نشر بتاريخ: 15/07/2017 ( آخر تحديث: 15/07/2017 الساعة: 11:59
قلقيلية- معا- أطلق اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية اليوم، مرحلة “الحزم لتعداد السكان” في محافظة قلقيلية، وذلك من أمام عميد أسرى المحافظة الأسير محمد داود ” أبو غازي الذي المعتقل منذ العام 1987، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة.
وشارك في إطلاق التعداد العقيد حسام أبو حمده نائب المحافظ، والعقيد شاهر شبيطة نائب قائد المنطقة وممثلون عن الأجهزة الأمنية، ورئيس البلدية د. هاشم المصري، ومدير التعداد في المحافظة زهران خليف وفريق التعداد، ونائل غنام مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ولافي نصوره مدير نادي الأسير.
وبدأ اطلاق المرحلة بوضع إشارة الحزم الأولى على منزل الأسير محمد داود، وشكر المحافظ جهاز على الجهود التي يقوم بها، قائلاً” نعلن اليوم عن انطلاق مرحلة الحزم من أمام منزل الأسير محمد داود أقدم أسير، وهذا إن دل على شيء فإنما يدلُ على أن قضية الأسرى حاضرة في ضمير الشعب الفلسطيني، وقضية الأسرى إحدى الثوابت الفلسطينية التي لا يمكن التنازل عنها”.

ونوه إلى أن عملية الإحصاء يستفاد منه في التخطيط والتنمية من أجل بناء الدولة الفلسطينية ومؤسساتها، مهيباً بالمواطنين الحفاظ على الإشارات التي يضعها موظفو الإحصاء و التعاون مع العدادين وبذل كل جهد مستطاع من أجل تسهيل عملية العد، مضيفاً أن العبث بالإشارات وإعاقة عمل العدادين هو خارج إطار القانون وسيتم محاسبة من يحاول العبث أو التخريب أو الإعاقة لعملية الإحصاء.
من جهته، شكر مدير التعديد الحضور على حضورهم إطلاق مرحلة الحزم، شاكراً المحافظ على ما قدمه من دعم للتعداد لوجستياً ومعنوياً، منوهاً إلى أن هذه المرحلة مرحلة الحزم ستستمر إلى 7/8/2017م يليها مرحلة الحصر ثم مرحلة التعداد ، مطالباً المواطنين التعامل بايجابية مع العدادين وتوفير البيانات اللازمة لهم.
يذكر أن هذا التعداد يضم ثلاث مراحل وهي مرحلة الحزم وهي تقسيم مدينة قلقيلية إلى مربعات، والمرحلة الثانية ترقيم المنازل تمهيداً للتعداد، المرحلة الثالثة مرحلة العد للسكان والمنشآت.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.