نشر بتاريخ: 19/04/2021 ( آخر تحديث: 19/04/2021 الساعة: 11:05 )
شارك
اتحاد النقابات يدعو العمال لتلقي الطعم الثاني

 

 

رام الله – معا- حث الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، العمال الذين يعملون في سوق العمل الإسرائيلي، الذين تلقوا الجرعة الأولى من الطعم المضاد لفايروس كوفئيد 19 إلى تلقي الجرعة الثانية منه، حيث ستشرع الجهات الصحية الإسرائيلية بدءاً من يوم غداً 20 نيسان 2021، بالتواجد على الحواجز العسكرية لتطعيم العمال.

 

وأوضح الاتحاد في دعوته بأن تلقي التطعيم لا يفسد الصيام ولا يبطله؛ حاثاً بذلك جمهور العمال والعاملات على عدم التراخي في تلق الطعم في موعده، الأمر الذي يفقد الطعم الأول من أي فائدة له”

 

وتابع “وهذه مساهمة مهمة من قبل العمال، في تمكين المجتمع الفلسطيني من عبور عتبة التعافي العام والتسريع، والعودة للحياة الطبيعية، وخاصة في ضوء توالي الموجات المتجددة من فيروس كوفئيد 19، التي تضرب أكثر من مكان في العالم، ما يتطلب تصدي متجدد ومنظم ومتسق بين كافة قطاعات المجتمع للفايروس وطفراته المتتالية”.

 

واضاف “ونخص بالذكر قطاع العمال، لأن صحتهم وسلامتهم، تحمي عملية الإنتاج الوطني من العطب والتوقف، كما تبقي حركتنا العمالية متمتعة بالصحة والعافية والحماس على الدوام”.

نشر بتاريخ: 19/04/2021 ( آخر تحديث: 19/04/2021 الساعة: 12:15 )
شارك
نقابات العمال تحصل مخالصات 51 عاملا بقيمة 53 ألف شيكل

 

غزة- معا- حصلت اللجان القانونية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين مخالصات 51 عاملا بقيمة اجمالية بلغت 53 ألفا و720 شيقلا منذ مطلع العام الجاري بمدينة غزة.

ومن بين المخالصات إتمام مستحقات نهاية الخدمة عن سنة عمل واحدة لسبعة وأربعين عاملا يعملون بشركة “الشيخ” للنظافة بقيمة 49 ألفا و420 شيقلا، ولثلاثة عمال بشركة “وليم صبيح” للحراسات بقيمة 3600 شيقل، ومستحقات عامل بمحلات الجاروشة بقيمة 700 شيقل.
وأشاد رئيس الاتحاد العام سامي العمصي بجهود اللجان القانونية في نقابات العمال والتي تعتمد في تحصيلها على قانون العمل رقم (7) لسنة 2000، مثنيا في الوقت ذاته، على تعاون بعض الشركات في إتمام مخالصات عمالهم وفق القانون.
وأفاد العمصي في تصريح صحفي، أن الكثير من المصانع والشركات في غزة ترفض منح العمال مستحقات نهاية الخدمة، رغم وجود نصوص قانونية تكفل لهم الحق في مكافأة نهاية الخدمة، رغم “كل ما يبذله العمال في إنجاح تلك الشركات وزيادة مواردها المادية”.
وأوضح أن لجان الاتحاد رصدت قيام العديد من أصحاب العمل بالتلاعب في عقود العمل، من خلال تشغيل العمال بعقد يستمر أحد عشر شهرا، ثم تجديده بنفس المدة وذلك لحرمان العمال من مكافأة نهاية الخدمة السنوية، عادا ذلك خرقا واضحا لنصوص القانون، تستطيع اللجان القانونية ابطال تلك العقود وانتزاع حقوق العمال.
وعد إتمام المستحقات القانونية للعمال في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها العمال إنجازًا مهما، مبينا أن نقابات العمال تحرص على الحل الودي لابقاء على استمرارية العلاقة بين طرفي الإنتاج (العامل وصاحب العمل).
وطالب نقيب العمال الشركات العاملة في غزة بإعطاء العمال مستحقاتهم لأنها لا تسقط بالتقادم، مؤكدا أن نقابات العمال ستبقى تدافع عن حقوق عمالها المكفولة قانونيا.

نشر بتاريخ: 28/03/2021 ( آخر تحديث: 28/03/2021 الساعة: 15:24 )
شارك
ورشة حول قانون العمل الفلسطيني في طولكرم

 

 

طولكرم- معا- نظمت دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة طولكرم، ورشة عمل حول قانون العمل الفلسطيني رقم (7) لعام 2000، وتم ذلك بمشاركة نقابات (رياض الأطفال والبناء والغزل والنسيج والبتروكيماويات والسياحة).

إلى ذلك أكد النقابي “عدنان عاصي” أمين سر فرع الاتحاد في طولكرم، وهو الذي افتتح الورشة، على أهمية تعريف العمال سيما العاملات على وجه التحديد، ومن مختلف قطاعات العمل، بقانون العمل الفلسطيني ليتسنى للجميع معرفة حقوقه وواجباته، للتمكن من المطالبة بها، وعدم السماح بهدرها من قبل أرباب العمل.

وحاضر في المشاركين في الورشة، المدربة القانونية “نغم حطاب” بدورها بينت النقابية “نسرين أبو سفاقة” منسقة دائرة المرأة في فرع الاتحاد بمحافظة طولكرم، أهمية تنسيب النساء العاملات لنقاباتهن القطاعية، الأمر الذي يمكنهن من الدفاع عن حقوقهن ومكتسباتهن النقابية والعمالية.

 

واختتمت الورشة بتوزيع الهدايا الرمزية على المشاركات بمناسبة الثامن من آذار ويوم الأم.

نشر بتاريخ: 13/04/2021 ( آخر تحديث: 13/04/2021 الساعة: 16:29 )
شارك
اتحاد المقاولين بغزة: مقبلون على خطوات تصعيدية واسعة

 
غزة- معا- دعا اتحاد المقاولين الفلسطينيين بمحافظات غزة كافة المقاولين وشركاتهم الى الاستنفار استعداد لتصعيد الخطوات النقابية الاحتجاجية لاسترداد مستحقات الارجاع الضريبي بالتزامن مع يوم العمال العالمي في الأول من مايو المقبل.

وأوضح الاتحاد في تصريح صحفي أن المؤسسات المشغلة الدولية والمحلية التي تعمل وفق آلية الفاتورة الصفرية تتحمل المسؤولية بالشراكة مع السلطة الفلسطينية عن استمرار احتجاز هذه الحقوق التي باتت رأس المال النقدي المترصد لدى وزارة المالية.

وشدد الاتحاد أن الاتفاق الذي ينص على اعفاء المشاريع الممولة دولياً من ضريبة القيمة المضافة يُلزم المؤسسات بتحصيل الارجاعات الضريبية من وزارة المالية أو عبر الدفع المباشر للمقاولين.

وأضاف الاتحاد أن الخطوات التصعيدية القادمة ستكون مؤلمة للجميع وبلا سقف زمني أو حدود في ظل اجماع الهيئة العامة للمقاولين على هذه الحراك لمنع مغادرة المزيد من شركات المقاولات من سوق العمل وتسريح العمال وانهيار مقومات العمل.

وبين الاتحاد أن استمرار مراكمة الارجاعات في مشاريع جديدة لدى وزارتي المالية بعد 14 عام من صم الآذان والتنكر للحقوق يخالف المنطق وأبجديات الدورة الاقتصادية بما يرقى لجريمة تقويض أهم أركان القطاع الخاص.

واعتبر الاتحاد أن تصعيد الخطوات النقابية ضرورة حتمية لحماية ما تبقى من شركات المقاولات ومنع تسريح المزيد من العمال، وردا على المماطلة المتعمدة والتسويف غير المبرر والحجج الواهية التي تتذرع بها وزارة المالية برام الله تدخل في باب التمييز العنصري الواضح والفاضح بين مقاولي المحافظات الشمالية والمحافظات الجنوبية.

نشر بتاريخ: 11/04/2021 ( آخر تحديث: 11/04/2021 الساعة: 17:29 )
شارك
مجلس اتحاد الغرف الفلسطينية يناقش عدداً من القضايا

رام الله- معا- عقد مجلس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية برئاسة عمر هاشم رئيس الاتحاد جلسته الاعتيادية رقم 113 في مقر الاتحاد المؤقت في مدينة رام الله وبحضور أعضاء المجلس من غرف المحافظات الشمالية وعبر النظام المرئي مع الغرف من المحافظات الجنوبية (قطاع غزة).

وفي مستهل الجلسة رحب السيد عمر هاشم بأعضاء المجلس مشيداً بمساعيهم الحثيثة في متابعة الأوضاع الاقتصادية على مستوى المحافظات والوطن.

كما أشاد المجلس باستجابة الحكومة الفلسطينية لمطالب الغرف الفلسطينية المتمثلة في تمديد ساعات فتح الأسواق وقرار فتح يوم السبت متمنين أن يتبع ذلك مزيداً من الإجراءات ااتي من شأنها التخفيف على القطاع الخاص لا سيما القطاعات الأشد تضرراً من الجائحة لا سيما القطاع السياحي وقطاع المطاعم مع التقيد بالإجراءات والبروتوكولات الصحية بالتزامن مع تحسن الوضع الوبائي في المحافظات الشمالية والتعامل مع كل منطقة وفقاً لتطورات الحالة الوبائية، كما تمنى المجلس على الحكومة الإسراع في شراء اللقاحات اللازمة لتحصين المجتمع والعودة إلى الحياة الطبيعية أسوة بالكثير من بلدان العالم.

وبعد مصادقة المجلس على محضر الجلسة السابقة تمت مناقشة التقرير المالي وتقرير مشاريع التعاون المشترك مع مختلف المؤسسات ومنها أنشطة مشروع التدريب المهني والتقني حيث استفاد أكثر من 900 متدرب من مختلف الدورات التدريبية الفنية وكذلك مشروع مكاتب المساعدة الوطنية لخدمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة المنفذ بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتأسيس مكاتب مساعدة محلية في خمس غرف تجارية ووحدة إدارة مركزية في الاتحاد وذلك كمرحلة تجريبية بحيث يتم تعميمها من خلال مشروع أوسع اعتماداً على نتائج المرحلة الأولى وحشد التمويل اللازم من قبل المنظمة الداعمة، إضافة إلى مشروع إسناد المدعوم من صندوق الاستثمار الفلسطيني والمشروع الهولندي والذي يستهدف حوالي 40 منشأة في مرحلته الأولى من حيث تنفيذ تشخيص لتلك المنشآت وتقديم الاستشارات والتدريبات والتدخلات اللازمة اعتماداً على الاحتياج الحقيقي لها.

كما استعرض عمر هاشم نتائج المؤتمر الوطني الأول للحوار الاجتماعي الذي عقد مطلع الشهر الماضي وما نتج عنه من توصيات تستدعي المتابعة الحثيثة من اتحاد الغرف في عدد من المواضيع ومنها ما يتعلق بإقرار الحد الأدنى للأجور وتعديل قانون العمل واستئناف حوار شامل لقانون الضمان الاجتماعي وتنفيذ الاستراتيجة الوطنية للتشغيل ومراجعة وتقييم البرنامج الثاني للعمل اللائق بالتعاون مع منظمة العمل الدولية وغيرها من التوصيات.

وناقش المجلس الشؤون الداخلية للاتحاد والغرف الفلسطينية والتحديات التي تواجهها في ظل جائحة كورونا.

وحول الوضع الداخلي الفلسطيني أكد مجلس الاتحاد على أهمية استئناف العملية الديمقراطية وتنظيم انتخابات المجلس التشريعي في وقتها وفي كافة محافظات الوطن بما فيها محافظة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية لتمكين شرائح المجتمع الفلسطيني من اختيار ممثليهم داخل المجلس التشريعي واستئناف دوره التشريعي والرقابي.

وفي الختام تقدم مجلس الاتحاد بأحر التهاني من الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك داعين المولى عز وجل أن يكون شهر خير وبركة وأن يرفع الله به الوباء والبلاء عن الأمة العربية والإسلامية والبشرية جمعاء.

نشر بتاريخ: 04/04/2021 ( آخر تحديث: 04/04/2021 الساعة: 11:37 )
شارك
نقابة الاطباء: لا خلافات داخل مجلس النقابة

 

الخليل-معا- نفى عضو نقابة الاطباء ورئيس قسم الشكاوى في النقابة، الدكتور محمد تحسين، وجود أي خلافات داخل النقابة، مؤكدا انها مؤسسة وليست شخص أو اشخاص ويحكمها نظام نقابي صارم ومجلس النقابة متآلف ومتقارب، وقد يكون هناك خلاف في الرأي ولكن عندما يتم اتخاذ قرار من قبل مجلس النقابة يلتزم فيه الجميع.
وقال د. تحسين خلال برنامج “يصبحكم بالخير” مع الاعلامي رياض خميس الذي يبث عبر اذاعة الرابعة وفضائية معا وشبكة معا الاذاعية، قال:” من تقدم للاستقالة من أعضاء النقابة تم رفض استقالته وهناك من عاد عنها فعلى سبيل المثال نقيب الاطباء عندما اراد الترشح للانتخابات التشريعية عاد عن قراره من اجل مجلس النقابة”.
وفيما يتعلق بالخطوات الاحتجاجية التي أعلنتها النقابة، أوضح انه خلال الايام القادمة سيكون هناك قرار باتخاذ بعض الخطوات من قبل مجلس النقابة الذي سيجتمع غدا الاثنين، وتم تخفيف الاجراءات النقابية مراعاة للواقع الذي نعيشه وحتى يتمكن المرضى من الحصول على ادويتهم من عيادات الرعاية الصحية الاولية.
وتابع د. تحسين:” نأمل خلال اليومين القادمين أن يكون هناك تواصل حقيقي مع الحكومة باتجاه حل هذه الازمة، لذلك البيان الذي صدر يغطي يومي الاحد والاثنين فقط ونحن بانتظار ما ستفسر عنه الاتصالات مع الحكومة “.
وأكد ان النقابة لا تستطيع ان تصدق التصريحات التي تخرج من الحكومة هنا وهناك لانها قامت بتوقيع اتفاق منذ عام ولم تنفذه حتى الان.
وطالب د. تحسين الحكومة بأن تقوم بتثبيت العلاوة المستحقة على قسيمة الراتب من اجل انهاء هذا الموضوع، مضيفا :”نحن لا نطالب الحكومة بالدفع حاليا، وانما عندما تكون قادرة على ذلك”.

نشر بتاريخ: 03/04/2021 ( آخر تحديث: 03/04/2021 الساعة: 18:35 )
شارك
نقابة الأطباء تعلن عن خطوات جديدة في استنكافها عن العمل

 

رام الله- معا- أعلنت نقابة الأطباء عن خطوات جديدة في استنكافها عن العمل، في سبيل تحقيق مطالبه.

وجاء في بيان صدر، السبت، عن نقابة الأطباء جدول الفعاليات على النحو التالي:

-الأحد 4/4 والاثنين 5/4/2021 يكون العمل في المستشفيات بالمناوبين فقط مع وقف العيادات الخارجية والعمليات المبرمجة ، ويستثنى من ذلك كل ما له علاقه بعلاج مرض كورونا ، كذلك تستثني اقسام الطواري والولادة والأورام والكلى ومرضى الدم بحيث تعمل هذه الأقسام بالحد الأدنى لتقديم الخدمات الطارئة والمستعجله فقط

- العمل بالرعاية الصحية الأولية ومبنيي وزارة الصحة في نابلس ورام الله يكون على النحو التالي :
يوم الأحد 4/4/2021 يكون العمل حتى الساعة الواحده ومن ثم المغادره ، ويستثنى من ذلك مراكز السحب والفرز لمرضی کورونا بالاضافة لمراكز التطعيم .
الاثنين 5/4/2021 يكون العمل في مراكز السحب والفرز والتطعيم فقط ، ما دون ذلك يتوقف العمل مع عدم التوجه.

نشر بتاريخ: 03/04/2021 ( آخر تحديث: 03/04/2021 الساعة: 22:58 )
شارك
مجلس نقابة المحامين يرفض استقالة نقيبها المحامي جواد عبيدات

رام الله- معا- أعلن مجلس نقابة المحامين أنه رفض قبول الاستقالة التي قدمها نقيب المحامين المحامي جواد عبيدات، والمحامي داود الدرعاوي عضو مجلس النقابة، وتم قبول استقالة المحامي محمد جرار امين سر نقابة المحامين وذلك بسبب رغبته في الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة، وجرى ذلك خلال اجتماع مجلس النقابة اليوم في رام الله.

ومن جانبه أكد نقيب المحامين المحامي جواد عبيدات انه وزملائه في مجلس النقابة في مركز القدس ومركز غزة سوف يستمرون بالقيام بواجباتهم اتجاه النقابة والهيئة العامة لنقابة المحامين بتسيير اعمالهم والقيام بدورهم المعتاد حتى يتسنى عقد اجتماع الهيئة العامة وانتخاب مجلس نقابة جديد ليتولى القيام بواجباته.

نشر بتاريخ: 30/03/2021 ( آخر تحديث: 30/03/2021 الساعة: 11:28 )
شارك

الكاتب: أ.صخر سالم المحاريق

لقد ذاع صيت المهن والحرف المختلفة نظراً لأهميتهافي تكوين اقتصاديات المجتمعات منذ القدم،بحيث سعت البشرية جاهدةًإلى تعلمها وإتقانها، فأصبح لكلِ نشاطٍ اقتصاديٍمجموعةٍ من الحرفِ والمهنِ المرتبطةِ به، فهنالك (المهن الصناعية،والمهن الزراعية، والتجارية،والخدماتية)، كماكان لكل عصر ما يميزه من المهن والحرف المتنوعة،والتي ساهمت في إبراز معالم ذلك العصر، ودوره فيتطور مناحي الحياة المختلفة، بدءً من العصر الحجري، فالبرونزي، فالحديدي، وصولاًإلى العصر الحديث؛ عصر التقنية والتكنولوجيا وما أفرز من تنوع واستحداث في مهنٍ تقنيةٍ جديدةٍ.

الفرق بين التعليم والتدريب “المهني”، والتعليم والتدريب “التقني”…

قد يكون من المفيدِ توضيح بعض المصطلحات المستخدمة في هذا المقال للقارئ الكريم لمزيد من الفهم والترابط، وهي التعليم والتدريب “المهني” من جهة، والتعليم والتدريب “التقني” من جهةأخرى، إضافة إلى المستوياتِ التعليميةِ لكل منهما، مع الإشارة إلى أن عملية “التدريب”؛هي عملية أساسية مرتبطةبعملية التعليم وهامة لكلاهما بوزن نسبي أكبر في العملية التعليمية لكلا النوعين،بحيث يمثل “التعليم” الجانب النظري والمعرفي، في المقابليمثل “التدريب” الجانب العملي والتطبيقي.

يُعرف التعليم أو التدريب “المهني”؛على أنه إعداد الناس لعالم العمل في معناه الواسع. وأما في معناه الضيق فهو “ذلك التعليم الذي يُشجعْ الصفات، والمواقف، والمعرفة، والفهم، والكفاءاتالتي تُشكل الأساس الضروري لعملية التوظيف”، بحيث يُعطى ويكتسب بالتوازي مع التعليم العام خاصة في المدرسة،والمرحلة الثانوية،ومرحلة العمل، والكلية، بينما يُعرفْ التعليم والتدريب “التقني”؛ على أنه “ذلك التعليم المرتبط باكتساب معارف، ومهارات، وكفايات في جوانب فنية أو تقنيةفي مجال متخصص”، وهو على علاقة أكبر بالمجال التقني والتكنولوجي، فمثلاً: في الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا يختص التعليم والتدريب “المهني” بحرف ومهن مثل (البناء، والتصنيع،الخِياطة، النِجارة، اللِحام، والمهن التقليدية المعروفة …)، وأما التركيز الأكبر اليوم فهو باتجاه التعليم والتدريب “التقني” المرتبط بحاجة العصر، عصر التقنية والتكنولوجيا والكمبيوتر ومفرزاته.

طريقة وآلية تعلُّمِ المهن واكتسابها في المجتمعات سابقاً …

دعونا نقول بأن تعلّم المهن والحرف المختلفة وتطورها مع مرور الزمن هو من أقدم أشكال التعلُّم والتعليم إن لم يكن أقدامها على الإطلاق، خاصة في جانبه”العملي والتطبيقي”والذي يمزج بين (المعرفة النظرية، والمهارة التطبيقية)، وقد كان يحدث هذا الأمر في المُجتمعات بشكلٍ عفويٍ وتلقائي دونما تخطيطٍأوتنظيمٍ مؤسساتي، حيث كانت عملية التعليمتتم بالتناقل والاكتساب على يد خبير ماأوحرفي أوصنائعي تلازمه في أي مجال من المجالات المطلوبة، وليست في شكلِ تعليمٍ مُنظمٍومُمَنْهجْ.

أضف إلى ذلك “ثقافة تعلم المهن”والتي كانتسائدة في المجتمعاتِ آنذاك،والتي نفتقدها اليوم كأحد أدوات الإرشاد والتوجيه المهني والتي قد تحدث بشكل تلقائي أو مُنظم، بحيث تحولت تلك الثقافة إلى نظرة سلبية ودونية اليوم، ومن أشكال تلك الثقافة:إصرار الآباء على تعليم أبنائِهِم حرفة أو صنعة ما، وتوفر الرغبةِوالاستعدادِ لدى الأبناء ذاتهم للتعلم ذكوراً وإناثاً على حد سواء، بحيث برزت العديد من مسميات العائلاتبأسماء مهن وحرف كانوا يعملون بها في بلادنا العربية:(كالحداد، وسكافي، والنجار، والبغجاتي، …)، وكذلك في العالم أيضاً فمثلاً: في ألمانيا يعتبر اسم “مولر” والذي يعني “الطحان” الاسم الأكثر شيوعاً وقدماً فيها، وكذلك اسم “شنايدر” الذي يعني “الخياط،” واسم “شميدت” ويعني “الحداد”.

تحول المهَّن والحرف لمسارٍ تعليميٍمُنظمٍ وهام فيإحداث التنمية المجتمعية …

مع بزوغ الثورةِ الصناعيةِوبدء عصر التكنولوجيا كامتداد طبيعي لها،كذلك الأمربروز مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة،أصبحت المجتمعات أكثر تخطيطاً وتنظيماً ومأسسة في مختلف المجالات، من أجل تحقيق أغراض التنمية ومتطلبات العصر، ومن ضمن القطاعات التي نالت نصيبها من عملية التنظيم والتطوير التعليم “المهني والتقني”،والذي أصبح أكثر تخطيطاً وتنظيماً من ذي قبل،حيث برزت أهمية التعليم “المهني والتقني”كسمار تعليمي رافد لأشكال التنمية وخاصة “الاقتصادية والاجتماعية” منها، لما له من أثر إيجابي على الأفراد والمجتمعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتي تنادي بها الدول المتقدمة وتنشُدّها الدول النامية أو تلك الدول التي تمر بمرحلة انتقالية أو مرحلة ما بعد الصراع، فالتعليم “المهني والتقني”أصبح أحد الحلول الناجعةلعلاج مشكلات العصر (كالبطالة، والفقر، والعوز، والتهميش …)، وكذلك لما له من دور كبير في رفد اقتصاديات الدول وحاجتها من العمالة الماهرة في النشاطات الاقتصادية الأربعة: الصناعة، والزراعة، والتجارة، والخدمات، وقد برزت العديد من الدول التي تعتبر نموذجاً يحتذى به في التعليم المهني والتقني،بحيث ساعدها على النهضة والتطور مثل ألمانيا، والسويد، ماليزيا ..وغيرها الكثير.

قضاياهامة في التعليم والتدريب “المهني والتقني”المُعاصر …

تُشيرُ الإحصائيات الصادرة عن جهات مختصة بأن التوجه نحو التعليم في مُجتمعاتنا العربية ومنها فلسطين أصبح معكوساً أو مقلوباً بين الحاجة الفعلية لسوق العمل من جهة، والتوجهالتعليمي العام لأفراد المجتمع من جهة أخرى، حيث يُعد التوجه كبيراً تجاه التعليم “الأكاديمي” في مقابل التعليم والتدريب “المهني والتقني”، رغم أن تلك المُؤشرات تؤكد نسب البطالة العالية جداً لدى الخريجين في النمط التعليمي الأول سابق الذكر، في مقابل الحاجة الماسة لعمالة فنية وتقنية ماهرة في سوق العمل العربي عامة والفلسطيني خاصة، وهذا يتطلب منا نظرة أكثر عمقاً ودقة في خياراتنا بهذا الاتجاه في المستقبل.

لكنّْ ما هي أهم القضايا والتي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار في بناء وتكوين منظومة تعليم وتدريب “مهني وتقني”معاصروموازٍ للتعليم العام والأكاديمي،لزيادةتأثيرهودورهفيعملية التنمية، والوفاء بمتطلباتها خاصة “الاقتصادية والاجتماعية” منها؟

إن من أهم القضايا المعاصرة عزيزي القارئ الكريم،والتي يتم تداولها وطرحها كمرتكزات وأركان لبناء منظومة تعليم وتدريب “مهني وتقني”معاصرة تفي بمتطلبات العملية التنموية.هي أولاً:قضية تحديد المجموعات المستهدفة من التعليم والتدريب المهني والتقنيبناءًعلى ميولِ الأفرادِ الملتحقين ورغباتهم وهواياتهم،ثانياً: أهمية القضايا التنظيمية؛ومنها على سبيل المثال لا الحصر – صياغة قوانينتنظم العمل في المهن المختلفة وتعمل على وصفها وتوصيفهابما يضمن واجباتها وحقوق العاملين فيها-،ثالثاً: قضيةالتكوين المهني وأهمية المناهج، والوسائل، والأدوات، المستحدثة وتطويرها باستمرار،رابعاً: قضايا المواقف والاعتماد، خامساً:قضايا روابط التعليم،وأرباب العمل، والتشاركية، والتشبيك بين القطاعات المجتمعية الثلاث العام، والخاص، والأهلي، سادساً: أهمية قضية الثقافة المجتمعية كقاعدة للتوجه نحو المهن، تعود بنا إلى الوراءإلى ذاكرة فطرة تعلم المهن وإكتسابها.

نشر بتاريخ: 29/03/2021 ( آخر تحديث: 29/03/2021 الساعة: 09:21 )
شارك

 

غزة- معا- حذر اتحاد بلديات قطاع غزة من تداعيات محتملة للقرار الصادر عن اتحاد المقاولين الفلسطينيين بتاريخ 28/02/2021 بشأن مقاطعة شراء العطاءات الخاصة بمشاريع البلديات.

وأكد الاتحاد في بيان له أن هذا القرار له تداعيات كبيرة على أعمال البلديات، والتي لا تحتمل التأخير أو التأجيل، وقد يؤدي إلى فقدان التمويل للمشاريع الحالية المطروحة من قبل بلديات القطاع.

ودعا الاتحاد الجميع إلى تغليب المصلحة الوطنية مطالبا الجهات الرسمية وكافة الجهات المسؤولة الوقوف عند مسؤولياتها، والعمل على إنهاء هذا الموضوع الحساس، وبكافة الطرق وذلك بالسرعة الممكنة.

وكان اتحاد المقاولين الفلسطينيين اعلن مقاطعة شراء والمشاركة في العطاءات، أو المشاركة بأي زيارات موقع أو حضور اجتماعات تمهيدية أو أية فعاليات أو ممارسات لها علاقة بالعطاءات المطروحة في قطاع غزة، وذلك حتى تحقيق مطالبتهم باستلام الارجاع الضريبي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية متمثلة بوزارة المالية على المشاريع الخاضعة لضريبة القيمة المضافة بمقدار صفر.