رام الله- معا – إجتمع وزير الزراعة د.سفيان سلطان مع فريق من الخبراء في مجال التأمين الزراعي يتبع لشركة “PHOL” الألمانية، وذلك برئاسة الخبير الدولي “راشيل ليث”، وعضوية ثلاثة أخرين، والتي أرسي عليها “عطاء اعداد خارطة طريق لإنشاء نظام التأمينات الزراعية في فلسطين” والممول من الإتحاد الأوروبي لصالح صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية.
ورحب سلطان بالوفد، وأكد خلال الإجتماع الذي عقد اليوم الأحد في مقر الصندوق برام الله، على ضرورة دعم صمود المزارعين على أراضيهم أمام اعتداءات الإحتلال ومستوطنيه من جهة، والمساهمة في بناء نظام تأمين زراعي يساهم في خدمة المزارعين ويضمن نظاماً لتأمين مزارعهم من جهة أخرى.
بدوره أكد رئيس صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية د.ناصر الجاغوب على ضرورة الإستفادة من الخبرات والدراسات التي سيعدها الوفد للوصول إلى صيغة نهائية لإنشاء نظام تأمينات زراعية في فلسطين.
وأستعرض المجتمعون وجهات النظر، حيث أكد الوفد الخبير على أستعداده لنقل الخبرات الخاصة بالتأمين الزراعي لصندوق درء المخاطر، وذلك بحضور م.جمانة حمايل  مدير عام التأمينات الزراعية والتطوير، وم.محمد المصريمدير عام التعويضات الزراعية والتطوير، وماجد ياسين مدير دائرة التخمينات من صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية.

نشر بتاريخ: 21/11/2017 ( آخر تحديث: 21/11/2017 الساعة: 10:33
قلقيلية- معا- ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم الثلاثاء، اجتماعاً تحضيرياً لافتتاح معرض المنتجات الريفية الذي تنظمه الإغاثة الزراعية بالتعاون مع مؤسسات المحافظة، الذي من المقرر أن يتم افتتاحه ما بين يومي 9\10-12-2017 وسط المدينة.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن المؤسسات الرسمية، وبلدية قلقيلية، والغرفة التجارية، والإغاثة الزراعية.
وخلال الاجتماع رحب المحافظ بالحضور، مشيداً بالدور الذي تقوم به الإغاثة الزراعية في دعم القطاع الزراعي والمزارعين، وذلك من خلال الأنشطة التي تقوم بها في كافة التجمعات خاصة تلك التجمعات المستهدفة من قبل الاحتلال، مشيراً إلى أن المعرض المنوي إفتتاحه هدفه التعريف بالمنتجات الريفية، مشيراً إلى أن المعرض يهدف أيضاً إلى دعم المنتج الوطني والثقافة الوطنية.

من جانبه، شكر المهندس محمود أبو حمدان منسق مشاريع الإغاثة الزراعية المحافظ على دعمه للمؤسسات بهدف النهوض بواقعها، مشيراً إلى أن المعرض المنوي إقامته ستنفذه الإغاثة الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة وبلدية قلقيلية والغرفة التجارية، بدعم من التعاون الاسباني ضمن المشروع تعزيز الإنتاج الزراعي المستدام لصغار ومتوسطي المزارعين، وقدم استعراضاً حول المعرض وزواياه.
وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بالتجهيزات للمعرض.

نشر بتاريخ: 19/11/2017 ( آخر تحديث: 19/11/2017 الساعة: 10:49 )
رام الله- معا- أطلق إتحاد لجان العمل الزراعي وبالشراكة مع الفاو، سلسلة من التدريبات التي تستهدف 25 جمعية تعاونية في الضفة الغربية، بهدف تعزيز دور هذه الجمعيات في خدمة القطاع الزراعي والمزراعين وزيادة القيمة الإنتاجية والربحية من الأراضي والمحاصيل.

كما تهدف التدريبات إلى تحسين فاعلية رابطة المزارعين والتعاونيات لتوفير خدمات عالية الجودة لأعضائها وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية على المستوى المحلي والدولي.
واحتوت التدريبات على آلية إعداد الجدوى الاقتصادية قبل اتخاذ القرارات في المشاريع المنوي تنفيذها، وكيفية إدارة المشاريع حيث يعتمد نجاح أي مشروع على إدارته و جدواه والذي من شأنه زيادة مساهمة الجمعيات التعاونية في تحقيق سبل العيش للمزارعين الأعضاء.
كما تم تدريب الجمعيات المستهدفة على إدارة القروض الزراعية والإستثمارية بهدف تحسين قدرات الأداء وتعزيز الإدارة والقدرات المالية للجمعيات التعاونية وتحسين التخطيط والتنسيق لديها، وتمكين هذه الجمعيات من الوصول إلى الموارد المالية والمعرفة والإستثمار وتجنب القروض السيئة، وإدارة المشاريع الريادية وإخراج وفلترة تلك المشاريع ذات المخاطرة العالية للوصول إلى حدود النجاح.
يذكر أن هذه الأنشطة تأتي تحت إطار مشروع دعم النمو الإقتصادي من خلال تطوير سلسلة القيمة الزراعية في الضفة الغربية الممول من ”Global Affairs Canada”، والذي ينفذ من قبل إتحاد لجان العمل الزراعي وبالشراكة مع منظمة الأغذية والزراعة العالمية “الفاو” وبالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية، ويهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للمزارعين الفلسطينيين في الضفة الغربية.
ويستهدف المشروع 2500 مزارع أعضاء في 25 جمعية تعاونية في الضفة الغربية وهي(جمعية الأشجار المثمرة، وجمعية مزارعي جنين، وجمعية مرج بن عامر التعاونية للري، وجمعية مزارعي الجلمة التعاونية، وجمعية كفردان التعاونية، وجمعية برقين، وجمعية قباطية التعاونية، وجمعية ذنابة التعاونية، وجمعية شوفة التعاونية، وجمعية عتيل التعاونية، وجمعية مزارعي باقة الشرقية التعاونية، وجمعية مزارعي قلقيلية، وجمعية مزارعي عزون التعاونية، وجمعية المدور التعاونية، وجمعية عين البيضاء التعاونية، والجمعية الخضراء، وجمعية طمون التعاونية، وفروش بيت دجن التعاونية، وجمعية الأرض، وجمعية مزراعي البقيعة، وجمعية أبناء الجفتلك، وجمعية النصارية، وجمعية الخليل للتسويق والتصنيع الغذائي وجمعية السنابل).

الف الف مبروك فلسطين ألف مبروك الإغاثة الزراعية الف مبروك الريف
نهنئ المزارعين الفلسطينين والجمعيات التعاونية بنجاح دولة فلسطين والإغاثة الزراعية والريف للتجارة العادلة بعضوية مجلس ادارة (APF) للمرة الأولى.

أكتوبر
10

نشر بتاريخ: 09/10/2017 ( آخر تحديث: 09/10/2017 الساعة: 15
رام الله- معا-وقع القاضي موسى شكارنة رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه، اتقافيات تعاون لتنفيذ مشروع تسوية الأراضي، ضمن استمرار التعاون بين البلديات والمجالس المحلية والقروية.

وجاء التوقيع للمجلس الخاص ممثلة برئيسها خضر حمدان، ومجلس قروي النعمان ممثلة برئيسها جمال محمد، وبلدية بيتير ممثلة برئيسها محمد عوينة، (لمحافظة بيت لحم)، وايضاً مجلس قروي سالم ممثلة برئيسها عدلي اشتيه، ومجلس قروي بورين ممثلة برئيسها يحيى محمود ( لمحافظة نابلس) ، ومجلس قروي القبيبة ممثلة برئيسها حسنين حمودة ( محافظة القدس)، لإعلان التسوية في منطقة اختصاص البلدية، مما يترتب عليه إصدار أمر التسوية ومباشرة العمل في المنطقة، ذلك وفقاً لما ينص عليه عليه قانون تسوية الأراضي والمياه رقم (40) لسنة 1952 وتعديلاته، وقانون إنشاء هيئة تسوية الأراضي والمياه رقم (7) لسنة 2016.
وبينت الهيئة أنه ووفقا للقوانين السارية المفعول في الضفة الغربية يتم تسجيل الأراضي التي لم يسبق تسجيلها في دوائر تسجيل الأراضي المختصة (الطابو) وبإيجاز تتم وفق الإجراءات التالية” يصدر مدير الأراضي والمساحة أمرا يسمى (أمر التسوية) وذلك بإعلان منطقة معينة بأنه سيتم فيها أعمال التسوية و تسمى هذه المنطقة (منطقة التسوية) ويتم تحديد تاريخ البدء بأعمال التسوية بإعلان لاحق. وفور تحديد التاريخ ينشر هذا الأمر في الجريدة الرسمية ويبلغ به أهالي منطقة التسوية عن طريق تعليقه بمكان بارز في المنطقة ويسمى إعلان التسوية. بعد ذلك يبدأ أهالي المنطقة بتقديم بيناتهم وادعاءاتهم للمدير أو من يفوضه بذلك حول ملكيتهم لأي جزء من الأراضي المشمولة بأعمال التسوية وينظم جدولا بذلك (يسمى جدول الادعاءات)، وبعد إن يتم التحقق من الادعاءات يتم تنظيم جدول (يسمى جدول الحقوق) ويعلق هذا الجدول في دائرة التسجيل ومكان بارز في منطقة التسوية. ويجوز لأي شخص له حق اغفل بيانه في جدول الحقوق إن يتقدم باعتراض إلى المدير مباشرة أو بواسطة مأمور التسجيل خلال 30 يوما من تعليق جدول الحقوق، وتقوم محكمة التسوية بسماع الاعتراض والبت فيه وبعد البت في الاعتراضات يصدر المدير جدول الحقوق النهائي ويتم تصديقه من قاضي التسوية، ويرسل جدول الحقوق النهائي إلى المدير الذي ينظم جدولا يسمى جدول التسجيل، ويرسل جدول التسجيل إلى دائرة التسجيل المختصة التي تقوم بتنظيم سجل جديد للمنطقة وتصدر سندات تسجيل لأصحابها بعد استيفاء الرسوم والمصاريف”.
وأكد شكارنة على أهمية هذه الخطوة، وشكرهم على تعاونهم مع الهيئة وبذل جهودهم من أجل إنجاح مشروع التسوية وهو مشروع وطني من الدرجة الأولى.

نشر بتاريخ: 07/10/2017 ( آخر تحديث: 07/10/2017 الساعة: 21:4
رام الله -معا- أصدرت إدراة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني خمسة إرشادات وتعليمات تزامنا مع موسم قطف الزيتون للأخذ بها في توعية المواطنين والمزارعين.

وجاءت التحذيرات كما يلي .

- تحذير المواطنين والمزارعين بعدم اضرام النيران بشكل عشوائي سواء في النفايات أو المخلفات وحتى الأعشاب والأغصان الأمر الذي يؤدي إلى فقد السيطرة عليها، والحذر عند إشعال مواقد الحطب والطهي ، بمراعاة الإحتفاظ بأوعية مياه لإخماد الحرائق داخل الحقول الزراعية .
- التأكيد على عدم ترك الأطفال بعيداً عن تجمع العائلة وقاطفي الثمار وعدم تركهم بمفردهم داخل المنازل أو المركبات وإغلاقها عليهم أثناء التواجد في الأراض الزراعية ، وعدم تركهم يلهون ويلعبون في المواقع الخطرة والطرق الوعرة والمناطق الجبلية .
- ضرورة مراقبة الأطفال وعدم تركهم يلهون بمسببات الحرائق في الحقول والأراضي وقرب الأشجار وتحذيرهم من مخاطرها .
- التقيد بإشتراطات ومتطلبات الوقاية والسلامة العامة للحد من تكرار مثل هذه الحوادث ومنع هذه الحرائق ، ودعا إلى تسهيل وصول المركبات من قبل المزارعين للأراضي وتجنب الطرق الوعرة .
- تأكيد الإلتزام بتدابير وإجراءات الوقاية والسلامة في معاصر الزيتون وتفقدها قبل وأثناء الإستخدام .

نشر بتاريخ: 27/09/2017 ( آخر تحديث: 27/09/2017 الساعة: 1
رام الله- معا- بحث  الشيخ يوسف ادعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية، اليوم الاربعاء، افاق التعاون المشترك في مجال استثمار الاراضي الوقفية الزراعية وتطويرها مع نقيب المهندسين الزراعيين المهندس فيصل شريم، في مقر وزارة الاوقاف بحضور مدير عام الاملاك الوقفية محمود حمد ومهندس الوزارة الزاعي عمار ابو الشعر.
كما تم مناقشة الإجراءات المتعلقة باستثمار الاراضي الوقفية الزراعية خاصة في المناطق المهددة بالمصادرة، لتسهيل التوجه نحو استثمارها لحمايتها بالاضافة الى دفع عجلة الاقتصاد بما يخدم الاقتصاد الوطني والايدي العاملة وباقي القطاعات .
وأكد ادعيس انه بالرغم من كل اجراءات الاحتلال فإن وزارة الاوقاف تعمل جاهدة وبكل امكاناتها من أجل استثمار هذه الاملاك الوقفية وزيادتها من خلال مشاريع مستدامة ذات بعد تنموي على أسس علمية لتحقق أكبر عائد مالي.
ووعد بالعمل على تذليل كافة العقبات التي تحول دون البدء بتنفيذ العديد من المشاريع المشتركة مع النقابة، لاسيما تلك المتعلقة بحماية الاراضي الزراعة.
بدوره، اعرب شريم على استعداده التام للتعاون المباشر مع الوزارة من اجل استغلال هذه الأراضي بالاضافة الى امكانية الشراكة مع الوزارة بالمشاريع المنوي اقامتها على هذه الأراضي، او اعطاء النصح للمستثمرين حول طبيعة الاشجار المناسبة لطبيعة الارض المنوى زراعتها، بالاضافة الى المساعدة بتسويق المنتجات الزراعية، شاكرا جهود وزارة الأوقاف ونشاطاتها في تنمية الاراضي الوقفية.
بدوره، اكد مدير عام الاملاك الوقفية محمود حمد أن الوزارة تسير وفق خطة إستراتيجية ممنهجة تهدف الى دعم وتطوير الاملاك الوقفية بشكل عام وبشكل خاص في المناطق المهددة بالمصادرة، وذلك بالشراكة مع جميع القطاعات لخدمة المواطن الفلسطيني ككل، والعمل الخيري والوقفي بشكل خاص.

الجمعية التعاونية للتسويق الزراعي والري في محافظة قلقيلية
تشارك في يوم التسوق في الخليل
برعاية وحضور معالي وزير الزراعة الفلسطيني
سفيان سلطان حفظه الله
بتنظيم العديد من المؤسسات …

عرض المزيد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏نظارة‏، و‏طعام‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

الاغاثه الزراعيه الفلسطينيه اداة تنميه وتعزيز صمود
طولكرم / صباح اليوم الاثنين
الاستصلاح المقاوم
استصلاح الاراضي وتاهيلها وزراعتها هي من اهم وانجع اساليب الدفاع وحماية الاراضي من المصادره والتوسع الاستيطاني
وهذا ما تقوم به الاغاثه الزراعيه في محافظة طولكرم وفي المناطق القريبه والمحاذيه للمستوطنات ..والصور من قرية النزله الشرقيه منطقة المغراقه واستصلاح الاراضي المجاوره والمحاذيه لمستوطنة حرميش

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏جبل‏، و‏سماء‏‏، و‏‏سحاب‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏طبيعة‏‏‏

نشر بتاريخ: 25/09/2017 ( آخر تحديث: 25/09/2017 الساعة: 14:02
قلقيلية- معا- بحث محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، اليوم الاثنين، مع وفد لجان العمل الزراعي الذي ترأسه فؤاد أبو سيف مدير عام لجان العمل الزراعي، تعزيز العمل المشترك.

وقال رواجبة” إن الأرض محور الصراع، والاحتلال يسعى بكافة الطرق للسيطرة عليها لصالح المشاريع الاستيطانية، والمطلوب منا تعزيز صمود المواطنين والتصاقهم بأرضهم”.
وشارك في اللقاء المهندس احمد عيد مدير مديرية الزراعة، وطارق عتماوي نقيب المهندسين، ومحمد زياد يونس رئيس جمعية قلقيلية للتسويق الزراعي.
ورحب المحافظ بالحضور، مشيرا إلى أن القطاع الزراعي هو القطاع الأهم في المحافظة، وعلينا أن نعمل على غرس المزارع في أرضه من خلال مشاريع الاستصلاح خاصة في المناطق المصنفة ( ج )، مؤكدا على أهمية الاستثمار في القطاع الزراعي وقطاع المياه بما يعود بالفائدة على الإنتاج الزراعي في المحافظة، مطالبا المؤسسات الدولية العاملة في القطاع الزراعي وقطاع المياه ايلاء المحافظة أولوية في مشاريعها لتعزيز إرادة الصمود والحياة لدى المواطنين، واطلع الحضور على الخروقات الإسرائيلية التي يقوم بها جيش الاحتلال والمستوطنين.
من جانبه، أشار أبو سيف إلى أن لجان العمل الزراعي تولي محافظة قلقيلية أولوية خاصة نظرا لظروفها وتعرضها لهجمة مبرمجة من الاحتلال، ويتضح هذا من خلال حجم الاستهداف للأراضي الزراعية من قبل الاحتلال.
واطلع الحضور على البرامج التي تقوم بها لجان العمل الزراعي، مؤكدا على أهمية الخطة الزراعية والخطة الإستراتيجية التي أنجزتهما محافظة قلقيلية.
وناقش الحضور قضايا عدة تتعلق بالواقع المائي واليات تطويره والقطاع الزراعي واليات النهوض به من خلال المشاريع التنموية.