نشر بتاريخ: 03/05/2017 ( آخر تحديث: 03/05/2017 الساعة: 10
جنيف- معا- أصدر الاتحاد الدولي للنقابات (ITUC) ومقره في مدينة جنيف، وهو الذي يمثل (181) مليون عامل وعاملة من (163) دولة من دول العالم بياناً تضامنياً مع الأسرى الفلسطينيين والعرب والأسيرات الذين يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام داخل سجون الاحتلال لليوم السابع عشر على التوالي.
وأعلن الاتحاد الدولي عن وقوفه التام مع مطالب الأسرى الفلسطينيين والأسيرات، داعيا الى تعبئة دولية واسعة لمؤازتهم ودعم مطالبهم المحقة.

وأشار البيان الى أن أكثر من 1600 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجا على الظلم الواقع عليهم والذي يشمل الإهمال الطبي والاعتقال الإداري وتحديد زيارات الأقارب.
وأعرب الاتحاد عن قلقه إزاء وضع الأسرى الفلسطينيين، داعيا السلطات الإسرائيلية إلى ضمان معاملتهم وفقاً للمعايير المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي.
وبين دعمه لمطالب الأسرى الداعية إلى رفع القيود عن زيارات الأقارب وتحسين الوصول إلى الرعاية الصحية وتحسين مجمل ظروف الاعتقال بما في ذلك تخفيف القيود المفروضة على الوصول إلى مواد التعليم والطعام وكذلك وضع أجهزة هاتف للتواصل مع ذويهم.
ودعا الاتحاد بموجب القانون الإنساني الدولي إلى وجوب احتجاز أسرى الأراضي المحتلة في الأراضي المحتلة وليس في أراضي سلطة الاحتلال، وذلك على النحو المنصوص عليه في اتفاقية جنيف الرابعة.
وأوضح البيان” في هذا السياق، نؤكد مرة أخرى على موقف اتحاد النقابات الدولي المعَّبر عنه في بيان مؤتمر اتحاد النقابات الدولي لعام 2014، إذ إننا نشجب احتلال إسرائيل لفلسطين ونقوم بالتعبئة للمطالبة بسلام عادل ودائم بين إسرائيل وفلسطين وفقاً لشرعية القانون الدولي. كما ندعو إلى وقف بناء المستعمرات الإسرائيلية غير القانونية وإزالة المستعمرات القائمة وانسحاب إسرائيل من جميع الأراضي الفلسطينية إلى حدود الرابع من حزيران 1967 وتفكيك جدار الفصل غير القانوني”.
ودعا الاتحاد جميع النقابات العمالية والنقابيين والعاملين في مختلف دول العالم للنهوض ودعم إضراب الحرية والكرامة.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.