نشر بتاريخ: 20/03/2018 ( آخر تحديث: 20/03/2018 الساعة: 18:57
رام الله-معا- عقدت كتلة نضال العمال و نقابة العاملين في البتروكيماويات اجتماعاً موسعا لهما في رام الله، وذلك بحضور محمد العطاونة عضو المكتب السياسي ومحمد عدوان رئيس النقابة الوطنية للعاملين في البتروكيماويات، حيث ناقش المجتمعون الأوضاع الداخلية لكتلة وللنقابة وكيفية التواصل مع الطبقة العاملة، وتم الاتفاق على أن يكون هناك مزيد من التواصل خلال الفترة القادمة وان يتم العمل على إيجاد خطط سريعة من شأنها تنمية القدرات لدى العمال وإيجاد مهن متخصصة تؤمن أسواق عمل مناسبة لهم مع إمكانية توفير التدريب اللازم تساعدهم على الانخراط في سوق العمل، والوقوف أمام أوضاع العمال وبعض حالات الإصابات والوفيات نتيجة لعدم توفر شروط السلامة والصحة المهنية وغياب تطبيق بنود قانون العمل على عمالنا من حيث الحد الأدنى للأجور وساعات العمل.
وندد العطاونة بالملاحقة اليومية للعمال من قبل الشرطة الإسرائيلية والاعتقالات التي يتعرضون لها، وناقش المجتمعون كيفية توعية الطبقة العاملة من حيث الصحة والسلامة المهنية باعتبارها من مسؤوليات أصحاب العمل وعليهم بالتالي الالتزام وفق القانون والمعايير بتوفير شروط السلامة تجنبا لحوادث العمل وتجنيبا للمخاطر المضرة بالعمال.
وناشد محمد عدوان المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان والنقابات العمالية في العالم إلى رفع أصواتهم عالياً في وجه الحصار وسياسة التجويع والتنكيل والإذلال عن عمالنا وكافة أبناء شعبنا.
وأضاف عدوان أن هناك مسؤولية وطنية تقع على عاتق السلطة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية للعمل من خلال مؤسسات المجتمع الدولي من اجل توفير حماية دولية لأبناء شعبنا.
وقرر المجتمعون على ضرورة عقد ورشات عمل وندوات خاصة بالوضع النقابي وقضايا العمال وحقوقهم التي تستهدف خلق الشخصية العاملة الواعية والمدركة لحقوقها، بما يضمن تعزيز الدور العمالي والنقابي في مواجهة التحديات الكبيرة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها المجتمع الفلسطيني.

 

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.