نشر بتاريخ: 26/09/2019 ( آخر تحديث: 29/09/2019 الساعة: 08:3
رام الله- معا- وقعت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال” وغرفة تجارة وصناعة محافظة قلقيلية، اتفاقية رعاية مهرجان قلقيلية الرابع للجوافة كشريك استراتيجي له، جاء ذلك بحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر والمدير العام لشركة جوال عبد المجيد ملحم ورئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة قلقيلية طارق شاور وأعضاء الغرفة، حيث تم توقيع الاتفاقية بمقر شركة جوال في مدينة البيرة.
ويشتمل المهرجان الذي ستنطلق فعالياته بداية الشهر المقبل على عروض فنية عديدة تشمل الأغاني الوطنية وأغانٍ للأطفال، بالإضافة لمعرض الجوافة البلدية بعديد أشكالها وأنواعها، ويأتي هذا المهرجان لدعم وتشجيع الزراعة المحلية على أراضي محافظة قلقيلية التي تشتهر بالجوافة في الوقت الذي يزدحم به السوق الفلسطيني بالمنتجات الزراعية الإسرائيلية.
في هذا السياق قال العكر “إنه لفخرٌ لنا أن نكون الداعم الأول لكل الفعاليات والأنشطة التي تعزز اقتصادنا الفلسطيني وتثبت المزارع على أرضه وتقوي ترابط الفلسطيني بمنتجاته الوطنية، ورعايتنا لمهرجان قلقيلية الرابع للجوافة ما هو إلا واجب وطني يقع علينا لدعم منتجاتنا المحلية وللحفاظ على أرضنا ومزارعنا الفلسطيني ليبقى صامدا على أرضه بحيث يجب أن يلقى كل الدعم ليواجه ما يضعه الاحتلال من عقبات تهدد وجوده وأرضه”.
بدوره أكد ملحم ” إن أهمية رعاية مهرجان قلقيلية الرابع للجوافة تكمن بأن ثمرة الجوافة المشهورة بها المحافظة ارتبطت بأرضها واقتصادها وأهلها، وإن جوال تعمل بحرص على تعزيز ثقافة المنتج الوطني من خلال رعايتها لعدد كبير من الفعاليات والمعارض والمهرجانات التي تبرز هوية المنتج الوطني، كما ويقع على عاتق المواطن الفلسطيني مسؤولية تبني هذه الثقافة وتعزيزها قدر الإمكان، بإبقاء البضائع والمنتجات الوطنية أولوية في سلم استهلاكه.
من جهته شدد شاور على أهمية هذه المهرجانات والفعاليات التي تعزز ثقة المواطن الفلسطيني بمنتجاته وتقربه منها، فهذا المهرجان يحمل رسالتين أهمها أنه يحث الفلسطيني للاعتماد على منتجه الوطني ويدعم المزارع الفلسطيني، بالإضافة إلى أنه مهرجان يحمل العديد من العروض الفنية التي تشكل حيزاً يخرج به المواطن لجوٍ ترفيهي بعيداً عن الضغوط التي يواجهها يومياً، مثمناً دور شركة جوال الريادي في دعم هذا المهرجان وكافة المهرجانات والفعاليات التي تعزز الاقتصاد الفلسطيني.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.