وثمن دور المركز الثقافي لتنمية الطفل، والمركز النسوي بمخيم طولكرم، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، مشدداً على التعامل مع نتائج المبادرة وتحديد المشاكل الأخرى التي تواجه الأطفال، لاتخاذ الإجراءات ومعالجتها من خلال الشراكة مع الجهات المختصة ذات العلاقة.
جاء ذلك خلال استقبال المحافظ أبو بكر لأعضاء المبادرة، بمشاركة قائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، وبحضور كل من مها حنون رئيسة الهيئة الإدارية للمركز الثقافي لتنمية الطفل، وسامر عجعج منسق الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في شمال الضفة، ومنسقة فريق المركز الثقافي سناء الزغل، و ولاء صالح منسقة فريق المركز النسوي.
وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: ” أشكر المركز الثقافي، والمركز النسوي، والحركة العالمية للأطفال، والأطفال المشاركين بالمبادرة على ما قدموه من عرض، وتسليط للضوء على هذه الإشكالية ، من خلال المبادرة والدراسة التحليلية، والمتابعة عبر الأنشطة والندوات، حيث أننا سنأخذ بالتوصيات والنتائج، للحد من هذه الظاهرة، والقضاء عليها، حفاظاً على سلامة أطفالنا، خاصة أنهم عماد مجتمعنا، والأساس لبنائه والارتقاء به نحو المستقبل”.
وثمنت حنون جهود المحافظ أبو بكر ورعايته ودعمه لمبادرة الحد من عمالة الأطفال، مؤكدةً أن هذه المبادرة جاءت نتاج مجموعة من الدورات والورش بالتعاون مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، من خلال فرق من المركز الثقافي ، والمركز النسوي.
و ذكر عجعج بأن المشكلة تتركز بوجود استغلال للأطفال سواء بشكل مباشر من بعض الأسر، أو رب العمل، علاوة على عمل الأطفال في أماكن خطره، مشيراً إلى أن هدف المبادرة يكمن في رفع مستوى وعي المواطنين تجاه قضية عمل الأطفال وخطورتها.
وقدم طارق حشمه رئيس مجلس فرق حماية الأطفال في طولكرم شرحاً عن المبادرة والهدف منها، والجهود التي بذلتها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والمركز الثقافي لتنمية الطفل، والمركز النسوي، مشيراً إلى ما تقوم به الفرق من توثيق للانتهاكات بحق الأطفال، منوهاً أنه وبعد رصد تلك الانتهاكات تبين أن عمالة الأطفال من أكثر المخاطر التي تواجه الطفل، مؤكداً على إطلاق المبادرة من دار المحافظة وتحت رعاية المحافظ أبو بكر.
وأشارت أمنه حموضه نائب رئيس مجلس فرق حماية الأطفال في طولكرم، إلى الآليات والطرق التي اتبعتها الفرق لتحقيق المبادرة من خلال إنشاء صفحة للتوعية عن خطورة هذه الحالات، ووضع خطط لتنفيذ العديد من الأنشطة الترفيهية، والتثقيفية.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.