نشر بتاريخ: 29/03/2021 ( آخر تحديث: 29/03/2021 الساعة: 09:15 )
شارك
مجلس نقابة الاطباء: لا يمكن أن نقبل بترشح النقيب للمجلس التشريعي

بيت لحم- معا- قال مجلس نقابة الأطباء ان التاريخ العريق والمشرف لكل إنسان لا يمكن أن تمحيه سحابة عابرة أو هفوة صغيرة، مضيفة: لقد تفاجأنا بشكل كبير بعد تداول اخبار نزول الدكتور شوقي صبحة وترشحه للمجلس التشريعي على قائمة لا يمكن أن نقبل بها لشخصية ذات تاريخ ناصع البياض، حافل بالعطاء، محب للعمل الميداني، وذلك في لحظة زعل أو تشتت وخلاف مع الحكومة.

وأضاف المجلس: لقد انتفض المجلس وأبدى استياء شديدا لا مثيل له من هذه الخطوة، كيف لا، ونحن نعلم علم اليقين أن الدكتور شوقي كان دائما مع الشرعية ومخلصا لها.

وأشار: لقد تحول المجلس لخلية نحل، عمل على مدار عدة ساعات ليتم تأكيد نقاء القلب و صفاء الذهن لهذا الانسان الحريص والمعطاء، ليؤكد أنه دائما على العهد والوعد وفي طريق الحق والصواب، لقد استجاب هذا المغوار لنداءات زملائه ولم يخيب الظن، فنحن دخلنا هذه النقابة قبل عامين للعمل معا وسويا لاحقاق حقوق زملائنا والعمل على انصافهم وإعادة الهيبة والكرامة لهم، دخلنا مستقلين ملتزمين بالشرعية الفلسطينية، ونؤمن بالعمل الشريف لرفعة المهنة وتحسين ظروف العمل للطبيب وتقديم أفضل خدمة للمريض.

وأكد المجلس: إننا وكما كنا نعاهدكم على العمل م

وكان نقيب الأطباء د.شوقي صبحة نفى نيته الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة، قائلا: “أعلن لكم وللجميع عدم نيتي خوض السباق الانتخابي في انتخابات التشريعي المقبلة وإذا ذكر اسمي في أي قائمة انتخابية فإنني اعتبر نفسي خارج هذه القائمة”.

وكتب صبحة على حسابه في “فيسبوك” قائلا: لم ولن اكون الا نقيبا للأطباء مدافعا ومقاتلا عن حقوقكم وبهذا اعتز وافتخر.

 

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.