نشر بتاريخ: 04/02/2019 ( آخر تحديث: 04/02/2019 الساعة: 14:3
رام الله- معا- اعلنت وزيرة الاقتصاد الوطني، اليوم الاثنين، عن اختتام عملية اجراء انتخابات الغرف التجارية الصناعية في المحافظات الشمالية والتي تمت بسلاسة وسهولة ويسر وكانت انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية بشهادة الجميع.
وبينت الوزيرة عودة خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر وزارة الاعلام، وبمشاركة رئيس اللجنة المركزية لادارة انتخابات الغرف التجارية الصناعية القاضي بشار نمر، ان معدل نسبة الاقتراع بلغ ( 78%) من أصحاب حق التصويت في 7 غرف تجارية صناعية جرت فيها الانتخابات وهي(محافظة الخليل، محافظة رام الله والبيرة، محافظة نابلس، محافظة طولكرم، محافظة سلفيت، محافظة قلقليلة، محافظة جنين) وبقية الغرف وهي 6 غرف فازت بالتزكية تمت بالتوافق وفق النظام والقانون
وقالت الوزيرة ان انتخابات الغرف التجارية التي نفذت لأول مرة وفق قانون ونظام فلسطيني، تأتي كاستحقاق وطني وقانوني وديمقراطي، لتجديد مجالس إدارات الغرف التجارية، وضخ دماء جديدة، تتولى زمام إحداث التطوير والتغيير المطلوب في واقع الغرف التجارية والمراكمة على الانجازات التي حققتها المجالس السابقة، ووضع الخطط التي من شانها أن تستجيب لمتطلبات التنمية الاقتصادية، والارتقاء بالخدمات التي تُقدم لمنتسبي هذه الغرف.
ووفق حديث الوزيرة نُفذت هذه الانتخابات وفق برنامج الإصلاح الداخلي الشامل الذي تقوده الحكومة الفلسطينية ممثلة بوزارة الاقتصاد الوطني بصفتها الوزارة صاحبة الاختصاص، وتكمن أهمية إجراء الانتخابات، نظراً لمساهمتها في توفير الخدمات المطلوبة، ليتمكن التجار، والصُناع والمستثمرون من أداء أعمالهم بالشكل الأمثل.
وأضافت الوزيرة عودة انه تم إعداد التحضيرات اللازمة لتنفيذ أهم عناصر البرنامج المتمثل بعقد الانتخابات، “منذ لحظة استلامنا لتوجيهات الرئيس محمود عباس ومجلس الوزراء بالتحضير للانتخابات، بدأنا العمل ووضعنا خطة متكاملة من أجل ضمان الحد الأقصى لإنجاح عقد الانتخابات، وتم تشكيل اللجنة المركزية لإدارة انتخابات الغرف التي تولت مهام اجراءات الانتخابات وفق النظام والقانون”.
وبشأن مشاركة المرأة الفلسطينية العملية الانتخابية بينت الوزيرة ان المرأة كانت حاضرة على صعيد الترشيح والانتخاب حيث فازت السيدة فاطمة الجدع بمقعد في انتخابات مجلس ادارة غرفة قلقليىة، كما فازت مريم ابو عين بمقعد في انتخابات غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة، ونحن نؤكد على اهمية تمثيل المرأة في جميع المؤسسات واخذ دورها الحقيقي في تطوير وتحسين اقتصادنا. 

واعتبرت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بحضور اللجنة المركزية للجنة الانتخاببات للغرف التجارية الصناعية، الانتخابات الرافعة الحقيقية لتحسين وتطوير مؤسسات الغرف التجارية وأداةً مهمةً لتعزيز الشراكة وتحمل المسؤوليات اتجاه تنمية الاقتصاد الوطني، ونحن ماضون قدماً في بناء اقتصاد وطني قوي، الامر الذي يستدعي وجود مؤسسات قوية تلبي متطلبات التحول الاقتصادي. 

وقالت الوزيرة نُعول على هذه الانتخابات في فرزها لكفاءات القادرة على الارتقاء بالخدمات وتقديمها بشكل متقدم، وتلبية احتياجات منتسبي الغرف وتنفيذ اهداف الغرف في خدمة الاقتصاد الوطني، مع تأكيدنا على أن إعادة هيكلة مؤسسات القطاع الخاص يلعب دور مهم في تطوير وتحسين اقتصادنا، وركيزة اساسية لمواجهة كافة التحديات، والمراكمة على الانجازات التي نحققها في مختلف المجالات. 

وأضافت “نحرص بان تكون مؤسسة الغرف التجارية بعد بلوغها هذا الاستحقاق الديمقراطي المتمثل بانجاز مشروع الانتخابات هي الركيزة الأساسية والإطار المؤسسي الأهم في تمثيل القطاع الخاص الفلسطيني”. 

وأكدت على أن انتخابات الغرف التجارية الصناعية تشكل مدخلاً مهماً وضرورياً في تقوية مؤسسات القطاع الخاص وخاصة الغرف التجارية والصناعية، كي تقوم بدورها وبمسؤولياتها اتجاه تنمية اقتصادنا ومواجهة كافة التحديات وخاصة في قطاع غزة الحبيب الذي يعاني من وضع اقتصادي كارثي. 

وأعربت الوزيرة في نهاية المؤتمر عن شكرها وتقديرها للجنة المركزية لادارة انتخابات الغرف التجارية الصناعية، ولجان الاشراف لكافة الناخبين الذين شاركوا بالعملية الانتخابية، ولمؤسسات القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني، وممثلي والأجهزة الامنية وعلى رأسها جهاز الشرطة، وشؤون المحافظات ووسائل الإعلام، والمراقبين المحليين، ولجميع الطواقم التي ساهمت في انجاح العملية الانتخابية وعلى ما بذلوه من جهد لتحقيق انتخابات حرة وديمقراطية.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.