نشر بتاريخ: 03/08/2018 ( آخر تحديث: 04/08/2018 الساعة:
رام الله – معا – قرر مجلس نقابة الاطباء بعد اجتماع طاريء له صباح الجمعة، التوافق مع قرارات اتحاد المستشفيات الاهلية والخاصة بوقف اعتماد بطاقات التأمين الصحي لشركات التأمين لحين حل الإشكال والالتزام بالاتفاقيات المبرمة بما فيها التعديلات التي قدمت من قبل النقابة واتحاد المستشفيات.
وافاد بيان مجلس النقابة انه بما أن فترة المفاوضات قد طالت وقد أعطيت شركات التأمين المهلة اللازمة منذ عدة شهور فقد جاء قرار النقابة متوافقا مع قرارات اتحاد المستشفيات الاهلية والخاصة.
واضاف مجلس النقابة انه وبناء على عدة اجتماعات ولقاءات ما بين لجنة التفاوض النقابية واتحاد شركات التأمين ولاحقا لاجتماعات ولقاءات اتحاد المستشفيات الأهلية والخاصة بشركات التأمين أيضا ونتيجة لتعنت شركات التأمين وعدم إلتزامها بالاتفاقيات الموقعه مع الأطباء والمستشفيات مما يؤثر على مسيرة تقديم الخدمات الطبية للمواطن الفلسطيني ومنها الآتي:
أولا: المماطلة في الموافقة على الاجراءات الطبية التشخيصية والعلاجية.
ثانيا: التدخل في رفض أو قبول الاجراءات الطبية بما يؤثر على عملية التشخيص الطبي للمريض وعلاجه.
ثالثا: القيام بالخصومات على أجور الاجراءات الطبية ورسومها من طرف واحد.
رابعا: التأخر في دفع المستحقات للأطباء والمستشفيات والمراكز الطبية.
واضاف مجلس نقابة الاطباء بما أن فترة المفاوضات قد طالت وقد أعطيت شركات التأمين المهلة اللازمة منذ عدة شهور فقد جاء قرار النقابة متوافقا مع قرارات اتحاد المستشفيات الاهلية والخاصة بوقف اعتماد بطاقات التامين الصحي لشركات التأمين لحين حل الإشكال والالتزام بالاتفاقيات المبرمة بما فيها التعديلات التي قدمت من قبل النقابة واتحاد المستشفيات.
وحفاظا على الأمن الصحي للمواطن، فإن النقابة تبقى الحريصة على تقديم خدمات طبية مثلى للمواطن الفلسطيني دون الالتفات إلى بعض المزاودين من هنا وهناك والمتسلقين على ظهر ومصلحة المواطن وصحته وأن الخدمات الطبية الطارئة وحوادث السير ستبقى على ما هي عليه.
وعليه، فإن النقابة تطالب كافة الزميلات والزملاء الأطباء الالتزام بهذا القرار اعتبارا من 1/08/2018 حتى تفيء شركات التأمين إلى الالتزام بالاتفاقيات وتعديلاتها.

وفيما يلي نص البيان:

 

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.