نشر بتاريخ: 21/11/2017 ( آخر تحديث: 21/11/2017 الساعة: 10:33
قلقيلية- معا- ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم الثلاثاء، اجتماعاً تحضيرياً لافتتاح معرض المنتجات الريفية الذي تنظمه الإغاثة الزراعية بالتعاون مع مؤسسات المحافظة، الذي من المقرر أن يتم افتتاحه ما بين يومي 9\10-12-2017 وسط المدينة.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن المؤسسات الرسمية، وبلدية قلقيلية، والغرفة التجارية، والإغاثة الزراعية.
وخلال الاجتماع رحب المحافظ بالحضور، مشيداً بالدور الذي تقوم به الإغاثة الزراعية في دعم القطاع الزراعي والمزارعين، وذلك من خلال الأنشطة التي تقوم بها في كافة التجمعات خاصة تلك التجمعات المستهدفة من قبل الاحتلال، مشيراً إلى أن المعرض المنوي إفتتاحه هدفه التعريف بالمنتجات الريفية، مشيراً إلى أن المعرض يهدف أيضاً إلى دعم المنتج الوطني والثقافة الوطنية.

من جانبه، شكر المهندس محمود أبو حمدان منسق مشاريع الإغاثة الزراعية المحافظ على دعمه للمؤسسات بهدف النهوض بواقعها، مشيراً إلى أن المعرض المنوي إقامته ستنفذه الإغاثة الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة وبلدية قلقيلية والغرفة التجارية، بدعم من التعاون الاسباني ضمن المشروع تعزيز الإنتاج الزراعي المستدام لصغار ومتوسطي المزارعين، وقدم استعراضاً حول المعرض وزواياه.
وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بالتجهيزات للمعرض.

نشر بتاريخ: 19/11/2017 ( آخر تحديث: 19/11/2017 الساعة: 10:49 )
رام الله- معا- أطلق إتحاد لجان العمل الزراعي وبالشراكة مع الفاو، سلسلة من التدريبات التي تستهدف 25 جمعية تعاونية في الضفة الغربية، بهدف تعزيز دور هذه الجمعيات في خدمة القطاع الزراعي والمزراعين وزيادة القيمة الإنتاجية والربحية من الأراضي والمحاصيل.

كما تهدف التدريبات إلى تحسين فاعلية رابطة المزارعين والتعاونيات لتوفير خدمات عالية الجودة لأعضائها وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية على المستوى المحلي والدولي.
واحتوت التدريبات على آلية إعداد الجدوى الاقتصادية قبل اتخاذ القرارات في المشاريع المنوي تنفيذها، وكيفية إدارة المشاريع حيث يعتمد نجاح أي مشروع على إدارته و جدواه والذي من شأنه زيادة مساهمة الجمعيات التعاونية في تحقيق سبل العيش للمزارعين الأعضاء.
كما تم تدريب الجمعيات المستهدفة على إدارة القروض الزراعية والإستثمارية بهدف تحسين قدرات الأداء وتعزيز الإدارة والقدرات المالية للجمعيات التعاونية وتحسين التخطيط والتنسيق لديها، وتمكين هذه الجمعيات من الوصول إلى الموارد المالية والمعرفة والإستثمار وتجنب القروض السيئة، وإدارة المشاريع الريادية وإخراج وفلترة تلك المشاريع ذات المخاطرة العالية للوصول إلى حدود النجاح.
يذكر أن هذه الأنشطة تأتي تحت إطار مشروع دعم النمو الإقتصادي من خلال تطوير سلسلة القيمة الزراعية في الضفة الغربية الممول من ”Global Affairs Canada”، والذي ينفذ من قبل إتحاد لجان العمل الزراعي وبالشراكة مع منظمة الأغذية والزراعة العالمية “الفاو” وبالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية، ويهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للمزارعين الفلسطينيين في الضفة الغربية.
ويستهدف المشروع 2500 مزارع أعضاء في 25 جمعية تعاونية في الضفة الغربية وهي(جمعية الأشجار المثمرة، وجمعية مزارعي جنين، وجمعية مرج بن عامر التعاونية للري، وجمعية مزارعي الجلمة التعاونية، وجمعية كفردان التعاونية، وجمعية برقين، وجمعية قباطية التعاونية، وجمعية ذنابة التعاونية، وجمعية شوفة التعاونية، وجمعية عتيل التعاونية، وجمعية مزارعي باقة الشرقية التعاونية، وجمعية مزارعي قلقيلية، وجمعية مزارعي عزون التعاونية، وجمعية المدور التعاونية، وجمعية عين البيضاء التعاونية، والجمعية الخضراء، وجمعية طمون التعاونية، وفروش بيت دجن التعاونية، وجمعية الأرض، وجمعية مزراعي البقيعة، وجمعية أبناء الجفتلك، وجمعية النصارية، وجمعية الخليل للتسويق والتصنيع الغذائي وجمعية السنابل).

نشر بتاريخ: 19/11/2017 ( آخر تحديث: 19/11/2017 الساعة: 12:29
رام الله- معا- اختتم اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية مساء السبت، مؤتمرا نقابيا شاملاً امتد عبر ثلاثة أيام في مدينة رام الله.

جاء ذلك بحضور أعضاء النقابات المنتخبة في الجامعات والكليات الحكومية في عدد من المحافظات (القدس، ورام الله وطولكرم والعروب)، وبالتنسيق مع عدد من النقابيين والمختصين في المحافظات الجنوبية. بالإضافة إلى حضور خبراء ومختصين في مواضيع ومحاور المؤتمر وقيادة الاتحاد وهيئته الادارية.
وبدأ المؤتمر أعماله مساء الخميس برعاية مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في فلسطين، وافتتح المؤتمر رئيس الاتحاد د.سامر عرقاوي والذي أوضح للحاضرين فكرة المؤتمر وأهدافه وأهم المحاور التي تشمله، بالإضافة إلى موجز حول تحركات الاتحاد وخطواته خلال الفترة الماضية والي أين وصلت.
وقام بعدها الدكتور معمر شتوي (بصفة خبير) بتقديم شرح تفصيلي حول نظام الاعتراف ومعادلة الشهادات الفلسطيني، ونقاشه وبحث أهم بنوده من قبل الحاضرين وما ورد فيه من ايجابيات أو سلبيات من وجهات نظر مختلفة.
وناقش الدكتور شتيوي أيضا في اليوم التالي بعض ما جاء في مسودة قانون التعليم العالي والجاري العمل عليه، وأهم ما جاء فيه وتوصيات الحاضرين بشأنه لتقديمه باسم الاتحاد.
ثم قامت رئاسة الاتحاد ممثلة بالدكتور سامر عرقاوي بتقديم رؤية الاتحاد وما تسرب اليه من مسودة مشروع قرار بقانون بشأن تنظيم الجامعات الفلسطينية الحكومية، وأهم ورد فيه وما يتم تداوله وتوصيات ومقترحات الاتحاد بشأنه بالتشاور مع الحاضرين والخبراء المشاركين، بالإضافة إلى أهم السلبيات والمشاكل المتعلقة بأوضاع العاملين ورواتبهم ومستحقاتهم ومقارنتها بنظرائهم في الجامعات الفلسطينية العامة الأخرى (غير الحكومية) أثناء الخدمة وبعد نهايتها.
وأشار إلى أهم سلبيات ومشاكل الأنظمة والقوانين المطبقة حاليا على العاملين وفي مقدمتها كادر 2012 وقانون الخدمة المدنية ونظام التقاعد، ومكافأة نهاية الخدمة والعلاوة التطويرية التي تحول مسماها إلى (المكافأة التطويرية) قبيل توقيع اتفاقها.
وشارك الحاضرون في المناقشات والدراسات المتعلقة بها وأهمية ايجاد حل ومخرج منصف يوازي العاملين بنظرائهم في الجامعات غير الحكومية أثناء الخدمة وبعد انتهائها.
كما وقام د. عرقاوي والمهندس عبد المحسن القواسمي (الناطق الاعلامي ومسؤول العلاقات العامة في الاتحاد) بتقديم شرح وعرض مفصل حول مسيرة الهيئة الادارية الحالية للاتحاد منذ استلامها لمهامها قبل سنة ونصف والتحركات التي قام بها والتي كان أهمها توحيد النقابات واستعادة الثقة بالاتحاد ودوره بعد فترة الضعف التي مر به، وتصويب الوضع القانوني للاتحاد وايداع اوراقه الكاملة لدى وزارة العمل، والبدء بخطوات ودراسات بشأن كادر جديد (كادر 2017) والذي يهدف لاستبدال (كادر 2012م) والذي مر عليه أكثر من 5 سنوات وأصبح متاحا للاتحاد للتحرك والمطالبة بتعديله واستبداله بما يضمن انصاف العاملين بما يوازي نظراؤهم في الجامعات غير الحكومية، وتنظيم مؤتمرات زيارات ولقاءات مكثفة مع مسؤولين وأصحاب قرار لحشد الدعم والتأييد للحراك المطلبي الجديد للاتحاد وتبيان مشروعيته وتوضيح ما يعانيه العاملين والمطالبة بإنصافهم، وتقوية العلاقات والتشبيك النقابي مع النقابات الفلسطينية الفاعلة والمؤسسات الداعمة للعاملين وحقوقهم، وتكثيف الحوار البناء والتواصل الايجابي مع مجلس الوزراء وأعضائه والوزارات ذات العلاقة مثل وزارة التربية والتعليم العالي والمالية والعمل والأمانة العامة لمجلس الوزراء وعدد من الوزراء المهتمين والداعمين لحق العاملين في الانصاف. وشمل أيضا مسؤولين وقيادات وأصحاب قرار، بالاضافة الى تكثيف اللقاءات والتواصل مع وزارة المالية للمساعدة في حل عدد من الاشكالات الانية المتعلقة بحقوق فئات واسعة من الموظفين حيث تم تحقيق انجازات واختراقات في ملفات عديدة منها (مستحقات 2013، وعلاوات المهندسين، والزيادة السنوية التلقائية لعلاوة التعليم العالي والترقية الاكاديمية، وعدد من القضايا الأخرى)، وانجاز دراسة (مشروع كادر 2017م) وتقديمه لمعالي وزير التربية والتعليم العالي د.صبري صيدم والمطالبة بإقراره وانفاذه وجهوزية الاتحاد للحوار والمناقشة بشأنه)، والتضامن مع زملائنا في غزة وحقوقهم والمطالبة بإنصافهم ورفض الاجراءات بحقهم، والمطالبة بعلاوة التطوير للزملاء في القدس وغزة والتحركات بشأنها.
وناقش الحاضرون الاستراتيجية والخطة القادمة للاتحاد لتطبيق كادر 2017، والعصف الذهني للأفكار والمقترحات التي تم تداولها بين المجتمعين.
وتم الاتفاق على ضرورة البدء بحراك مطلبي متدرج قد يصل إلى فعاليات نقابية مختلفة بعد القيام بما يلزم من تحضيرات رسمية وقانونية واستنفاذ وسائل التفاوض والحوار الممكنة قبل تلك الاجراءات مع الطرف الحكومي.
واختتم المؤتمر بمحاضرة وورشة عمل مقدمة من قبل الأستاذ ناصيف عميرة (بصفة خبير بقانون التقاعد ومستحقات نهاية الخدمة في وزارة التربية والتعليم العالي).
وتم تدريب الحاضرين على حساب الرواتب والمستحقات التقاعدية للحالات والأنظمة المختفة. وقام بمناقشة الحاضرين حول الحالات المتعددة والتركيز على العاملين التابعين لوزارة التربية والتعليم العالي.
وفي نهاية المؤتمر، شكر الدكتور عرقاوي النقابيين والخبراء الحاضرين وطاقم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين وكل الذين ساهموا في انجاح المؤتمر ورعايته وتحقيقه لأهدافه.
يذكر بأن اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية يشمل حاليا كل من (جامعة الأقصىـ غزة) و(جامعة فلسطين التقنية – خضوري وفروعها في العروب ورام الله) و(كلية فلسطين التقنية– دير البلح) و(كلية العلوم والتكنلوجيا– خانيونس) و(كلية الأمة– القدس).

نشر بتاريخ: 14/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 السا
قلقيلية- معا- ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم الثلاثاء، اجتماع مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة الذي عقد في دار المحافظة لمناقشة الترتيبات ليوم المعاق العالمي والذي يصادف في 3/12 من كل عام.
وشارك في الاجتماع العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، بيان الطبيب عضو المجلس الثوري ورئيس اتحاد الأشخاص ذوي الإعاقة في المحافظة، وممثلين عن المؤسسات والجمعيات العاملة في هذا المجال.
وأكد المحافظ على أهمية هذا الاجتماع الذي يناقش أوضاع شريحة هامة من المجتمع الفلسطيني والتي تحتاج منا المزيد من الجهد والاهتمام للنهوض بواقع هذه الشريحة وإعطائها حقوقها المشروعة التي كفلها لها القانون، مثمنا جهود العاملين في هذا القطاع ودورهم وإسهاماتهم في تحسين ظروف الأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدا على ضرورة تكاتف كافة الجهود والإمكانات لإعطاء هذه الشريحة حقوقها وتطبيق وتفعيل القانون الخاص بالأشخاص ذوي الإعاقة خاصة في مجال التشغيل وتأهيل المؤسسات، مؤكدا دعمه ورعايته لكافة الأنشطة المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
بدوره شكر بيان الطبيب المحافظ على دعمه ورعايته للأشخاص ذوي الإعاقة في المحافظة، مثمنا جهود المؤسسات التي تعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة، وأكد على عدم شرعية الاعتصام أمام مجلس الوزراء من قبل مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث لا يوجد إجماع على هذا النشاط، منوها إلى انه تم الاتفاق مع وزارة الصحة لعقد مؤتمر لمناقشة كل ما يتعلق بملاحظات الأشخاص ذوي الإعاقة، وهذا المؤتمر عليه إجماع من الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة وفروعه، مشيرا إلى أهمية النضال النقابي للأشخاص ذوي الإعاقة، معربا عن معارضته لأي أجندات خارجية تستغل قضية الأشخاص ذوي الإعاقة ومطالبهم العادلة.
وجرى خلال الاجتماع مناقشة الترتيبات ليوم المعاق العالمي، حيث تم الاتفاق على مسيرة مركزية بتاريخ 3/12/2017 يليها يوم ترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة.

نشر بتاريخ: 14/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 الساعة: 18:40
رام الله – معا – طالب موظفو وزارة الصحة المفصولون من عملهم، بإعادتهم إلى وظائفهم، التي فصلوا منها لأسباب سياسية، كنتيجة للانقسام السياسي، لا سيما في ظل الحديث عن المصالحة الفلسطينية.
جاءت هده المطالبات خلال اعتصام للموظفين المفصولين، أمام مقر مجلس الوزراء في مدينة رام الله، حيث رفع المشاركون شعارات تطالب بإعادتهم إلى عملهم في أقرب فرصة ممكنة.
وأكد الناطق بإسم الموظفين المفصولين من وزارة الصحة، زياد العدرة، إن المشاركين في الاعتصام لديهم طلب وحيد إعادتهم إلى وظائفهم التي فصلوا منها لأسباب سياسية، جراء الانقسام، مؤكداً أنه مريض ومن حقه العودة إلى عمله، بعد أن تمت المصالحة الفلسطينية.
وأكد العدرة أنه يجب أن يتم بحث قضية المفصولين من عملهم سياسياً على إثر الانقسام بعد المصالحة.

نشر بتاريخ: 14/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 الساعة: 19:16
انقرة -معا – قام وفد اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي صباح اليوم الثلاثاء بزيارة عمل مهمة إلى أنقرة، وتكون الوفد كل من مازن الحساسنة رئيس الاتحاد والمهندس زياد الدهليز عضو مجلس الادارة والدكتور ظافر عصفور ممثل الاتحاد في انقرة والأستاذ مراد الجيوسي ممثل الاتحاد في اسكي شهير .
وابتدأ الوفد أولى جولاته بزيارة سفارة دولة فلسطين ولقاء السفير الفلسطيني سعادة الدكتور فائد مصطفى الذي رحب بالوفد حيث تناول الإجتماع النقاش في عدة مواضيع اقتصادية مهمة .
وبعد ذلك توجه الوفد إلى مقر منظمة مؤتمر العالم الاسلامي حيث كان في استقبالهم صالح جيلاسي رئيس البنك الاسلامي للتنمية في تركيا ، حيث رحب بالوفد ترحيبا استثنائيا متناولا قضايا مهمة اتجاه تطوير وتمكين الإقتصاد الفلسطيني في الوطن ، وقد أبدى رئيس الوفد الفلسطيني شكره الكبير مبدياً الاستعداد التام للمشاركة الفعلية في البرامج التي تهدف إلى تمكين الفلسطيني اللاجئ خاصة في تركيا ، ومن ثم تم الإتفاق على عقد سلسلة اجتماعات متتالية لتكملة النقاشات كافة .
وكان ثالث الاجتماعات في مقر البرلمان التركي حيث تم زيارة مكتب النائب حسن توران رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفلسطينية التركية الذي ثمن بدوره هذه الزيارة واضعاً نفسه في خدمة كافة القضايا الفلسطينية الاقتصادية ، حيث تم الاتفاق على عقد لقاء موسع مع أعضاء اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي في اسطنبول منتصف الشهر القادم .
واختتم الوفد برامجه بلقاء نائب وزير الاقتصاد التركي فاتح متين الذي أبدى اعجابه الشديد بالإتحاد وبرامجه وقد وجه إليه الوفد دعوة رسمية لزيارة اسطنبول والإلتقاء مع رجال الأعمال الفلسطينيين هناك للوقوف على استفسارتهم ووضعهم في آخر تطورات القوانين والحوافز التركية ، موضحاً أنه على استعداد تام لخدمة كافة القضايا التي تتعلق بالمستثمر الفلسطيني في تركيا .
وتأتي هذه الزيارات ضمن مشروع الاتحاد تعزيز العلاقة الرسمية مع المؤسسات الاقتصادية التركية .

نشر بتاريخ: 13/11/2017 ( آخر تحديث: 13/11/2017 الساعة: 11:
قلقيلية- معا- التقى اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم الاثنين، وكيل وزارة العمل سامر سلامة والوفد المرافق له، بحضور نائب المحافظ العقيد حسام أبو حمدة وطاقم من المحافظة، وأسماء حنون مديرة مكتب العمل.
واطلع المحافظ الوفد على واقع المحافظة وما تعانيه بفعل الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة بالجدار والاستيطان والإجراءات اليومية بحق المواطنين، مشيرا إلى أن المحافظة تتعرض لحصار ظالم من قبل الاحتلال الأمر الذي أنتج نسبة عالية من البطالة، واثر سلبا على اقتصاد المحافظة.
وثمن المحافظ دور مجلس التشغيل مؤكدا انه يقوم بالأعباء الملقاة على عاتقه، مطالبا بالمزيد من المشاريع للمحافظة للتغلب على الآثار الكارثية لإجراءات الاحتلال.
من جانبه، شكر وكيل وزارة العمل المحافظ على الاستقبال، مؤكدا أن الوزارة تعطي محافظة قلقيلية أولوية خاصة نظرا لواقعها واستهدافها من الاحتلال، مؤكدا استعداد الوزارة لدعم المشاريع الصغيرة، مضيفا أن هنالك العديد من المشاريع التي ستقوم الوزارة بتنفيذها ومن ضمنها المشروع الريادي والمدعوم من البلجيكيين، ودعم صندوق التشغيل.

وأكد دعم الوزارة لأية أفكار خلاقة خاصة في المشاريع الصغيرة والتي تخص المرأة والشرائح المهمشة في المحافظة.

وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بتطوير المشاريع الريادية والصغيرة.

نشر بتاريخ: 13/11/2017 ( آخر تحديث: 13/11/2017 الساعة: 14:5
بيت لحم- معا- أصيب عامل، اليوم الإثنين، بجروح متوسطة بعد أن سقط من علو في مدينة القدس.
وأفادت المصادر الإسرائيلية أن العامل البالغ من العمر (68 عاما) سقط من ارتفاع اربعة أمتار خلال عمله في شارع “يوني كرمنتسكي” في القدس.
ووصلت إلى المكان طواقم إسعاف تابعة لنجمة داوود الحمراء، ونقلت العامل الذي يعاني من إصابات في الرأس والجسد إلى مستشفى هداسا عين كارم للعلاج.

اعلان هام
ستقوم نقابةالتمريض بشرح لمادة امتحان المزاوله مجانا للتسجيل مراجعة رئيس الفرع رياض سليم0595555855 او عميد نزال0598560672

نشر بتاريخ: 25/10/2017 ( آخر تحديث: 25/10/2017 الساعة: 15:24
أريحا- معا- عقدت نقابة العاملين بجامعة القدس المفتوحة اليوم الأربعاء، ملتقى العاملين الخامس بمدينة أريحا تحت رعاية شركة جوال.

وافتتح اللقاء بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم السلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.
وقال أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة في افتتاح الملتقى، إن الإنجازات التي سجلت لجامعة القدس المفتوحة هي بجهد كل من يعمل في هذه الجامعة بدءاً من رئيس مجلس أمنائها المهندس عدنان سمارة، وأعضاء المجلس، مروراً بكل العاملين فيها وكل طالب من من طلبتها.
وتابع” إن القدس المفتوحة دأبت في كل عام على أن تجري هذا اللقاء بين أفراد أسرتها، وهي أسرة تحتفظ بتاريخ طويل من التجارب والعمل والنجاحات؛ فالجامعة كانت حلماً في رؤوس القادة العظام، وعلى رأسهم الشهيدين الراحلين أبو عمار وأبو جهاد والرئيس محمود عباس، الذين حملوا هم شعبنا حينما استفحلت إجراءات الاحتلال بحقه، ففكروا بجامعة تذهب للطالب عوضاً عن أن يذهب الطالب إليها”.
وأوضح أ. د. عمرو أن الجامعة تتبنى نظام التعليم المفتوح مجتزأ المحاضرات، يعتمد فيه الطالب على الوسائط التعليمية بإشراف مدرسين ومشرفين أكاديميين، وها هي اليوم أضحت رائدة التعليم في فلسطين عبر التصميم على نشر العلم والإيمان برسالتها السامية، فأقلعت بجهود طيبة متواصلة لتواصل العطاء حتى أن وصلنا إلى مضاعفة التعليم المفتوح بإضافة التعليم الإلكتروني عليه، وأدخلنا جميع وسائط التعليم الإلكتروني، وتكللت هذه الوسائط بإطلاق فضائية القدس التعليمية منذ أكثر من عام.
ثم أشار أ. د. يونس عمرو إلى أن الجامعة نجحت بالعلاقة التشاركية بين عامليها وطلبتها وقيادتها، فهم جميعاً يشاركون في القرار، ومجلس الأمناء يطلع على سير عملها باستمرار وبشكل متواصل.
من جانبه، قال أ. د. عبد الفتاح أبو شكر عضو مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة، في كلمته نيابة عن المجلس، إن مصلحة العاملين هي أساس في عمل مجلس الأمناء، ويجري مراعاتها على الدوام، ونحن نسعى لديمومة الجامعة وتطورها، فرسالتها ليست تعليمية فحسب، بل رسالة بحثية، إذ إنه يجري الآن التركيز على البحث العلمي في موازناتها، فأنشأت مركزين للبحث العلمي أحدهما في الزراعة والآخر في البحوث الإدارية، داعياً العاملين إلى النشاط في البحث العلمي.
وأوضح أ. د. أبو شكر أن جامعة القدس المفتوحة إلى جانب تأديتها رسالتها في تنمية رأس المال البشري عبر توفير التعليم لأبناء شعبنا، تمتاز عن غيرها من الجامعات الأخرى بأنها توفر التعليم لجميع أبناء شعبنا بمختلف أعمارهم، ونسبة كبيرة من الخريجين من النساء، وهذا أمر مهم يتعلق بتمكين المرأة الفلسطينية من خلال إتاحة الفرصة لها للتعليم والعمل.
إلى ذلك، قال أ. محمد البدري مدير الحسابات الاستراتيجية لشركة جوال، في كلمة راعي الحفل، إن الشركة سعيدة بوجودها في الملتقى الخامس للعاملين في جامعة القدس المفتوحة، خصوصاً في هذه الأيام الوطنية التي تشهد جهود المصالحة، التي استطاعت جامعة القدس المفتوحة أن تجسدها على أكمل وجه وخرجت الأجيال التي تخدم مجتمعنا.
ثم تابع” إن العلاقة الاستراتيجية التي تربط جوال بالقدس المفتوحة توجب علينا أن نكون الحاضر والحاضن لهذه الجامعة ونكون اليد التي تمتد لهذا الصرح العريق، كما نؤكد أن العلاقة الطيبة التي تجمع بين نقابتكم وإدارة جامعتكم أثمرت بالكامل لمصلحة الموظفين وأسهمت في الانطلاق نحو تحقيق أهداف الجامعة”".
من جانبه، قال رئيس نقابة العاملين بجامعة القدس المفتوحة أ. عبد القادر الدراويش، إن النقابة ستواصل عملها من أجل تحقيق مطالب العاملين بالتعاون مع رئاسة الجامعة، شاكراً كل من أسهم في إنجاح الملتقى، مشيراً إلى أن هذا الملتقى يقام للعام الخامس على التوالي بهدف إتاحة الفرصة أمام العاملين للتعارف والترفيه.
وبين أن هذا اللقاء كان مقرراً عقده قبل أربعة أشهر، في الوقت الذي تزامن فيه مع إضراب الأسرى عن الطعام، ولكنه أجّل تضامناً مع بطولات الأسرى وتضحيات الشهداء وجراء الأوضاع التي يعيشها شعبنا. ثم توجه بالشكر لرئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو الذي دعم نقابة العاملين من خلال فهم العمل النقابي وإفراد مساحة تليق بالعمل النقابي، فالنقابة في “القدس المفتوحة” تتمتع بمساحة العمل النقابي أكثر من أي نقابة بالوطن، مقدماً شكرا لشركة جوال على دعمها المتواصل للعاملين في الجامعة.
أما أ. نزار بالي، مدير منطقة الجنوب للبنك الإسلامي الفلسطيني، فقد تحدث باسم البنك ناقلاً تحيات مجلس الإدارة، موضحاً أن البنك سعيد بمشاركة ملتقى العاملين وسعيد كذلك بمساهمته ومشاركته في هذا اللقاء، وهذا يشهد على العلاقة الوطيدة التي تجمع بين الجامعة والبنك، وبين أنه قد جرى افتتاح فرع للبنك بفرع الجامعة في نابلس حديثاً، وقبل أسابيع وقعت اتفاقية لتوسعة مكتب البنك في الفرع ذاته، وهذا يدل على الثقة المتبادلة بين المؤسستين. وتحدث أيضاً عن منتجات البنك الجديدة التي ستقدم للموظفين العملاء من القدس المفتوحة.
وتخلل الملتقى بطولة لكرة القدم وأخرى لكرة الطاولة (التنس) وبطولة للسباحة، ومسابقة للشطرنج، وبطولة (التيليماتش)، وبطولة شد حبل.
وتولى عرافة اللقاء د. مازن ربايعة، وأ. أماني ريان.