نشر بتاريخ: 22/09/2020 ( آخر تحديث: 22/09/2020 الساعة: 09:59 )
شارك
اتحاد نقابات عمال بريطانيا يختتم مؤتمره ببيان غير مسبوق لدعم الحق الفلسطيني

رام الله – معا- تلقى شاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، بيان دعم وتأييد لشعبنا من الاتحاد العام لنقابات عمال المملكة المتحدة الــ (Trades Union Congress – TUC)، الذي يضم كافة النقابات والاتحادات البريطانية، ولديه ١٢ مليون منتسب ومنتسبة من مختلف النقابات، بمن فيهم الصحفيين البريطانيين والإيرلنديين.

وأكد البيان على أن النقابات البريطانية متمسكة بدعمها لحق الشعب الفلسطيني، في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتقف بحزم ضد خطة الضم الإسرائيلية للأراضي العربية الفلسطينية، التي أقرتها دولة الاحتلال الإسرائيلي، والتي وصفها البيان بدولة الاحتلال والفصل العنصري والأبارتهايد؛ لأنها خطوة غير قانونية، وتتعارض مع قواعد الشرعية الدولية، وستعزز نظام الفصل العنصري، وتقوض حل الدولتين.

وأوضح البيان أن ما ذهبت إليه إسرائيل من غي وتطاول على القانون الدولي، نابع من عدم محاسبتها من قبل المجتمع الدولي، على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وهذا أمر لا يمكن التسامح معه أو قبوله بعد الآن، وأصبح هناك حاجة ماسة لاتخاذ إجراءات حاسمة فيما يتعلق بأعمال إسرائيل غير القانونية ضد الفلسطينيين

لك قرر مؤتمر الــ (TUC) تقديم الدعم الكامل للفلسطينيين، ولعب دور نشط ضمن حملة التضامن مع فلسطين، لبناء تحالف واسع النطاق ضد خطة الضم الإسرائيلية، وحث جميع المنتسبين على القيام بواجباتهم تجاه هذا الهدف.

كما أرسل المؤتمر رسالة فورية إلى رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” طالبه فيها باتخاذ إجراءات حازمة وحاسمة ضد دولة الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك فرض عقوبات عليها، حتى تتراجع عن خطة الضم وتنهي احتلالها للضفة الغربية، وترفع الحصار المفروض على غزة، وتحترم حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة لديارهم.

واختتم المؤتمر السادس والستون بيانه بدعوة الاتحادات الأوربية الزميلة للانضمام للحملة الدولية لوقف خطة الضم وإنهاء الاحتلال وتدابير الفصل العنصري في فلسطين.

نشر بتاريخ: 18/09/2020 ( آخر تحديث: 19/09/2020 الساعة: 10:57 )
شارك
إسرائيل تبدأ اليوم بفرض إغلاق شامل يستمر 3 أسابيع لحصر كورونا

 

بيت لحم -معا- قالت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، صباح اليوم، إنه من المقرر أن يتم من الساعة الثانية من بعد ظهر الجمعة، البدء بفرض إغلاق صحي شامل على جميع أنحاء إسرائيل، يستمر لمدة ثلاثة أسابيع في مسعى لحصر وباء فيروس كورونا .

وأضافت أنه سيُحظر على المجمعات التجارية والمطاعم وأماكن الترفيه والفنادق وبرك السباحة وغرق اللياقة البدنية فتح أبوابها. وأشارت إلى أنه تقرر مع ذلك السماح بفتح أماكن العمل طبقا لقيود الشارة البنفسجية ولكن دون استقبال الجمهور.

كما تمت المصادقة على توسيع المسافة التي يسمح فيها للمواطنين بالابتعاد عن مكان سكناهم خلال فترة الاغلاق من خمسمئة الى ألف متر.

وتابعت، “كما يشمل الاغلاق تعطيل جهاز التعليم ما عدا التعليم الخاص. ومن المقرر ان تناقش لجنة التعليم البرلمانية يوم الأربعاء المقبل أنظمة جديدة تسمح باستثناء رياض الأطفال ومؤسسات التعليم للأولاد حتى سن السادسة من هذا الاغلاق”.

وفي ذات السياق، نوّه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى إمكانية تشديد الاغلاق الصحي الشامل الذي سيفرض على جميع إسرائيل بهدف حصر الوباء.

وخلال مؤتمر صحفي عقده نتنياهو الليلة الماضية أوضح الأسباب التي حدت بحكومته الى فرض هذا الاغلاق، ملمحًا بهذا الخصوص الى ان دولا أخرى ستضطر هي الاخرى الى اللجوء الى اتخاذ هذه الخطوة.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت في آخر إحصائية لها مساء أمس عن تسجيل 5,904 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إسرائيل خلال الـ 24 ساعة الماضية.

نشر بتاريخ: 19/09/2020 ( آخر تحديث: 19/09/2020 الساعة: 18:56 )
شارك
وزير العمل: دفعات مالية للعمال والمنشآت المتضررة

رام الله- معا- كشف وزير العمل نصري أو جيش صباح اليوم السبت، عن تفاصيل صرف دفعات مالية للعمال الفلسطينيين والمنشآت المتضررة بسبب جائحة كورونا .

وأوضح أبو جيش في تصريح لإذاعة “صوت فلسطين”، أنه سيتم دعم 100 مُنْشَأة صغيرة ومتناهية الصغر في فلسطين، بعد اتفاقية تم توقيعها بين وزارة العمل مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأضاف” تم توقيع اتفاقية مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم صمود وإعادة إنعاش المنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر، وقد جاءت هذه الاتفاقية لدعم خطة الاستجابة الخاصة بوزارة العمل إثر جائحة كورونا”.

وبين وزير العمل ان قيمة الاتفاقية بلغت 600 ألف دولار امريكي، حيث سيتم صرف 5 آلاف دولار لكل مُنْشَأة، منها 25 في قطاع غزة، و75 في الضفة الغربية، مؤكداً ان عملية الصرف ستكون للقطاعات الأكثر تضررا من الجائحة.

وقال” سيتم العمل على الاتفاقية منتصف أكتوبر القادم، حيث سيكون هناك رابط على صفحة وزارة العمل للتواصل وتعبئة الاستمارات للمنشآت التي تضررت، وسيتم فرز هذه المنشآت وبعدها سنعلن من الذي سيستفيد”.

ولفت أبو جيش إلى أن لجنة الفرز ستكون مشكلة من وزارة العمل وصندوق التشغيل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مبينا ان هناك شروطا لقبول تلك المنشآت أهمها عدم تصريف عمالها في ظل الجائحة وأن يكون عدد العمال فيها لا يتجاوز الـ9 عمال، وأن تكون قد تضررت بالفعل وحسب معلوماتنا.

وأكد وزير العمل على أن هناك مشروع لصرف مبلغ 700 شيكل لـ68 ألف عامل ممن تضررت أعمالهم خلال الفترة الماضية بسبب جائحة كورونا.

وقال:” تمت الاستعانة بالمسجلين لدى كلاً من وزارة العمل والتنمية والحكم المحلي وجهات أخرى ويجري على تلك الأسماء الفرز والتدقيق”.

وأشار وزير العمل إلى أن عملية الفرز والتدقيق ستكون لكي يحصل المحتاج فعلياً على هذه الدفعة، حيث سيكون الصرف نهاية هذا الشهر الحالي بواقع 10 آلاف عامل كل أسبوع.

 

ملخص ما ورد في اخر مسح اعلن عنه جهاز الاحصاء المركزي للقوى العاملة في فلسطين
للربع الثاني من عام 2020 ، مبينا تردي حال الوضع الراهن بما يخص القوى العاملة وعلى كافة الاصعدة مقارنة مع نتائج مسح الربع الاول من 2020 والثاني ( الحالي)
انخفاض في المشاركة في القوى العاملة
ادى الحجر المنزلي الذي فرضته جائحة كوفيد 19 الى عزوف الافراد 15 سنة فاكثر عن الدخول الى سوق العمل والذي انعكس سلباً على نسبة المشاركة في القوى العاملة حيث انخفضت لتصل الى 39% في الربع الثاني 2020 مقارنة مع 43% في الربع الاول 2020
كما انخفضت نسبة مشاركة الذكور في القوى العاملة من 68% الى 61% و للإناث من 17% الى 15% خلال نفس الفترة
(هذا يفسر عدم ارتفاع معدلات البطالة بشكل كبير خلال فترة الجائحة حيث بلغ معدل البطالة بين المشاركين في القوى العاملة (15 سنة فأكثر) في الربع الثاني حوالي 27٪ في حين بلغ إجمالي نقص الاستخدام للعمالة حوالي 39٪، وفقاً لمعايير منظمة العمل الدولية (CLS-19th).
بلغ عدد العاطلين عن العمل 321,400 في الربع الثاني 2020؛ بواقع 203,200 في قطاع غزة 118,200 شخص في الضفة الغربية، ما يزال التفاوت كبيراً في معدل البطالة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث بلغ المعدل 49٪ في قطاع غزة مقارنة بـ 15٪ في الضفة الغربية، أما على مستوى الجنس فقد بلغ معدل البطالة للذكور في فلسطين 23٪ مقابل 41٪ للإناث.
في سياق متصل بلغ إجمالي الاستخدام الناقص للعمالة 549,400 شخص، حيث يتضمن هذا العدد 124,200 من الباحثين عن عمل المحبطين و12,200 في العمالة الناقصة المتصلة بالوقت.
انخفاض بنسبة 12% في عدد العاملين بمقدار 121 ألف عامل (من 1,009,900 عاملاً الى 888,700)
حوالي 264,100 عامل وعاملة غابوا عن عملهم بنسبة 29.7% من مجموع العاملين
اعلى نسب تغيب بواقع 27.9% و22 % على التوالي في قطاع التعليم في حين بلغ ادنى نسب تغيب في نشاط الزراعة 0.6%.
غالبية الانشطة شهدت انخفاضاً في عدد العاملين والاكثر تضرراً العاملين في نشاطي المطاعم والفنادق والبناء والتشييد
معدل ساعات العمل الأسبوعية للمستخدمين بأجر في الضفة الغربية بلغ 40.7 ساعة أسبوعيا مقابل 35.4 ساعة في قطاع غزة
بلغ معدل ايام العمل الشهرية 21.7 يوم عمل في الضفة الغربية مقابل 22.1 يوم عمل في قطاع غزة.
انخفاض في عدد العاملين في اسرائيل والمستعمرات بحوالي 26 ألف عامل من حوالي 120 ألف عامل الى 94 ألف عامل وبشكل انخفض بشكل كبير بين الافراد الذين اعمارهم أكثر من 50 عاماً : في قطاع الانشاءات انخفض بمقدار 20,600 يليه قطاعي الصناعة والزراعة بمقدار 2,700 و2,000 عامل على التوالي، كما انخفض في المستعمرات الإسرائيلية من 21 ألف عامل في الربع الاول 2020 الى 13 ألف عامل في الربع الثاني 2020.
وانخفض معدل الأجر اليومي للعاملين في إسرائيل والمستعمرات بين الربع الاول والربع الثاني 2020 من 265 شيقلاً ليصل 255 شيقل.
حوالي نصف المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يعملون دون عقد عمل اي ان
46% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يعملون دون عقد عمل، و37% يحصلون على مساهمة في تمويل التقاعد/ مكافأة نهاية الخدمة، بالمقابل مايزيد عن نصف المستخدمات بأجر في القطاع الخاص (57%) يحصلن على إجازة أمومة مدفوعة الأجر.
34% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجر (1,450 شيقلاً) في فلسطين
ا
وبلغ الحد الأدنى للأجر في قطاع غزة 647 شيقلاً مقابل 1,146 شيقلاً في الضفة الغربية.
Like
Comment
Share

نشر بتاريخ: 15/09/2020 ( آخر تحديث: 15/09/2020 الساعة: 14:15 )
شارك
ورشة عمل لنقابة العاملين في قطاع الخدمات الصحية

رام الله – معا- عقدت نقابة العاملين في الخدمات الصحية في محافظة رام الله والبيرة، إحدى نقابات الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين الفاعلة، ورشة عمل تدريبية في قاعة إليت في الماصيون، وذلك بالتعاون مع مركز التضامن العمالي.

جاء ذلك بحضور ومشاركة رئيس فرع النقابة في رام الله عبد الهادي أبو طه والنقابي علاء مياسي أمين سر فرع الاتحاد في محافظة رام الله والبيرة، و رامي خنفر وراية أبوزياد من مركز التضامن العمالي.

وخصصت الورشة لأعضاء الهيئة الإدارية للنقابة، بهدف رفع قدراتهم وتأهيلهم، للقيام بواجباتهم على النحو الأمثل، في مجال الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي في مواقع العمل.

وحاضر في الورشة المدرب النقابي عبد الحكيم الشيباني الذي استعرض أمامهم المقاطع الرئيسة لأبجديات العمل النقابي، ومسودة قانون التنظيم النقابي، وكيفية تنفيذ الزيارات الميدانية لتصبح جهداً مثمراً ومنتجاً ويدفع بالعمل النقابي إلى الأمام، سيما أن الغاية الرئيسة من الزيارات الميدانية لمختلف قطاعات العمل، هو زيادة عديد المنتسبين للنقابات وتعميق مقاصد العمل النقابي وترسيخها في المجتمع الفلسطيني.

نشر بتاريخ: 05/09/2020 ( آخر تحديث: 05/09/2020 الساعة: 15:56 )
شارك
نقابات العمال: إصابة 10 عمال نظافة بكورونا يتطلب تحسين ظروف عملهم

 

غزة- معا- شدد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي، على ضرورة تحسين شروط وظروف عمل عمال النظافة بمستشفيات “الحجر والعزل الصحي” في قطاع غزة ورفع مستوى إجراءات الصحة والسلامة المهنية في العمل، بعد إصابة 10 عمال نظافة بفيروس كورونا (كوفيد 19) حتى اللحظة.

وقال العمصي في بيان صحفي، إن: “عمال النظافة يعانون من تدني مستوى أجورهم وعدم انتظامها، واليوم من الإصابات بسبب جائحة “كورونا”.

وطالب نقيب العمال اعتبار الإصابات التي يتعرض لها عمال النظافة بفيروس كورونا بسبب الجائحة، إصابة عمل، وما يتضمنه من حقوق قانونية،وأن الحكومة ملزمة بعلاجهم، وتوفير أجورهم، ومستلزمات ابنائهم خلال فترة علاجهم،مبينا أن هذه الفئة تعمل الآن في ظروف عمل خطرة.

وأشاد العمصي بتضحيات عمال النظافة الكبيرة سواء بالمستشفيات أو بمراكز الحجر، في اوقات الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع وعدم ترك المستشفيات في أحلك الظروف، وهم أكثر الفئات التي يهددها الفيروس الآن.

وأوضح أن عمال النظافة البالغ عددهم قرابة 950 عاملا، لا زال الكثير منهم على رأس عمله.

ولفت أن عدد الإصابات يستوجب، تزويد عمال النظافة، بأغطية واقية من الفيروس على غرار الأغطية الطبية التي يرتديها “الأطباء”، والتي تمنع نفاد الفيروس بنسبة تزيد عن 95%.

نوه العمصي أن عمال النظافة في مستشفيات ومراكز الحجر الصحي – وهم من شركات النظافة والبعض من خارجها – خضعوا لدورات وتأهيل للتعامل مع الجائحة، وعددهم نحو 80 عاملا لم يتقاضوا أجورهم منذ مارس/ أذار الماضي، باستثناء سلفة مالية حصلوا عليها مؤخرا.

كما شدد نقيب العمال، على ضرورة رفع نسبة رواتبهم أثناء الحجر، مشيرا إلى أنهم يتقاضون رواتب 700-800 شيكل شهريًا، رغم قضاء فترة عمل وحجر صعبة وخطرة.

 

نشر بتاريخ: 04/09/2020 ( آخر تحديث: 05/09/2020 الساعة: 00:06 )
شارك
صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

قلقيلية- معا- أصيب 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، خلال عودتهم من مكان عملهم داخل أراضي العام 48، قرب بلدة حبلة في محافظة قلقيلية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها تعاملت مع إصابة 3 عمال، اثنان منهما أصيبا برصاص الاحتلال في القدم، وواحد في الفم، حيث تم تقديم الإسعاف لهم ونقلهم للمسشتفيات.

نشر بتاريخ: 01/09/2020 ( آخر تحديث: 01/09/2020 الساعة: 13:18 )
شارك
وزير العمل يطالب المؤسسات بضمان حقوق العاملين بمشاريع التشغيل المؤقت

رام الله- معا- طالب وزير العمل رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال د. نصري أبو جيش المؤسسات والجمعيات العاملة في قطاع غزة والتي تنفذ مشاريع تشغيل مؤقت بالحفاظ على الحقوق المالية للموظفين والعاملين لديها، وعدم فرض أي خصومات مالية أواستقطاعات على رواتبهم، وذلك مراعاة للظروف الصعبة التي تواجههم في ظل انتشار جائحة كورونا.

ودعا أبو جيش، في بيان له، هذه المؤسسات إلى البحث عن آليات صحية وآمنة لاستمرارية عمل هؤلاء الموظفين والعاملين كالعمل عن بعد، مؤكداً أن وزارته ستراقب عملها ولن تسمح لها بالقفز عن الحقوق المشروعة لهؤلاء العاملين.

وقال أبو جيش إنه يقع على عاتق المؤسسات العاملة في قطاع التشغيل في غزة مسؤولية كبيرة في التخفيف عن السكان من وطأة الأزمة المادية والاقتصادية الخانقة التي تعصف بهم، من خلال الحفاظ على ديمومة عملها وتوسيعه بما يضمن تشغيل المزيد من العاطلين عن العمل.

وطمأن الوزير أبو جيش العاملين في مشاريع التشغيل المؤقت في القطاع بأنه سيتابع بشكل شخصي أوضاعهم المهنية، لضمان حصولهم على كامل حقوقهم بحسب العقود التي وقعوها مع مؤسساتهم.

وأكد أبو جيش أن الوضع الحالي في القطاع يحتاج من جميع المؤسسات العاملة هناك إلى التكاتف والتنسيق لضمان استمرارية عملها وفق الضوابط الصحية الآمنة وبما تقتضيه المصلحة الوطنية العليا، وكذلك حاجة السكان لديمومة مشاريع التشغيل التي تضمن تشغيل شريحة مهمة من العمال والخريجين، مبيناً أنه ومن اللحظة الأولى للإعلان عن تفشي المرض في صفوف السكان غير المحجورين استنفرت وزارة العمل طواقمها لمتابعة الأوضاع الصحية والمهنية عن كثب والبحث في أفضل وأسرع الطرق والسبل لتعزيز العمل ومساعدة المواطنين، وذلك عملاً بتوصيات وتوجيهات دولة رئيس الوزراء د. محمد اشتيه، الذي أعلن عن تشكيل لجنة حكومية لمتابعة الحالة الوبائية في القطاع، بالإضافة إلى التحضير لزيارة وفد وزاري وطبي للقطاع في أقرب وقت ممكن.

نشر بتاريخ: 27/08/2020 ( آخر تحديث: 27/08/2020 الساعة: 21:27 )
شارك
بيت لحم- مزارعو العنب يحتجون على ظروف تسويق منتجاتهم والبلدية توضح

بيت لحم – تقرير معا – في كل عام ما بين شهري آب وأيلول ينتشر مزارعو العنب في شوارع وأسواق بيت لحم لبيع منتجاتهم التي يأتون بها من القرى المحيطة، وخاصة بلدة الخضر جنوب بيت لحم، ولكن قرارات بلدية بيت لحم خلال السنوات الأخيرة والتي منعتهم من بيع منتجاتهم بجانب شوارع سوق البلد وبقية الشوراع أثارت سخطاً واحتجاجاً واسعاً في صفوف المزارعين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، وتراجع الأنشطة الاقتصادية التي صاحبت جائحة كورونا.

ويقول المزارع أبو جهاد إن المزارع يعاني من الكثير من المشاكل خلال موسم العنب سواء من خلال تقطيع الأشجار أو سرقتها من قبل المستوطنين أو تجريف الأراضي ومنعهم من الوصول إليها، مضيفاً أن المطلوب هو فتح الأسواق وتسويق العنب بشكل جيد خلال ساعات الصباح حيث ذروة الحركة في الأسواق.

وأوضح أنه خلال السنوات الماضية كان المزارع يحمل معه 100 كيلو من العنب لتسويقه، بينما هذا العام لا يحمل سوى 30-40 كيلو فقط، وأن منتجاته تتعرض للتلف وهو ينظر إليها نتيجة عدم وجوده في المكان المناسب للتسويق.

ويقول أبو أبراهيم إن مزارعي العنب في بيت لحم كانوا يسوقون منتجاتهم في مدن القدس وبيت لحم ورام الله، ولكن هذه الأسواق أغلقت في وجه المزارعين خلال السنوات الأخيرة لأسباب مختلفة، مضيفاً أن البائع يعرف المكان المناسب للتسويق، ولا يعمل على تشويه المناظر السياحية، فهو لا يأخذ من السوق إلا مساحة ضيقة.

وطالب البلدية بالسماح للمزارعين باختيار الموقع المناسب خلال موسم العنب لتسويق منتجاته في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها.

ويقول المزارع ابو محمد، انه ينتظر عاما كاملا لبيع منتجات العنب، ولكن بلدية بيت لحم تضع العديد من المعوقات أمام تسويق منتجاته، في الوقت الذي أغلقت في وجهه بقية الأسواق، مطالباً البلدية والجهات المعنية إيجاد الحلول العاجلة لمساندتهم من خلال تخصيص موقع خاص للتسويق، مضيفاً أن المزارعين تلقو العديد من الوعود ولكنها لم تنفذ.

من جانبه قال رئيس بلدية بيت لحم الأستاذ انطون سلمان لمراسل معا، إن البلدية لم تمنع المزارعين والتجار من بيع منتجاتهم في أسواق بيت لحم، وأنما منعتهم من الجلوس ووضع البسطات في شوارع المدينة، حيث أن شوارع بيت لحم ضيقة بطبيعتها، وتعاني من ضغط كبير على مدار العام، وأن لدى البلدية أسواق خاصة للبيع والشراء، وهي السوق المركزي وسوق البلد، ولكن المزارعين يصرون على البيع بجانب الشوارع.

وأضاف سلمان، أن البلدية قامت بفتح السوق المركزي أمام المزارعين، ولكن فترة وجودهم كانت محدودة، وهي تعمل على تحقيق التوازن بين المزارع والمواطن والتاجر، والسوق المركزي مفتوح أمام المزارع، موضحاً أن الأوقات التي يدخل فيها المزارعين والتجار إلى سوق البلد نشهد حركة تجارية نشطة وبيع عالي للمنتجات، وعندما تم عقد الاجتماعات خلال الفترة الماضية سمح أصحاب المحلات التجارية للمزارعين بوضع منتجاتهم امام محلاتهم لتحقيق التعاون بين التاجر والمزارع، ولدى البلدية اثباتات حول ذلك حيث أن الجميع حقق الأستفادة من جميع النواحي، وعلى العكس عندما يكون المزارع خارج السوق فإن ذلك يحد من دخول المواطنين إلى السوق، ويعطل حركة السير.

بيت لحم- مزارعو العنب يحتجون على ظروف تسويق منتجاتهم والبلدية توضح
بيت لحم- مزارعو العنب يحتجون على ظروف تسويق منتجاتهم والبلدية توضح
بيت لحم- مزارعو العنب يحتجون على ظروف تسويق منتجاتهم والبلدية توضح

نشر بتاريخ: 29/08/2020 ( آخر تحديث: 29/08/2020 الساعة: 00:12 )
شارك
نقابة العاملين في جامعة بيت لحم تعلن توقف العمل بمرافق الجامعة

بيت لحم- معا- أصدرت نقابة العاملين في جامعة بيت لحم بيانا مساء الجمعة، طالبت فيه سحب مبادرة النقابة الأخيرة والتراجع عنها كليّا، وتوقف العمل في كل مرافق الجامعة توقفًا كاملا ابتداء من صباح يوم الاثنين وحتى إشعار آخر.
جاء ذلك ضمن خطوات رد النقابة على قرار إدارة جامعة بيت لحم بإنهاء عقود بعض العاملين في الجامعة وتحويل عقود البعض الآخر من الدوام الكامل للدوام الجزئي.

واليكم نص البيان الصادر عن النقابة كما وصلنا:

الزملاء والزميلات الأعزاء
تحية طيبة وبعد
لقد أقدمت إدارة جامعة بيت لحم، وفي خطوة مؤسفة، اليوم الجمعة 28/8/2020 على إنهاء عقود بعض العاملين في الجامعة وتحويل عقود البعض الآخر من الدوام الكامل إلى الدوام الجزئي بعد عديد المحاولات التفاوضية والاتصالات والتدخلات والوساطات التي قامت بها نقابة العاملين في جامعة بيت لحم للوصول إلى حل مرضٍ يمنع تسريح أي موظف وآخرها مبادرتها التي وافقت فيها على خصم جزء من الراتب يصل 15% وإعادة هذا الجزء مع نهاية خدمة كل عامل في الجامعة شرط عدم تسريح أي موظف من موظفي الجامعة ولكن المبادرة قوبلت بالرفض من إدارة جامعة بيت لحم وشرعت بتنفيذ خطوتها التي لوّحت بها طوال الوقت وهي تغيير شكل العقود والتسريح.
استدعت إدارة الجامعة، ممثلةً بمكتب الموارد البشرية ومسؤولي الموظفين المعنيين بتغيير العقود والتسريح، وطلبت منهم استلام كتبهم، ومارست ضغطًا وتهديدًا على بعض العاملين ليستلموا كتبهم ويوقعوا عليها ولكنهم رفضوا ذلك بعد تحذير النقابة مسبقًا من هذا الموضوع.
ثم تداعت الهيئة الإدارية والعمومية لنقابة العاملين في جامعة بيت لحم لاجتماع طارئ مساء يوم الجمعة 28/8/2020 تداولت فيه إجراءات جامعة بيت لحم في موضوعات التسريح والدمج ودليل الموظفين وقررا الخطوات النقابية التالية:
1. سحب مبادرة النقابة الأخيرة والتراجع عنها كليّا.
2. توقف العمل في كل مرافق الجامعة توقفًا كاملاً ابتداءً من صباح يوم الاثنين وحتى إشعار آخر مع تواجد الجميع في ساحات الجامعة يوميًّا من الساعة 8 دون عمل البصمة.
3. توقف التعليم الالكتروني توقفًا كاملاً ابتداءً من صباح يوم الاثنين وحتى إشعار آخر.
4. مقاطعة كل أشكال الاجتماعات داخل الجامعة وخارجها وحتى إشعار آخر.
5. عدم المشاركة في أيام الإرشاد المقررة من عمادة شؤون الطلبة للطلبة الجدد.
6. التواصل مع وسائل الإعلام وإطلاعهم على ما يجري في جامعة بيت لحم والإجراءات النقابية المتخذة.
وعليه ترفض نقابة العاملين في جامعة بيت لحم لغة التهديد والوعيد المستخدمة مع الموظفين المنوي تسريحهم أو/و تغيير طبيعة عقودهم وتطلب من الجميع، نقابيين وغير نقابيين، الالتزام التام بقرارات الهيئتين الإدارية والعمومية وعدم الخروج عن وحدة الصّف ضمانًا لتحقيق مطالبنا بالتراجع عن التسريح وتغيير العقود والدمج ودليل الموظفين بصيغته الحالية، وتعلن أنَّها ستفصل أي نقابي لا يلتزم بقرارات النقابة.
قوتنا في وحدتنا
الهيئتان الإدارية والعمومية لنقابة العاملين في جامعة بيت لحم