نشر بتاريخ: 01/05/2017 ( آخر تحديث: 02/05/2017 الساعة: 08:21
أثينا- معا- نظم اتحاد نقابات العمال اليوناني “البامة”، اليوم الإثنين”، مهرجان ومظاهرة الأول من أيار وسط العاصمة اليونانية أثينا تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام لليوم الخامس عشر على التوالي.

جاء ذلك بمشاركة سفارة فلسطين في اليونان وأكثر من 50 ألف شخص وعامل.
ونقل سفير دولة فلسطين باليونان مروان طوباسي تحيات وتهنئة الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية في منظمة التحرير الى الشعب اليوناني واتحاد نقابات العمال بمناسبة الاول من ايار، مشيدا بثبات موقف الاتحاد وقوى الشعب اليوناني في تأييد كفاح الشعب الفلسطيني نحو دحر الاحتلال والحرية والاستقلال وإقامة دولته.
ونقل السفير طوباسي إلى المشاركين رسالة ونداء أسرى الحرية في سجون الاحتلال من خلال إضرابهم المفتوح عن الطعام للمطالبة بحقوقهم الإنسانية والقانونية التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية، وعلى ضرورة التحرك العاجل لحماية هؤلاء المقاتلين في سبيل الحرية والسلام العادل في مواجهة جرائم الاحتلال، وسياسات القمع والاستيطان الكولنيالي التي ينفذها الاحتلال ومستوطنيه يوميا.
وطالب أنصار الحرية والديمقراطية والمجتمع الدولي بالايفاء بالتزاماته الأخلاقية والسياسية والقانونية اتجاه قضايا الشعب الفلسطيني وخلاصه من الاحتلال.
وأدان رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال اليوناني جرائم الاحتلال الإسرائيلي، معربا عن تضامنه الكامل مع أسرى الحرية الفلسطينين ومطالبهم وضرورة إطلاق سراحهم، مطالبا العالم بتحمل مسؤولياته أمام عدالة القضية الفلسطينية من أجل إنهاء الاحتلال والاستيطان، وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وأضاف رئيس اتحاد النقابات، أن العالم وشعوبه لا تقبل اليوم باستمرار سياسات الإبارتهايد والاستعمار، مطالبا بمحاسبة إسرائيل على جرائمها.
وناشد الاتحاد العالمي لنقابات العمال بإرسال وفد للقاء الأسرى المضربين فورا.
وندد المشاركون بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وسياساته، مؤيدين كفاح الشعب الفلسطيني وحرية الشعوب وتقدمها.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.