله في مصنع بجادة الهستدروت في حيفا.

نشر بتاريخ: 14/09/2019 ( آخر تحديث: 14/09/2019 الساعة: 17
رام الله- معا- تحت شعار ” نحو بناء حركة نسائية جماهيرية ديمقراطية من أجل الاستقلال والعودة والمساواة”، وفي أجواء حماسية ربطت النضال النسوي والاجتماعي بالنضال الوطني والديمقراطي، عقد اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني مؤتمره العام التاسع وسط حضور وطني مميز يتقدمه قيس عبد الكريم نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ودلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة، وماجدة المصري ومنى الخليلي وريما نزال ورضا نتيل وسهام البرغوثي وعفاف غطاشة وختام السعافين وأمل خريشة، وسوسن شنار، وفايزة أبو الهيجا مسؤولات الأطر والمراكز النسوية الفلسطينية وعضوات الأمانة العامة لاتحاد المرأة، إلى جانب عدد من قادة وكوادر الجبهة الديمقراطية وممثلي الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية ورؤساء وأعضاء النقابات المهنية والعمالية، وعضوات المجالس البلدية والقروية.
وأجمعت المتحدثات والمتحدثون في المؤتمر على الإشادة بنضال المرأة الفلسطينية والمطالبة برفع كل أشكال الإجحاف والتمييز عنها، وإقرار التعديلات القانونية التي تضمن المساواة الكاملة للمرأة وتوفر الحماية للأسرة والمرأة.
وحملت جلسة المؤتمر اسم دورة الشهيدة القائدة نهاية محمد خليفة وهي الرئيسة السابقة للاتحاد، ونائبة رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وشارك في الجلسة المندوبات المنتخبات من قبل 163 مؤتمرا قاعديا و12 مؤتمرا لوائيا.

وبدا المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت وإجلال لشهيدات وشهداء فلسطين، وعزف النشيد الوطني الفلسطيني، ثم رحبت الشاعرة فاطمة نزال عريفة الاحتفال بالحضور، ووجهت التحية إلى أرواح ضحايا العنف من النساء اللواتي شققن الطريق بأجسادهن، ونزفن الدموع صرخات لتوقظ الضمائر، اللواتي كتبن بدمائهن ملاحم بطولة ومنهن روح إسراء غريب التي تطلب العدالة من الأرض قبل السماء.
ونوّهت نزال في مقدمتها إلى الجهود التي بذلتها النساء الطليعيات لبناء هذا الإطار النسوي المناضل في أواخر السبعينات والذي شكل رافدا أساسيا من روافد الحركة الوطنية الفلسطينية.
وألقت ماجدة المصري رئيسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر كلمة حيت فيها جهود الكوادر النسوية اللواتي عملن دون كلل لإنجاح هذا المؤتمر المأمول أن يشكل محطة استنهاض مميزة في تاريخ الاتحاد والحركة النسوية والجماهيرية.
وأكدت أن النجاح في عقد المؤتمر هو تأكيد على تصميم المرأة الفلسطينية على أخذ دورها والمشاركة بفعالية وجدارة في النضال الوطني والاجتماعي، وخاصة في ظل ما تشهده قضيتنا الوطنية من هجوم غير مسبوق لتصفية حقوقنا الوطنية، وفي ظل عجز المجتمع الدولي عن محاسبة إسرائيل، ومواجهة سياسات وقرارات ترامب، كما في ظل تواطؤ عدد من الدول العربية وهرولتها إلى التطبيع مع إسرائيل.
وتطرقت المصري إلى الحالة الداخلية فوصفت مقتل الفتاة إسراء غريب بالكابوس الاجتماعي الذي كشف عن قصور في التشريعات وإجراءات المؤسسات الرسمية، داعية إلى التسريع في إقرار قوانين حماية المرأة وتحصيل حقوق الضحايا وردع الجناة.
ونقلت دلال سلامة عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة تحيات رئيسة الاتحاد انتصار الوزير وأعضاء الأمانة العامة وهيئات الاتحاد للمؤتمر،
وقالت أن الأطر النسوية ساهمت في توسيع دائرة العمل الوطني، وأكسبت الانتفاضة الأولى زخما وطنيا واجتماعيا، ونافذة لتلبية احتياجات مجتمعنا، وساهمت في انخراط النساء في العمل الوطني والمجتمعي.
ولفتت إلى تزامن انعقاد المؤتمر مع التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر العام السادس للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ما يستدعي بذل كل الجهود لأوسع حملة تنسيب للاتحاد بما يحقق الأهداف المرجوة لبناء اتحاد جماهيري وشعبي ممتد في كل المواقع ويبنى بشكل ديمقراطي من القاعدة للقمة.
وقالت أن المطلوب من اتحاد المرأة التأثير في كل الاتجاهات وليس فقط العلاقات الدولية والتشبيك الخارجي على أهميته، ولكن وصول الاتحاد لكل امرأة فلسطينية في بيتها ومكان عملها.
وشددت على أهمية دور المرأة الفلسطينية في التصدي لمحاولات تصفية حقوقنا الوطنية، ومحاصرة شعبنا والتضييق عليه، داعية دول العالم وخاصة اوروبا وروسيا إلى ترجمة رفضها للسياسات الإسرائيلية إلى أفعال ملموسة في دعم الموقف الفلسطيني.
وألقت أمال خريشة رئيسة جمعية المرأة العاملة كلمة باسم التجمع النسوي الديمقراطي تطرقت فيها إلى المقاربات المختلفة في ربط النضال النسوي بمضامينه الاجتماعية والمساواة والحقوق، بالنضال الوطني ضد الاحتلال ومن أجل الحرية والاستقلال.
ودعت إلى اعتماد استراتيجية وطنية موحدة وجامعة تعزز وتعمق النضال الوطني، وتمكّن من مواجهة التحديات الداخلية والتطورات الإقليمية والدولية المرتبطة بمحاولات تصفية القضية الوطنية عبر فرض صفقة القرن، ومن ضمن ذلك ما صرح به نتنياهو مؤخرا عن نيته ضم الأغوار وأجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.
وأشارت إلى أن تجربة التجمع الوطني الديمقراطي ترتكز إلى مجموعة الحقوق المتصلة بمساواة المرأة في الحيز العام وفي الحيز الخاص، وقالت أن انعقاد المؤتمر يؤشر إلى مصلحة النساء في ممارسة ديمقراطية وبناء حركات اجتماعية بعيدة عن الفئوية، وأكدت على أهمية عقد المؤتمر العام لاتحاد المرأة عبر عملية ديمقراطية واسعة وشاملة.
وألقى قيس عبد الكريم ( أبو ليلى) نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية كلمة حيّا فيها ذكرى القائدة الراحلة نهاية محمد التي لا زالت آثار عملها في بناء الإطار الديمقراطي حاضرة في هذا المؤتمر كما في سائر ميادين النضال الوطني والاجتماعي.
واشاد بجهود القائمات على هذا المؤتمر الذي يشكل عنوانا لعملية ديمقراطية واسعة، تمكن من إعادة صياغة البرامج والتوجهات لتأكيد واستنهاض الدور الحيوي للاتحاد في صفوف الحركة الجماهيرية النسوية والوطنية بشكل عام.
وعن التحديات والمخاطر التي تواجه قضيتنا، قال ابو ليلى أننا مطالبون بالانتقال من الأقوال للأفعال، وفي مقدمة ذلك التحرر من الإملاءات المفروضة علينا ومن القيود المجحفة التي وضعتها اتفاقية اوسلو وبروتوكول باريس، وقد آن الأوان للانتقال من التلويح باستخدام الأسلحة الفتاكة التي نمتلكها إلى استخدامها فعلا.
ودعا إلى انهاء الانقسام فورا ووقف الصراع المقيت على السلطة والنفوذ والامتيازات، والعودة لحوار وطني شامل يفتح الطريق لإعادة بناء الحركة الوطنية على أسس ديمقراطية.
وقال إن قضية إسراء غريب وتداعياتها هي تعبير عن ظاهرة العنف الممارس ضد المرأة وهو من مظاهر التمييز والإجحاف مشددا على أنه لا يمكن الخلاص من الاحتلال وإنجاز التحرر الوطني دون تحقيق المساواة التامة للمرأة.
وأضاف أن قضية المساواة ليست قضية الحركة النسوية وحدها بل هي قضية المجتمع، وكل المناضلين من أجل التحرر الوطني والديمقراطية.
وفي ختام الجلسة الافتتاحية تلت سناء شبيطة عضو المكتب التنفيذي لاتحاد لجان العمل النسائي تقرير العضوية الذي استعرض تفاصيل ال 163 التي جرى عقدها في جميع المحافظات، و12 مؤتمرا لوائيا، وتوصيات هذه المؤتمرات ونتائج أعمالها التنظيمية والبرامجية.
وأشارت إلى تحقق النصاب القانوني لعقد المؤتمر بحضور 128 عضوا من اصل 152 عضوا بنسبة 84 في المئة.

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 09:47
رام الله – معا – ناقشت اللجنة التوجيهية للتأمين الزراعي واللجنة الفنية برئاسة د.ناصر الجاغوب رئيس صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية وبحضور مساعد رئيس الصندوق السيدة أديبة مصلح، وأعضاء اللجنتين التوجيهية والفنية، مجموعة من البرامج والخطط التي تم إعدادها من قِبل الإدارة العامة للتأمينات الزراعية، وعلى رأسها إطلاق منتجات التأمين الزراعي في فلسطين، وإستكمال الوثائق الخاصة بالتوأمة بين الصندوق والإتحاد الأوروبي، وعرض المواصفات الفنية للبيوت البلاستيكية المقاومة للرياح والثلوج، وإنشاء نظام الإنذار المبكر وقاعدة البيانات الجغرافية لإدارة المخاطر الزراعية.
وقدم الجاغوب خلال الإجتماع الذي عقد اليوم الثلاثاء في مقر صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية عرضاً تفصيلياً حول طلب التوأمة مع الإتحاد الأوروبي لبناء أنظمة وخدمات التأمين الزراعي في فلسطين، والتقدم الحاصل في إتمام إجراءات التوأمة بعد موافقة مجلس الوزراء.
وأشار الجاغوب إلى أهمية التوأمة مع الإتحاد الأوروبي بما يخدم القطاع الزراعي في فلسطين من خلال دعم المزارع الفلسطيني على أرضه في وجه الإعتداءات التي يتعرض لها من الإحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين، كما وأشار الجاغوب إلى أن الإتحاد الأوروبي وبالتنسيق مع صندوق درء المخاطر يعمل على إنهاء وإعداد كافة الإجراءات اللازمة من أجل تحضير وثيقة مقترح المشروع ( فيشة التوأمة )، حيث اثنت اللجنة التوجيهية ودعمت قرارات الصندوق في استكمال كافة الإجراءات اللازمة للحصول على التوأمة.
وقدمت ق.أ مدير عام التأمينات الزراعية م.جمانه حمايل عرضاً تفصيلياً حول سير العمل في مهمة تطوير منتجات التأمين الزراعي، وتم عرض نماذج لبعض الأنظمة العالمية في التأمين الزراعي والتي من الممكن الإسترشاد بها، إضافة إلى المعايير التي تم استخدامها في اختيار منتجات التأمين الزراعي، والتي على أساسها تم اختيار المنتجات التي سيتم البدء في إصدار بوليصات التأمين عليها، وهي الدجاج اللاحم في الأنظمة المغلقة، ومنتوج العنب، والبندورة في البيوت البلاستيكية، والتي سيؤمن عليها من المخاطر الطبيعية، ومعدل الوفيات للثروة الحيوانية، والأمراض التي تصيب النبات.
وعرض مدير دائرة التصميمات الهندسية م.مصطفى شلطف التصاميم الهندسية الخاصة بالبيوت البلاستيكية المقاومة للرياح والثلوج، وقدم شرحاً مفصلاً عن المواصفات الفنية التي يجب أن تتوفر في البيوت البلاستيكية وهي ما تم تطبيقة في أربع نماذج تم تنفيذها في كل من بيت أمر، الجلمة، طمون، والنصارية، كما أوضح شلطف إلى أن التكلفة المادية للبيوت البلاستيكية المقاومة للرياح والثلوج أعلى من البيوت البلاستيكية التقليدية بـ 20% ولكنها تتمتع بميزة مهمة وهي العمر الإفتراضي لها يزيد على 20 عام، عدى قدرتها على مقاومة الرياح والثلوج.
وقدم مدير دائرة التخمينات م. ماجد ياسين عرض تقديمي عن خدمة إنشاء نظام إنذار مبكر وقاعدة البيانات الجغرافية لإدارة المخاطر الزراعية، وذلك بهدف التنبؤ بالمخاطر الطبيعية والبلاغات السياسية والأمراض والأوبئة ونشر التحذيرات اللازمة من خلال التحليل المنهجي لبيانات المخاطر والتي من خلالها يتم تقديم النشرات التحذيرية للمزارعين بما يرفع من مستوى الحذر والوقاية لديهم ولدى المجتمع.

نشر بتاريخ: 09/09/2019 ( آخر تحديث: 09/09/2019 الساعة: 19:06
نابلس- معا- عقد اليوم في المقر المركزي لاتحاد نقابات عمال فلسطين في مدينة نابلس لقاء جمع بين ممثلين عن مكتب الأنشطة العماليه لمنظمة العمل الدوليه والذي مقره مدينة جنيف السويسريه مع الأمين العام واعضاء اللجنة التنفيذية ورؤساء النقابات العامة في اتحاد النقابات العمالية.
وضم وفد المنظمة نظام قاحوش المسؤول الإقليمي في مكتب الأنشطة الخاصة بالعمال في المنطقة العربية و” ارسولا كولكيه” مستشارة تشريعات وقوانين الحماية الاجتماعية للمنظمة.
وقد استمعا بشكل موسع من الأمين العام للاتحاد شاهر سعد واعضاء الأمانة العامة واللجنة التنفيذية ورؤساء النقابات الوطنية الاعضاء الى احتياجات العمال ونقاباتهم الفلسطينية في مجال النضال النقابي المشروع من أجل تشريعات وقوانين وأنظمة عمل وحماية اجتماعية وطنية عصرية وعادلة تتفق ومعايير العمل الدوليه وتنسجم مع الحريات والحقوق النقابية المعمول بها في منظمة العمل الدولية؛ الى جانب تعزيز مساهمة المنظمة في تعزيز التضامن مع العمال الفلسطينيين وشعبهم في القضايا الوطنية والاجتماعية الملحة والعادلة ودعم الاتحاد والنقابات من خلال برامج التثقيف والتدريب وزيادة العضوية النقابية.
وفي نهاية اللقاء ثمن الأمين العام للاتحاد واعضاء اللجنة التنفيذيه الدور الذي قامت وتقوم بها منظمة العمل في مجال تعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الفلسطينية الثلاث لما فيه خدمة العمال والعاملات ومنظماتهم النقابية.

نشر بتاريخ: 02/09/2019 ( آخر تحديث: 02/09/2019 الساعة: 13
رام الله- معا – طالب الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية بسرعة اصدار قانون حماية الاسرة من العنف، وذلك تعقيبا على قضية المواطنة اسراء غريب.
واكد الاتحاد في بيان له اليوم الاثنين، على مراجعة مكونات منظومة الحماية الاجتماعية وما تتضمنه من اجراءات ورفع مستوى التنسيق بين الشراكاء بهدف توفير الحماية اللازمة للنساء والفتيات وتعزيز المحاسبة والمساءلة.
كما اكد على مراجعة عمل مراكز الحماية وتوحيد المقاربات والتدخلات، مؤكدا على تفعيل ادوات الوقاية من العنف من خلال تطوير انظمة التعليم وتبني سياسات وتدابير فاعلة مستندة للقانون الاساسي الفلسطيني والاتفاقيات الدولية التي انضمت اليها دولة فلسطين، وتعزيز الوعي المجتمعي باتجاه رصد وتوثيق والابلاغ عن حالات العنف.

كما اكد على رفع مستوى الوعي الاسري من خلال وضع برامج موجهة تستند الى مبدا المساواة بين الجنسين وهذا يتم بتكامل العمل ما بين المؤسسة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.
وطالب الحكومة الفلسطينية واجهزتها الامنية بعدم التهاون مع اي ممارسة اجتماعية من شانها تشريع العنف ونخص بالذكر الاستخدام المسيئ للدين تحت مسميات مختلفة اهمها الشعوذة وبث الفكر الظلامي من خلال استغلال دور العبادة للتحريض على النساء وخلق ثقافة تشرع العنف والتمييز.
وختم البيان “ان وضع حد للعنف لا يقتصر على اقرار القانون بل يتطلب جهدا وطنيا بتبني سياسات ثقافية واجتماعية واقتصادية مستندة الى مبادئ حقوق الانسان والمواثيق الدولية، الجميع مطالب حكومة ومؤسسات ومجتمع مدني العمل بشكل قوي وفاعل وتحمل المسؤولية اتجاه مجتمعنا الفلسطيني وتحقيق العدالة واقامة الدولة الفلسطينية، دولة القانون”.

نشر بتاريخ: 07/09/2019 ( آخر تحديث: 08/09/2019 الساعة: 08:23
بيت لحم- معا- أعلنت نقابة المعلمين الأردنيين، السبت، عدم توصلها إلى نتائج إيجابية مع الحكومة، بخصوص طلبها علاوة مالية نسبتها 50 بالمئة، مضيفة أنه “لا تراجع عن إضراب الأحد”.
وقال متحدث النقابة نور الدين نديم، عقب انتهاء اجتماع عقد في وزارة التربية والتعليم بالعاصمة عمان، “منذ أمس (الجمعة) ونحن في اجتماعات مستمرة مع الحكومة، ولكن للأسف دون نتيجة”.
وأكد نديم أنه “لا تراجع عن إضراب الأحد (..) هناك تعنت حكومي، وباب الحوار ما زال مفتوحا لدينا”.
ويشهد الأردن حالة من الترقب، عن مصير الأزمة التي تعصف بين الحكومة ونقابة المعلمين، نتيجة مطالبة الأخيرة بعلاوة مالية مستحقة.
والخميس الماضي، شهد الأردن احتجاجات واسعة للمعلمين، طالبوا خلالها بعلاوة مهنية مالية نسبتها 50 بالمئة، رافقها استخدام القوة في فض المحتجين، وعدم الاستجابة لمطالبهم، ما دفعهم للإعلان عن إضراب الأحد المقبل.
جدير بالذكر أن نقابة المعلمين الأردنيين تأسست عام 2011، وينتسب إليها نحو 140 ألف معلم.

الأناضول

وثمن دور المركز الثقافي لتنمية الطفل، والمركز النسوي بمخيم طولكرم، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، مشدداً على التعامل مع نتائج المبادرة وتحديد المشاكل الأخرى التي تواجه الأطفال، لاتخاذ الإجراءات ومعالجتها من خلال الشراكة مع الجهات المختصة ذات العلاقة.
جاء ذلك خلال استقبال المحافظ أبو بكر لأعضاء المبادرة، بمشاركة قائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، وبحضور كل من مها حنون رئيسة الهيئة الإدارية للمركز الثقافي لتنمية الطفل، وسامر عجعج منسق الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في شمال الضفة، ومنسقة فريق المركز الثقافي سناء الزغل، و ولاء صالح منسقة فريق المركز النسوي.
وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: ” أشكر المركز الثقافي، والمركز النسوي، والحركة العالمية للأطفال، والأطفال المشاركين بالمبادرة على ما قدموه من عرض، وتسليط للضوء على هذه الإشكالية ، من خلال المبادرة والدراسة التحليلية، والمتابعة عبر الأنشطة والندوات، حيث أننا سنأخذ بالتوصيات والنتائج، للحد من هذه الظاهرة، والقضاء عليها، حفاظاً على سلامة أطفالنا، خاصة أنهم عماد مجتمعنا، والأساس لبنائه والارتقاء به نحو المستقبل”.
وثمنت حنون جهود المحافظ أبو بكر ورعايته ودعمه لمبادرة الحد من عمالة الأطفال، مؤكدةً أن هذه المبادرة جاءت نتاج مجموعة من الدورات والورش بالتعاون مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، من خلال فرق من المركز الثقافي ، والمركز النسوي.
و ذكر عجعج بأن المشكلة تتركز بوجود استغلال للأطفال سواء بشكل مباشر من بعض الأسر، أو رب العمل، علاوة على عمل الأطفال في أماكن خطره، مشيراً إلى أن هدف المبادرة يكمن في رفع مستوى وعي المواطنين تجاه قضية عمل الأطفال وخطورتها.
وقدم طارق حشمه رئيس مجلس فرق حماية الأطفال في طولكرم شرحاً عن المبادرة والهدف منها، والجهود التي بذلتها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والمركز الثقافي لتنمية الطفل، والمركز النسوي، مشيراً إلى ما تقوم به الفرق من توثيق للانتهاكات بحق الأطفال، منوهاً أنه وبعد رصد تلك الانتهاكات تبين أن عمالة الأطفال من أكثر المخاطر التي تواجه الطفل، مؤكداً على إطلاق المبادرة من دار المحافظة وتحت رعاية المحافظ أبو بكر.
وأشارت أمنه حموضه نائب رئيس مجلس فرق حماية الأطفال في طولكرم، إلى الآليات والطرق التي اتبعتها الفرق لتحقيق المبادرة من خلال إنشاء صفحة للتوعية عن خطورة هذه الحالات، ووضع خطط لتنفيذ العديد من الأنشطة الترفيهية، والتثقيفية.

نشر بتاريخ: 02/09/2019 ( آخر تحديث: 02/09/2019 الساعة: 11:
قلقيلية- معا- جدد المجلس التنفيذي بمحافظة قلقيلية التفافه حول القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس، رافضين صفقة القرن، مشيدين بصمود الرئيس الاسطوري في تحديه لكافة المؤامرات الهادفة للنيل من حقوق الشعب الفلسطيني الراسخة.
وجدد المجلس تايده للدكتور محمد اشتية رئيس الوزراء وحكومته لاهتمامهم بمحافظة قلقيلية، وخاصة في اعتماد المحافظة عنقوداً زراعياً، حيثُ من المقرر أن يتم الاعلان عنه يوم غد الثلاثاء في احتفال رسمي سيقام بمدينة قلقيلية .
جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي الذي ترأسه اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية عقد في دار المحافظة اليوم، بمشاركة أعضاء المجلس وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة.
وخلال افتتاحه الجلسة ثمن المحافظ دور المجلس التنفيذي وأكد على أهمية الخطة التي سيتم الاعلان عنها في الموعد المقرر، لافتاً الى أن الخطة الزراعية والتي تستمر لمدة 3 سنوات بمبلغ 23 مليون دولار هي خطة واعدة وهي جاءت ثمرة عمل دؤوب من عدد من الوزرات والمؤسسات ذات العلاقة، ونوه الى أنه تم تخصيص 17 مليون دولار وذلك من اجل التنمية الافقية لتنفيذ عدد من المشاريع تعزز من صمود المواطن، وقال ” هناك حرص من الدكتور محمد اشتية وحكومته على النهوض بواقع محافظة قلقيلية نظراً لظروفها الاستثنائية ومعاناتها مع الاحتلال”.
وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بالواقع التنموي وآليات تنفيذ مشاريع حيوية ذات بعد استراتيجي، تدفع بعجلة التنمية الى الامام.

نشر بتاريخ: 29/08/2019 ( آخر تحديث: 31/08/2019 الساعة: 08
رام الله- معا- استطاعت شركة تمكين للتأمين الفوز بعطاء التأمنيات الصحية والموظفين من أخطار إصابات العمل لشركة Ooredoo فلسطين، وذلك بعد طرح الشركة للعطاء وفقًا للقوانين والأنظمة المعمول المتعارف عليها.
حيث وقع الاتفاقية من الجانبين كل من محمد الريماوي مدير عام شركة تمكين للتأمين والدكتور ضرغام مرعي الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo، وذلك في مقر شركة Ooredoo في رام الله وبحضور ممثلين من ادارة الشركتين.
ومن جهته عبر الريماوي عن تقديره للثقة التي منحتها شركة Ooredoo لشركة تمكين للتأمين مؤكدا حرص الشركة على تقديم خدمات وحلول التأمين الإسلامية ضمن أرقى مستويات الجودة والمرونة والمعايير التي تحقق متطلبات وتطلعات المشتركين من خلال شبكة طبية واسعه وشاملة تغطي جميع مناطق الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكداً على التزام الشركة بسرعة الاستجابة والتعويض والوفاء بالتزاماتها تجاه المشتركين” المؤمن لهم”.
وبدوره أشاد الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo فلسطين، د. ضرغام مرعي بالجهود التي تبذلها شركة تمكين لتثبت حضورها في قطاع التأمين الفلسطيني، مشيراً إلى أن شركة Ooredoo تتطلع دائما لتحقيق أفضل المنافع التأمينية لموظفيها من خلال جودة الخدمات المقدمة والتغطيات التأمينية التي تلبي احتياجات الموظفين واسرهم.

 

نشر بتاريخ: 21/08/2019 ( آخر تحديث: 21/08/2019 الساعة: 15:
بيت لحم- معا- كرّمت وزارة التربية والتعليم والاتحاد العام للمعلمين فرع الوزارة، اليوم الاربعاء، الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة من أبناء العاملين، والموظفين خريجي الجامعات.
جاء ذلك برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، بحضور أمين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية د. نافع عساف، وعدد من المديرين العامين، ومدير مركز الراتب للتفوق والإبداع عبد الرحمن شقير وحشد من الأسرة التربوية، والمؤسسات الشريكة.
وفي هذا السياق، دعا عورتاني الطلبة إلى التركيز على اختيار التخصصات المناسبة للانطلاق في فضاءات جديدة، لافتاً إلى أهمية التركيز على المشاريع الريادية والإبداعية التي تسهم في بناء وتطوير مهارات وقدرات الطلبة، شاكراً الاتحاد العام للمعلمين على دعمه ومساندته لجهود الوزارة.
وهنأ الوزير الطلبة وذويهم، معبراً في ذات الوقت عن اعتزازه بالمعلم الفلسطيني الذي يعد قلب العملية التعليمية، مؤكداً على أهمية الارتقاء بمكانة المعلم من خلال مهننة التعليم.
بدوره، هنأ ارزيقات الطلبة وذويهم على هذا النجاح، مشيراً إلى استمرارية العمل مع الوزارة لمساندة ومناصرة حقوق المعلمين، مؤكداً أهمية الالتفاف حول القيادة في مواجهة التحريض الإسرائيلي المتواصل ضد أبناء الشعب الفلسطيني.
من جانبه، أعرب أمين سر المكتب الحركي في الوزارة صادق الخضور عن اعتزازه بالجهود المبذولة من أسرة “التربية” للنهوض بالقطاع التعليمي، لافتاً إلى أهمية المضي قدماً نحو تحقيق المزيد من النجاحات في كافة المستويات.
من جانبه، أكد أمين سر الاتحاد – فرع الوزارة عارف عصايرة أهمية تذليل الصعوبات والمضي قدماً نحو تحقيق النجاحات للوصول إلى مرحلة مشرقة من الأمل والعطاء، مباركاً للطلبة وذويهم هذا النجاح، شاكراً كافة الشركاء والداعمين والمساهمين في إنجاح هذا الحفل.
ونيابة عن الطلبة المُكرّمين؛ ألقت الطالبة إنعام الهندي كلمةً عبرّت فيها عن سعادتها بالنجاح والتفوق، وشكرها للوزرير عورتاني ولجميع القائمين على هذا الحفل الذي يعكس روح الوفاء والاهتمام بالطلبة وذويهم.
وفي نهاية الحفل الذي تضمن عديد الفقرات الشعبية، تم توزيع الدروع التقديرية والهدايا على الطلبة المكرمين.