نشر بتاريخ: 19/10/2019 ( آخر تحديث: 19/10/2019 الساعة: 18:
الخليل- معا- نظمت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، اليوم السبت، حملة لقطف الزيتون وذلك ضمن سياستها في دعم صمود الناس وذلك بمساعدة أهالي منطقة كرابين في قرية صوريف بقطف الزيتون بالاراضي المحاذية لجدار الفصل العنصري تحت شعار متجذرون كالزيتون وبحضور أمين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي على رأس وفد كبير من الحركة.
وأكد يوسف طميزي منسق حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة الخليل ان نشاطنا اليوم يأتي ضمن حملة نظمتها الحركة لمساندة الاهالي والمزارعين في دعم صمودهم بالبقاء وقطف ثمار زيتونهم تحت شعار مركزي “متجذرون كالزيتون “حيث بدأنا اليوم في محافظة الخليل وسيليها انشطة في باقي المحافظات وذلك ضمن استراتيجيتنا في دعم صمود المزارع بالبقاء بأرضه من اجل مقاومة المحتل وحماية أراضينا.
وأضاف مازن العزة منسق ملف المقاومة الشعبية في حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية أن حملتنا تأكيد على خيار المقاومة الشعبية ودعم صمود الناس على أرضهم ونحن نكافح لنغير موازين القوى على الأرض.
وأشار د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية أننا اليوم هنا من الخليل وبيت لحم نرسل رسالة للمحتل وقياداته بأننا شعب واحد وأرض واحدة ولن يمنعنا المحتل من الوصول لأراضينا والتواصل بيننا . واننا ببقائنا وصمودنا ونضالنا سنفشل مخططات المحتل من مصادرة الأراضي وتفريغ الارض من سكانها الأصليين.
وأكد البرغوثي ان محافظة الخليل من أكثر المحافظات التي يستهدفها الاحتلال لضرب البنية الاقتصادية ومصادرة الأراضي.
وكما شكر الاستاذ محمود الحيح من اهالي قرية صوريف رفاق حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية على تلبيتهم لدعوتنا اليوم في منطقة كرابين بقرية صوريف ومساعدتنا في قطف الزيتون.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.