نشر بتاريخ: 21/03/2019 ( آخر تحديث: 21/03/2019 الساعة:
رام الله- معا- وقع اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية وجمعية تنمية المرأة الريفية اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع تأهيل الجمعيات التعاونية لشهادات السلامة الغذائية الممول من الاوكسفام والوكالة السويدية للتنمية الدولية.
واستهدف 25 جمعية تعاونية نسوية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، من خلال العمل على تأهيل وتطوير مناطق العمل وتصنيع المنتجات الغذائية، للارتقاء بهذه المنتجات إلى مستوى أفضل بِحيث يراعي شُروط السلامة و الصحة الغذائية وتطبيق المعايير.
بدوره، أشاد بسام ولويل رئيس مجلس ادارة الاتحاد بالشراكة البناءة بين اتحاد الصناعات الغذائية وجمعية تنمية المرأة الريفية، نؤمن في اتحاد الصناعات الغذائية ممثل بمجلس ادارته وطواقمه على اختلاف مهماتهم ان الانسان الفلسطيني يستحق الافضل من الانتاج الغذائي الفلسطيني المميز من المصانع الغذائية الفلسطينية او المنتجات النسوية الغذائية والذي يعزز دعم دورالمرأة الفلسطينية في المجتمع المحلي وقد اصبحت هذه البرامج التنموية حاجة ملحة وعملا يثنى على القائمين عليه، كما اشار الى مدى الاهتمام بقطاع الصناعات الغذائية النسوية من خلال اشراكهم في العديد من برامج الاتحاد من خلال الدوارات المتخصصة والمعارض الغذائية والفعاليات المختلفة بالاضافة للمشاريع المتخصصة مع الجمعيات النسوية.
وأشارت نادية حرب، المدير العام لجمعية تنمية المرأة الريفية ان المشروع يأتي ضمن رؤية جمعية تنمية المرأة الريفية ضمن اطار التطوير العادل للانتاج الزراعي وأنظمة السوق في الأراضي الفلسطينية المحتلة ” اللذي يهدف إلى المساهمة في تحقيق نمو زراعي يتصف بالمرونة والإنصاف، حيث يستفيد منه صغار المنتجين من النساء والرجال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وزيادة دخل النساء والرجال العاملين والعاملات في الحيازات الزراعية و منشآت التصنيع الغذائي الصغيرة من خلال تحسين النظم الزراعية والسوقية وتسهيل وصول صغار المنتجين إلى الأسواق الفلسطينية الوطنية و اسواق التصدير.
واشادت حرب بالشراكة مع اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية وعلى دور اتحاد الصناعات الغذائية في تسليط الضوء على تطوير المجموعات النسوية المنتجة الصغيرة و المتوسطة، وتفعيل مشاركتهم في الصناعات الغذائية على المستوى المحلي والدولي من خلال العديد من المشاريع والخدمات حيث كان للاتحاد دور كبير لبناء القدرات الفنية للتجمعات النسائية المنتجة لتطوير المنتجات الغذائية وتحسين الكفاءة والجودة والتعبئة والتغليف وتصبح منتجاتها قادرة للمنافسة في الاسواق ومطبقة للمواصفات والمقاييس الفلسطينية والحد الادنى من المواصفات العالمية لضمان سلامة المنتجات، ومن خلال المساهمة في تسهيل وصول النساء الى المعرفة والمصادر والتشبيك مع المنشآت الصناعية الكٌبرى.
بدوره، تحدث مدير عام اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية م.بسام ابو غليون عن اهمية تنفيذ هذا المشروع الذي سيضمن توفير منتجات غذائية تقليدية مصنعة من خلال الجمعيات النسوية تلبي شروط ومعايير السلامة الغذائية، والتي بدورها ستؤدي الى دخول المنتجات للاسواق المحلية والعالمية، كما تحدث عن مدى الترابط الكبير بين العديد من شركات تصنيع الاغذية مع الجمعيات النسوية من خلال تكامل سلسلة الانتاج والتسويق بجيث تعتبر منتجات الجمعيات للمصانع انها منتج اولي ويتم استكمال الخطوات التصنيعية وتسويه محليا وخارجياـ، والذي بدوره عزز دور المرأة الفلسطينية وخلق فرص عمل جديدة للشابات في الجمعيات النسوية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.