نشر بتاريخ: 27/04/2017 ( آخر تحديث: 27/04/2017 الساعة: 16:
رام الله- معا- دعا عضو الأمانة العامة لاتحاد نقابات عمال فلسطين، ورئيس نقابة العاملين في الزراعة والصناعات الغذائية إبراهيم ذويب، إلى تطبيق التفاهمات التي توصلت إليها القوى والكتل النقابية والأمناء العامين للاتحادين العماليين الرئيسين اتحاد عمال فلسطين والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في 14 أيار 2015 لتنظيم علاقة الأجسام النقابية الفاعلة ببعضها البعض، ضمن إطار كنفدرالي يؤسس لحالة فعلية وجادة من الوحدة والشراكة من شأنها التأسيس مستقبلاً لاندماج فدارالي، يُسهم في تطوير العمل النقابي داخل فلسطين، ليقوم بدوره الأمثل في ترسيخ العدالة؛ والمساهمة بشكل منتج في ترسيم السياسات الاقتصادية والاجتماعية.
وهي خطوات ستكون بكل تأكيد لصالح العمال الفلسطينيين والعاملات، ولصالح ترسيخ مكتسباتهم العادلة التي انجزوها خلال السنوات الماضية، والتصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه عموم الشغيلة والطبقة الفلسطينية العاملة، وفي مقدمتها الفقر والبطالة وهجرة الأيدي العاملة، وحماية العمال من مخاطر الاستغلال في سوق العمل المحلي والإسرائيلي.
لمباشرة العمل في الساحات الخارجية التي يعاني فيها عمالنا الفلسطينيون من مخاطر جمة منها ما نعرفه ومنها الذي نتج عن الحروب المستعرة في دول الجوار العربي واليمن وليبيا.
ويمكننا مستقبلاً أضاف “ذويب” تطوير اهتمامنا بالساحات الخارجية عبر تجديد فروع الاتحاد العام لعمال فلسطين فيها، وفتح المزيد من الفروع في الساحات التي يتطلب العمل فتح فروعاً فيها.
ودعا “ذويب” أصحاب الاختصاص والقرار في الأطر النقابية إلى تجاوز المعيقات التي حالت دون تنفيذ تفاهمات العام 2015م وفي مقدمتها (المحاصصة) والخوف من خسارة الامتيازات. وعقد النية الصافية والعزيمة الراسخة على المضي قدماً بكل ما يفيد ويخدم عمالنا ووحدة أطرهم النقابية والعمالية، لأنها أداتهم ووسيلتهم الوحيدة للحفاظ على مكتسباتهم النقابية والمطلبية والعمل على تحقيق المزيد منها.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.