نشر بتاريخ: 16/02/2017 ( آخر تحديث: 16/02/2017
رام الله- معا- استنكر الاتحاد العام لنقابات العاملين في قطاع البريد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قرار الحكومة بإلغاء التأمين الصحي المجاني المخصص للعاطلين عن العمل.
وصرح المحامي محمد البدري الأمين العام للاتحاد أن خطوة الحكومة كانت بمثابة الضربة القاضية للفئات الفقيرة وذوي الدخل المحدود والفقراء من أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف البدري أنه كان من الأولى أن توفر الحكومة فرص عمل للكادحين والعاطلين عن العمل من حملة الشهادات، بدلا من أن تتركهم يتوسلون على أبواب سماسرة التصاريح ومكاتب الإدارة المدنية للعمل في الأراضي المحتلة 48.
وأكد أن الاتحاد يستنكر ويشجب هذه الخطوة غير المسؤولة والتي ترمي الى ضرب النسيج الاجتماعي والانتقاص من تضحيات الشعب الفلسطيني الذي ضحى بالغالي والنفيس من أجل أن تكون له دولة وحكومة مستقلة في القرار، وتحمي مقدراته وتؤمن له الحياة الكريمة بما فيها الرعاية الصحية والأمن.
وبين البدري أن السياسة التي تتبعها الحكومة في هذا الملف مجحفة وغير مرضية لشريحة واسعة من الشعب الفلسطيني، وأن النقابات ستلجأ للقانون وللرئيس من أجل وضع حد لما يجري من تغول على الفقراء وأصحاب الدخل المحدودأمؤكدا أن النقابات والنقابيين سيكونون دائما الى جانب الفقراء وأن هذا الملف لن يمر إلا بما يحفظ كرامة المواطن.
Be Sociable, Share!
أضف تعليقك

You must be logged in to post a comment.