نشر بتاريخ: 26/12/2020 ( آخر تحديث: 26/12/2020 الساعة: 13:50 )
شارك
أنشطة وفعاليات متنوعة نفذها الاتحاد العام للنقابات

رام الله – معا- نفذت العديد من النقابات العمالية المنضوية تحت راية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وكذا دوائره المتخصصة، الأسبوع الماضي، سلسلة من الأنشطة والفعاليات العمالية والنقابية التي تستحق الدعم والثناء من قبل مجتمع العمال والعاملات، لما لها من أثر طيب في ترسيخ قيم وعادات العمل النقابي الصحيح، كتنظيم الانتخابات وتدوير المسؤوليات النقابية داخل النقابات، وتوسيع معرفة وإلمام العمال والعاملات والنقابيين والنقابيات بأبجديات وقواعد العمل النقابي من خلال نظم ورش العمل وعقد الحلقات التثقيفية للعمال والنقابيين والنقابيات.

إلى ذلك نظمت دائرة المرأة في فرع الاتحاد في محافظة رام الله والبيرة، ورشة عمل حول قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2000م، وذلك بالتعاون والشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN- women)، وشارك في الورشة النقابي “علاء مياسي” أمين سر فرع الاتحاد في المحافظة، ومنسقة دائرة المرأة في الفرع “فيحاء سليمان” والنقابية “أم أحمد رامية” والمدرب النقابي “سامي الفقهاء” ومشاركات من النقابات المستهدفة بالتدريب.

 

كما نظمت دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة بيت لحم وبالشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN- women)، ورشة عمل موسعة حول قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2000م.

وذلك بهدف تعميق معرفة العاملات بحقوقهم التي ضمنها لهن. وشارك في الورشه عاملات من مختلف قطاعات العمل.

كما نظمت دائرة المرأة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة الخليل بالتعاون مع (UN-women) دورة تدريبية حول موضوع الصحة والسلامة المهنية والسلامة المنزلية.

وحاضر في المشاركات فيها المدرب النقابي “مالك سلهب” وافتتح الدورة النقابي “سامح الجعبري” عضو الأمانة العامة للاتحاد وأمين سر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في الخليل “عبد الحكيم المحتسب” ومسؤول دائرة التثقيف “فاروق الهيموني”.

وشارك في الدورة ستة عشرة نقابية من مجموعة لجنة المرأة وعضوات هيئات إدارية في مدينة الخليل. وأوصت المشاركات بضرورة عقد المزيد من الدورات لرفع الكفاءة المهنية والثقافية للمرأة في مجتمعنا الفلسطيني.

كما نظمت دائرة الحملات النقابية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بالتعاون مع مركز التضامن العمالي في فلسطين، ورشة عمل تدريبية لطاقم الحملات في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وذلك بهدف تطوير قدرات ومهارات الكوادر النقابية في هذا المضمار.

وتم ذلك بحضور ومشاركة السيدة “عبلة مسروجة” مدير مركز التضامن في فلسطين والنقابي “خالد عبد الهادي” عضو الأمانة العامة لاتحاد نقابات عمال فلسطين، والمشرف على برنامج التدريب و (رامي خنفر ورنا أبو زياد) من مركز التضامن.

وشارك في الورشة 15 متدرب ومتدربة من النقابات المستهدفة بالتدريب، حيث يعتزم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، إطلاق حملات توعية وتثقيف موسعة في مرحلة العمل المقبلة حول العمل اللائق والحد الأدنى للأجور وغيرهما من مواضيع تهم الطبقة الفلسطينية العاملة.

 

كما شارك “شاهر سعد” أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، والأخت “عائشة حموضة” سكرتير دائرة المرأة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في الندوة الرقمية التي نظمها الاتحاد العربي للنقابات، وكانت تحت عنوان “الإنصاف في العمل في إطار سياسات التعافي من كوفد 19 هل من تغيير”.

كما نفذت نقابة الغزل والنسيج في محافظة رام الله والبيرة. مجموعة من الزيارات الميدانية لمشاغل الخياطه في المحافظة، حيث التقى المشاركون في الزيارات العاملات في هذا القطاع وقدموا لهن ما يلزم توضيحه من شروح متعلقة بحقوقهن العمالية التي كفلها لهن قانون العمل الفلسطيني.

وشارك في الزيارات أعضاء الهيئة الإدارية للنقابة منال حمد وتفاحه رامية وتهاني ونجو وختام بالتعاون مع مركز التضامن العمالي الأمريكي والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة رام الله والبيرة.

 

كما ترأس “شاهر سعد” أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، اجتماع مجلس النقابات الفرعية في محافظة نابلس، وشارك في الاجتماع نفسه عضوي الأمانة العامة (ساهر صرصور و عائشة حموضة) وسكرتير مجلس نقابات نابلس النقابي “عبد الكريم دويكات”.

 

حيث اعتمد المشاركون في الاجتماع برنامجا لتنظيم الانتخابات الداخلية في النقابات الفرعية في محافظة نابلس، بعد أن تم تأجيلها الفترة الماضية بسبب حالة الطوارىء الصحية.

وبين سعد أهمية إجراء الانتخابات في مواعيدها لما لذلك من أهمية كبرى من أجل توفير الشفافية والديموقراطية بعمل النقابات.

 

كما عقدت النقابة الفرعية للعاملين في رياض الأطفال في محافظة نابلس، مؤتمرها الفرعي بعد تأجيله عدة مرات بسبب الظروف الصحية العامة، وتم انتخاب هيئة إدارية جديدة لقيادة مرحلة العمل المقبلة، وتحضيراً للمشاركة في المؤتمر العام المقبل للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

كما نظمت دائرة المرأة في محافظة نابلس زيارات ميدانية لعشرين موقع عمل تتواجد فيها النساء العاملات، لتوعيتهم بقانون العمل الفلسطيني، والإطمئنان على التزام النساء العاملات بإجراءات الصحة السلامة المهنية وأحوالهم في ظل جائحة كورونا، وتعريف النساء العاملات بحقوقهم التي يضمنها قانون العمل الفلسطيني والقوانين الأخرى ذات العلاقة، بالإضافة الى تعزيز وصول النساء للعدالة في حقوقهم العمالية من خلال توفير خدمة المساعدة والاستشارة القانونية والتمثيل القانوني أمام الجهات المعنية.

 

كما اختتمت نقابة الخدمات العامه، عضو الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة جنين، ورشة عمل تدريبية حول مهارات العمل النقابي، تواصلت على مدار يومين في مقر فرع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في مدينة جنين، وذلك ضمن برنامج النقابة التدريبي، المنفذ بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة المرأة.

وتم ذلك بمشاركة وحضور النقابي “سفيان استيتي” عضو الأمانة للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، ونائب رئيس الهيئة الإدارية لنقابة الخدمات العامة في جنين، وأعضاء الهيئات الإدارية لنقابة الخدمات العامة والغزل والنسيج، والعاملات في رياض الأطفال.

ويتطلع القائمون على الورشة لبناء كادر نقابي قادر على التواصل مع العمال والعاملات، وحثهم على التواصل مع النقابات والانضمام إليها، لمتابعة قضاياهم المطلبية والعمالية على نحو فعال؛ وبما يستقيم مع النظام والقانون في فلسطين، وأكد النقابي “استيتي” على أهمية تنظيم مثل هذه الورش التي تصب في مصلحة العمال والعاملات وتنمية قدراتهم الإدارية والقيادية.

كما قدم المدرب النقابي “عبد الحكيم شيباني” شروح وتوضيحات مسهبة وقيمة لمحاور المساق التدريبي، ومنها أهمية تنسيب العمال للنقابات، وبناء التنظيم النقابي المناسب للعمال والعاملات في كافة أماكن تواجدهم، بصفته منصة وأداة الكفاح العمالي العادل والمشروع، للحفاظ على حقوقهم ومكتسباتهم العمالية التي كفلها لهم القانون، لتحقيق العدالة الاجتماعية والعمل اللائق للعاملات والعمال.

في نهايه التدريب طالب المشاركون فيه مواصلة عقد المزيد من ورش العمل، وتوسيع نطاق الزيارات الميدانية لمواقع العمل المختلفة وزيادة عددها.

 

كما نفذت نقابة الغزل والنسيج في محافظة جنين تنفذ زيارة ميدانية لمشغل خياطة في مدينة جنين وذلك من اجل الاطلاع على واقع العاملات وتوعيتهن بحقوقهم العمالية التي كفلها لهن قانون العمل الفلسطيني وإطار الشراكة والانسجام ما بين أطراف الإنتاج وصولا الى تحقيق العدالة الاجتماعية والعمل اللائق للعاملات في قطاع الغزل والنسيج.

وقد تمت الزيارة من قبل رويده حويل منسقة دائرة المرأة ونجود قريني عضو الهيئة الادارية للنقابة الى مشغل الظاهر مع التأكيد على أن هذه الزيارة تأتي ضمن خطة النقابة بالتواصل مع العاملات في هذا القطاع

 

كما نظمت نقابة العاملين في قطاع الخدمات الصحية، جولة ميدانية على المراكز الصحية العاملة في محافظة رام الله والبيرة وبيتونيا، وشملت الزيارة (مركز حمارشة الطبي وطوارئ بيتونيا التخصصي ومركز نادي بيتونيا الطبي ومجمع الخير الصحي ومركز ابو ريا ومستشفى خالد والـ H كلينك التخصصي ومركز بيرزيت الطبي ومستشفى الاستشاري التخصصي).

والتقى المشاركون في الزيارات العاملين والعاملات في تلك المراكز، وقدموا لهم ما يلزم من شروح حول أهمية الانتساب للنقابات، وضرورة التقيد بتدابير الصحة والسلامة العامة المنصوص عليها في البروتوكولات الطبية المخصصة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

كما قدم النقابيون شروح وافية لمن التقوهم في المراكز الطبية، عن اتفاقية منظمة العمل الدولية 190 المخصصة لمناهضة العنف في عالم العمل، كما وزعوا نشرات تثقيفية حول قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2000م، ووزعوا معقمات طبية وكمامات صحية على العاملين والعاملات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارات، هي واحدة من سلسلة فعاليات نقابية يرعاها مركز التضامن العمالي في فلسطين، بالشراكة مع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

 

كما نظمت نقابة العاملات في رياض الأطفال في محافظة جنين تنفذ ورشة عمل لعضوات الهيئة الإدارية للنقابة حول الاتفاقية 190 بحضور ومشاركة رئيس النقابة “سلام عيسى” وأمين سر فرع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين جنين محمد سعيد كميل حيث قام بافتتاح الورشه مؤكدا على أهمية عقد مثل هذه الدورات وخصوصا للنساء العاملات في رياض الأطفال من أجل المعرفة بالقضايا الحقوقية وأهمية تشكيل اللجان العمالية لتكون حلقة الوصل ما بين العاملات والنقابه وهذا ماتم التطرق به من قبل المدربة النقابية ايمان ابو صلاح حول أهمية المعرفة بالاتفاقية والضغط من اجل تطبيقها والقاضية بمنع التحرش في عالم العمل مع التأكيد على أن قوة النقابة هي الرادع من أجل الحد من هذه الظاهرة مع أهمية المعرفة بالقضايا القانونية التي تدعم توجهات وتطلعات الهيئة الإدارية للنقابة للنهوض بواقع العمال والعاملات في مواقع العمل.

 

كما شارك كوادر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة في جلسة الطاولة المستديرة التي خصصت لنقاش النتائج الأولية لتقرير المسح الرابع لمقياس المجتمع المدني الفلسطيني للعام 2020م، وتم ذلك بدعوة من شبكة المنظمات الأهلية (PNGO) في قطاع غزة.

حيث شارك في الجلسة المذكورة عضو الأمانة العامة الدكتور “سلامة أبو زعيتر” و “إعتماد أبو جلالة” منسقة دائرة المرأة في قطاع غزة، والنقابية “تهاني الجمل” عضو مجلس إدارة النقابة العامة لعمال الخدمات العامة، والنقابي “فايز لبد وسل” رئيس النقابة العامة لعمال البلديات، و النقابي “سليم الهندي” عضو مجلس إدارة النقابة العامة لعمال المطابع والإعلام.

كما شارك في الجلسة نفسها، “منى رستم” مدير مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، والمدرب النقابي “عبد الكريم الخالدي”.

حيث ناقش المشاركون في الجلسة النتائج الأولية لتقرير المسح الرابع لمقياس المجتمع المدني الفلسطيني (Palestinian Civil Society index) لقياس مكونات المجتمع المدني الفلسطيني، ضمن مشروع “شبكات واتحادات المجتمع المدني الفلسطيني المحرك الأساسي لتنمية المجتمع والتأثير في السياسات العامة” الذي تنفذه الشبكات المظلاتية المكونة من الجمعيات الخيرية الفلسطينية والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية واتحاد الجمعيات الخيرية – القدس.

وناقشوا العديد من المحاور مع الباحث “وضاح عبد السلام” خلال مقارنة النتائج مع نتائج تقرير مقياس المجتمع المدني الثاني للنقابات العمالية، وتم التركيز على عدة مكونات أهمها بنية المجتمع المدني من حيث مشاركة المواطنين وتنوع المشاركين في العمل النقابي، وبيئة عمل مكونات المجتمع المدني من حيث السياق السياسي والقانوني والحريات والسياق الاجتماعي والاقتصادي والبيئة القانونية والقيم الموجهة لعمل مكونات المجتمع المدني وأثر المكونات في التأثير في السياسات العامة ومدى مشاركة المرأة في العمل النقابي، وسيطر على الحوار جو الشفافية والمصداقية والحيادية.

 

كما عقد فرع نقابة البتروكيماويات في محافظة جنين، اجتماع عمل لكوادرها في المحافظة، وتم ذلك بحضور ومشاركة النقابي “عماد الدين اشتيوي” رئيس النقابه العامه للعاملين في البتروكيماويات، والنقابي “محمد سعيد كميل – أبو العبد” أمين سر فرع الاتحاد في المحافظة، والنقابي “سفيان استيتي” عضو الأمانة العامة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، والنقابية “إيمان قاسم” رئس فرع النقابه في جنين.

وتناول الاجتماع العديد من القضايا النقابية التي تخص قطاع البرتوكيماويات، والعمل على تحديث دور النقابة لتقديم الخدمة المثلى للعمال والعاملات، بما في ذلك عقد ورش العمل التوعوية وتنظيم الحملات التثقيفية والإرشادية في مضمار السلامة والصحة المهنية.

كما استعرضت النقابية “قاسم” النشاطات واللقاءات التي قامت بها النقابة في محافظة جنين خلال فترة الطوارىء، سيما الزيارات الميدانية لمواقع العمل والمصانع، والمنشآت الاجتماعات مع اللجان العمالية.

ودعا “استيتي” إلى التركيز على العمال والنهوض بالواقع النقابي لتحويل النقابات لقوة ضاغط مؤثرة في المجتمع الفلسطينيـ للحفاظ على حقوقهم والإسراع في سن القوانين التي تكفل لهم المزيد من الحقوق والمتسبات العمالية.

وشكر النقابي “اشتيوي” كوادر فرع النقابة في جنين على نشاطهم وحضورهم المميز في الميدان، مبيناً الحاجة لعقد مثل هذا اللقاء لتنسيق الجهود المشتركة ضمن خطة كاملة للنقابة في عموم فلسطين، تتطلع للنهوض بالنقابة والوصول للعمال أينما كانوا، وتقديم ما يجب تقديمه لهم من خدمات.

وأضاف هذه الغاية تتطلب منا، متابعتهم والبقاء إلى جانبهم لإرشادهم وتعريفهم بالقوانين والنظم السارية في فلسطين والتي من شأن معرفتهم بها؛ توسيع إدراكهم لحقوقهم والتمسك بها، وعلينا مواصلة تشكيل اللجان العمالية في كافة مواقع العمل.

واختتم الاجتماع بترسيم خطة عمل تغطي فترة العمل المقبلة، التي ستنفذ فيها العديد من الأنشطة والفعاليات التي تخدم العمال في كافة المجالات، وتقديم التوصيات من أعضاء النقابة لاعتمادها للمرحلة القادمة وتوفير الاحتياجات المطلوبة.

 

كما نظمت النقابة الفرعية لعمال الحجر والبناء في محافظة الخليل. ورشة عمل ميدانية للاطلاع على أوضاع العمال والاستماع الى معاناتهم ومشاكلهم.

وحاضر في العمال النقابية “غادة حسن” المشرفة على المشروع البلجيكي في الاتحاد. والمدرب النقابي “فاروق الهيموني”، وأشاد النقابيين المشاركين في النشاط بالتزام أصحاب العمل التقيد بإجراءات السلامة وتوفير بيئة عمل لائقة ومراعية لصحة وسلامة العمال.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.