نشر بتاريخ: 10/06/2019 ( آخر تحديث: 10/06/2019 الساعة: 15

الكاتب: عقل ابو قرع

مع تركيز الحكومة الحالية أكثر على الاعتماد على الذات، ومع التوجه أكثر نحو الانفكاك عن الجانب الاسرائيلي في مختلف المجالات، ومع أهمية الاستثمار في قطاعات انتاجيه مستدامه، تدر الدخل وتشغل الايادي العاملة وتحقق الامن الغذائي وتزيد التصدير الى الخارج، من المفترض أن يحتل القطاع الزراعي الفلسطيني الاولوية لمشاريع وخطط الحكومة، سواء أكانت قصيرة أو بعيدة المدى.
حيث نعلم ان القطاع الزراعي في بلادنا، كان له دور هام، وساهم بنسبة هامه في الناتج المحلي الاجمالي، ولكن حسب تقارير حديثة، فأن مساهمة القطاع الزراعي الفلسطيني في الناتج المحلي الاجمالي قد تقلصت الى اكثر من النصف، اي من حوالي 9% في عام 1999 الى فقط 4% او اقل من ذلك خلال السنوات القليلة الماضية، ومن الاسباب لذلك هو القيود للوصول الى الارض والمياه، خاصة في المنطقة المصنفة “ج”، ولكن هناك اسباب اخرى، يمكننا التحكم بها، ومن خلالها يمكن ايلاء الاهتمام المطلوب لهذا القطاع الانتاجي الهام، وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي، وكذلك في تحقيق الامن الغذائي من حيث توفير المنتج الوطني، وزيادة التصدير، والحد من الارتفاع المتواصل في الاسعار وتشغيل المزيد من الايادي العامله
وتكمن قوة او استدامة النمو الاقتصادي لاي بلد، او ثبات وتواصل النمو في الناتج القومي الاجمالي السنوي، أو اداء الاقتصاد الكلي، بمدى بتنوعة، اي بمدى تنوع القطاعات التي يعتمد عليها، من خدمات ومن سياحة وصناعة وزراعة ومن غيرهما، وهذا ربما يفسر سر نمو وتنامي قوة اداء اقتصاديات بعض الدول، ومنها تركيا، التي بات اقتصادها وبتنوعة من اقوى اقتصاد الدول العشرين في العالم ، وغيرها من الدول التي شهدت وتشهد نمو اقتصاديا متصاعدا ومستداما، وهذا يعني الاستثمار في قطاعات مختلفة، وبالاخص قطاعات انتاجية، تنتج للاستهلاك المحلي وكذلك للتصدير، وتشغل الايادي العاملة، وتحافظ على الامن الغذائي، وتساهم في الناتج القومي الاجمالي، ومنها قطاع الزراعة، وهذا ينطبق على قطاع الزراعة في بلادنا، سواء اكان في المجال النباتي اي فواكة وخضار، او في المجال الحيواني.
والانتاج الزراعي يعني الحفاظ على الاستقرار، ومنه استقرار الاسعار، لانة حين تتناقص او يقل عرض السلع، تبدأ اسعار السلع بالارتفاع، ومن ضمنها السلع الزراعية من خضار وفواكة ولحوم والبان ودجاج وما لة علاقة بالانتاج الزراعي، النباتي والحيواني، وحين حدوث تقلبات جوية او احداث سياسية ترتفع اسعار سلع زراعية، وحتى ان بعض هذه السلع يختفي او يتم اخفاؤة، وحين ترتفع اسعار منتجات الزراعية ، فأن أسعار العديد من المنتجات التي تتداخل بشكل او بأخر مع المنتجات الزراعية ترتفع كذلك، ومن يدفع ثمن هذا الارتفاع في المحصلة هو المستهلك.
وبالاضافة الى التسهيلات الضريبية والمالية للعاملين في الزراعة، فأن دعم القطاع الزراعي يمكن ان يشمل القيام بتوفير المواد التي تتطلبها الزراعة الحديثة من بلاستيك واسمدة ومبيدات، والمزيد من الارشاد الزراعي وبانواعه والذي لا يكفي الموجود منة حاليا، الارشاد فيما يتعلق باختيار المحصول والارض، والارشاد حول استعمال الكيماويات في الزراعة، والارشاد فيما يتعلق بالقطف والتسويق، والدعم يشمل المزيد من التخطيط الزراعي والنظرة الوطنية لذلك من حيث استخدام المياة والارض، ومن حيث الاستهلاك المحلي او التصدير، ومن حيث فتح الاسواق الخارجية,
والدعم للقطاع الزراعي يمكن ان يشمل التنسيق لحماية المزارع والمنتج الوطني، سواء من خلال العطاءات اواصدار المواصفات اوالفحوصات المخبرية، والدعم يشمل التوجة نحو الابحاث العلمية التطبيقية، التي تعمل على تلبية حاجات هذا القطاع وحل مشاكلة المحددة، والعمل على ايلاء التدريب الزراعي الاهمية بدأ من المدارس وحتى الكليات التخصصة، والعمل على تقديم الحوافز والضمانات للقطاع الخاص للتوجة وللاستثمار في الزراعة، وكذلك العمل على ازالة تلك النظرة الى القطاع الزراعي بأنة ليس اولوية وليس مربح وليس بالخيار الاول للعمل او الاستثمار فية.
وبالاشارة الى العديد من التقارير الدولية، فأن منطقة الاغوار، السلة الغذائية لفلسطين، التي هي في معظمها يتم تصنيفها مناطق ج، يمكن ان تدر للاقتصاد الفلسطيني، حوالي مليار دولار سنويا، اذا تم استغلالها بالكامل، اي اذا تم ازالة العوائق الاسرائيلية،وهذا يدعونا الى التفكير والتخطيط الاستراتيجي، والى ايلاء قطاع الزراعة وبالتحديد الزراعة في الاراضي الخصبة في منطقة الاغوار الاهمية في اي خطط تنموية استراتيجية، لان هذا النوع من التخطيط هو كفيل، بتوفير المزيد من الفرص للعمل، والحفاظ على الاسعار، وتوفير المنتج الوطني، والاهم تحفيز القطاع الزراعي كقطاع انتاجي مستدام.

 

رام الله- معا- بحث وزير الزراعة رياض عطاري مع السفير الصيني لدى فلسطين” قوه وي”، سبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين البلدين في المجال الزراعي.
وأكد العطاري خلال الاجتماع الذي عقد اليوم الأربعاء،في مقر الوزارة برام الله، حرص الحكومة على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات وخاصة المجال الزراعي،مضيفا أن زيارة السفير الصيني هي امتداد للعلاقات التاريخية الفلسطينية – الصينية.
وأشار الوزير العطاري الى أن وزارة الزراعة تتطلع لأن يكون للصين دوراً مهماً في تطوير البنية التحتية الزراعية الفلسطينية،عن طريق إقامة المشاريع الزراعية التي تساهم في النمو الاقتصادي.
وأطلع الوزير العطاري السفير الصيني على الواقع الزراعي الفلسطيني وأهم المعيقات التي تواجه نموه وتطوره في ظل الاحتلال،مشدداً على ضرورة تفعيل الاتفاقية الزراعية الموقعة بين البلدين.
وتناول اللقاء المشاركة الفلسطينية في معرض إكسبو بكين للبستنة 2019 وحضور وفد رسمي من وزارة الزراعة والقطاع الخاص الفلسطيني لفعاليات اليوم الوطني لفلسطين في المعرض في شهر حزيران القادم.
من جانبه، أكد السفير الصيني على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً على الموقف الصيني الثابت والداعم للشعب لتحقيق تطلعاته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
وأبدى السفير الصيني استعداده لإرسال خبراء زراعيين متخصصين الى فلسطين لعقد لقاءات مع نظرائهم لوضع خطة تليق بخصوصيات الواقع الزراعي في فلسطين، مجدداً التأكيد على تعميق وتكثيف التعاون الاقتصادي والتجاري وتقديم المزيد من الدعم الاقتصادي والمالي للتخفيف من معاناة الشعب، إضافة لاستقب

نشر بتاريخ: 20/05/2019 ( آخر تحديث: 20/05/2019 الس
بيت لحم- معا- حذرت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية من انهيار منظومة التعليم الجامعي، وذلك جراء الأوضاع الاقتصادية الصعبة نتيجة استمرار الحصار، وإقدام حكومة الاحتلال على اقتطاع وقرصنة أموال المقاصة، والخصومات وتأخير الرواتب التي تلاحق موظفي قطاع غزة.
جاء ذلك أثناء تنظيم الحملة الوطنية مؤتمراً صحفياً في مقر بيت الصحافة الفلسطيني في مدينة غزة، بعنوان “الحملة الوطنية تحذر من انهيار منظومة التعليم الجامعي”.

نشر بتاريخ: 17/05/2019 ( آخر تحديث: 17/05/2019 الساعة: 11:12
غزة- معا التقى وفدان قياديان من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضم كل من  اسامة الحاج، رائد حسنين، عبد الكريم الخالدي، الياس الجلدة ، وبشير السيسي، وعن قيادة حركة فتح كل من : جمال عبيد ،د. حيدر القدرة ، عبد الحق شحادة ،طارق الهندي ،وإياد الكفارنة واسماعيل الداعور في اطار مساعيهما الحثيثة وحرصهما المشترك على تعزيز التعاون الثنائي كمدخل لاشراك كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية
وقال بيان صادر عن فتح والشعبية بمدينة غزة انهما بحثا العلاقة الثنائية وبناء شراكة حقيقية تنسجم مع تطلعات شعبنا فيما يتعلق بالعمل النقابي وسبل تفعيله بما يرتقي ودور الحركة النقابية وإرثها النضالي.
و شدد الجانبان على ضرورة اعتماد دورية اللقاءات ووضع آليات لمتابعة القضايا النقابية والتنسيق الكامل على أعلى مستوى لإعادة الاعتبار للعمل النقابي كمدخل لاستعادة الحياة الديمقراطية في مختلف المؤسسات والاتحادات والنقابات ،وتمكين هذه الأجسام النقابية من الاضطلاع بمسئئولياتها في قيادة الجماهير بالطرق الديمقراطية ،في إطار منظمة التحرير الفلسطينية .
واعتبر الجانبان أن اللقاء يعتبر مدخلا لمشاركة كافة فصائل منظمة التحرير ، والقيام بواجبها في تفعيل دور الاتحادات والنقابات المهنية والعمالية ، بما يخدم مصالح أبناء الشعب الفلسطيني وطموحاتهم وتطلعاتهم.

 

الخليل- معا- استنكر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في بيان صحفي اصدره مساء اليوم السبت، ما جاء في بيان ” النقابة المتحدة لقطاع الخدمات الالمانية – ver.di) وما تضمنه من تهجم على أنشطة وفعاليات حركة المقاطعة العالمية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وذكر اسم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين على قدم المساواه مع الاتحاد العام لنقابات عمال إسرائيل” الهستدروت” في عدم رضاه عن حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل.
واكد الاتحاد في بيانه الصحفي على مواقفه الثابتة والنابعة من مواقف منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها الشرعية بما فيها (المجلسين الوطني والمركزي) والالتزام بها وعدم الخروج عنها قيد أنمله.
واضاف بيان الاتحاد العمالي والنقابي الفلسطيني بأن الاتحاد ونقاباته الاعضاء سيبقى منحازاً إلى جانب مصالح ومواقف واهداف العمال والعاملات الفلسطينيين التي هي من اهداف شعبهم وحددوها في انظمتهم النقابية الداخلية وبرامجهم النضالية الوطنيه والاجتماعيه المعلنة، وهو غير معني بأي برامج لا تتقاطع بشكل واضح مع تلك الأهداف.
واكد البيان وبشكل قاطع بأن لا علاقه له من قريب أو من بعيد بما جاء في بيان أو تصريحات حركة الشبيبه الألمانية أو غيرها من الجهات الدولية المدافعة عن الاحتلال الإسرائيلي.
وذكر الاتحاد بادانته المستمره لمحاولات التضييق التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي على العمال الفلسطينيين والملاحقة لهم من قبل جيش الاحتلال ، وقتلهم على الحواجز العسكريه الاسرائيلية بدم بار ودون تردد في اكثر من حادثة ، وبأن جهودالاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تصب الان واكثر من اي وقت مضى لإطلاق أوسع حملة تضامن نقابية وعالمية مع عمالنا وشعبنا ولتمكينهم من الحصول على فرص عمل آمنة خالية من المخاطر، بعد أن تحول سوق العمل الإسرائيلي إلى اماكن خصباً لقتلهم بدلاً من من منحهم فرص عمل الآمنه، حيث ارتقى منذ بداية العام الجاري (32) شهيدا من العمال الفلسطينيين داخل ورش العمل الاسرائيلية جراء التمييز في شروط العمل وفي توفر معايير السلامه والصحة المهنيه، جلهم من العاملين في قطاع البناء.

نشر بتاريخ: 16/05/2019 ( آخر تحديث: 16/05/2019 الساعة: 11:54
الخليل- معا- قام موظفوا دائرة التفتيس وحماية العمل في مديرية عمل الخليل وبأشرف مدير عام مديرية عمل الخليل محمد شلالدة، بأعمال التفتيش الليلي، وإستهدفت التفتيش على المطاعم والمقاهي الليلية والفنادق.
وقال الشلالدة مدير عام مديرية عمل الخليل إن هذه الزيارات جاءت بناء على تعليمات وزير العمل د. نصر ابو جيش وذلك ضمن خطة الوزارة. كما إستهدفت الزيارت العمل على رفع الوعي بأهمية الإلتزام بتطبيق قانون العمل الفلسطيني بما يخدم مصلحة جميع أطراف الإنتاج ،مجدداً تأكيده بان هذه الزيارات سوف تستمر وتتصاعد في الأيام القادمة.
وشكر مدير عام مديرية عمل الخليل جميع الذين يجتهدون في تطبيق القانون ودعى المخالفين الى الإسراع في تصحيح المخالفات حتى لا يتم إتخاذ إجراءات قانوينة أكثر صرامة ضد الذين يستهترون في تطبيق القانون.
بدوره قال مدير دائرة التفتيش وحماية العمل بديع الدويك إن هذه الزيارات جاءت ملبية لخطة وزارة العمل وخاصة خطة المئة يوم التي أقرها وزير العمل ومدير عام التفتيش وحماية العمل في وزارة العمل من أجل زيادة الزيارات التفتيشية وتحسين جودتها وكفاءتها في تحقيق العمل اللائق في سوق العمل الفلسطيني. وسوف يشعر الجميع بأثر هذه الزارات التفتيشية قريباً خاصة وأن الخليل تشكل 45% من عدد منشآت الوطن و40 % من حجم الإقتصاد الوطني.

نشر بتاريخ: 17/05/2019 ( آخر تحديث: 17/05/2019 الساعة: 00:35 )
رام الله- معا- كرّم رئيس الوزراء د. محمد اشتية، اليوم الخميس بمدينة رام الله، عمال وموظفي قسم الصحة “أصدقاء البيئة”، في بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا، وذلك خلال حفل نظمه نادي شباب رام الله، بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وعدد من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، ووزراء وشخصيات رسمية ودينية.
وقال رئيس الوزراء: “اهديكم تحيات السيد الرئيس محمود عباس، ويسعدني في هذه الأمسية، وهذه الكوكبة من الشبيبة، التي تحرص كل يوم ان تبقى مدننا جميلة و نظيفة وخضراء، ان احييكم في يوم تكريمكم، وكل عام وأنتم بخير”.
وأضاف اشتية: “يسعدني ان أقف على هذه المنصة بالشراكة مع الحاضرين، ونحن موجودون من اجلكم واتينا لنقول لكم شكرا، ونكرمكم ونشكر جهدكم ونكرم عائلاتكم واخلاصكم للعمل وحبكم للناس ومدنكم، وأقول لكم اليوم هذا الشعب عظيم وعظمة هذا الشعب عندما يقوم كل واحد بواجبه، فكلنا مسؤولون بمواقعنا، وعندما يقوم كل بواجبه تصبح الحالة مجموعة وليس فردية، ويجب ان نحرص على خلق ثقافة أن تكون النظافة خارج البيت كما داخله”.
وتابع رئيس الوزراء: “نحن نعلم أنكم تعملون في ظروف صعبة، وجميعنا يعمل في ظروف صعبة وامامنا ظرف سياسي صعب، وانقسام وحرب مالية تشن علينا، من قبل دولة الاحتلال، ولكن ارادة شعبنا قوية، فقد عبرنا في ظروف أصعب ولكن كل الصعوبات عبرناها بصلابة واردة شعبنا البطل الذي قدم التضحيات بالشهداء والأسرى والجرحى وإسرائيل اليوم تحاربنا بدم شهدائنا وعتمة السجون على أولادنا لنتنصل من شهدائنا، ولكن باسمكم لا يمكن إلا أن نكون أوفياء للشهداء والأسرى”.
واختتم اشتية: “نحن لم نأتِ من أجل أن نكرمكم فقط، نحن هنا لأنكم أولادنا واخوانا، وجئت اليوم مع الحاضرين لنقول لكم، كل واحد فيكم تمثال لعمل الخير ورمز لبيئة نظيفة، كل واحد فيكم رمز للقمة العيش التي تؤكل بكرامة وعزة نفس، ولن يفوتني الا ان اشكر نادي رام الله على هذا المبادرة الطيبة، والشكر موصل لكل الرعاة والقائمين على هذه المبادرة”.

‏‎Ramiz Obaid‎‏ مع ‏الارشاد الز

كثيرا ما سمعنا وما زلنا نسمع من العديد من الأشخاص بأن موسم الزيتون القادم يبشر بخير وحمل كبير ،،،،، فما صحة هذا التوقع؟! 

قبل أن نستبشر بالموسم القادم ومن أجل عدم الاستعجال في التوقع، لأن هناك بعض الشركات و التجار وحتى المستهلكين يبنون على هذا التوقع قرارات بشراء او بيع الزيت او تخزينه او ….
لذا لا بد من تفصيل لهذا الموسم لنضع النقاط على الحروف ولنتكلم بلغة العلم والمعرفة وليس الهبة والفزعة او الاستعجال الغير علمي.

فلهذا الموسم ملاحظات يجب أن نقف عندها، فأنا شخصيا لم يمر علي مثلها منذ ان بدأت العمل والتخصص في هذا المجال، وهذه الملاحظات :-
1) ان الموسم المطري كان مبشراً من حيث كمية المياه وتوزيعها على الايام الماطرة. وكان لهذا أثر ايجابي واضح على اشجار الزيتون البعلية، إلا أن خروج النمو الخضري بقوة على قسم من الاشجار قد يهدد ثبات الثمر على الشجر. فمعروف ان الزيتون إذا أخرج نمو خضري وقت الازهار سيؤثر سلبا على ثبات الثمر.
2) لقد تأخر موعد ازهار الزيتون من 20 – 30 يوم فالمعروف أن الإزهار الكامل للنبالي البلدي يكون في الثلث الأخير من شهر نيسان. ونحن الآن بعد منتصف أيار وما زال الزيتون في بعض المناطق لم يزهر بعد،
3) التباين العالي ما بين حرارة النهار والليل وقت الازهار سيكون لها اثر سلبي على اخصاب العقد في زهر الزيتون، فالمعروف أن زهر الزيتون بحاجة إلى حرارة مرتفعة ورطوبة جوية (حموم وسموم وقت زهر الزيتون) لاتمام العقد في زهره، وهذا لم يتوفر في العديد من المناطق هذا الموسم.
4) الزيتون العاقد حاليا هل هو مخصب؟؟!! ، سؤال من المبكر الاجابة عليه، الا ان الظروف الجوية الماضية لا تبشر بحدوث الاخصاب على العديد من الثمر.
فهناك فرق بين عقد الزيتون وبين كون هذا الثمر مخصب.
فالزيتون الغير مخصب سيسقط خلال شهر حزيران ومع أول رياح خماسينية.
5) العقد المبكر لبعض الثمر على العنقود الزهري سيكون له تأثير سلبي على ثبات باقي الثمر على نفس العنقود.
فالصور المرفقه تبين ان نفس العنقود الزهري عليه زهر لم يفتح بعد وزهر في طور العقد وثمار عاقدة.
6) بما ان العقد تاخر لثلاثة اسابيع على الأقل متى سيكون موعد القطف؟!
هل سيبقى كما هو -اول شهر 10- ام يجب تاخيره لاخر 10 و أول 11 ؟!
7) في حال تاخير قطف الزيتون لثلاثة او أربعة اسابيع … كيف سيكون اثره على انتشار افة ذبابة ثمار الزيتون؟!
هل التاخير سيجعلها تضيف جيل جديد من اجيالها على الثمر ؟!
8) سيكون هناك تأثير سلبي واضح لمرض عين الطاووس في ثبات الثمر على الشجر، فالورقة هي مصنع الغذاء وهي التي تعتمد عليها الثمرة في التغذية والنضج. فالاشجار التي سقط جزء كبير من ورقها، سيتبعه سقوط كبير للثمر عنها، كما هو واضح في الصورة الرابعة.
9) من الملاحظ هذا الموسم انتشار غير مسبوق لمرض عين الطاووس في المناطق الغربيه من الضفه الغربية. وانتشار لافة بسيلا الزيتون في بعض المناطق.
واستمرار انتشار سوسة الاغصان في المناطق الجنوبية من الضفة. وانتشار لحشرة الزيتون القشرية في بعض المناطق والتي يصعب مكافحتها.
وتوقف واضح لانتشار الجيل الأول لذبابة تدرن أغصان الزيتون، وغالبا سيكون هناك انتشار لذبابة ثمار الزيتون.

هذا يوجب علينا تطبيق المكافحة المتكاملة على اشجار الزيتون للابتعاد قدر الامكان عن استخدام الكيماويات التي قد تدخلنا في دوامة يصعب الخروج منها.

كما يضعنا امام استحقاقات لهذه الشجرة تخفف من اثر التغير المناخي عليها. وتوجب علينا تغيير نمط التفكير في التعامل معها، وهذا سأوضحه في بوست قادم تحت عنوان (المعاملات المثلى لرفع انتاجية الزيتون).

 من المعروف انه إذا ثبت عقد 3% من زهر الزيتون فان الموسم سيكون جيد الحمل، واذا عقد 5% منه فان الموسم سيكون ماسيا بامتياز.

 نسأل الله أن يديم علينا خير هذه الشجرة ويبارك لنا في انتاجها .

ارجو ان لا يُفهم من هذا البُست انني اتوقع موسم سيء. ولكنني انتظر ثبات الحمل والذي يظهر بعد منتصف شهر 6