نشر بتاريخ: 17/05/2019 ( آخر تحديث: 17/05/2019 الساعة: 00:35 )
رام الله- معا- كرّم رئيس الوزراء د. محمد اشتية، اليوم الخميس بمدينة رام الله، عمال وموظفي قسم الصحة “أصدقاء البيئة”، في بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا، وذلك خلال حفل نظمه نادي شباب رام الله، بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وعدد من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، ووزراء وشخصيات رسمية ودينية.
وقال رئيس الوزراء: “اهديكم تحيات السيد الرئيس محمود عباس، ويسعدني في هذه الأمسية، وهذه الكوكبة من الشبيبة، التي تحرص كل يوم ان تبقى مدننا جميلة و نظيفة وخضراء، ان احييكم في يوم تكريمكم، وكل عام وأنتم بخير”.
وأضاف اشتية: “يسعدني ان أقف على هذه المنصة بالشراكة مع الحاضرين، ونحن موجودون من اجلكم واتينا لنقول لكم شكرا، ونكرمكم ونشكر جهدكم ونكرم عائلاتكم واخلاصكم للعمل وحبكم للناس ومدنكم، وأقول لكم اليوم هذا الشعب عظيم وعظمة هذا الشعب عندما يقوم كل واحد بواجبه، فكلنا مسؤولون بمواقعنا، وعندما يقوم كل بواجبه تصبح الحالة مجموعة وليس فردية، ويجب ان نحرص على خلق ثقافة أن تكون النظافة خارج البيت كما داخله”.
وتابع رئيس الوزراء: “نحن نعلم أنكم تعملون في ظروف صعبة، وجميعنا يعمل في ظروف صعبة وامامنا ظرف سياسي صعب، وانقسام وحرب مالية تشن علينا، من قبل دولة الاحتلال، ولكن ارادة شعبنا قوية، فقد عبرنا في ظروف أصعب ولكن كل الصعوبات عبرناها بصلابة واردة شعبنا البطل الذي قدم التضحيات بالشهداء والأسرى والجرحى وإسرائيل اليوم تحاربنا بدم شهدائنا وعتمة السجون على أولادنا لنتنصل من شهدائنا، ولكن باسمكم لا يمكن إلا أن نكون أوفياء للشهداء والأسرى”.
واختتم اشتية: “نحن لم نأتِ من أجل أن نكرمكم فقط، نحن هنا لأنكم أولادنا واخوانا، وجئت اليوم مع الحاضرين لنقول لكم، كل واحد فيكم تمثال لعمل الخير ورمز لبيئة نظيفة، كل واحد فيكم رمز للقمة العيش التي تؤكل بكرامة وعزة نفس، ولن يفوتني الا ان اشكر نادي رام الله على هذا المبادرة الطيبة، والشكر موصل لكل الرعاة والقائمين على هذه المبادرة”.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.