نشر بتاريخ: 29/08/2017 ( آخر تحديث: 29/08/2017 الساعة: 09:58
بيتونيا -معا- جرت انتخابات لجنة العاملين في بلدية بيتونيا، في قاعة البلدية، وبحضور واشراف رئيسها ربحي دولة.
وأوضحت اللجنة النقابية في بيتونيا، أن الإنتخابات بدأت الساعة الواحدة ظهراً، وأن نسبة المنتخبين وصلت لـ 80% ضمن اجواء انتخابية وصفتها بـ”الديمقراطية والشفافة والنزيهة”.
وأسفرت الانتخابات عن فوز 5 مرشحين من اصل 10، وهم كل من: كمال حسين عقل رئيساً للجنة النقابية، وخضير عوني شاهين نائب الرئيس ، وبلال هريش امينا للسر، وكريم ابو رداحة أمينا للصندوق، وسمير ابو رداحة للجنة الاجتماعية .
وأوضحت اللجنة أن تقسيم المهام، ومناقشة العديد من القضايا الملحة والضرورية، التي سيتم فيما بعد دراستها والعمل على تحسين أوضاع الموظفين والعمال ضمن المصلحة العامةجرى في الاجتماع الاول للجنة النقابية.

نشر بتاريخ: 29/08/2017 ( آخر تحديث: 29/08/2017 الساعة: 12:3
رام الله- معا- أعلنت أكبر النقابات العمالية في القطاع الخاص بكندا “Unifor” في مؤتمرها السنوي الذي عقد في 18 من الشهر الجاري في مقاطعة مانيتوبا، والتي تمثل أكثر من 310 ألف عضو في مختلف القطاعات، أعلنت مساندتها لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي وتأييدها لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وتأييدها للحق في الدعوة لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS).
وقد نص قرار النقابة على دعمها لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS) حتى توقف إسرائيل توسعها الاستعماري-الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.
وبالتزامن مع الحرب الإسرائيلية على حركة المقاطعة (BDS)، بالتحالف مع حكومات مثل كندا والولايات المتحدة، ينص قرار اتحاد “Unifor” على معارضة النقابة لكل الجهود الرامية لتجريم أو حظر أو تقويض أشكال التعبير والدعم لحركة المقاطعة (BDS).
وأشار نص القرار إلى” المعايير المزدوجة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، فرغم نجاح كندا وغيرها من الدول في ضمان احترام حقوق الإنسان في السابق من خلال فرض العقوبات الاقتصادية والسياسية، كما حصل ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا إلا أن الحزبين، الليبرالي والمحافظين قد أقرا مؤخرا مشروعا يدين محاولات الكنديين لترويج حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)”.
وكان حزب الخضر الكندي قد أعلن العام الماضي دعمه لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS) ومعارضته محاولات تجريم أنصارها.
بدوره، رحب عماد طميزي أمين سر الاتحاد العام لنقابات البريد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عضو اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، بهذا الموقف قائلاً” نثمن جهود النقابة الكندية الكبيرة يونيفور على هذا الموقف الصلب واستجابتها لنداء المجتمع المدني الفلسطيني عامة والحركة النقابية خاصة بخصوص مقاطعة نظام الاحتلال والاضطهاد الإسرائيلي. فرغم التضييقات التي تشهدها حركة المقاطعة (BDS) في أميركا الشمالية وأوروبا، يلهمنا أن نرى اتحادات عمالية تعمل وفقاً لضميرها وإيماناً بوحدة النضال العمالي والوقوف مع الشعوب المضطهدة حول العالم. إن تأييد يونيفور لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي هو خير دليل على فشل جهود حكومة الاحتلال وداعميها لتقويض حركة المقاطعة، إذ تستمر الحركة في التوسع وتحقيق النجاحات المميزة حول العالم”.
وأضاف” أن هذا التأييد المهم من كندا يعزز صمود عمالنا ويؤكد أن التضامن مع العمال الفلسطينيين يعني بالدرجة الأولى مقاطعة دولة الاحتلال واقتصادها القائم على تدمير الاقتصاد الفلسطيني ومحاصرته وحرمان الفلسطينيين من فرص العمل في وطنهم”.
يذكر أن التضامن النقابي العالمي كان ولا يزال أحد أهم أشكال دعم حركة المقاطعة “BDS”، فقد أعلن العديد من النقابات والاتحادات النقابية الوطنية حول العالم دعمها لحركة المقاطعة، من ضمنها: كونجرس نقابات العمال في جنوب أفريقيا (COSATU)، واتحاد العمال المركزي في البرازيل (CUT)، والكونغرس الايرلندي للنقابات العمالية (ICTU)، وكونغرس نقابات العمال للمملكة المتحدة (TUC)، والاتحاد العام البلجيكي لنقابات العمال، والنقابات الفرنسية ”CNT وCGT Educ’Action”، والاتحاد العام لنقابات العمال في النرويج (LO)، ونقابة عمال البريد الكندي وغيرها.

نشر بتاريخ: 26/08/2017 ( آخر تحديث: 26/08/2017 الساعة: 16:
رام الله- معا- قام منتدى سيدات الأعمال بتوقيع إتفاقية تعاون مع برنامج تطوير الأسواق الفلسطيني “PMDP” الممول من وزارة التنمية الدولية البريطانية (DFID) والاتحاد الاوروبي (EU)، بهدف تعزيز دور سيدات الأعمال والرياديات الفلسطينيات من خلال برنامج متكامل يستهدف 30 سيدة من الضفة وقطاع غزة لرفع قدراتهن وتشبيكهن مع الأسواق المحلية والخارجية ورفع القدرة التنافسية للمنتج مما يؤهلهن للحصول على منح قيمة لتنمية مشاريعهن القائمة.
كما يسعى المنتدى من خلال هذه الشراكة لفتح آفاق جديدة لسيدات الأعمال والرياديات الفلسطينيات من خلال اشراكهن في المعرض السنوي للمنتدى والذي يعتبر من المنصات الهامة للترويج للصناعات اليدوية الفلسطينية وخاصة التي تنتجها النساء.
حيث أكدت دعاء وادي، مدير عام منتدى سيدات الأعمال على أهمية هذا الشراكة للسنة الثانية على التوالي والتي تخدم عدد أكبر من السيدات اللواتي يدرن ويرغبن في تطوير مشاريعهن والوصول الى أسواق محلية وعالمية جديدة.

بسم الله ارحمن الرحيم بيان رقم 2 صادر عن اللجان الشعبية والمؤسسات والفعاليات الوطنية في الضفة الغربية وصولا للغايات والاملاءات التي تلقتها وكالة الغوث من قبلا رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بضرورة إنهاء دور ووجود وكالة الغوث كتجسيد وشاهد على وجود قضية اللاجئين وبالتالي على حق العودة، فقد عمدت وكالة الغوث بتمرير هذا المشروع على مراحل، مستهدفة في كل مرحلة جانبا من الجوانب الصحية والاغاثية والتشغيلية والتعليمية، مستترة بذلك خلف حجج الأزمة المالية المفتعلة، والتي لم يكن ولن يكون أخرها قرار وكالة الغوث بتعليق تقديم الخدمات في أقسام مستشفى الوكالة. ولعنا إذ نقف عند هذا القرار بإصرار على رفضنا لها فإننا نوضح لكم الأسباب الموجبة لرفضه والتصدي له، من خلال وضعكم في صورة التداعيات المترتبة عليه لا سيما وأنها تتعلق بحياة أبناء شعبنا ، وجدير بالذكر ان هذا القرار لم يكن وليد اللحظة ولم يأتي لسد ذريعة وفاة مولود في هذا المستشفى ، بل كان قد اعد له مسبقا من خلال: 1-تم إيقاف سيارة الإسعاف تحت حجة حاجتها للصيانة رغم ان العديد من الخيرين من أبناء محافظة قلقيلية قد تطوعوا لإعادة تأهيلها ، بل وحتى شراء سيارة جديدة مجهزة وفق احدث المواصفات ، إلا أن وكالة الغوث قد رفضت ذلك. 2-بشكل تدريجي عمدت وكالة الغوث على إفراغ صيدلية المستشفى مما يقارب 105 أنواع من الأدوية الأساسية الواجب توافرها في أي مستشفى 3- عمدت وكالة الغوث إلى تخفيض نسبة إشغال الأسرة في مختلف أقسام المستشفى، من خلال عدم توفير الأدوية في المستشفى، لغرض إشعار المريض بعدم جدوى التوجه للمستشفى 4- عمدت وكالة الغوث إلى التعاقد مع العديد من المستشفيات لشراء بعض الخدمات المتوفرة أصلا في المستشفى، أيضا لتقلل نسبة إشغال الأسرة، للتناقض بذلك مع ادعاءاتها وذرائعها بالعجز المالي 5- عمدت وكالة الغوث لإتباع نظام توظيف لا يشجع الطواقم الطبية على التعاقد معها، من خلال العقود المؤقتة أو برامج المياومة، بل وعمدت إلى عدم تعيين أخصائيين وأطباء الطب العام والتمريض بدل الموظفين المتقاعدين، وإضافة لذلك قامت بنقل عدد من الأطباء العاملين في المستشفى للعمل في العيادات الخارجية لإفراغ المستشفى من الكادر الطبي. كل ذلك كان خطوات مبرمجة وممنهجة تهدف لإقناع الدول المانحة بعدم جدوى وجود هذا المستشفى بعد أن عمدت من خلال ما تقدم لتخفيض نسبة إشغال الأسرة فيه. التداعيات المترتبة على اللاجئ الفلسطيني جراء إغلاق هذا المستشفى: أولا:تدعي وكالة الغوث بأنها ستقوم بتغطية نسبته تتراوح من 50% 70% لأي حالة يتم تحويلها للمستشفيات التي تعاقدت معها، وهذا يعني إن اللاجئ الفلسطيني سيتكبد ما نسبته من 30%-50% ثانيا: زمن باب العلم فإن اللاجئ الفلسطيني سيقوم بدفع المبلغ كاملا للمستشفى الذي سيتم تحويله له، على أن يقدم الفواتير لاحقا للوكالة لصرفها من قبل الوكالة ثالثا: في حال كانت تكلفة العملية أعلى من قيمة الصفقة المتفق عليها بين الوكالة والمستشفيات المتعاقدة ، يتكبد اللاجئ الفلسطيني الفارق المادي الذي يفوق المبلغ المتفق عليه رابعا: أن هناك كثير من العلاجات والفحوصات والتحاليل والصور والأدوية غير مشمولة في قيمة تغطية الوكالة خامسا: إن نسبة ال 50%-70% التي ستغطيها الوكالة ليست من القيمة الإجمالية للفاتورة بل من قيمة السقف الأعلى للصفقة المتفق عليها بين الوكالة والمستشفى المتعاقدة معه سادسا: إن نسبة مساهمة الوكالة لا تغطي تكلفة وإثمان أي قطعة يتم زرعها في الجسم، مثل المفاصل والشبكيات ومنظم ضربات القلب والبلاتين، وغيره من المواد ويبقى السؤال الأكثر أهمية وخطورة، انه وفي ضوء التذرع الدائم والكاذب لوكالة الغوث بالأزمة المالية، فهل من المستبعد أن تعلن وكالة الغوث بعد سنتين أو ثلاث سنوات عن إلغاء تعاقداتها مع تلك المستشفيات ، أو أن تقوم تلك المستشفيات المتعاقد معها بوقف استقبال الحالات المحولة من وكالة الغوث بسبب تراكم الديون على الوكالة؟ كما حدث مع بعض المستشفيات الخاصة التي سبق للوكالة وان تعاقدت معها ولم توفي بالتزاماتها المالية المترتبة عليها. وكما حصل في برامج الإغاثة والتشغيل والتي عمدت وكالة الغوث بتقليصها تدريجيا حد الاندثار، أو كما لوحت الوكالة منذ عامين عن رغبتها بالمساس بالعملية التعليمية من خلال تلويحها بعزمها إغلاق 50 مدرسة تديرها وتشغلها يا أهلنا يا جماهير شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن اللجوء في الوطن والشتات: ليس هناك أكثر دلالة ووضوح من حقيقة الأهداف التي تسعى وكالة الغوث لتحقيقها، إلا وهي طمس وتذويب قضية اللاجئين، بل والإسهام في ارتكاب جريمة القتل العمد من خلال تقليص الخدمات الصحية وإغلاق المستشفى الوحيد للوكالة ، وفي إتباع سياسة التجهيل ومضاعفة أزمة البطالة والتجويع. ان اللجان الشعبية والمؤسسات والفعاليات الوطنية في الضفة الغربية، وهي تضعكم في صورة سياسات وكالة الغوث المستهدفة لمعنى الوجود الإنساني والوطني المتمثل في الإبقاء على قضية اللاجئين حية وصولا لنيل حقنا في العودة، فإنها تعاهدكم بان تقف أمام مسؤولياتها الوطنية والإنسانية في التصدي لهذه السياسات، ليس لهدف استعادتها كحقوق انسانية ووطنية ، بل ولأجل تطويرها على نحو يستجيب ويتواءم مع حجم ونسبة التزايد السكاني لشعبنا وبما يتلاءم مع المعايير الوطنية والدولية لمثل هذه الحقوق، ولا نقول ذلك من باب المناورة لاستعادة ما كان قائما ، بل على قاعدة التهيئة لخوض جولات من المعارك المطلبية التي ستتواصل مهما كلف الثمن، متسلحين في معاركنا هذه بالاستناد لكافة القوانين الدولية والإنسانية المتعلقة بحقوقنا كلاجئين، وبإرادتكم الصلبة لخوض هذه المعارك دون كلل أو ملل حقوقنا المعيشية مقدسة وخط احمر….كما هو حق العودة مقدس وغير قابل للتصرف اللجان الشعبية والمؤسسات والفعاليات الوطنية في الضفة الغربية 25/8/2017

نشر بتاريخ: 23/08/2017 ( آخر تحديث: 23/08/2017 الساعة: 14:31
رام الله- معا- وقع وزير العمل مأمون أبو شهلا مذكرة تفاهم، اليوم، مع جنفر مورهد ممثلة مؤسسة “إنقاذ الطفل” في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حول تفعيل العمل المشترك لتنظيم عمل الأطفال في سوق العمل بموجب قانون الأحداث، بهدف حماية الطفولة من خلال تسليط الضوء على واقع الأطفال لأنهم يعتبرون فئة ضعيفة ومعرضة للخطر بشكل عام ولا يملكون صوتاً في منابر صنع القرار في البلاد.
جاء ذلك بحضور سامر سلامة وكيل الوزارة، وعبد الكريم دراغمة الوكيل المساعد لشؤون الشراكة الثلاثية والحوار الاجتماعي، وبثينة سالم مدير عام الوحدة القانونية، وعلي الصاوي مدير عام الإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل، وهاني الشنطي رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين من الطرفين، وذلك في مقر وزارة العمل.
وقال أبو شهلا إن فلسطين تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، من حيث تنامي معدلات الفقر والبطالة، ما ينعكس سلبا على حياة أطفالنا الذين يتعرضون، إضافة إلى ذلك، للاستغلال من الإسرائيليين بطريقة غير إنسانية وبأساليب متنوعة، خاصة الأطفال الذين تسمح لهم إسرائيل بالتسول لديها، وتغض الطرف عنهم، بغية إظهار صورة غير حضارية عنهم.
ونوه إلى ضرورة زيادة فاعلية مفتشي العمل ورفدهم بالتدريب والمعلومات والدعم اللوجستي اللازم، لتحقيق الغايات والأهداف الموكلة لهم والمتعلقة بإنفاذ أحكام القانون، ورفع امتثال المؤسسات لهيئة تفتيش العمل، داعيا المؤسسة إلى تقديم الدعم للوزارة في مجال تدريب المفتشين في مجالات متخصصة وفي مجال تعديل القوانين والأنظمة الخاصة بالتفتيش.
وأشاد أبو شهلا بدور المؤسسة الذي يلامس قضايا مهمة وحساسة، مشيرا إلى أهمية الاستثمار في الشراكة ما بين وزارة العمل ومؤسسة “إنقاذ الطفل” لصالح أطفال فلسطين، لتأمين حياة أفضل لهم خلال السنوات القادمة.
من جهتها، استعرضت مورهد نشاطات وبرامج المؤسسة التي تنفذها في كل من غزة والضفة الغربية والقدس وأولويات عملها لحماية الأطفال وتحسين حياتهم، مشيرة إلى الدور الهام للوزارة وللوزارات الأخرى ذات الصلة لحمايتهم، معربة عن استعداد المؤسسة لتقديم كل الدعم للوزارة في جميع القضايا المطروحة.
وبموجب مذكرة التفاهم هذه، ستعمل مؤسسة “إنقاذ الطفل” على دعم وزارة العمل لتحقيق أهدافها الإستراتيجية من خلال تدريب طاقم الوزارة العاملين في قطاع الطفولة حول مواضيع حقوق وحماية الأطفال، وتنظيم عمل الأحداث، وتفعيل دور شبكات حماية الطفولة في المحافظات، وتحسين القدرة على تحديد الأطفال المهمشين، وتحسين الوصول إلى خدمات عالية الجودة لهم وإيلاء أهمية للأطفال الذين تحرروا من السجون الإسرائيلية ويحتاجون إلى تأهيل مهني.

نشر بتاريخ: 23/08/2017 ( آخر تحديث: 23/08/2017 الساعة: 17:39
القدس- معا- اختتمت جمعية التنمية الزراعية الفلسطينية (الاغاثة الزراعية)، اليوم الاربعاء، في رام الله دورة حول (كيفية إعداد دراسات الجدوى).

جاء ذلك ضمن برنامج دعم صمود الشباب وتوفير فرص عمل للرياديين الشباب في محافظة القدس، والذي يأتي بالشراكة مع مؤسسة التعاون والممول من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي.
وقدمت الشركة المنفذة للتدريب “الموارد لتطوير القدرات البشرية HRD” المراحل المختلفة لدراسة الجدوى الاقتصادية التمهيدية والتسويقية والفنّية والمالية، ومبررات اتخاذ قرار إقامة أو تطوير أو إنهاء مشروع والبدائل المناسبة لتنفيذها، بالإضافة إلى العلاقة بين الجدوى الاجتماعية والجدوى الاقتصادية للمشروع والبيئات المختلفة المرتبطة بإقامة مشروع، بالإضافة إلى تحليل العوامل المؤثرة في الطلب الداخلي والخارجي على منتج أو خدمة المشروع وطرق تقدير حجم الطلب في السوق والتنبؤ باتجاهاته المستقبلية واستخدام وتفسير المؤشرات المالية والاقتصادية في دراسات الجدوى الاقتصادية والعقبات أمام دراسة الجدوى الاقتصادية.
واستهدفت الدورة 27 شابا وشابة من ابناء مدينه القدس من مختلف المستويات والراغبين في البدء بمشروع جديد أو تطوير أفكار جديدة لمشاريع قائمة وتحويلها لمشاريع مجدية اقتصادياً.
يشار الى ان هذه الدورة تأتي ضمن سلسة دورات تدريبية تستهدف 150 متدربا، سيتم اختيار 72 متدربا منهم لاستكمال تدريبهم ودعم مشاريعهم.
وتستمر هذه البرامج التدريية لمدة سنة كاملة بحيث يتم تقديم الدعم الفني واللوجستي للمشاريع التي سيتم اختيارها.
يذكر ان التدريب يتم تنفيذه في مركز مسرعة الاعمال الزراعية في بير نبالا.
التصنيف (اخبار محلية) بواسطة alsheraa في 24-08-2017    

نشر بتاريخ: 23/08/2017 ( آخر تحديث: 23/08/2017 الساعة: 17:43
قلقيلية- معا- افتتح وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، اليوم الأربعاء، عدداً من المشاريع التنموية التطويرية في محافظة قلقيلية، بقيمة 1.5 مليون دولار، كما وتفقد سير العمل في عدد من المشاريع قيد التنفيذ.
واستهل الأعرج جولته الميدانية بلقاء محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، حيث اطلعه الاخير على طبيعة الأوضاع الميدانية والأمنية والاقتصادية في المحافظة، بالإضافة إلى احتياجات الهيئات المحلية فيها وأهمية العمل على تلبيتها ضمن الإمكانات المتاحة، بالإضافة إلى استمرار تنسيق الجهود بين الوزارة والمحافظة والمديرية وذلك للمتابعة الدائمة للقضايا المتعلقة بعمل المجالس البلدية والقروية.
وافتتح الأعرج مشروع تعبيد الطرق الداخلية في كفر لاقف بتمويل من الوزارة، وبمساهمة من المجلس، بالإضافة إلى مشروع ترميم روضة جمعية نسوية ومشروع شق طرق زراعية بطول 800 متر.
ووضع حجر الأساس لمشروع تعبيد وتأهيل المدخل الرئيسي في جينصافوط، بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، بالإضافة إلى تأهيل وتأثيث مختبر العلوم لمدرسة البنات، وشق طرق زراعية في البلدة بطول 200 متر.
وفي بلدة الفندق، افتتح الأعرج مشروع طرق داخلية بتمويل من البنك الاسلامي للتنمية، بالإضافة إلى تأهيل روضة للأطفال وشق طرق زراعية.
كما وتفقد الأعرج مشروع تعبيد الطرق الداخلية في اماتين وفرعتا بتمويل من الوزارة، وبمساهمة من المجتمع المحلي، بالإضافة إلى افتتاح الملعب وبمساهمة من المجتمع المحلي أيضا، وشق طرق زراعية بطول 800 متر.
وافتتح حديقة في بلدة كفر قدوم بتمويل من الحكومة الألمانية عن طريق (GIZ) وبمساهمة من المجتمع المحلي، بالإضافة إلى افتتاح خزان للمياه بتمويل من الوزارة، وافتتاح الطرق الواصلة لخزان المياه بتمويل من الوزارة، كما وتفقد سير العمل بمشروع شبكة المياه المرحلة الثانية في البلدة.
وأعرب الأعرج عن سعادته بافتتاح هذه السلسلة من المشاريع في محافظة قلقيلية، والتي تأتي استكمالاً للعديد من المشاريع التي نفذتها الوزارة وتنفذها في كافة الهيئات المحلية بالمحافظات الشمالية، في إطار سعيها لتعزيز وتمكين البلديات والمجالس القروية من القيام بأدوارها في تلبية احتياجات الأساسية للمواطنين والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم.
وأشار إلى أن الوزارة تواصل مساعيها في حشد وتوفير الدعم المالي اللازم لإقامة وتنفيذ مثل هذه المشاريع التنموية سواء من خلال موازنة الحكومة الفلسطينية أو من خلال الجهات والدول المانحة والشريكة، بالإضافة إلى عملها على تشجيع وحث البلديات على التفكير بإقامة وتنفيذ مشاريع تنموية اقتصادية محلية من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في زيادة الإيرادات المالية ودعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل جديدة.
وأثنى الأعرج على دور المجتمع المحلي في المساهمة بتوفير جزء من الأموال اللازمة لإقامة مشاريع تسهم في تحقيق التنمية المحلية، وأن هذه المساهمة مشكورة وتسهم في ترسيخ وتوطيد علاقة المواطن ببلده ومجتمعه وتدفعه للحفاظ على المنجزات وتعزز من انتمائه، وأن الوزارة تشجع مثل هذه المساهمات الإيجابية والبناءة.
وأضاف الأعرج أن الوزارة على إطلاع كامل بكافة الاحتياجات للبلديات والمجالس القروية، وتسعى لتلبيتها ضمن الإمكانات المتاحة وحسب الأولوية في التنفيذ.
وقال” إن الوزارة وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الزراعة وتحت رعاية رئيس الوزراء أطلقت صباح اليوم مشروع تخضير فلسطين من خلال زراعة شجرة في مدرسة فيصل الحسيني في رام الله، وأهمية هذا المشروع في حماية الأرض وتجميلها من خلال اشراك كل طالب وطالبة في زراعة الأشجار والاعتناء بها”.
كما والتقى الأعرج مع رئيس وأعضاء المجلس الأول للخدمات المشترك لجورة عمرة، واستعرض رئيس المجلس أبرز الاحتياجات الملحة وضرورة العمل على المساعدة في توسيع المخططات الهيكلية، بالإضافة إلى متابعة ملف الكهرباء ورفع القدرات، وتوفير سيارة للحركة للمجلس، والعمل على تنفيذ مشروع الخط الناقل للمياه لجورة عمرة، وغيرها من الاحتياجات.
ورافق الوزير خلال جولته الميدانية كل من مدير عام المشاريع المهندس عمر شرقية، ومدير عام حكم محلي قلقيلية رائد مقبل، وطواقم من الوزارة والمديريات.

نشر بتاريخ: 20/08/2017 ( آخر تحديث: 20/08/2017 الساعة: 18
قلقيلية- معا- نظمت جمعية أطباء لحقوق الإنسان بالشراكة مع محافظة قلقيلية وحركة فتح ومؤسسات بلدة جينصافوط يوماً طبياً مجانياً، امس وذلك في مقر المدرسة الثانوية في البلدة.
وشمل اليوم الطبي عدة تخصصات: ” أمراض جلدية، جراحة عظام ، أخصائي أطفال، أخصائي أسرة، أخصائي سكري وغدد، طب عام، وعلاج طبيعي “.
ومنذ ساعات الصباح توجه مئات المواطنين إلى اليوم الطبي وأجريت لهم الفحوصات الطبية اللازمة، كما تم صرف الأدوية والعلاجات مجاناً.
وخلال افتتاحه اليوم الطبي ثمن المحافظ الجهود التي تقوم بها مؤسسة أطباء لحقوق الإنسان، مؤكدا على أهمية الأيام الطبية والتي تستهدف محافظة مثل محافظة قلقيلية التي تعاني من سلسلة إجراءات إسرائيلية ممنهجة، تهدف إلى سرقة الأرض لصالح المشروع الاستيطاني، مشيرا إلى أن هذا اليوم يجسد أهمية كبيرة كونه يلبي احتياجات طبية لعدد من ألمواطنين، داعياً إلى توسيع نطاق الأيام الطبية لضمان وصول الخدمة الطبية إلى كافة التجمعات، مشيراً الى معاناة بلدة جينصافوط في ظل سياسة الاستهداف الاسرائيلي للبلدة وسرقة أرضها لصالح المشروع الاستيطاني.


من جانبه شكرا الدكتور صلاح الحاج يحيى رئيس الجمعية المحافظ على رعايته للأيام الطبية التي تقوم بها الجمعية، مشيراً إلى أن تنظيم يوم طبي في محافظة قلقيلية هو ضمن أولويات الجمعية، التي تنشط منذ ثلاثين عاما في الأراضي الفلسطينية والداخل الفلسطيني وان جزء من عملنا هو نضال سياسي إلى جانب الشعب الفلسطيني لإنهاء معاناته وفضح الانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس يوميا، وأشار إلى أن الهدف من الأيام الطبية هو تعزيز صمود المواطن الفلسطيني من خلال الدعم الصحي للفئات المهمشة، مضيفا أن استمرار الحملة الاغاثية يشمل قطاع غزة والضفة الغربية بما يشمل العلاج والتحويلات الطبية وتقديم الدواء.
من جانبه أطلع طارق بشير الحضور على واقع البلدة من خلال شرح تفصيلي عن البلدة وما تعانيه بفعل الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة الاستيطان، مستعرضاً التضييق على المواطنين في سبل العيش من الإغلاق المتكرر وحالة الحصار المفروضة على البلدة.
وفي كلمته عن فعاليات البلدة شكر نظام أيوب المؤسسة على اليوم الطبي وأكد أن هذه الفعاليات تساهم في بناء السلام وتعزز من حالة التواصل، مشيراً الى وضع البلدة ومعاناتها مع الاستيطان والمستوطنين.

نشر بتاريخ: 20/08/2017 ( آخر تحديث: 20/08/2017 الساعة: 15:0
قلقيلية- معا- أعلنت وزارة الأشغال العامة والاسكان من خلال بيان صادر عنها، الانتهاء من بناء جدران استنادية لتوسعة منعطف خطر على طريق عزون- صير، والذي اعتبرته شرطة المرور نقطه سوداء لخطورته وكثرة الحوادث فيه، فيما بلغ طوله 65 مترا وعرضه 15 متراً من مركز الشارع، وهو تمويل من الحكومة الفلسطينية.
فيما أكد المهندس محمود صالح مدير مديرية محافظة قلقيلية أن مشروع الجدار الاستنادي يأتي ضمن مشروع صيانة الطرق في محافظة قلقيلية للعام 2017، معقباً أن وزارة الأشغال في صدد الانتهاء من انشاء عبارة لتصريف مياه المطار في قرية كفرقدوم، حيث أن الانتهاء منها ستسهل على المواطنين الحركة فوقها.
وأكد م.صالح أنه ومن ضمن خطة صيانة الطرق التي وضعتها وزارة الأشغال في محافظة قلقيلية، أعطت الوزارة أمر مباشرة للبدء في أعمال اعادة انشاء طريق سنيريا- كفرثلث، حيث يخدم الطريق سكان محافظة سلفيت وقرى غرب محافظة قلقيلية، وتشتمل الأعمال به على أعمال توسعة وقشط الاسفلت وحفريات وبيسكورس وتعبيد واعمال باطون وقنوات تصريف للمياه، وقد بلغت التكلفة التقديرية للمشروع مليون وخمسمائة الف شيكل.
من جهة أخرى، وضمن مشروع تجهيز معسكر الامن الوطني في محافظة قلقيلية الذي تشرف عليه وزارة الأشغال وبتمويل من القنصلية الأمريكية، والذي يتكون من ثلاثة مراحل، تم الانتهاء من 98% من الرزمة الأولى ويتوقع تسليمها خلال شهر أكتوبر، حيث تتكون الرزمة الأولى من مباني المنامات وأعمال خارجية من ساحات وابراج.
فيما أكدت المهندسة نسرين نزال المشرفة على المشروع من وزارة الأشغال، أن تكلفة الرزمة الأولى بلغت عشرة مليون وخمسمائة الف شيكل، أما الرزمة الثانية المتوقع أيضاً تسليمها في شهر أكتوبر، بلغت تكلفتها التقديرية عشرة مليون وتسعمائة ألف شيكل، وتضمنت مبنى صالة الطعام ومبنى القيادة وأعمال خارجية.
وأضافت م.نزال أن الوزارة طرحت عطاء للرزمة الثالثة وهي في مرحلة الاجراءات، حيث تضمن مبنى الامداد والتجهيز والصيانة وأعمال خارجية، وقد بلغت المساحة الكلية للمشروع ثمن دونمات.
وقال وزير الأشغال العامة والاسكان د.مفيد الحساينة، إن وزارة الأشغال تولي أهمية خاصة لقطاعي الطرق والأبنية ، وتضعها ضمن سلم الأولويات وضمن خطة التنمية التي تسعى لها الوزارة، وذلك ضمن توجيهات الحكومة الفلسطينية.
التصنيف (اخبار محلية) بواسطة alsheraa في 20-08-2017    
الغرفة التجارية الصناعية الزراعية في مدينة قلقليه وبحضور اللواء رافع رواجبه محافظ قلقيليه وطارق شاور رئيس الغرفة التجارية ورئيس البلدية د. هاشم المصري ومحمود ولويل أمين سر اقليم حركة فتح وقادة الأجهزة الأمنية والمؤسسات المدنية .. اطلقت الحملة التسويقية الأضخم بمشاركة نحو 150 محلا تجاريا .. يتخللها جوائز ومسابقات قيمة وثمينة من ضمنها سيارة من نوع بيجو ورحلات وغيرها الكثير .. تستمر حتى منتصف شهر أيلول القادم حيث يجري السحب على الجوائز في حفل أمام الجمهور في ساحة عامة .. فيما بلغت تكلفة الحملة الاجمالية نحو ثلاثمائة ألف شيكل !! @ـــنعيم سويلمــــــ@

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏سيارة‏‏‏