نشر بتاريخ: 04/08/2021 ( آخر تحديث: 04/08/2021 الساعة: 17:58 )
شارك
موقع علي بابا يتيح الشحن الى دولة فلسطين
الخليل- معا- تلقى مسؤول العلاقات الدولية في البريد الفلسطيني عماد طميزي، رسالة رسمية من المسؤول الدولي للتصدير البريدي في شركة (Cainiao) الذراع اللوجستية لمجموعة (علي بابا)، تؤكد على قيام الموقع الالكتروني لشركة (علي إكسبرس) بتفعيل خيار الشحن الى دولة فلسطين من خلال البريد الصيني (China Post) بنوعيه (المسجل والعادي).
وأكدت الرسالة أن شركة (Cainiao) قامت بإرسال إشعار الى كافة البائعين الصينيين لحثهم على الاستفادة من توفر خدمة الشحن الى دولة فلسطين عبر البريد الصيني.
و أوضح طميزي، أن تفعيل هذه الخدمة، يعتبر خطوة هامة وضرورية، يمكنها ان تفتح الابواب نحو مزيد من الاستحقاقات للمتسوق الفلسطيني، مشيداً بدور البريد الصيني لإنخراطه في دفع شركة (Cainiao) على إتاحة خط بريد الى دولة فلسطين.
وأضاف طميزي، الصوت الفلسطيني سيبقى عالٍ، ولا بد للعالم أن يسمع، لأن الفلسطيني لن يكل او يمل من تجديد المطالبة بحقوقه، والعمل على مختلف الاصعدة لتحصيل هذه الحقوق، من أجل التخفيف على المواطن الفلسطيني وحتى تتاح له الآفاق والفرص المتوفرة لأي مواطن في دول العالم.
وناشد طميزي المتسوقين الفلسطينين بضرورة استخدام نموذج العنونة الفلسطيني المعتمد من اتحاد البريد العالمي، مؤكداً انه كلما كان حجم المواد البريدية المعنونة الى فلسطين أكبر، تصبح فرص استفادة المتسوق اوسع، وطالبهم بتحديث معلوماتهم فوراً واستخدام اسم فلسطين للتسوق وكعنوان للشحن ووضع الرمز البريدي الخاص لكل مواطن في الموقع حتى تصلهم مشترياتهم بكل سهولة ويسر.
وأوصى طميزي المواطنين بالشراء من المتاجر التي خفضت أسعار الشحن الى فلسطين وتعتمد البريد الصيني كمشغل لإيصال البريد الى فلسطين، والابتعاد عن الشراء من المتاجر التي لم تعتمد على البريد الصيني في شحن المشتريات بعد الحديث والتفاوض معهم، حيث يوفر الموقع آلاف المتاجر التي تبيع نفس الصنف من خلال موقع علي اكسبرس.
بدوره قال مدير عام البريد الفلسطيني معاذ دراغمة:” إن هذا الانجاز جاء بعد جهود كبيرة قامت بها دائرة العلاقات الدولية في البريد تخللها إجتماعات حثيثة ومتكررة عبر تقنيات الاتصال عن بعد، وتبادل للمراسلات بين البريد الفلسطيني والبريد الصيني وشركة علي اكسبرس، والتي توصلت لاعتماد ارسال البريد الى فلسطين من متاجر علي اكسبرس عبر مشغلي البريد المنطويين تحت اطار الاتحاد البريد العالمي UPU والذي يعتبر البريد الصيني أحدهم ويعتمد اسم فلسطين والرمز البريدي الفلسطيني في تبادل البريد.
يذكر أن البريد الفلسطيني يشهد تطويراً ملفتاً، سواء من خلال تمكين موظفيه ورفع قدراتهم عبر التدريبات والدورات المختلفة، او على صعيد إعادة تأهيل المباني والمقرات وتحديثها.

نشر بتاريخ: 03/08/2021 ( آخر تحديث: 03/08/2021 الساعة: 09:34 )
شارك
مجلس العمل الفلسطيني في ابو ظبي يستقبل المدير التنفيذي لمتحف فلسطين-الولايات المتحدة

ابوظبي- معا- استقبل مجلس العمل الفلسطيني في أبوظبي في مقره أمس الاثنين، فيصل أحمد صالح المؤسس والمدير التنفيذي لمتحف “فلسطين-الولايات المتحدة” والمعني بالبحث والحفاظ على التاريخ الفلسطيني، فضلاً عن تقديم الفن والقصص الفردية في الداخل والشتات. وتناول اللقاء فكرة انشاء المتحف وأهدافه وطرق دعمه بالإضافة إلى مناقشة أفكار جديدة تعنى بتطوير المتحف.

وخلال اللقاء أكد رجل الأعمال الفلسطيني فيصل أحمد صالح أنه في عام 2017 أسس المتحف، الذي يعتبر أول متحف مستقل للتراث الفلسطيني في الولايات المتحدة، لبحث وحفظ التاريخ والتراث الفلسطيني، حيث يهدف المتحف إلى تقديم معارض تضم مجموعات فنية وأدبية منسقة ومتعددة الوسائط تشمل صوراَ وأفلاماَ تاريخية، مقتطفات من التاريخ الشفهي، لوحات رسم، قطعاً أثرية، وغيرها من الكنوز الثقافية الفلسطينية.

وذكر فيصل أن المتحف يحتوى على حوالي 100 قطعة من الأعمال الفنية لحوالي 40 فنان فلسطيني. معظم الفنانين فلسطينيون من الضفة الغربية وغزه وفلسطين 48 والشتات. اضافة إلى الاعمال الفنية، يحتوي المتحف على عدد من الصور الفوتوغرافية من القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

والمتحف، الذي يضم العديد من المنحوتات والأعمال الفنية، يتضمن أيضا قسم للتطريز يحتوي علي أكثر من 100 قطعة مطرزة يدوياً تعكس مختلف أنماط تراث القرى الفلسطينية. كما يجمع ويوفر المتحف الأغاني الفلسطينية التاريخية كجزء من مجموعة المتحف الدائمة.

ويحتوي المتحف عدداً من الوثائق التاريخية مثل جوازات السفر الفلسطينية البريطانية وبطاقات الهوية وبطاقات الصليب الأحمر والاونروا وغيرها من المواد المتنوعة، بما في ذلك العملات المعدنية والطوابع، التي تحمل تسمية “حكومة فلسطين”.

ويدعوكم المجلس إلى التعرف اكثر والتفاعل مع المتحف عن طريق زيارة حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال الروابط التالية:
Facebook.com/PalestineMuseum.us
Instagram.com/Palestine Museum.us
Twitter.com/PalestineMuseumus

نشر بتاريخ: 19/07/2021 ( آخر تحديث: 20/07/2021 الساعة: 12:15 )
شارك
شركة عالمية توقف بيع منتجاتها في المستوطنات

 

بيت لحم – معا- أعلنت شركة “بن آند جيري (Ben & Jerry’s)” للمثلّجات، مساء اليوم الإثنين، إيقاف بيع منتجاتها “في الأراضي الفلسطينية المحتلة”، في قرار عدّ رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، أنه لن ينجح، فيما رأى وزير خارجيّته، يائير لبيد، فيه “استسلاما مخجلا لمعاداة السامية وحركة مقاطعة إسرائيل ’BDS’”.

وقالت الشركة في بيان أصدرته اليوم: “نعتقد أن هذا (بيع منتجاتها في الأراضي المحتلة) يتعارض مع قيمنا”.

وأضافت: “لدينا شراكة طويلة الأمد مع صاحب الامتياز الذي ينتج الآيس كريم الخاص بنا في إسرائيل ويوزعها في المنطقة. أبلغناه أننا لن نجدد الاتفاقية عندما تنتهي صلاحيتها في نهاية العام المقبل”.

كما أعلنت الشركة أنها ستتّبع “ترتيبا آخر” في ما يخصّ طريقة عملها وبيع منتجاتها في إسرائيل.

بدوره، قال صاحب حق الامتياز لـ “Ben & Jerry&

39;s Global”، “قررت عدم تجديد الاتفاقية معنا في غضون عام ونصف تقريبًا، في ظلّ رفضنا للمطالبة بوقف البيع في جميع أنحاء إسرائيل”، في إشارة إلى أنه يعدّ المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، أراضٍ إسرائيلية.وأضاف ردًا على قرار الشركة بوقف البيع في المستوطنات: “ندعو الحكومة الإسرائيلية والجمهور المستهلك إلى عدم السماح بمقاطعة إسرائيل”، بحسب ما أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عبر موقعها الإلكترونيّ “واينت”.

واعتبر أن “هذا إجراء غير مسبوق من قبل شركة ’يونيليفر’، مالكة بن آند جيري العالمية”.

وقال إن “المثلّجات ليست جزءا من السياسة. وندعو الاسرائيليين إالى مواصلة شراء المنتجات الإسرائيلية التي تدعم مئات العمال في المنطقة الجنوبية (وبضمنها المناطق المحتلّة)”.

من جانبها، قالت شركة “Unilever Israel”: “نحن على علم بقرار Ben & Jerry ونودّ توضيحَ أنّه ليس لدى ’Unilever Israel’ أي صلة بعلامة Ben & Jerrys التجارية في إسرائيل، والتي يديرها صاحب امتياز ومنافس لشركة Unilever في سوق الآيس كريم المحلي”.

وأضافت: “تم اتخاذ قرار Ben & Jerrys من قبل مجلس إدارة Ben & Jerrys Global المستقل. تفتخر شركة Unilever Israel بتاريخها في إسرائيل وهي ملتزمة تمامًا بوجودها في إسرائيل، وتوظف الشركة نحو 2000 شخص… في مصانعنا في عراد وعكا وصفد وحيفا، وفي العقد الماضي وحده، استثمرت Unilever أكثر من مليار شيكل في عملها في إسرائيل. وستواصل الشركة الاستثمار في أفرادها وعلاماتها التجارية وأعمالها في إسرائيل”.

وعلّق بينيت على القرار، قائلا إن الشركة “قررت تصنيف نفسها على أنها مثلّجات ضد إسرائيل”.

وأضاف بينيت: “هذا قرار خاطئ من الناحية الأخلاقية، وأعتقد أنه سيتحول أيضًا إلى خطأ تجاري”.

وتابع: “مقاطعة إسرائيل، وهي ديمقراطية محاطة بـ’جزر إرهابية’، تعكس فُقدان الطريق (التي يراها صوابا)”.

واعتبر بينيت أن “المقاطعة لا تنجح ولن تنجح”، وأضاف: “سوف نحاربها بكل قوتنا”.

 

بدوره، قال لبيد إن قرار الشركة بإيقاف بيع منتجاتها في المستوطنات “هو استسلام مخجل لمعاداة السامية، ولحركة ’BDS’، ولكل ما هو خطأ في الخطاب المعادي لإسرائيل واليهود”، مضيفا: “لن نسكت أمامهم”.

وتابع لبيد: “أكثر من 30 ولاية في الولايات المتحدة لديها قوانين مناهضة لحركة مقاطعة إسرائيل ’BDS’. سأذهب إليها واحدة تلو الأخرى لأطالب بإنفاذ هذه القوانين ضدّ ’بن آند جيري’”.

من جانبها، قالت وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، في تغريدة، نشرتها عبر “تويتر” تعقيبا على القرار: “المثلجات الخاصة بكِ لا تتماشى مع ذوقنا. سندير الأمر بدونك (بدون الشركة)”.

نشر بتاريخ: 14/07/2021 ( آخر تحديث: 14/07/2021 الساعة: 20:31 )
شارك
مؤسسات المجتمع المدني بالداخل تستنكر الهجمة على الجمعيات بالضفة

 

حيفا- معا- استنكرت مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني في الداخل، من خلال بيان موقع من تلك المؤسسات، الهجمة الشرسة والاعتداءات المتكررة في الأشهر الأخيرة على عدد من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية في مدينة رام الله وطواقمها وقياداتها، مثل إغلاق مقارّ مؤسسات اتحاد لجان العمل الزراعي ولجان العمل الصحي واعتقال مديرته السيدة شذى عودة.

وكانت عودة، وهي مديرة مؤسسة لجان العمل الصحي ورئيسة شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، ومنسقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لصحة الشعوب، قد اعتقلت في فجر 7 تموز/ يوليو من منزلها في منطقة عين مصباح في مدينة رام الله بعد اقتحامه من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، واقتيادها بعد تفتيش المنزل، والعبث بمحتوياته إضافة لمصادرة سيارتها الشخصية.

ويذكر أن لجان العمل الصحي هي مؤسسة أهلية فلسطينية تشكلت قبل 35 عاما وتخدم آلاف الفلسطينيين/ات في مختلف المناطق الفلسطينية بما فيها تلك المسماة مناطق “ج” وتعمل بشكل ريادي في مجال التنمية الصحية والمجتمعية بمنظور حقوقي من خلال تقديم خدمات الرعاية الصحية وبناء النماذج التنموية لكافة شرائح المجتمع وخاصة الفقراء والمهمشين، والضغط والمناصرة بهدف التأثير في السياسات والتشريعات وصولا الى مجتمع ديمقراطي حر يتمتع مواطنيه بحقوقهم الاجتماعية والصحية.

أما اتحاد لجان العمل الزراعي، فهو يعمل بشكل أساسي على حماية المزارعين في المناطق المسماة “ج” وتعزيز الحماية والسيادة على الموارد الفلسطينية في هذه المناطق، ما يعني دعم صمود المزارعين ودعم صمود 300 ألف أسرة تعيش فيها. وقد نجح الاتحاد في استصلاح 10 آلاف دونم من الأراضي المهددة بالمصادرة خلال الست سنوات الأخيرة، إضافة إلى تمكّنه من شق 700 كيلومتر من الطرق الزراعية الرابطة، قاطعًا الطريق أمام التمدد الاستيطاني على هذه الأراضي

وعبرت المؤسسات عن تضامنها مع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية عامة وخصت بالذكر تلك التي تتعرض للهجمات الشرسة والاعتداءات الممنهجة والحملات التشويهية بحقها، ودعت المؤسسات الدولية ودول الطرف الثالث لتصعيد الضغط على السلطات الإسرائيلية لمساءلتها ومحاسبتها بهدف وقف اعتداءاتها وحملاتها التشويهية على مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني وعلى المدافعين عن حقوق الإنسان الفلسطينيين والعاملين في هذه المؤسسات، مع التشديد على ضرورة الإفراج عن المعتقلين السياسيين دون قيد أو شرط.

وفيما يلي المؤسسات الموقعة على البيان:

حملة- المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي- جمعية نساء ضد العنف- مركز الطفولة- مؤسسة حضانات الناصرة- رابطة خريجي معاهد وجامعات روسيا والإتحاد السوفياتي- جمعية إنتماء وعطاء الطيرة- حركة النساء الديمقراطيات- حراك صحفيات ضد العنف- جمعية الثقافة العربية نعم – نساء عربيات بالمركز المركز العربي للتخطيط البديل- إعلام المركز العربي للحريات الإعلامية- جمعية الزهراء لرفع مكانة المرأة عدالة – المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية.

نشر بتاريخ: 05/07/2021 ( آخر تحديث: 05/07/2021 الساعة: 23:10 )
شارك
انتخاب مجلس إدارة جديد لجمعية  "منبر أدباء بلاد الشام في فلسطين"

بيت لحم-معا-عقدت الهيئة العامة لجمعية منبر أدباء بلاد الشام في فلسطين بعد ظهر يوم السبت 3/7/2021 اجتماعها العادي في مؤسسة إبداع ـ الدهيشة، بحضور أعضاء الهيئة، حيث أقر المجتمعون التقريرين الإداري والمالي للجمعية لعام 2020، وعدداً من النقاط المدرجة على جدول الأعمال بعد مناقشتها.

ثم قدم الشاعر محمد شريم باعتباره رئيس مجلس الإدارة السابق استقالة المجلس للهيئة العامة، ثم جرى بالتزكية انتخاب مجلس إدارة جديد لمدة ثلاث سنوات وفق النظام الداخلي للجمعية.

وبعد انتهاء اجتماع الهيئة العامة عقد مجلس الإدارة الجديد جلسة تم فيها توزيع المهمات الإدارية على أعضائه وكانت على النحو التالي: الشاعر محمد شريم رئيساً، الكاتب ميخائيل رشماوي نائباً للرئيس، الكاتب أحمد الصيفي أميناً للسر، الكاتب مايك سلمان أميناً للصندوق ومسؤولاً للعلاقات الخارجية، الشاعر إياد شماسنة مسؤولاً للعلاقات العامة، الكاتب وليم فوسكرجيان منسقاً للأنشطة، الشاعر محمد شحادة مسؤولاً لشؤون الإعلام، الكاتبة فاطمة زواهرة مسؤولة لشؤون العضوية، الكاتبة قمر منى مسؤولة لشؤون الأدب النسوي.

وقد حضر اجتماع الهيئة العامة بصفة مراقب مدير مؤسسة إبداع الأستاذ خالد الصيفي بدعوة من مجلس الإدارة السابق.

نشر بتاريخ: 07/07/2021 ( آخر تحديث: 07/07/2021 الساعة: 16:42 )
شارك
المجلس الحركي بالعمل الأهلي يدين واعتقال الناشطة عودة وإغلاق لجان العمل الزراعي

رام الله- معا- أدان المجلس الحركي لمنظمات الاهلي في حركة فتح ما اقدمت عليه قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح الأربعاء، من اعتقال للناشطة الفلسطينية شذى عودة مدير مؤسسة لجان العمل الصحي من منزلها، واغلاق مؤسسة اتحاد لجان العمل الزراعي.
وأكد المجلس الحركي في بيان وصل معا نسخة عنه، أنه يرى في أن اعتداءات الاحتلال المتكررة على شعبنا ومؤسساته تأتي في اطار تضييق الفضاء المدني ضمن محاولاته المستمرة للسيطرة على الحيّز العام، وفي وقت تتصاعد فيه انتهاكات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطيين في مختلف اماكن تواجدهم وخاصة في القدس وبيتا. هذا ويعتبر المجلس الحركي ان اغلاق مؤسسة العمل الزراعي والاعتقالات تهديد حقيقي لعمل المنظّمات المدنية الفلسطينية، ومسار القضية الفلسطينية برمتها
وحمّل المجلس الحركي المسؤولية الكاملة عن حياة السيدة عودة، وتبعات اغلاق المؤسسات المدنية الفلسطينية، وطالب المجتمع الدولي بكف يد الاحتلال عن التغول في انتهاك حق المواطن الفلسطيني في التجمع والعيش بكرامة وحرية حسبما كفلته المواثيق والقوانين الدولية.

نشر بتاريخ: 02/05/2021 ( آخر تحديث: 02/05/2021 الساعة: 09:42 )
شارك
الإغاثة الزراعية تطالب بتفعيل صناديق التعويضات للمزارعين المتضررين وتوفير شبكة أمان للعمال

 

غزة- معا- طالبت جمعية التنمية الزراعية “الإغاثة الزراعية” الحكومة الفلسطينية بتفعيل صناديق التعويضات للمزارعين المتضررين من الانتهاكات والظواهر الطبيعية والعمل على توفير شبكة أمان وحماية للطبقة العاملة التي تتعرض الى الانتهاكات.

ودعت الإغاثة الزراعية المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات ضد العمال والقطاع الزراعي وصولاً إلى فك الحصار الخانق على قطاع غزة والعمل على توفير مصدر رزق ليعتاش منه العاملين واسرهم.

ورأت الاغاثة في بيان لها أن تشكيل الجمعات التعاونية أفضل الحلول لردع الاستغلال من قبل التجار وأرباب العمل وأصحاب رأس المال حيث أن عمليات الشراء والبيع الجماعية للمزارعين والمزارعات من خلال التعاونيات تقلل من خطر استغلالهم كما تزيد من ارباحهم وتعزز اوضاعهم الاقتصادية، بالإضافة لبتبني برامج تحويلات نقدية لحماية عمال المياومة في القطاع الزراعي وانتشال أسرهم من الفقر والجوع جراء تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت أن انخراط العمال في نقابات عمالية أو تأسيس نقابات عمالية يحفظ لهم حقوقهم ويحميهم من الاستغلال والتمييز ، داعية الإعلاميين والحقوقيين إلى تفعيل دورهم ليشكلوا ورقة ضغط على الاحتلال من خلال كسب التعاطف العالمي مع العامل الفلسطيني المحروم من أرضه وحقوقه.

وقالت الإغاثة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمىى للعمال أن البطالة قنبلة موقوتة تهدد الاستقرار في فلسطين ، حيث ارتفع معدل البطالة بين الأفراد المشاركين في القوى العاملة في فلسطين في العام 2020 ليصل الى حوالي 26% مقارنة مع حوالي 25% في عام 2019، في حين انخفض العدد الى 334 ألف عاطل عن العمل في العام 2020 من 344 ألف في العام 2019) وذلك بسبب الانخفاض في نسبة المشاركين في القوى العاملة في العام 2020، اذ بلغت لعام 2020 حوالي 41% مقارنة بحوالي 45% لعام 2019 ، وعلى مستوى المنطقة فقد بلغ معدل البطالة حوالي 16% في الضفة الغربية في العام 2020 مقارنة مع حوالي 15% لعام 2019، في حين بلغ المعدل حوالي 47% في قطاع غزة في العام 2020 مقارنة مع 45% في العام 2019.

وأشارت الى أن أزمة فيروس كورونا عمقت الأزمات الاقتصادية نتيجة توقف العجلة الاقتصادية والإنتاجية في بعض الأنشطة وانخفاضها بنسب متفاوتة في مختلف القطاعات وذلك تسبب في ارتفاع معدلات البطالة والفقر ، حيث تعطل عن العمل خلال فترة جائحة كورونا ما يزيد عن 45 الف عامل من عمال المياومة في كافة القطاعات ، هذا بالإضافة إلى الخسائر المادية الفادحة التي سوف يتكبدها أصحاب المنشآت الاقتصادية وأنها اثرت على القوى العاملة في القطاع وأن أكثر من 15% من أصحاب الاعمال استغنوا عن 75 % من عمالهم، أكثر من 80% من أصحاب الصالات والمطاعم والمقاهي استغنوا عن العمال بشكل كامل، وتراجعت الحركة على المنطقة الصناعية بواقع 40% عن الحركة المعتادة .

نشر بتاريخ: 06/03/2021 ( آخر تحديث: 06/03/2021 الساعة: 15:54 )
شارك
الرئيس يؤجل انتخابات النقابات والاتحادات

رام الله- معا- أصدر الرئيس محمود عباس قرارا بقانون بشأن تأجيل انتخابات النقابات والاتحادات والمنظمات الشعبية لمدة 6 أشهر.

وجاء في نص المادة رقم (1) من القرار بقانون: على الرغم مما جاء في اي تشريع او حكم قانوني اخر، تؤجل لستة أشهر من تاريخ نفاذ هذا القرار بقانون، انتخابات النقابات والاتحادات والمنظمات الشعبية التي يتوجب اجراؤها قانونيا خلال تلك المدة.

وأضاف القرار بقانون الذي صدر أمس: يستمر نقباء وأعضاء مجالس النقابات ورؤساء الاتحادات والمنظمات الشعبية وهيئاتها الإدارية، بتولي المهام المنصوص عليها قانونا خلال المدة المشار اليها في المادة رقم (1) من هذا القرار بقانون.

الرئيس يؤجل انتخابات النقابات والاتحادات
الرئيس يؤجل انتخابات النقابات والاتحادات

نشر بتاريخ: 04/03/2021 ( آخر تحديث: 04/03/2021 الساعة: 09:59 )
شارك
جمعية التنمية المجتمعية تنتخب اداراتها الجديدة

 

بيت لحم- معا- عقدت جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر في بيت لحم اجتماع هيئتها العامة التاسع العادي بحضور غالبية أعضائها، بنصاب قانوني بالإضافة لأعضاء الهيئة الادارية واعضاء الطاقم التنفيذي للجمعية.

وافتتح الدكتور عماد الزير رئيس الهيئة الإدارية للجمعية الاجتماع وقام بعرض الأجندة المنوي مناقشتها وإقرارها من قبل الهيئة العامة.
وقدم الاستاذ خالد شناعة المدير التنفيذي للجمعية شرحا مفصلا للتقرير الاداري للسنة الماضية (2020) موضحا المشاريع والانشطة التي تم تنفيذها، منوهاللصعوبات التي واجهت الجمعية خصوصا من الناحية التمويلية خلال هذه الفترة والاليات التي تم العمل عليها لتخطي هذه الصعوبات بإيجاد مصادر تمويل ذاتية، مشيراً الى القوة الادارية والمالية التي تتمتع بها الجمعية، بالإضافة الى المؤهلات والقدرات المهنية التي يعمل بها طاقم الجمعية، وتأقلمه مع الحالة الصحية التي المت بالوطن والمرونة العالية لتحويل الانشطة للفضاء الالكتروني الخاص بالجمعية.
ومن جانيه، اشار رئيس الهيئة الادارية للجمعية الدكتور عماد الزير، ان الصعوبات التي مرت بها الجمعية هي صعوبات تمر بها فلسطين والعالم بأكمله، معبراً ان الجمعية رائدة في عملها مقارنة مع الكثير من المؤسسات التي تعمل بنفس الحقل،مؤكدا ان المشاريع التي تقدمها الجمعية توفر جزء مهم من الدعم المالي لاستمرار الجمعية ومنها المشاريع المتعلقة بالمبادرات الشبابية والمجتمعية والمناظرات والريادة، مقترحاً تطوير المزيد من الافكار والانشطة والمشاريع الابداعية، وبين ان تقييمات الشركاء والمختصين وضعت الجمعية في مصاف المؤسسات المتقدمة وذات الملاءة العالية اداريا وفنياسوآءا على الصعيد المحلي او الاقليمي او الدولي.
وقدم الدكتور الزير بالتعاون مع امين الصندوق أ. عمر عيسى التقرير المالي عن نفس الفترة المنتهية 31/12/2020 بين من خلالها التدفقات المالية وحجم المصروفات والنفقات والإيرادات خلال الفترة وتم عرض التقرير على الهيئة العامة للمصادقة عليه، مجيباً على الاستفسارات ومن ثم اعتماد التقرير بالتصويت بالإجماع.وتم خلال الاجتماع ابراء ذمة اعضاء الهيئة الادارية للعام المنصرم واعتماد تجديد عقد مدقق الحسابات الخارجي للجمعية “السيد اكرم ابو الزلف” لسنة مالية اضافية.

ومن ثم تم فتح باب الترشح لعضوية مجلس الادارة للجمعية وتم التوافق على التالية اسماؤهم بالتزكية كما تم توزيع المناصب الادارية بينهم خلال اجتماع فوري تلا اجتماع الهيئة العامة على النحو التالي:

الدكتور عماد الزير: رئيس مجلس الادارة

أ.انطون سلمان: نائب رئيس مجلس الادارة

أ. عمر عيسى: امين الصندوق

الدكتور فايز ابو عامرية: امين السر

بالإضافة لعضوية كل من: الدكتور ياسر شاهين، أ. جريس ابو غنام، السيدة رشا صبح، السيدة رنا ابو فرحة، السيدة رنا بعلوشة.
وفي نهاية الجلسة قدم الدكتور الزير رئيس الهيئة الإدارية الشكر الجزيل للهيئة الادارية القديمة على دعمهم المتواصل والدائم لإنجاح هذه الجمعية وتحقيق أهدافها ، كما وشكر الطاقم التنفيذي للجمعية على حجم الأداء والانجاز الذي يعبر عن انطلاقة نوعية ومستقبل مشرق للجمعية في ظل الظروف الصحية والاقتصادية الصعبة، ودعى اعضاء الهيئتين الادارية والعامةللتواصل بشكل فاعل مع الادارة التنفيذية للجمعية لطرح الافكار والانشطة والمشاريع لتنفيذها ضمن اهداف الجمعية المستقبلية.

نشر بتاريخ: 28/02/2021 ( آخر تحديث: 01/03/2021 الساعة: 10:25 )
شارك
الاتحاد العام للمرأة يعقد حدثاً دولياً للضغط على ممثلي الدول

 

رام الله- معا- نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بالشراكة مع رابطة النساء الدولية للحرية والسلام “ويلف” ومكتب الأمم المتحدة للمرأة، بدعم من الممثلية النرويجية، ضمن مشروع تمكين المدافعين والمدافعات عن المساواة بين الجنسين لتعزيز أجندة المرأة والسلام والأمن في فلسطين، حدثاً دولياً هاماً قبيل انعقاد الجلسة 46 لمجلس حقوق الانسان.

وهدف الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية من تنظيم الحدث هو التأثير في قناعات الدول المشاركة في جلسة مجلس حقوق الانسان 46، وتعزيز إمكانية أن يدلوا ببيانات متضامنة مع دولة فلسطين خلال الجلسة، بحيث قام شمل الحدث تقديم عروض وأوراق بحثية تقدم للحضور معلومات عن الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال على صعد مختلفة وتأثيرها على النساء بشكل خاص. وتمثلت هذه الأوراق البحثية بثلاثة عنوانين وهي، أثر عملية الضم على النساء في الضفة الغربية وأثر الحصار على النساء في قطاع غزة، وأثر ممارسات الاحتلال وأجهزته الأمنية وسياساته السريّة على المرأة المقدسية، واستعراض أثر انتهاكات الاحتلال على البيئة.

وشارك في الحدث من فلسطين رئسية الاتحاد العام للمرأة انتصار الوزير، وبروفيسورة نادرة كيفوركيان استاذة علم الجريمة في الجامعة العبرية، ودكتور شداد العتيلي مستشار برتبة وزير في وحدة المفاوضات، ودعاء نوفل من البعثة الفلسطينية في جنيف، كما شارك كل من السيدة ماريس جيموند مديرة مكتب هيئة الامم المتحدة للمرأة في فلسطين، والمقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 السيد مايكل لينك.

وفي الجلسة الافتتاحية تحدثت السيدة ماريس جيموند مديرة مكتب الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين حول تأثير الاحتلال على حياة النساء الفلسطينيات وممارساته، الأمر الذي يؤدي الى تدهور الأوضاع الاقتصادية وتفاقم المأساة التي تعيشها الأسر، كما نوهت السيدة جيموند إلى مرسوم إجراء الانتخابات الفلسطينية والتطور الذي حدث على صعيد توافق الفصائل، معتبرة ان خطوة الرئيس أساسية لتحقيق الوحدة.

وأشارت انتصار الوزير في عرضها حول أثر الضم والتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة عام 1967 وما يتبعه من انتهاكات على حقوق النساء، وطرحت السيدة انتصار الأغوار كمثال لبيان أثر الانتهاكات على النساء وما لذلك من اثار على الحق في الحركة والتنقل، والحق في المياه، والحق في الصحة. كما تطرقت السيدة الوزير إلى الانتهاكات في قطاع غزة وأثر الحصار المستمر منذ عام 2006 على النساء الفلسطينيات في القطاع مثل التأثير على الحق في التعلم، وازدياد نسبة الفقر بين النساء، والحق في الصحة، مركزة على تأثير الحرب العدوانية على غزة عام 2014 والتي أدت الى موجة هجرة داخلية كبيرة وإلى ارتفاع أعداد العائلات التي لا تملك السكن. إضافة الى تقييد الحركة على السكان في القطاع مع الضفة ومدى تأثير ذلك على ارتفاع عدد الوفيات للمصابات بالأمراض المزمنة، وخاصة السرطان نتيجة عدم توفر الإمكانيات الطبية في غزة.

وعرضت البروفيسورة نادرة مسألة استخدام الاحتلال المعلومات السرية في تعنيف ضحاياه، راصدة الأثر على الفتيات والنساء في القدس من أجل إحكام الخوف والسيطرة والابتزاز انطلاقا من منظور النوع الاجتماعي، وكذلك تأثيره على النسيج الاجتماعي وفقدان الثقة بين المواطنين. ولمزيد من الايضاحات قامت بروفيسورة كيفوركيان بعرض قصص وشهادات مقدسيات عن عمليات التحقيق وتهديدهن بالمعلومات، لترهيبهن واشعارهن بأنهن مراقبات تحت السيطرة وتهديدهن بالاعتقال والحد من حركتهن وابتزازهن بمنعهم من رؤية أطفالهن وعائلاتهن.

بدوره استعرض د. شداد العتيلي سياسة الاحتلال في أثر منع وحرمان المياه عن المواطنات الفلسطينيات اللاتي يبلغ تعدادهن نصف الشعب الفلسطيني، هذه السياسة التي تتمثل بالاستغلال والسيطرة على الموارد المائية الفلسطينية من قبل سلطة الاحتلال، مما يضطر الفلسطينيين الى شراء الماء. كما نوه إلى أن المياه في غزة ملوثة وغير صالحة للشرب فضلاً عن كونها مكان غير صالح للعيش.

بدوره استعرض د مايكل لينك في ختام الحدث العواقب الجندرية للاحتلال، مبيناً أن النساء قد تحملن مصاعب غير متكافئة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان المتعددة والانتهاكات غير الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال، مذكراً بتصريحات المقررة الخاصة للعنف ضد المرأة في تقريرها في 2017 بأن هدم المنازل يحمل آثار نفسية شديدة على النساء. وأيضاً تعرض السيد لينك إلى موضوع تقييد الحرية في الحركة ولم الشمل التي تعد من الانتهاكات التي تحمل أثر مختلف مبني على النوع الاجتماعي. بالإضافة الى العنف الناتج من المستوطنين وتأثيره الجنساني. وقد أثنى على التغييرات التي قامت بها دولة فلسطين في قوانينها المحلية مثل تغيير المادة 308 من قانون العقوبات، معتبراً أن الإصلاحات هي نتيجة العمل الدؤوب التي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية التي تدافع عن حقوق المرأة، وأكد على ضرورة إحداث المزيد من الإصلاحات القانونية والتشريعية في فلسطين.