يونيو
20

نشر بتاريخ: 19/06/2021 ( آخر تحديث: 19/06/2021 الساعة: 20:47 )
شارك
نساء فلسطينيات يتحدين البطالة باستخراج الزيوت

 

غزة- معا- لم تستطع الشابة أماني فراني إيجاد فرصة عمل لها في مجال تخصصها الجامعي، فحاولت شق طريق آخر يوفر لها فرصة عمل في ظل الارتفاع الكبير للبطالة في صفوف الخريجين.
وجدت فراني فرصتها من خلال تلقيها تدريبا شاملا حول استخلاص الزيوت من النباتات الطبيعية.
وتقول لمعا “ما توقعت اشتغل ويكون في مصدر دخل ثابت استطيع من خلاله توفير مصاريف الحياة اليومية”.
ويعد معمل استخلاص الزيوت العطرية الأول في قطاع غزة، الذي تعمل به سيدات فقط.
من جهتها، قالت رئيس ملتقى النجد التنموي رفقة الحملاوي لمعا إن فكرة المشروع جاءت لمساعدة عشرات النسوة اللواتي حصلن على مشروع زراعي من منظمة الفاو لزراعة نحو أربعين دونماً بالمزروعات والخضروات الورقية والاعشاب.
وأوضحت أن المشروع هو الأول في قطاع غزة والذي يعمل على استخلاص الزيوت العطرية وإدخالها في صناعة المستحضرات التجميلية والصحية الطبيعية بشكل كامل.
وتابعت، المؤسسة تعاقدت فور انشاء المعمل مع هؤلاء النسوة لشراء منتجاتهن لاستخدامها في استخلاص الزيوت ومن ثم تصنيعها إلى مستحضرات صحية وأخرى تعتني بالبشرة والشعر وغيرها.
وأشارت إلى أن مؤسستها تتطلع إلى توسيع المعمل لتشغيل عدد أكبر من النساء ولزيادة حجم الإنتاج، موضحة أن عدد العاملات في المشروع، أربعين سيدة يعملن في زراعة النباتات، وأربع سيدات في المعمل.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.