سبتمبر
04

نشر بتاريخ: 03/09/2018 ( آخر تحديث: 03/09/2018 الساعة: 12:5
غزة-معا- قامت جمعية فرسان الغد الشبابية بعرض فيلم ” آن جي كوز” للمخرجة الفلسطينية رهام الغزالي، من إنتاج مؤسسة شاشات سينما المرأة – رام الله، وتم تنفيذ العرض في مقر جمعية العطاء الخيرية. بحضور عدد من الشابات وشخصيات من مؤسسات المجتمع المدني.
وتناول الفلم أزمة البطالة من خلال استعراض قصة، حمزة شاب مثل كثير من الشباب تخرج من الجامعة ليبدأ رحلته في البحث عن وظيفة ثابتة تؤمن له حياة كريمة للمستقبل. مضت 5 سنوات ولم يستطع أن يجد عملا سوى في المؤسسات الأهلية التي تستغل طاقات الشباب بمقابل بسيط وبفترة زمنية لا تتجاوز الشهرين! كل هذا الصراع خلق لحمزة علاقة غريبة مع ورق السيرة الذاتية وشهادته الجامعية والذي أصبح يسبب له الخذلان!
وبات سؤال “لقيت شغل؟” شيئا طبيعيا لدرجة أنه يتخيل الكل يطرح عليه هذا السؤال!
يأتي العرض ضمن مشروع يلا نشوف فيلم والذي تنفذه مؤسسة شاشات سينما المرأة وبالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات في غزة ومؤسسة عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة وبتمويل رئيسي من الاتحاد الاوروبي ضمن برنامج ” تعزيز المواطنة والحوكمة في فلسطين” وتمويل من مؤسسة CFDالسويسرية وممثلية جمهورية بولندا في فلسطين.
بعد عرض الفيلم افتتح الاستاذ غسان ابو جراد ناشط مجتمعي شبابي النقاش مع الحضور، وتحدث وإياهم حول قضية الفيلم وتناقشوا حول رأيهم في الفيلم، وعن الواقع الفلسطيني ومشاكل الشباب التي تتفاقم يم بعد يوم، خاصة وان الحضور يعانون من هذه المشكلة فقد تحدثوا عن الاسباب والعوامل التي تفاقمها والعوامل النفسية التي تزيد الوضع سوءا لدى الخريجين حيث بلغت البطالة ما يقارب 56% بين أوساط الشباب، وأيضا تحدثوا حول الحلول الممكنة التي يرونها مناسبة للخروج من هذه الأزمة. على الصعيد الفردي والصعيد الرسمي للمؤسسات الحكومة
قامت مجموعة من الشابات بمشاركة تجاربهم الخاصة في البحث عن وظيفة وعرضو تجربتهم ف التعامل مع المؤسسات المجتمعية حيث الفساد والاستغلال وانتهاك حقوقهم بكل سفور. وعبرنّ عن سعادتهم بهذه العروض ورغبتهم في حضور عروض أخرى وتكرار التجربة استمرارها لما أتاحته لهم من فرصة للتعرف على تجارب مختلفة وتجارب واقعية إنسانية مماثلة لتجاربهم. والحديث عن قضية تمسهم ويعانون منها جميعا.
هذا وقد كان الحديث والحوار جدا مثري وعميق، تبادلت فيه الشابات الآراء بكل هدوء وتحاورا بشكل متحضر لطيف، وقد عبرت الفتيات عن تعاطفها مع حمزة فهو يمثل شريحة الشباب جميعها، هذا وقد حضر العرض وشارك الحضور النقاش مدير جمعية فرسان الغد الشبابية الاستاذ حازم نعيم وهو ناشط شبابي له الباع في الدفاع عن قضايا الشباب وتفعيلها والمطالبة بها، وعبر عن سعادته بهذا العرض والتفاعل الكبير والآراء،
وان الفيلم بمثابة مادة او أدارة للحوار وتبادل الافكار وأكد سعادته بمشاركة المؤسسة في أنشطة مشروع يلا نشوف فيلم، وأوضح أن مشروع يلا نشوف فيلم يهدف الى تعزيز المواطنة والحوكمة في فلسطين، وتطوير قدرة الفئات المجتمعية على النقاش والتفاعل مع الافكار والمواضيع التي تتناولها الافلام حيث تساعد في تعزيز مفهوم حرية التعبير وتساهم في بناء مجتمع ديموقراطي يحترم ويؤمن بحقوق الانسان والنساء خاصة. وعن سعادتنا بهذه النقاشات والعروض وردود الأفعال الإيجابية من الجمهور، وعن فخرنا بصناع الأفلام الفلسطينيين خاصة من النساء، وهنا يأتي دور المجتمع والمدني بالتعريف بمواهبهم والتفاعل معهم وتشجيع الانتاج السينمائي والأعمال الفنية .
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.