نشر بتاريخ: 09/08/2020 ( آخر تحديث: 09/08/2020 الساعة: 19:33 )
شارك
رئيس الوزارء يدعو الاتحاد العام للمرأة للمشاركة في مشروع التعاونيات الزراعية
رام الله – معا – ضمن أجواء تميزت بالصراحة والوضوح تم عقد اجتماع بين رئيس الوراء د. محمد اشتية مع الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بناء على طلب تقدم به الاتحاد بمشاركة رئيسة الاتحاد انتصار الوزير ووزيرة المرأة د آمال حمد التي بينت أهمية الاجتماع مع الاتحاد والاستماع لوجهة نظره في كافة القضايا المشتركة نظراً لدوره التاريخي الهام كقاعدة من قواعد منظمة التحرير.
وقد استعرضت “الوزير” وعضوات الأمانة العامة الملفات التي تعمل عليها ومن ضمنها الدور الوطني للاتحاد على صعيد استنهاض قاعدته في المعركة المفتوحة مع الاحتلال والمساهمة في مواجهة خطة الضم وكذلك على صعيد دور الاتحاد في عملية المناصرة الدولية وتوسيع الاشتباك مع ممارسات الاحتلال في المحافل الدولية مستعرضات خطة الاتحاد على صعيد استخدام الأدوات الدولية والضغط لإنهاء الاحتلال واثر خطة الضم على المرأة والمطالبة بوقفها وفي إطار الدور الوطني تم وضع رئيس مجلس الوزراء بصورة الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية.
كما تم إحاطة د. اشتية رئيس مجلس الوزراء بالدور الاغاثي والاجتماعي وخاصة اثناء الجائحة حيث تم تسليم ملف حول حملة التبرعات الأخيرة التي ركزت على إسناد ودعم الأسر الفقيرة وخاصة تلك الأسر التي ترأسها النساء إلى جانب دعم الطالبات الجامعيات الفقيرات والنساء اللواتي فقدن أعمالهن بسبب الاغلاق والحجر المنزلي وكذلك تم التباحث في الملف القانوني وخاصة القوانين ذات الصلة بالعائلة وأهمية توحيدها وتعديلها لتتواءم مع الاحتياجات المخلفة للأسرة مبينات التحديات والمصاعب التي تواجها المرأة في ظل تصاعد وتائر العنف الأسري مؤكدات على أهمية صدور قانون حماية الأسرة من العنف وخاصة الحملة الظالمة التي تشنها القوى المعادية للمساواة على خلفية اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي انضمت لها فلسطين كما استعرض الاجتماع دور الاتحاد في إطار الحملة النسوية في مقاطعة البضائح الاسرائيلية.
وبدوره قام رئيس مجلس الوزراء في الرد على التساؤلات مستعرضاً إجراءات الحكومة في مواجهة الوباء وحماية المجتمع من تبعاته وانعكاساته على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي مبينا توجيهاته بإدماج النساء في لجان الطوارئ المركزية وفي جميع المناطق الجغرافية..وأبدى تفهمه للمطالب القانونية معتبراً أن الحكومة تقوم بقراءة قانون حماية الأسرة من العنف قبل صدوره نظراً لأهميته في حماية الأسرة من العنف لمعالجة العنف الممارس اتجاه جميع الفئات المهمشة ومنها المرأة والاطفال والمسنين وذوي الاعاقة مختتما حديثة بأهمية ودورية الاجتماع مع الاتحاد.
وفي نهاية الاجتماع شكرت رئيسة الاتحاد رئيس الوزراء على تقديمه للاتحاد مشروع تشاركي خاص باإقامة التعاونيات الزراعية النسوية انطلاقا من اهتمام الحكومة البعد التنموي في فلسطين بمشاركة المرأة من أجل استراتيجية دعم الصمود على الأرض وإفشال خطط الضم طالباً من الاتحاد توجيه قاعدته النسائية للعمل التعاوني في مجال الزراعة..

نشر بتاريخ: 18/06/2020 ( آخر تحديث: 18/06/2020 الساعة: 13:46 )
شارك
بدعم من الاتحاد الاوروبي- المركز الفلسطيني للبحوث والتنمية الزراعية يطلق مشروع “IMPACT”

رام الله- معا- احتفل المركز الفلسطيني للبحوث والتنمية الزراعية في نابلس أمس ببدء تنفيذ مشروع “IMPACT” الممول من الاتحاد الأوروبي، والذي سيدخل حيّز التنفيذ خلال السنوات الثلاثة والنصف القادمة.

وصرّح صلاح أبو عيشة، مدير المركز الفلسطيني للبحوث الزراعية، بأن المشروع يستهدف سبع قطاعات زراعية استراتيجية في فلسطين، وهي قطاع التمور، والخضار، والأعشاب الطبية، والعنب واللوز، والعسل، إضافة لقطاع الزيتون، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والفني بين الجهات ذات العلاقة، وخلق علاقات تجارية محلياً ودولياً لصالح القطاعات المستهدفة.

من جهته، قال مسؤول العلاقات الاقتصادية والتجارية في الاتحاد الأوروبي اوريست توكاك، بأنهم “فخورين بدعم هذه المبادرة والتي تهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي في المنطقة وتحفيز الشراكات الزراعية والقدرات. وأوضح بأن “المشروع يأتي في توقيت هام جداً، ونرى أنه يؤكد على أن التعاون التجاري سيساهم في بناء الثقة، والتفاهم المشترك، ويؤدي في النهاية إلى التنمية الاقتصادية، والرفاهية والسلام”

يسعى المشروع أيضاً إلى رفع المستوى الفني للمنتجين الزراعيين الفلسطينيين في القطاعات المذكورة، والسعي إلى الارتقاء بالمنتج الفلسطيني كمّاً ونوعاً للتوافق مع متطلبات الدول المجاورة. كما سيعمل المشروع على تمكين الرياديين من المشاركة في المعارض العالمية المتخصصة بهدف عرض وتسليع منتجاتهم وتبادل الخبرات مع الرياديين في القطاعات المستهدفة في كافة أنحاء العالم.

 بخصوص الهجمة على الناشطات والحقوقيات الفلسطينيات

رام الله

يستنكر طاقم شؤون المرأة بقوة الهجمة الشرسة التي يشنّها البعض مؤخرٍاَ اتجاه عدد من النسويات والحقوقيات الفلسطينيات، واللواتي يطالبن بإقرار قانون حماية الأسرة من العنف، ومحاولاتهم تهديد حياة المواطنين للخطر لمجرد تعبيرهم عن آرائهم بمسودة هذا القانون.

حيث يدين الطاقم فالتهديد والتنمر والتشهير بالناشطات النسويات والمحاميات والحقوقيات لمجرد تعبيرهن عن رأيهن في دعم مشروع قانون حماية الأسرة من العنف، هو عنف و انتهاك صارخ لحق الأفراد بالتعبير وإبداء الرأي وهو مصادرة للحقوق ومحاولة فرض الرأي بالقوة.

 

واذ يؤكد الطاقم على موقفه الداعم لإقرار قانون حماية الأسرة من العنف كمطلب وطني وحاجة مجتمعية ملحة لمواجهة العنف الأسرى المقلق والمتزايد في مجتمعنا الفلسطيني، والذي وصل في حالات إلى حد القتل  خاصة ضد النساء.

وإذ يرى الطاقم أن إقرار هذا القانون سيوفر الحماية لجميع أفراد الأسرة من نساء وأطفال وذوي الإعاقة وكبار السن، وفق إجراءات ونصوص قانونية واضحة تضمن الخصوصية والحفاظ على النسيج المجتمعي، وتحقّ الحقّ ولا تسمح بالإفلات من العقاب لمرتكبي الجرائم.

 

يرى الطاقم أهمية في التعجيل بإقرار هذا القانون، الذي سيساهم في حماية  الأسرة في ظل غياب منظومة قانونية فلسطينية رادعة؛ وفي ظل عدم إقرار قانون عقوبات فلسطيني حتى الآن، حيث سيسهم هذا القانون في توفير الوقاية والحماية لأفراد الأسرة من كلّ  أشكال العنف الأسري كافة، ويزيد من قدرة وصول ضحايا العنف الأسري للعدالة. مع مراعاة المصلحة الفضلى للضحية، ويهدف على تأهيل ضحايا العنف الأسري نفسياً وجسدياً واقتصادياً وإعادة اندماجهم، الأمر الذي سيحافظ على الأسرة الفلسطينية وتماسكها.

فما نراه ونتابعه من هجوم على النساء الناشطات والعمل النسوي تحديداً هو دليل واضح على ضرورة وجود قانون حامي يأخذ بعين الاعتبار حالة النساء، ويوسع النظرة لمفهوم العنف المشتملة على مصادرة حقنّا بالتعبير والتغيير، وعلى استسهال هذه الجهات بالتشهير ضد النساء والتنمر عليهن.

و يؤكد الطاقم على أن الحوار المجتمعي بين جميع مكونات المجتمع حول القانون مطلب أساسي، ويجب أن يكون  الأساس لحل أي اختلاف دون المساس بالسلم الأهلي وحق المواطن بالتعبير عن رأيه وممارسة حقه الاساسي في ذلك.

 

وإذ يطالب الطاقم سيادة الرئيس والحكومة الفلسطينية برئاسة دولة رئيس الوزراء، و الجهات الحقوقية ومؤسسات المجتمع الأهلي والقوى والأحزاب السياسية بضمان سلامة وأمن الناشطات الفلسطينيات من التهديدات، ويدعو الى احترام الرأي ووجهات النظر من كافة اطياف شعبنا الفلسطيني للوصول الى دولة القانون والديمقراطية الفلسطينية.

ويؤكد الطاقم تمسكه بمسيرته النضالية والحقوقية والوطنية والنسوية نحو القضاء على كافة أشكال التميز ضد المرأة، وعلى هدفه بمجتمع فلسطيني حرّ، يؤمن ويحمي حقوق أفراده دون تمييز.

ويدعو كافة المؤسسات النسوية والأهلية للاصطفاف معاً لحماية النساء والمطالبة بحماية النساء كمواطنات كاملات في هذا الوطن.

 

طاقم شؤون المرأة

نشر بتاريخ: 03/06/2020 ( آخر تحديث: 03/06/2020 الساعة: 16:25 )
شارك
وفد من الاتحاد التعاوني لتسويق المنتجات التعاونية يلتقي بوزير العمل

رام الله- معا- التقى وفد من الاتحاد التعاوني لتسويق المنتجات التعاونية اليوم بوزير العمل/ رئيس مجلس إدارة هيئة العمل التعاوني د. نصري أبو جيش في مقر وزارة العمل في رام الله، بحضور رئيس هيئة العمل التعاوني السيد يوسف الترك، ورئيس الاتحاد المهندس سمير المصري، وعدد من رؤساء الجمعيات التعاونية المؤسسة للإتحاد.

وقد رحب وزير العمل أبو جيش بالحضور، وبارك للوفد تسجيل الإتحاد التعاوني الجديد، موضحاً أن الإتحاد سيخلق انتعاشاً وتطوراً للعمل التعاوني، وأن الهيئة ومجلس إدارة هيئة العمل التعاوني سيكونان بجانب الاتحاد، مؤكداً أن الجمعيات ستستفيد من الإتحاد الجديد، وتمنى أبو جيش للاتحاد الجديد النجاح، وأن يكون له دور كبير كباقي الاتحادات.

ويشار إلى أن وزير العمل أبو جيش تحدث عن دور الجمعيات التعاونية المساهمة في التخفيف من آثار جائحة كورونا على شعبنا، وأكد على ضرورة فتح تعاونيات جديدة لتعزيز صمود شعبنا على أرضه خاصة في ظل الممارسات الاسرائيلية، والمتوقعة مستقبلاً فيما يتعلق بإجراءات الاحتلال الهادفة إلى ضم أراضٍ فلسطينية جديدة

وبدوره أكد رئيس الاتحاد الجديد سمير المصري على أهمية التسويق لمنتجات الجمعيات التعاونية على اختلاف أنواعها. وأوضح أن الاتحاد يعكف حاليا على وضع خطة استراتيجية لعمل الاتحاد في الخمس سنوات القادمة.

كما شكر المصري بدوره ونيابة عن الوفد معالي وزير العمل وهيئة العمل التعاوني على تسجيل الاتحاد، وتحدث بعض رؤساء الجمعيات المشاركة في الاجتماع عن تجربتهم في العمل التعاوني، وعن المبادرات التي تم تقديمها أثناء جائحة الكورونا.

وفي سياق حديثه عن التعاونيات، أكد رئيس هيئة العمل التعاوني يوسف الترك أنها تضع كافة إمكانياتها اللوجستية والفنية في خدمة القطاع التعاوني، وتحدث عن التسهيلات التي يمكن أن تقدم لتسجيل جمعيات تعاونية جديدة، خاصة النسوية منها.

وفي الختام، قام رئيس بلدية سلفيت السابق تحسين أبو سليمة بتكريم الوزير نيابة عن الوفد، بتقديم درع له.

 

للنشر والتوزيع والمشاركة

بيان صادر عن الاتحادات والنقابات الشعبية في فلسطين والتي تضم :
الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ، نقابة الصحفيين الفلسطينيين ، الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، الاتحاد العام لعمال فلسطين ، الاتحاد العام لطلبة فلسطين ، الاتحاد العام للفلاحين والتعاونيين الزراعيين ، الاتحاد العام للفنانين التعبيريين الفلسطينيين ، الاتحاد العام للمعليمن الفلسطينيين ، اتحاد المهندسين ، نقابة المهندسين ، الاتحاد العام للاقتصاديين الفلسطينيين ، نقابة المهندسين الزراعيين الفلسطينيين ، نقابة الأطباء الفلسطينيين ، نقابة أطباء الأسنان الفلسطينية ، نقابة الصيادلة ، نقابة المحامين الفلسطينيين ، نقابة الطب المخبري ، نقابة التمريض ، الاتحاد العام للمقاولين الفلسطينيين ، اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية ، رابطة الجرحى الفلسطينيين ، التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين ، الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين (ذوي الإعاقة) ، الاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين ، نقابة العاملين في الاتصالات ، نقابة الطب البيطري ، نقابة الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين الفلسطينيين ، نقابة العلاج الطبيعي ونقابة مدققي الحسابات .

(لا )كبرى ضد ” كي” الوعي الفلسطيني والعربي
ورفضاً للتطبيع الجنائزي

تشتدُّ الهجمة الاحتلالية وتمتد تسندها وتدعمها المظلَّة الأميركية السوداء ضد شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة في الوطن والشتات، وقد زادت فداحة الاستهداف منذ إعلان صفقة القرن المشؤومة ضد حق وحقيقة فلسطين ، لتطلَّ علينا حكومة الاحتلال بسياقات التوسع الاستيطاني وضمّ الأغوار ، تحت ستار جائحة كورونا وظلالها الكالحة .
سعى الاحتلال وما زال لكي الوعي الفلسطيني والعربي إذ يندرج مسلسل “أم هارون ” و”مخرج رقم 7″في هذا السياق لتضليل وتخريق الوعي والوجدان العربي وصياغتهما لتقبل الاحتلال وروايته كجسم طبيعي بين العرب.
وفي الوقت الذي يواجه شعبنا الفلسطيني يومياً أدوات واستطالات التهويد والتزييف والحصار والقتل والاعتقال والاستباحة ، نجد بعض الفضاءات والأصوات النشاز والملغومة التي تسعى لمسح الدم عن يد القاتل الاحتلالي ، وشيطنة الضحية من خلال مسلسل (أم هارون) و(مخرج رقم 7) . في محاولة للتضليل وحرف البوصلة عن ثوابت فلسطين وقضيتها العادلة .
إن ما رشح من هذين المسلسلين من تطبيع وتقديم رواية النقيض الاحتلالي بدلاً من الحكاية الفلسطينية المحمولة على التضحيات والفداء والبطولات الراسخة ، يأتي في سياق السقوط في اللحظة وتقديم خدمة مجانية للاحتلال الذي احتفل وروّج لهذه المقولات الناقصة والبائسة من خلال إعلامه الملغوم .
إن فلسطين كانت وما زالت وستبقى قضية العرب الأولى ، تعتزّ بعمقها العربي الأصيل الذي نزف الدم من أجل عروبة فلسطين وحريتها المشتهاة ، وما بطولات الأشقاء العرب على تراب فلسطين سوى دليل حق وصدق على هذه المواقف العربية المشرفة تجاه فلسطين مكاناً ومكانة ً وقضية .
إننا إذ نثمن موقف الأشقاء في الكويت لإدانتهم ورفضهم عرض المسلسل في الكويت ، نؤكد على نبل المواقف للأشقاء في السعودية الذين أدانوا كل ما يسيء للقضية الفلسطينية ، مؤكدين دورهم الجلي تجاه فلسطين الثابتة على ثابتها وثابت الأمة إذ يواصل شعبها منذ ما يزيد على قرن من الزمان نضاله من أجل حريته واستقلاله ضد الاحتلال الغاشم .
إن هذا الزيف وهذا التشويه الذي يحاول البعض تمريره في هذه اللحظات الصعبة من تاريخ فلسطين والعالم العربي إنما هو خنجر مسموم يصيب الوعي العربي والفلسطيني في مقتل ، ويستهدف البعد القومي لقضية فلسطين. فماذا سيقول مطبعو الخطاب الدرامي الكابي لمائة وخمسة وخمسين شهيدا سعوديا ومعهم المئات من الشهداء العرب رووا بدمائهم الطاهرة تراب فلسطين العام 1948؟
إن فلسطين أحوج ما تكون وهي تواجه الاستراتيجيات الحاسمة للاحتلال ومظلته الأمريكية ، إلى تسليط الضوء على معاناة شعبنا وما يتعرض له أسراه الصامدون من تعتيم وآلام ، وما يعاد إنتاجه على جسد فلسطين من ويلات وقتل وتدمير وإلغاء وتهويد للقدس ، بما يستوجب فضح الاحتلال وأدواته والانحياز الأكيد والجذري للحكاية الفلسطينية المعمدّة بحناء وردة الشهداء وعذابات الأسرى والجرحى والمبعدين .
مطالبين كافة النقابات والاتحادات العربية لإدانة وعزل من أشرف وشارك في هذه المسلسلات المسيئة دفاعاً عن القدس التي هي كل عاصمة عربية واستهدافها هو استهداف لعواصم العرب .
وستظل فلسطين تسند روحها إلى عمقها العربي وأحرار العالم حتى الاستقلال والحرية والقدس العاصمة .
عاشت فلسطين حرة عربية
لا للتطبيع الجنائزي
وإنها لثورة حتى النصر
فلسطين في 3 أيار2020

 

غزة – وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) ويمثلها مدير دائرة شؤون غزة المهندس تيسير محيسن وشريكها مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين اتفاقيين منحة وشراكة مع جمعيتين تعاونيتين ومجموعتين من المزارعين في محافظتي شمال غزة وخانيونس ضمن مشروع “تطوير المزارع النموذجية ” الممول من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ وبالشراكة مع المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بحضور السيدة نداء أبو العطا من…

See More

Image may contain: 5 people, people standing

إلى رفيق الدرب والصديق العزيز المناضل منجد ابو جيش “ابا فراس” اتقدم بالتهنئة القلبية بمناسبة اختياره مديرا عاما للاغائه الزراعيه الفلسطينيه متمنيا له دوام النجاح والتقدم واقول له انت تستحق وبجدارة مع كل الاحترام والتقدير والف مبروك رفيقي والى الامام في خدمة شعبك ووطنك وجميع المزارعين.

Image may contain: Monjed Abu Jaish, standing

نشر بتاريخ: 18/02/2020 ( آخر تحديث: 18/02/2020 الساعة: 16:
غزة- معا- عقد اتحاد لجان العمل الزراعي في مقره الرئيسي بغزة لقاءا لتوقيع الاتفاقيات مع مستفيدي منح دعم الاستثمار الزراعي من خلال مشروع (برامج تطوير الأعمال الزراعية التجارية متعدد المانحين) .
وقالت اللجان أن من المستفيدين مشاتل زراعية وتعاونيات وشركات تعمل في مجال انتاج وتسويق المنتجات الزراعية، وتمثلت هذه المنح في دعم المشاريع التي تقوم على تطوير القطاع الزراعي بكافة أشكاله سواء كانت على شكل أفراد أو تعاونيات أو شركات أو مجموعة من المزارعين الذين يهدفون الى زيادة الإنتاج والربحية.
والجدير بالذكر أن اتحاد لجان العمل الزراعي من خلال طواقمه قام بمتابعة كافة مراحل هذا النشاط والإعلان عنه في كافة أرجاء القطاع، وتنظيم ورشات عمل تعريفية لتقديم الارشادات والملاحظات اللازمة على طبيعة طلبات الاستفادة وطبيعة التسجيل، هذا وقد قام العمل الزراعي بكافة المتابعات الميدانية من خلال زياراتهم المتعددة وتحديد الاحتياجات اللازمة واختيار المستفيدين بعد عمليات التقييم والمتابعة المتكررة للمتقدمين.

عمان – معا- أعلنت وزارة الزراعة الأردنية، اليوم الثلاثاء، رفع حالة الطوارئ في المملكة من متوسطة إلى قصوى لمكافحة الجراد.
وقالت الوزارة في بيان لها، أن وزير الزراعة إبراهيم الشحاحدة، كلف بتشديد حالة الطوارئ الخاصة لمكافحة الجراد من متوسطة إلى قصوى.
وأضافت أن “الشحاحدة أوعز بالأمر بناء على المتابعة الدائمة والمستمرة منذ أكثر من 3 أشهر لتحركات الجراد، والتي أظهرت وصول أسراب من الجراد الصحراوي إلى المناطق الجنوبية والوسطى الشمالية في السعودية وخاصة منطقة حايل التي تبعد 500 كم عن الحدود المشتركة”.
وتابع: البيان أن “الوزير بين أن هناك متابعة حثيثة لتحركات أسراب الجراد الصحراوي القادمة للأراضي السعودية من اليمن”.
وأكد الشحاحدة، على جاهزية كافة الكوادر المؤهلة والمدربة في وزارة الزراعة إضافة إلى الجهات المساندة من القوات المسلحة وخاصة سلاح الجو الملكي، والأمن العام والجمارك وسلطة العقبة والحكام الإداريين. وفقاً لما أورده موقع “روسيا اليوم”
وشدد على ضرورة تفعيل عمل غرفة الطوارئ المركزية في العاصمة والفرعية في المنطقة الجنوبية للأردن.
وأشار إلى وجود متابعة للنشرات الدورية لمركز تنبؤات الجراد التابع لمنظمة الأغذية والزراعة “الفاو” وحركة الرياح ودورها في تعديل مسار الجراد، لافتا إلى استمرار التنسيق مع مراكز مكافحة هذه الآفة الزراعية في الدول المجاورة.

نشر بتاريخ: 09/02/2020 ( آخر تحديث: 09/02/2020 ا
رام الله – معا – دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيام دولة الاحتلال الاسرائيلي بإرجاع شاحنات فلسطينية محملة بمنتجات زراعية لأغراض التصدير إلى الخارج عن الحواجز وإبلاغها للمصدرين الفلسطينيين بمنع تصدير المنتجات الزراعية إلى الخارج وذلك بتوجيهات وأوامر من وزير الجيش الاسرائيلي ، الذي لم يكتف بمنع إدخال المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلي ، وإنما بحظرها من التصدير إلى دول العالم بما فيها التمور وزيت الزيتون وغيرها من المنتجات الزراعية الفلسطينية
ووصف قرار وزير جيش الاحتلال الجديد بالقرصنة والابتزاز بهدف الضغط على الحكومة الفلسطينية ودفعها للتراجع عن وقف إدخال الخضار والفواكه والعصائر والمياه المعدنية والغازية الإسرائيلية إلى الأسواق الفلسطينية على قاعدة التعامل بالمثل ، بعد حظر إسرائيل استيراد المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الاسواق الاسرائيلية وأكد ان اسرائيل باتت بمثل هذه الاساليب في تعاملها مع الجانب الفلسطيني تمتهن القرصنة والابتزاز والعقوبات للحفاظ على علاقة التبعية الاقتصادية المطلقة وتحويل الاسواق الفلسطينية الى ملحق بالأسواق والتجارة الداخلية والخارجية الاسرائيلية
وأضاف إن حرب اسرائيل الاقتصادية ضد الفلسطينيين والاقتصاد الفلسطيني باتت واضحة ومكشوفة للعيان في ضوء وقف استيراد لحوم العجول من اسرائيل ، خاصة وأن اللحوم المستوردة من اسرائيل الى الاسواق الفلسطينية ليست اسرائيلية المنشأ ، أي لا تنتجها مزارع الابقار الاسرائيلية بقدر ما هي في نحو 90 بالمئة منها لحوم يستوردها تجار اسرائيليون من الخارج ويعيدون تصديرها الى الاسواق الفلسطينية بكل ما يترتب على ذلك من خسائر تعود بالضرر على الخزينة العامة الفلسطينية .
ودعا تيسير خالد الحكومة الفلسطينية ووزارة الاقتصاد الوطني الى الثبات على سياستها وتطوير هذه السياسة بوقف العمل باتفاق باريس الاقتصادي عملا بقرار المجلس الوطني الفلسطيني وقرارات المجالس المركزية في دوراتها المتعاقبة وعدم الرضوخ لسياسة القرصنة والابتزاز الاسرائيلية ، خاصة وأن قيمة صادرات المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلي لم تتجاوز 88 مليون دولار في عام 2018 ، أي ما نسبته 68% من حجم الصادرات الزراعية الفلسطينية للعالم البالغة 130 مليون دولار ، فيما تبلغ قيمة الواردات الفلسطينية من المنتجات الزراعية الإسرائيلية في العام ذاته 600 مليون دولار ، بما نسبته 71% من حجم الواردات الزراعية إلى فلسطين من مختلف بلدان العالم ، والبالغة 850 مليون دولار. والى تفعيل جميع أدوات المقاطعة الاقتصادية الرسمية والشعبية الفلسطينية بتكاتف الجهود على المستوى الوطني وتحويل مقاطعة منتجات الاحتلال بما فيها منتجات المستوطنات الى ثقافة شعبية في سياق تشجيع ودعم المنتج الوطني وخاصة في القطاعات الانتاجية لتلبية احتياجات المواطنين .