نشر بتاريخ: 13/08/2018 ( آخر تحديث: 13/08/2018 الساعة: 13:3
قلقيلية- معا- تفقد اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية ووزير الزراعة الدكتور سفيان سلطان المنطقة الشمالية من مدينة قلقيلية، المعزولة خلف جدار الفصل العنصري والمسماة بمنطقة “المروج” والتي يتبع جزء منها لبلدة جيوس.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها وزير الزراعة للمحافظة، اليوم الاثنين، وتأتي الجولة بهدف الإطلاع على النجاحات التي حققها القطاع الزراعي من خلال تضافر جهود أبناء المحافظة، وتفقد آبار المياه الارتوازية التي تسقي تلك المنطقة.
ورافقه خلال الجولة الدكتور ناصر الجاغوب رئيس صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية، وأمين سر حركة فتح محمود ولويل، وناديا الأشهب مدير عام ديوان وزير الزراعة، والمهندس أحمد عيد مدير مديرية الزراعة وطاقم من وزارة الزراعة ومدير عام الشؤون المدنية خليل الطنة، ورئيس بلدية جيوس غسان خريشة.
وخلال الجولة ثمن المحافظ الدور الذي تقوم به وزارة الزراعة، مثمنا دور المؤسسات العاملة في القطاع الزراعي، داعيا إلى ايلاء هذه المنطقة والمناطق المعزولة خلف الجدار أولوية في المشاريع، داعياً المؤسسات التنموية لتوجيه برامجها إلى هذه المناطق، مشدداً على ضرورة التركيز على قطاع المياه وتطويره ليصبح قادراً على تلبية حاجة قطاع زراعي متطور.
ووصف المحافظ المزارعين بالجنود المجهولين مشيراً إلى أنه لولا انغراسهم بالأرض ما كنا لنرى هذه النجاحات، وهذا الأمر جاء نتيجة لالتصاقهم بأرضهم، ما أدى إلى نهضة زراعية كبيرة، بالرغم من إجراءات الاحتلال الظالمة، منوهاً إلى أن هناك فعل فلسطيني واضح تمثل في عمليات استصلاح للأراضي، وزراعة أصناف جديدة من الفواكه الاستوائية والخضروات، وهذا يتطلب دعم وإسناد والبحث عن أسواق جديدة لتسويق المحاصيل المختلفة، خاصة محصول الجوافة.
من جهته، أشاد الوزير بصمود أهالي محافظة قلقيلية، مؤكدا حرص الوزارة على تقديم كل ما باستطاعتها لدعم المزارعين خاصة في المناطق التي تخوض تحدي مع الاحتلال، مشيرا إلى أن المناطق المعزولة خلف الجدار لها أولوية وتحديدا في موضوع المياه حتى يبقى المزارعون منغرسون في أراضيهم، منوها إلى أن الوزارة لديها برامج واعدة لدعم القطاع الزراعي ومنها استصلاح الأراضي وشق طرق زراعية وتطوير قطاع المياه.
وأكد الوزير على ان التصدير يحتل سلم أولوياتنا ولهذا سعينا إلى توقيع اتفاقيات مع الدول الشقيقة ومنها المملكة الأردنية الهاشمية لتصدير محاصيل فلسطينية ومنها الجوافا القلقيلية التي تشتهر بها المحافظة، داعيا إلى ايلاء التسويق أهمية في البرامج، وقال “سنقوم بعقد اجتماع مع وزير الزراعة الأردني لبحث موضوع تسويق الجوافا”؛ مضيفا انه يجري العمل علة إنشاء الشركة الأردنية الفلسطينية لتصدير المنتجات الزراعية، مشددا على أهمية الأيام التسويقية لتسويق المنتجات الزراعية.
وكان الدكتور سلطان قد استهل زيارته للمحافظة بلقاء عقد في دار المحافظة، التقى خلاله المحافظ وأمين سر حركة فتح محمود ولويل، رئيس بلدية قلقيلية د.هاشم المصري، ورئيس الغرفة التجارية طارق شاور، ومدير عام الشؤون المدنية خليل الطنة وفعاليات زراعية وممثلون عن القطاع الزراعي، وجرى بحث عدة قضايا تتعلق بالواقع الزراعي في محافظة قلقيلية، وآليات دعم هذا القطاع الواعد، كما تم مناقشة موضوع الفواكه الاستوائية التي تنتجها المحافظة خاصة الجوافة التي تحتاج إلى تصدير كون المحافظة الأشهر في هذه الزراعة.
من ناحيتهم أكد المزارعون على أهمية مثل هذه الجولات، مثمنين الزيارة، مؤكدين على أن الاحتلال يمارس سياسة همجية بحقهم، بإعاقة حركتهم بشكل يومي، مطالبين مزيد من الدعم للمنطقة.
يذكر أن منطقة المروج والواقعة بين مدينة قلقيلية وبلدة جيوس يبلغ مساحتها (10000دونم) من الأراضي الخصبة، ويوجد بها 4 آبار ارتوازية تم عزلها خلف جدار الفصل العنصري في العام 2003، وهي منطقة مزروعة بمختلف أنواع البساتين والفواكه والخضروات والدفيئات البلاستكية.

نشر بتاريخ: 12/05/2018 ( آخر تحديث: 12/05/2018 السا
قلقيلية- معا- نظمت غرفة تجارة وصناعة محافظة قلقيلية حفل تكريم لخريجي دورة الخياطة وصيانة ماكنات الخياطة، تحت رعاية محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة.

جاء ذلك ضمن برنامج مشروع مزيد من فرص العمل للشباب الفلسطيني – جزئية تدريبات قصيرة الأمد، المنفذ من الـ “GIZ” بالنيابة عن الحكومة الألمانية – دورات قصيرة الأمد للمتسربين من المدارس والعاطلين عن العمل “More job opportunities for Palestinian Youth short term courses component”، في قاعة الغرفة التجارية.
 

وشارك في الحفل العميد حسام أبو حمدة نائب محافظ قلقيلية وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية فاطمة الجدع وجمال غالب وممثل عن بلدية قلقيلية مصطفى أبو صالح وممثل عن الـ “GIZ” رنا حنبلي وممثلين عن مؤسسات المجتمع المحلي وفعاليات محافظة قلقيلية.
وفي كلمته أشار نائب المحافظ إلى واقع الشعب وما يواجهه من تحديات نتيجة للاحتلال وسياساته العنصرية بحق شعبنا، مؤكداً أنه بالرغم من التحديات نستطيع صناعة النجاح والتغلب على الاحتلال وإجراءاته، قائلا “اننا ندعم فئة الشباب انطلاقا من إيماننا بدورهم، وتمشيا مع توجهات الحكومة الفلسطينية الداعمة للشباب”، منوها لأهمية هذه الدورة في دفع عجلة الاقتصاد، معبراً عن فخره بتخريج هذه الدورة التي ستساهم بشكل فعال في الحد من البطالة وفتح فرص عمل جديدة للشباب العاطلين عن العمل.
بدورها، رحبت فاطمة الجدع عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالحضور، مشيرة إلى دور الغرفة التجارية في نهوض القطاع التجاري والصناعي في المحافظة، مؤكدةً على أهمية هذه الدورة في تنمية وتطوير قطاع النسيج والخياطة في المحافظة، مشيرة الى أن مثل هذه الدورات تساهم في فتح فرص وآفاق جديدة للشباب في المحافظة وتوفر فرص عمل وتقلل من البطالة.
ومن جهتها، عبرت رنا حنبلي عن سعادتها بتخريج هذه الدورة، مشيرة إلى توجهات الحكومة الألمانية والتي تتوافق مع توجهات الحكومة للمساهمة في تنمية الاقتصاد الفلسطيني، منوهة إلى أن هذا البرنامج يساهم في توفير فرص العمل للشباب والشابات بما يلبي احتياجات سوق العمل، بالتعاون مع المؤسسات المحلية.
وفي كلمته عن المدربين، أشاد ياسر عامر بجهود المشاركين بالدورة، شاكرا الغرفة الجارية على متابعتها للمشروع، مؤكداً على أهمية الدورة وحاجة السوق لها.
وفي نهاية الاحتفال تم توزيع دروع تكريمية للمساهمين في المشروع، والشهادات لخريجي الدورتين.
ومن الجدير بالذكر أن الدورتين كانتا بمتابعة من مسؤول وحدة التدريب المهني في الغرفة التجارية علي شحادة وبالشراكة مع مديرية عمل ونقابة أصحاب مشاغل الخياطة والنسيج في المحافظة ومدرسة قلقيلية الثانوية الصناعية.

نشر بتاريخ: 02/05/2018 ( آخر تحديث: 02/05/2018 الساعة: 12:36
قلقيلية- معا- دعا اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية إلى تكامل الجهود وتكاتفها للنهوض بواقع التنمية، وتكريس ذلك لصالح القطاع الزراعي عصب الاقتصاد لمواجهة المشروع الاستيطاني.
جاء ذلك خلال جولة تفقدية لبئري ” أبو الرز والحمرا ” الارتوازيين، والاطلاع على ما تم انجازه في موضوع التأهيل.
ورافقه خلال الجولة حاتم مسلم مدير عام الحكم المحلي وطاقم من المديرية، والمهندس احمد عيد مدير مديرية الزراعة وطاقم من المديرية.
وخلال الجولة أشاد المحافظ بصمود أهالي المنطقة، داعيا إلى الاهتمام بقطاع المياه الذي يعتبر الأساس لقيام قطاع زراعي متطور، مثمنا النجاحات التي تحققت خاصة فيما يتعلق بتأهيل الآبار وربطها بالتيار الكهربائي، مضيفا أن الزراعة والتنمية مرتبطان وتحتاجان إلى تعاون ما بين الهيئات المحلية ولجان الآبار بالتعاون مع وزارتي الزراعة والحكم المحلي، للنهوض بواقع التنمية وتحديدا فيما يتعلق بالقطاع الزراعي.
من جانبهم، أكدت لجان الآبار على أهمية ما تحقق شاكرين للمحافظ وسلطة المياه ووزارة الزراعة اهتمامهم بالآبار، مؤكدين أن هذا التأهيل له أهمية كبيرة في تطوير القطاع الزراعي، من حيث زيادة الرقعة الزراعية للمحافظة التي أدخل إليها أصناف عديدة من الفواكه الاستوائية والزراعات المتطورة.
يذكر أن محافظة قلقيلية تتميز بوفرة مياهها، ويوجد بها 75 بئراً ارتوازياً، تم تأهيل 40 منها ويجري العمل على تأهيل الآبار المتبقية، حيث يجري العمل على تأهيل 7 آبار ضمن التأهيل المنفذ من سلطة المياه بتمويل من وزارة المالية.
فبراير
12

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 12/02/2018 الساعة: 09:56 )
بيت لحم- معا- كتبت مجلة “ناشونال انترست” الأميركية أنّ الصين بدأت تستخدم الاستراتيجية التي كتب عنها القائد العسكري الصيني المشهور سون زي منذ 2500 عام.
ونقلت المجلة عن البحث الذي أجرته شركة “RAND Corporation” أن هذه الاستراتيجية تعتمد على تحقيق “الانتصار في الحرب من دون المشاركة في المعركة”.
وأكد الخبراء أن الصين بحال وقوع المواجهة مع الولايات المتحدة، ستعمل ما بوسعها لمنع واشنطن من إمكانية استخدام الأسلحة العالية الدقة بحرا وبرا وجوا.
وستتركز أعمال الجيش الصيني على تعطيل الأنظمة الأميركية لتحليل المعلومات ونقل أوامر القيادة. ونتيجة ذلك، ستصبح عمليات الطيران والجيش والأسطول فوضوية ومشلولة. وباستخدام هذا التكتيك بالتعاون مع أساليب التأثير المعلوماتي سيصبح الجيش الصيني قادرا على “طرد” العدو من ساحة المعركة.
ويظن مؤلفو البحث أن هذا التكتيك استخدمته القوات الأميركية خلال عملية “عاصفة الصحراء” ضد العراق عام 1991، والآن بدأت الصين استخدامه.
ويشير الخبراء إلى أن السياسية الخارجية التي تمارسها الصين حاليا، ليست سلمية، وتهدف إلى تحقيق الزعامة العالمية لكن بأساليب جديدة.
وكتبت وسائل إعلام في آخر كانون الثاني أن الصين اختارت 120 عالما في مجال الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الكم للعمل على إنتاج أنواع جديدة من الأسلحة. وهكذا تأمل الصين بتحقيق التكافؤ العسكري مع الولايات المتحدة في المستقبل القريب.

 

نشر بتاريخ: 28/01/2018 ( آخر تحديث: 28/01/2018 ال
قلقيلية- معا- ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم، اجتماعا لمناقشة المشاريع الصغيرة للأشخاص ذوي الإعاقة والمقدمة من بنك فلسطين بالشراكة مع وزارة العمل.
وشارك في الاجتماع ممثلين عن مديرية العمل وممثلي المؤسسات التي تعنى بقطاع الأشخاص ذوي الإعاقة.
وثمن المحافظ الجهود التي تبذلها المؤسسات التي تعنى بقطاع الأشخاص ذوي الإعاقة من اجل النهوض بواقعهم، مؤكدا على أهمية دعم ومناصرة هذه الشريحة لتأخذ دورها في بناء وتنمية المجتمع، منوها إلى أهمية المشاريع الصغيرة ودورها في دفع عجلة الاقتصاد في محافظة قلقيلية التي تعاني من ظروف اقتصادية صعبة نتيجة لاستهدافها من قبل الاحتلال ومستوطنيه.
وأشار المحافظ إلى أن تمويل المشاريع الصغيرة لذوي الإعاقة بالشراكة ما بين وزارة العمل وبنك فلسطين لمنح قروض ميسرة بفائدة صفرية للرياديين من الأشخاص ذوي الإعاقة، سيساهم في توفير فرص عمل وسيحد من البطالة المتفاقمة في المحافظة ويخلق فرص عمل جديدة ويعمل على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل الفلسطيني.
وجرى خلال الاجتماع مناقشة آليات النهوض بهذا المشروع وتحفيز الأشخاص ذوي الإعاقة للإقبال على المشاريع الفردية والجماعية للأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدين على ضرورة تقديم الطلبات لهذا المشروع قبل الموعد النهائي لتقديم الطلبات بتاريخ 1/3/2018.

نشر بتاريخ: 09/01/2018 ( آخر تحديث: 09/01/2018 ال
قلقيلية- معا- نظمت اليوم بلدية قلقيلية وضمن فعالياتها المناهضة لقرار الادارة الامريكية بحق القدس، ندوة سياسية بعنوان “القدس عاصمتنا الابدية، القدس في عيوننا”، القتها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أ. دلال سلامة.
جاء ذلك بحضور رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري، وممثل محافظة قلقيلية خالد نزال، وممثل اقليم حركة فتح في قلقيلية منى عفانة، ومدير عام مديرية الحكم المحلي حاتم مسلم، وممثلي فصائل منظمة التحرير واعضاء من المجلس البلدي ومدراء مؤسسات امنية ومدنية، وممثلات جمعيات وكادر نسوي وحشد من المهتمين والمدعوين. وادار اللقاء عضو المجلس البلدي لبنى نزال.
ورحب المصري بعضو اللجنة المركزية أ. دلال سلامة،  شاكرا لها حضورها اليوم لإلقاء الندوة السياسية عن القدس، مشيرا أن القدس ستبقى عاصمتنا الابدية مهما حيكت المؤامرات، فالقدس مسرانا ومصلانا، وقبلة المسلمين الاولى ولن يستطيع أحد تغيير ذلك.
بدورها، قالت سلامة إن هذا القرار لن يلغي عمقنا العربي والاسلامي والانساني ونحن محافظين على التضامن العربي والانساني ومستمرين عن التعبير بالرفض بالحراك الجماهيري والشعبي الرافض لهذا القرار.
وشددت على ضرورة تكاثف الفعاليات والنشاطات للوقوف في وجه كافة التحديات التي تستهدف شعبنا في كل مكان، وتستهدف مدينة القدس، عاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة والتي ستبقى قوية و محافظة على تاريخها الفلسطيني والعربي والإسلامي، قائلة” نحن امام محطة مفصلية في الصراع الفلسطيني وعلى العالم كله اعادة النظر ليقف بمسؤولية معنا والتحرك امام هذا القرار الظالم بحق شعبنا الفلسطيني الذي اراد ان يلغي الكيان والشعب الفلسطيني”.
وأشارت سلامة الى التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي كان ناجحا وعلى قدر كبير من الأهمية لفلسطين والقدس وللشعب الفلسطيني، مبينة أنه بمقدار ما كان نجاحاً للفلسطينيين فإنه كان هزيمة ساحقة للسياسة الأمريكية ولاستقوائها على دول العالم وابتزازها للمنظومة الدولية.
وتطرقت سلامة الى خطاب الرئيس محمود عباس الرافض إثر إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرة بأنه يتم التحضير لعمل برنامج نضالي سياسي بمشاركة جميع الفلسطينيين يعمل على حماية مصالح شعبنا، ويسعى الى التمسك بثوابتنا الفلسطينية والحفاظ على عمقنا السياسي ومجابهة كافة إجراءات الاحتلال الإسرائيلي وتفعيل المقاومة الفلسطينية الشعبية.
وشكرت منى عفانة ممثلة اقليم حركة فتح الحضور مثمنة دور البلدية الدائم في عقد الندوات واللقاءات التي تعمل على رفع الوعي السياسي الفلسطيني .

وتخللت الندوة العديد من المداخلات والاستفسارات حول الوضع السياسي الفلسطيني الراهن من الحضور.
ديسمبر
30

نشر بتاريخ: 27/12/2017 ( آخر تحديث: 27/12/2017 الساعة
قلقيلية- معا- نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” اليوم الاربعاء، مسيرة نسوية حاشدة دعما للقدس واحتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة إسرائيل.

وانطلقت المسيرة من ميدان الشهيد أبو علي إياد وصولا إلى مبنى بلدية قلقيلية، حيث أقيم مهرجان خطابي شارك فيه اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية، وأمين سر حركة فتح محمود ولويل، ورئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري.
ورفعت المشاركات في المسيرة الأعلام الفلسطينية ورددن الهتافات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأكد المحافظ على دور المرأة الفلسطينية في النضال والدفاع عن الحق الفلسطيني على مر العصور، مشيرا إلى أن هذه الوقفة من اجل القدس تؤكد أن شعبنا بكافة أطيافه صامد متمترس في خندق واحد دعما للقدس والثوابت الفلسطينية، مؤكدا ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ماضية من اجل تحقيق حلم شعبنا بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، بالرغم من المؤامرات التي تحاك لطمس القضية الفلسطينية، مبرقا تحية إلى الطفلة عهد التميمي التي أنتجت ثورة المستحيل من خلال تحديها للمستحيل ومجابهتها للاحتلال لتشكل أسطورة التحدي والصمود.
من جانبه، استذكر محمود ولويل التضحيات والآلام عبر التاريخ دفاعا عن الحق الفلسطيني الذي لم نتخلف عن ندائه يوما، وتوارثته الأجيال تلو الأجيال ليحفر في الصخر معركة الصمود في وجه الطغيان والعنجهية، مؤكدا” ان القدس تعبر عن وجداننا، ولن نلقي بال لأي إعلان أو وعودات أو قرارات تمس القدس لأنها قدرنا الذي لا نزيغ عنه، وسنبقى ندافع عن القدس حتى تتحرر وسنرفع علمنا فوق القدس وأسوار القدس شاء من شاء وأبى من أبى”.
من ناحيته، أكد رئيس بلدية قلقيلية على دور المرأة في مسيرة النضال الفلسطيني، مشيرا إلى أن هذه الوقفة هي صرخة في وجه الظلم والطغيان، مستهجنا الانحياز الأمريكي لصالح اسرائيل، مؤكدا أن شعبنا بكافة أطيافه ماض خلف القيادة الفلسطينية حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والاستقلال.
ديسمبر
28

نشر بتاريخ: 27/12/2017 ( آخر تحديث: 27/12/2017 الساعة: 14:41
قلقيلية- معا- نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” اليوم الاربعاء، مسيرة نسوية حاشدة دعما للقدس واحتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة إسرائيل.

وانطلقت المسيرة من ميدان الشهيد أبو علي إياد وصولا إلى مبنى بلدية قلقيلية، حيث أقيم مهرجان خطابي شارك فيه اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية، وأمين سر حركة فتح محمود ولويل، ورئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري.
ورفعت المشاركات في المسيرة الأعلام الفلسطينية ورددن الهتافات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأكد المحافظ على دور المرأة الفلسطينية في النضال والدفاع عن الحق الفلسطيني على مر العصور، مشيرا إلى أن هذه الوقفة من اجل القدس تؤكد أن شعبنا بكافة أطيافه صامد متمترس في خندق واحد دعما للقدس والثوابت الفلسطينية، مؤكدا ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ماضية من اجل تحقيق حلم شعبنا بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، بالرغم من المؤامرات التي تحاك لطمس القضية الفلسطينية، مبرقا تحية إلى الطفلة عهد التميمي التي أنتجت ثورة المستحيل من خلال تحديها للمستحيل ومجابهتها للاحتلال لتشكل أسطورة التحدي والصمود.
من جانبه، استذكر محمود ولويل التضحيات والآلام عبر التاريخ دفاعا عن الحق الفلسطيني الذي لم نتخلف عن ندائه يوما، وتوارثته الأجيال تلو الأجيال ليحفر في الصخر معركة الصمود في وجه الطغيان والعنجهية، مؤكدا” ان القدس تعبر عن وجداننا، ولن نلقي بال لأي إعلان أو وعودات أو قرارات تمس القدس لأنها قدرنا الذي لا نزيغ عنه، وسنبقى ندافع عن القدس حتى تتحرر وسنرفع علمنا فوق القدس وأسوار القدس شاء من شاء وأبى من أبى”.
من ناحيته، أكد رئيس بلدية قلقيلية على دور المرأة في مسيرة النضال الفلسطيني، مشيرا إلى أن هذه الوقفة هي صرخة في وجه الظلم والطغيان، مستهجنا الانحياز الأمريكي لصالح اسرائيل، مؤكدا أن شعبنا بكافة أطيافه ماض خلف القيادة الفلسطينية حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والاستقلال.

 

نشر بتاريخ: 21/11/2017 ( آخر تحديث: 21/11/2017 الساعة: 10:33
قلقيلية- معا- ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم الثلاثاء، اجتماعاً تحضيرياً لافتتاح معرض المنتجات الريفية الذي تنظمه الإغاثة الزراعية بالتعاون مع مؤسسات المحافظة، الذي من المقرر أن يتم افتتاحه ما بين يومي 9\10-12-2017 وسط المدينة.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن المؤسسات الرسمية، وبلدية قلقيلية، والغرفة التجارية، والإغاثة الزراعية.
وخلال الاجتماع رحب المحافظ بالحضور، مشيداً بالدور الذي تقوم به الإغاثة الزراعية في دعم القطاع الزراعي والمزارعين، وذلك من خلال الأنشطة التي تقوم بها في كافة التجمعات خاصة تلك التجمعات المستهدفة من قبل الاحتلال، مشيراً إلى أن المعرض المنوي إفتتاحه هدفه التعريف بالمنتجات الريفية، مشيراً إلى أن المعرض يهدف أيضاً إلى دعم المنتج الوطني والثقافة الوطنية.

من جانبه، شكر المهندس محمود أبو حمدان منسق مشاريع الإغاثة الزراعية المحافظ على دعمه للمؤسسات بهدف النهوض بواقعها، مشيراً إلى أن المعرض المنوي إقامته ستنفذه الإغاثة الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة وبلدية قلقيلية والغرفة التجارية، بدعم من التعاون الاسباني ضمن المشروع تعزيز الإنتاج الزراعي المستدام لصغار ومتوسطي المزارعين، وقدم استعراضاً حول المعرض وزواياه.
وجرى خلال الاجتماع بحث عدة قضايا تتعلق بالتجهيزات للمعرض.

نشر بتاريخ: 14/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 السا
قلقيلية- معا- ترأس اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية في مكتبه اليوم الثلاثاء، اجتماع مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة الذي عقد في دار المحافظة لمناقشة الترتيبات ليوم المعاق العالمي والذي يصادف في 3/12 من كل عام.
وشارك في الاجتماع العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، بيان الطبيب عضو المجلس الثوري ورئيس اتحاد الأشخاص ذوي الإعاقة في المحافظة، وممثلين عن المؤسسات والجمعيات العاملة في هذا المجال.
وأكد المحافظ على أهمية هذا الاجتماع الذي يناقش أوضاع شريحة هامة من المجتمع الفلسطيني والتي تحتاج منا المزيد من الجهد والاهتمام للنهوض بواقع هذه الشريحة وإعطائها حقوقها المشروعة التي كفلها لها القانون، مثمنا جهود العاملين في هذا القطاع ودورهم وإسهاماتهم في تحسين ظروف الأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدا على ضرورة تكاتف كافة الجهود والإمكانات لإعطاء هذه الشريحة حقوقها وتطبيق وتفعيل القانون الخاص بالأشخاص ذوي الإعاقة خاصة في مجال التشغيل وتأهيل المؤسسات، مؤكدا دعمه ورعايته لكافة الأنشطة المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
بدوره شكر بيان الطبيب المحافظ على دعمه ورعايته للأشخاص ذوي الإعاقة في المحافظة، مثمنا جهود المؤسسات التي تعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة، وأكد على عدم شرعية الاعتصام أمام مجلس الوزراء من قبل مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث لا يوجد إجماع على هذا النشاط، منوها إلى انه تم الاتفاق مع وزارة الصحة لعقد مؤتمر لمناقشة كل ما يتعلق بملاحظات الأشخاص ذوي الإعاقة، وهذا المؤتمر عليه إجماع من الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة وفروعه، مشيرا إلى أهمية النضال النقابي للأشخاص ذوي الإعاقة، معربا عن معارضته لأي أجندات خارجية تستغل قضية الأشخاص ذوي الإعاقة ومطالبهم العادلة.
وجرى خلال الاجتماع مناقشة الترتيبات ليوم المعاق العالمي، حيث تم الاتفاق على مسيرة مركزية بتاريخ 3/12/2017 يليها يوم ترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة.