نشر بتاريخ: 28/02/2020 ( آخر تحديث: 29/02/2020 الساعة: 07:52 )
باريس- معا- أصدرت الشبكة النقابية العمالية للتضامن والنضال بياناً طالبت فيه بمقاطعة شركة “امازون” الأمريكية لتورطها في علاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ودعمها للتمييز العنصري الذي تقوم به إسرائيل ضد الفلسطينيين.
وجاء في البيان الموقع من 84 منظمة نقابية وحقوقية من جميع انحاء العالم أن قرار المقاطعة هذا يأتي في اطار التضامن مع عمال البريد الفلسطينيين والشعب الفلسطيني، ودعما لتوجهات حركة مقاطعة إسرائيل.
وطالب البيان بضرورة العمل على ضم شركة امازون لقائمة الشركات المتورطة في المستوطنات الإسرائيلية الذي وصفها البيان بـ”قائمة العار”.
ورحبت نقابة العاملين في الخدمات البريدية في فلسطين بالبيان قائلة: “إنه موقف تاريخي من الأصدقاء حول العالم لاسيما في هذه الظروف القاسية التي يتعرض فيها الشعب الفلسطيني لظلم وقهر غير مسبوق”.
وأكدت النقابة على انها قامت بإخطار امازون وانها ستدعو لمقاطعة الشركة الى ان تحترم القانون الدولي وتتراجع عن إعلانها العنصري الذي طالبت فيه الفلسطينيين بتغيير عنوانهم البريدي الى إسرائيل لتمنحهم شحن مجاني لبضائعهم في اطار حملة عنصرية نفذتها الشركة لدعم المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.

إلى رفيق الدرب والصديق العزيز المناضل منجد ابو جيش “ابا فراس” اتقدم بالتهنئة القلبية بمناسبة اختياره مديرا عاما للاغائه الزراعيه الفلسطينيه متمنيا له دوام النجاح والتقدم واقول له انت تستحق وبجدارة مع كل الاحترام والتقدير والف مبروك رفيقي والى الامام في خدمة شعبك ووطنك وجميع المزارعين.

Image may contain: Monjed Abu Jaish, standing

نشر بتاريخ: 18/02/2020 ( آخر تحديث: 18/02/2020 الساعة: 16:
غزة- معا- عقد اتحاد لجان العمل الزراعي في مقره الرئيسي بغزة لقاءا لتوقيع الاتفاقيات مع مستفيدي منح دعم الاستثمار الزراعي من خلال مشروع (برامج تطوير الأعمال الزراعية التجارية متعدد المانحين) .
وقالت اللجان أن من المستفيدين مشاتل زراعية وتعاونيات وشركات تعمل في مجال انتاج وتسويق المنتجات الزراعية، وتمثلت هذه المنح في دعم المشاريع التي تقوم على تطوير القطاع الزراعي بكافة أشكاله سواء كانت على شكل أفراد أو تعاونيات أو شركات أو مجموعة من المزارعين الذين يهدفون الى زيادة الإنتاج والربحية.
والجدير بالذكر أن اتحاد لجان العمل الزراعي من خلال طواقمه قام بمتابعة كافة مراحل هذا النشاط والإعلان عنه في كافة أرجاء القطاع، وتنظيم ورشات عمل تعريفية لتقديم الارشادات والملاحظات اللازمة على طبيعة طلبات الاستفادة وطبيعة التسجيل، هذا وقد قام العمل الزراعي بكافة المتابعات الميدانية من خلال زياراتهم المتعددة وتحديد الاحتياجات اللازمة واختيار المستفيدين بعد عمليات التقييم والمتابعة المتكررة للمتقدمين.

عمان – معا- أعلنت وزارة الزراعة الأردنية، اليوم الثلاثاء، رفع حالة الطوارئ في المملكة من متوسطة إلى قصوى لمكافحة الجراد.
وقالت الوزارة في بيان لها، أن وزير الزراعة إبراهيم الشحاحدة، كلف بتشديد حالة الطوارئ الخاصة لمكافحة الجراد من متوسطة إلى قصوى.
وأضافت أن “الشحاحدة أوعز بالأمر بناء على المتابعة الدائمة والمستمرة منذ أكثر من 3 أشهر لتحركات الجراد، والتي أظهرت وصول أسراب من الجراد الصحراوي إلى المناطق الجنوبية والوسطى الشمالية في السعودية وخاصة منطقة حايل التي تبعد 500 كم عن الحدود المشتركة”.
وتابع: البيان أن “الوزير بين أن هناك متابعة حثيثة لتحركات أسراب الجراد الصحراوي القادمة للأراضي السعودية من اليمن”.
وأكد الشحاحدة، على جاهزية كافة الكوادر المؤهلة والمدربة في وزارة الزراعة إضافة إلى الجهات المساندة من القوات المسلحة وخاصة سلاح الجو الملكي، والأمن العام والجمارك وسلطة العقبة والحكام الإداريين. وفقاً لما أورده موقع “روسيا اليوم”
وشدد على ضرورة تفعيل عمل غرفة الطوارئ المركزية في العاصمة والفرعية في المنطقة الجنوبية للأردن.
وأشار إلى وجود متابعة للنشرات الدورية لمركز تنبؤات الجراد التابع لمنظمة الأغذية والزراعة “الفاو” وحركة الرياح ودورها في تعديل مسار الجراد، لافتا إلى استمرار التنسيق مع مراكز مكافحة هذه الآفة الزراعية في الدول المجاورة.

نشر بتاريخ: 15/02/2020 ( آخر تحديث: 15/02/2020 الساعة: 18:1
بيت لحم – معا- سلمت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) وحدات صحية لمدرسة بتير الثانوية في محافظة بيت لحم بالتعاون مع وزارة التربية و التعليم والادارة العامة للصحة المدرسية، و ذلك ضمن أنشطة مشروع ” تعزيز الاستثمار في التنمية الريفية – أرضي ” الممول من الحكومة الدوقية لوكسمبورغ .
وشملت الاعمال على اعادة تأهيل الوحدات الصحية من خلال اعمال البلاط و توفير صنابير المياه و عمل عازل للأسقف لهذه الوحدات، كما قامت مدرسة بتير الثانوية ممثلة بمديرها الاستاذ أبو صالح بتكريم الإغاثة الزراعية نظرا للجهد الذي تبذله لتحسين البيئة المدرسية للطلاب و للمعلمين.

نشر بتاريخ: 09/02/2020 ( آخر تحديث: 09/02/2020 ا
رام الله – معا – دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيام دولة الاحتلال الاسرائيلي بإرجاع شاحنات فلسطينية محملة بمنتجات زراعية لأغراض التصدير إلى الخارج عن الحواجز وإبلاغها للمصدرين الفلسطينيين بمنع تصدير المنتجات الزراعية إلى الخارج وذلك بتوجيهات وأوامر من وزير الجيش الاسرائيلي ، الذي لم يكتف بمنع إدخال المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلي ، وإنما بحظرها من التصدير إلى دول العالم بما فيها التمور وزيت الزيتون وغيرها من المنتجات الزراعية الفلسطينية
ووصف قرار وزير جيش الاحتلال الجديد بالقرصنة والابتزاز بهدف الضغط على الحكومة الفلسطينية ودفعها للتراجع عن وقف إدخال الخضار والفواكه والعصائر والمياه المعدنية والغازية الإسرائيلية إلى الأسواق الفلسطينية على قاعدة التعامل بالمثل ، بعد حظر إسرائيل استيراد المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الاسواق الاسرائيلية وأكد ان اسرائيل باتت بمثل هذه الاساليب في تعاملها مع الجانب الفلسطيني تمتهن القرصنة والابتزاز والعقوبات للحفاظ على علاقة التبعية الاقتصادية المطلقة وتحويل الاسواق الفلسطينية الى ملحق بالأسواق والتجارة الداخلية والخارجية الاسرائيلية
وأضاف إن حرب اسرائيل الاقتصادية ضد الفلسطينيين والاقتصاد الفلسطيني باتت واضحة ومكشوفة للعيان في ضوء وقف استيراد لحوم العجول من اسرائيل ، خاصة وأن اللحوم المستوردة من اسرائيل الى الاسواق الفلسطينية ليست اسرائيلية المنشأ ، أي لا تنتجها مزارع الابقار الاسرائيلية بقدر ما هي في نحو 90 بالمئة منها لحوم يستوردها تجار اسرائيليون من الخارج ويعيدون تصديرها الى الاسواق الفلسطينية بكل ما يترتب على ذلك من خسائر تعود بالضرر على الخزينة العامة الفلسطينية .
ودعا تيسير خالد الحكومة الفلسطينية ووزارة الاقتصاد الوطني الى الثبات على سياستها وتطوير هذه السياسة بوقف العمل باتفاق باريس الاقتصادي عملا بقرار المجلس الوطني الفلسطيني وقرارات المجالس المركزية في دوراتها المتعاقبة وعدم الرضوخ لسياسة القرصنة والابتزاز الاسرائيلية ، خاصة وأن قيمة صادرات المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلي لم تتجاوز 88 مليون دولار في عام 2018 ، أي ما نسبته 68% من حجم الصادرات الزراعية الفلسطينية للعالم البالغة 130 مليون دولار ، فيما تبلغ قيمة الواردات الفلسطينية من المنتجات الزراعية الإسرائيلية في العام ذاته 600 مليون دولار ، بما نسبته 71% من حجم الواردات الزراعية إلى فلسطين من مختلف بلدان العالم ، والبالغة 850 مليون دولار. والى تفعيل جميع أدوات المقاطعة الاقتصادية الرسمية والشعبية الفلسطينية بتكاتف الجهود على المستوى الوطني وتحويل مقاطعة منتجات الاحتلال بما فيها منتجات المستوطنات الى ثقافة شعبية في سياق تشجيع ودعم المنتج الوطني وخاصة في القطاعات الانتاجية لتلبية احتياجات المواطنين .

نشر بتاريخ: 30/12/2019 ( آخر تحديث: 30/12/2019 الساعة: 17
رام الله- معا- قامت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) يمثلها المدير العام منجد ابو جيش وبلدية برقين ممثلة برئيسها محمد الصباح وبشهادة رئيس جمعية برقين الزراعية التعاونية محمد ابراهيم بتوقيع مذكرة تفاهم لغايات تطوير صناعة “الكمبوست” وذلك في مقر الإغاثة الزراعية الرئيسي في مدينة رام الله، وتأتي هذه المذكرة في إطار استعداد جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) لتنفيذ مشروع انشاء محطة لتصنيع الكومبوست في بلدة برقين في محافظة جنين من خلال مشروع تخضير الاقتصاد الفلسطيني الممول من الاتحاد الاوروبي.
وقام منسق المشروع م . هيثم زغير بتقديم عرض توضيحي للهدف العام من المشروع وهو تطوير صناعة الكومبوست في فلسطين كبديل اخضر وبأسعار معقولة للمزارعين، وكمحرك للاقتصاد الفلسطيني.
وأضاف زغير ان الهدف الخاص هو تعزيز قدرات 4 منشآت (2 في الضفة الغربية و2 في قطاع غزة) يعملون في مجال تصنيع الكومبوست مع مستويات مختلفة من الخبرة، الإنتاج والحصة السوقية، من خلال تشكيل ائتلاف تصنيع كومبوست موحد، بمنتجات ذات قدرة تنافسية عالية وبعلاقات عمل مستدامة بحيث يهدف هذا التحالف إلى أن يتحول إلى شركة كومبوست فلسطينية في المستقبل.
وشدد المدير العام للإغاثة الزراعية على أهمية إنجاح المشروع في برقين و ذلك بسبب المخلفات الزراعية ومخلفات الثروة الحيوانية الموجودة في البلدة واهمية التخلص منها واعداة تدويرها بما يضمن الحفاظ على البيئة و تشغيل ايدي عاملة وبالتالي الحد من ظاهرة البطالة وبالتالي تكون قد تحققت الأهداف الكاملة المرجوة من المشروع.
كما قال أبو جيش إن الإغاثة الزراعية تسعى من خلال هذا المشروع لتعزيز حضور المنتج الوطني حسب المواصفة الفلسطينية التي تم اعتمادها بهذا الخصوص.
وتوجه محمد الصباح بالشكر للإغاثة الزراعية على هذا المشروع الذي يهدف للتخلص من المخلفات الزراعية و مخلفات الثروة الحيوانية في البلدة بالإضافة للترويج وتسويق المنتج المحلي من الكمبوست وتعزيز حضوره في السوق الفلسطيني، بحيث سيقوم 55 مزارعا بشكل رئيسي بشراء واستهلاك الكمبوست واعادة المخلفات الزراعية للمنشأة في البلدة.
وقال ممثل وزارة الزراعة عماد غنمة إن الوزارة تثمن مثل هذه المشاريع وانها سوف تعمل على تذليل كافة العقبات امام عمل الإغاثة الزراعية وبلدية برقين من أجل الوصول للمخرجات المرجوة من المشروع وخصوصا دعم وتعزيز المنتج الوطني من الكمبوست في مواجهة المنتجات الاخرى.
وأشادت ممثلة وزارة الحكم المحلي يسرية رمضان بعمل الإغاثة الزراعية وقالت إن الوزارة لديها ستراتيجية للتخلص من النفايات والتي تشكل النفايات العضوية 45% من النفايات الصلبة وأن عمل الإغاثة الزراعية و بلدية برقين يدعم ويعزز استراتيجية الوزارة وهو الامر الذي يشكل حالة تكامل بين المؤسسات الرسمية و الاهلية في فلسطين.
وقال بلال ابو الرب ممثل مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية انه من الضروري اعتماد المواصفة الفلسطينية للكمبوست في منشأة برقين و شدد على اهمية تسجيل المنتج واخضاعه للفحوصات المخبرية لما لذلك من اثر في تعزيز مصادقية المنتج وتشجيع المزارع الفلسطيني على التوجه لإستهلاكه بدلا من المنتج الاسرائيلي او المنتجات الاخرى.
وأشاد ممثل سلطة جودة البيئة طالب حميد بعمل الإغاثة الزراعية وبالجهود التي تبذلها من خلال اشراك جميع الجهات ذات الإختصاص في هذا المجال من خلال مجموعة من ورش العمل والإجتماعات والنقاشات المعمقة التي تهدف للوصول لبيئة فلسطينية خالية من النفايات.
ويشار الى ان مشروع تخضير الاقتصاد الفلسطيني الممول من الاتحاد الاوروبي يشمل على مجموعة من التدخلات والانشطة التي تزيد الوعي بضرورة التخلص من المخلفات بطريقة امنة وتحوليها لسماد عضوي من خلال العمل على اقامة 4 منشآت كمبوست في الضفة الغربية وقطاع غزة، وايضا من خلال مجموعة من ورش العمل و الزيارات التبادلية للمزارعين والمخيمات الصيفية البيئية للطلاب في المدارس في مختلف المحافظات.

نشر بتاريخ: 08/12/2019 ( آخر تحديث: 08/12/2019 الساعة: 10:
غزة- معا- شرع اتحاد لجان العمل الزراعي باعادة تأهيل 30 بركة لتجميع مياه الأمطار في محافظة رفح والتي تستخدم في ري المحاصيل داخل الدفيئات الزراعية، حيث أن هذه البرك تتسع لما يتراوح ما بين 180- 280 كوب حسب المساحة الفارغة لدى المزارع التي وجدت فيها البركة، مع العلم أنه يتم تجميع هذه المياه من خلال استغلال الأمطار من على أسطح الدفيئات الزراعية والتي تساهم في الحصول على مياه خالية من نسب الملوحة التي يعاني منها مزارعي قطاع غزة نتيجة أزمة المياه المتفاقمة بشكل دائم في القطاع،

وتوفر على المزارع شراء المياه أثناء عمليات الري، ويرافق عملية التأهيل تقديم مضخات(قدرة 2 حصان ) لتسهيل عملية ضخ المياه، بالاضافة الى تركيب نايلون وريشت وسياج لاحاطة البركة.
ويعتبر نشاط تأهيل هذه البرك الزراعية لتجميع المياه أحد أنشطة مشروع ( تحسين الوضع الاقتصادي للمزارعين المهمشين من خلال استصلاح الأراضي الزراعية واستخدام أنظمة الطاقة الشمسية) الممول من الوكالة الاسبانية للتعاون الانمائي والمنفذ من اتحاد لجان العمل الزراعي.
والجدير بالذكر أن هذا المشروع قدم العديد من الأنشطة السابقة التي كانت أهمها استصلاح أراضي زراعية للمزارعين التي دمرت أراضيهم وتأهيل دفيئات زراعية، ومن خلاله أيضا سيتم تقديم خدمات أخرى للمزارعين أهمها تأهيل الابار الزراعية وتزويدها بالطاقة الشمسية، بالاضافة الى تزويد مزارع الدجاج بأنظمة الطاقة الشمسية. وتأتي هذه الأنشطة الدائمة والمنفذة من قبل اتحاد لجان العمل الزراعي لتعزيز صمود هؤلاء المزارعين الذين يعانون بشكل يومي من مشاكل عدة أهمها مشكلة الري.

نشر بتاريخ: 21/11/2019 ( آخر تحديث: 21/11/2019 الساعة: 1
رام الله – معا – بحث مجلس إدارة صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين خلال اجتماعه، اليوم الخميس، آليات التحصيل من المقترضين العاملين في القطاع الخاص.
وأوضح مجلس إدارة الصندوق أن الآليات تهدف للحفاظ على ديمومة عمل الصندوق، للقيام برسالته الوطنية بمساعدة الطلبة في مؤسسات التعليم العالي.
كما وأوصى المجلس بتفعيل اللجنة التوجيهية للصندوق لترتيب وتنظيم العلاقة مع الصندوق العربي الإنمائي الاقتصادي والاجتماعي.
وعلى صعيد آخر، ناقش مجلس إدارة صندوق الإقراض موازنة العام القادم، وأقر قروض الفصل الأول من العام الدراسي 2019 – 2020.

نشر بتاريخ: 22/11/2019 ( آخر تحديث: 22/11/2019 الساعة:
موسكو- الخليل -معا – في خطوة تعتبر الأولى من نوعها، سيتم تصدير الجلود الطبيعية من فلسطين الى روسيا خلال الفترة القادمة.
واوضح رئيس اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية حسام الزغل، أن الاتحاد اتفق مع شركة “روسكا كوجا” الروسية لدباغة الجلود على توريد الجلد الخام الفائض عن حاجة السوق المحلي الى روسيا.
واضاف خلال اتصال هاتفي مع مراسل معا في الخليل، أن هذا الاتفاق جاء على هامش اعمال اللجنة الحكومية الفلسطينية الروسية التي تعقد اجتماعها في العاصمة الروسية موسكو، حيث تم التنسيق لهذه الاتفاقية من قبل وزارة الاقتصاد والخارجية الفلسطينية مع وزارة التجارة والصناعة الروسية.
وقال الزغل:” لدينا فائض لا باس به من الجلود الطبيعية، وخاصة في قطاع غزة، حيث سيتم دباغة هذه الجلود في مدابغ الخليل ومن ثم سيعاد تصديرها لروسيا وهذا افضل استثمار للجلود النصف مصنعة والتي تسمى (Wetblue)”.
وأشار الى أن الاتحاد سيعمل مع الشركات والمصانع الفلسطينية على استيراد الجلود الطبيعية المصنعة في روسيا، لتكون بديلا عن تلك التي نستوردها من السوق الإسرائيلي أو اسواق أخرى عبر العالم. 

 

يذكر أن هذا الاتفاق جرى خلال اجتماع ضم رئيس إتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية حسام الزغل والمدير التنفيذي لشركة “روسكا كوجا” “اندريا اليكسفيش” وبحضور عدد من الخبراء الروس في مجال دباغة الجلود في مدينة رزان الروسية وتم ايضا زيارة المصانع والمدابغ الروسية.