نشر بتاريخ: 28/05/2017 ( آخر تحديث: 28/05/2017 الساعة: 09:13
رام الله- معا- صدر عن الكلية العصرية الجامعية في رام الله كتاب أكاديمي قانوني بعنوان “شرح قانون العمل الفلسطيني – دراسة مقارنة” للمؤلف المحامي حسام عرفات، ويقع في 457 صفحة من القطع المتوسط.
وفي تصريح صحفي له حول الكتاب قال مؤلفه المحامي حسام عرفات إن الكتاب هو باكورة أعماله الاكاديمية، ومضى على انشغاله في تأليفه خمس سنوات، مضيفا أن الكتاب عبارة عن شرح لقانون العمل الفلسطيني رقم 7 لسنة 2000 الساري المفعول في فلسطين مع مقارنة مع التشريعات العربية والأجنبية.
واستعرض مؤلف الكتاب الاسباب التي دفعته الى اختيار هذا الموضوع والكتابة فيه دون غيره من المواضيع فيما يلي:
أولاً: لم يحظ قانون العمل الفلسطيني الجديد (قانون العمل رقم 7 لسنة 2000م) بالاهتمام الكافي من قبل الفقهاء والقانونيين في فلسطين، رغم أهميته وتأثر فئات اجتماعية كبيرة بأحكامه، إضافة إلى غموض نصوصه، والخلاف حول تطبيقها وتفسيرها من قِبَل أطراف العلاقة العمالية (العامل وصاحب العمل)، ما أدّى إلى تَصَدُّر القضايا العمالية للدعاوي المنظورة أمام القضاء الفلسطيني.
ثانياً: توفير مرجع أكاديمي لطلبة الجامعات الفلسطينية بشكل، يتضمن المبادئ الأساسية في قانون العمل عموماً، ويتضمن كذلك شرحاً وافياً للموضوعات التي يتناولها قانون العمل الفلسطيني الجديد، لاسيما وأنه أصبح التشريع الوحيد الذي يُنظِّم العمل التابع المأجور في الضفة الغربية وقطاع غزة، بعد أنْ ألغَى القوانين السابقة التي كانت مطبَّقة في الأراضي الفلسطينية، خصوصاً قانون العمل الأردني رقم 21 لسنة 1960 الذي كان يطبق في الضفة الغربية، وقانون العمل الفلسطيني رقم 16 لسنة 1964م الذي كان يُطبق في قطاع غزة.
ثالثاً: الحاجة إلى مرجع قانوني يستفيد منه القانونيون والقضاء، وعمد المؤلف في هذا الكتاب إلى متابعة المبادئ المستقرة لمحكمة النقض الفلسطينية وغير المستقرة منها في المسائل العمالية، بِرَصد وجمع هذه المبادئ والقرارات، اعتباراً من تاريخ إنشاء هذه المحكمة في العام 2001 وحتى تاريخ 15/7/2016، مع تحليل أحكام هذه المحكمة المهمة التي تتربع على قمّة الهرم القضائي في فلسطين، وتسجيل الاختلاف مع بعض أحكامها في بعض الأحيان.
رابعاً: مساعدة المشرّع الفلسطيني على تبيان نواحي النقص والغموض في أحكام قانون العمل الفلسطيني الجديد، الذي مضى على صدوره ما يقارب ستة عشر عاماً، حتى يتسنى له وضع التعديلات المناسبة لهذه الأحكام على ضوء التجربة العملية في التطبيق، ولم يُجْرِ المشرّع الفلسطيني أية تعديلات على هذا القانون منذ صدوره وحتى الآن رغم الحاجة الماسة إلى ذلك. 

يُذكر أن الكتاب أصبح الآن متوفرا في الأسواق والمكتبات ودور النشر.

 

الخليل- معا- انتخبت، اليوم الخميس، هيئة إدارية جديدة لنقابة العاملين في شركة كهرباء الجنوب والتي تضم (يطاـ ودورا ـ والظاهرية).
جاء ذلك خلال المؤتمر العام لسنة 2017- 2019 الذي عقدته الهيئة العامة تحت رعاية وحضور مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، وخليل العطاونة عن وزارة العمل، وبإشراف كل من: عبد الله رشيد، ومحمد يوسف النواجعة، وعمر الطقز.
وافتتح المؤتمر بقراءة ايات من ذكر الحكيم، ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني، وبعدها تلاوة وعرض التقريرين الإداري والمالي للنقابة ومناقشتهما والمصادقة عليهما، وقدمت النقابة السابقة استقالتها وقبولها من اعضاء الهيئة العامة.
وبعد التأكد من النصاب القانوني والذي تمثل بحضور ما يقارب 85% من اعضاء الهيئة العامة، تم فتح باب الترشح لعضوية الهيئة الإدارية الجديدة والتي تقدم لها 12 مرشحا، فاز منهم 7 أعضاء وهم : هاني زين، ومالك ربعي، ومراد البطاط، ووسام زبدية، ومحمد الصوص، ومطلع ابو صالح، ومحمد ملحم.

بيت لحم- معا- اعتقلت الشرطة الاسرائيلية مع ما يسمى “حرس الحدود” في الجيش الاسرائيلي، فجر اليوم الخميس، 10 عمال فلسطينيين داخل اسرائيل، بدعوى عدم حصولهم على تصاريح، وفقا لما نشرته المواقع العبرية.
واشارت هذه المواقع أنه جرى اعتقال العمال أثناء مداهمة قوات الشرطة بلدة ياهل الاسرائيلية، وكافة العمال المعتقلين من مدينة يطا جنوب الخليل وجرى تحويلهم للتحقيق لدى الشرطة الاسرائيلية، في حين جرى اعتقال مشغلهم الإسرائيلي وتحويله للتحقيق.

نشر بتاريخ: 22/05/2017 ( آخر تحديث: 22/05/2017 الساعة: 13:
غزة- معا- حذر القطاع الزراعي في شبكة المنظمات الأهلية، الجهات المعنية الفلسطينية والدولية من تفاقم أزمة المياه الناجمة من انقطاع الكهرباء لساعات طويلة وتداعياتها على القطاع الزراعي في قطاع غزة خاصة على المزارعين في المناطق الحدودية.
وأكد القطاع الزراعي في الشبكة على ضرورة دعم ومساندة المزارعين وتوفير الإمكانيات اللازمة وتلبية احتياجات المزارعين التي تفاقمت في ظل الموسم الزراعي الحالي، بالإضافة إلى توفير الحماية لهم من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية ضد سكان هذه المناطق من إطلاق نار وتجريف دفيئات.
وجاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي نظمها القطاع الزراعي في شبكة المنظمات الأهلية والتي شملت الأراضي الزراعية بالمناطق المتضررة في منطقة شرق خانيونس، لتسليط الضوء على معاناة المزارعين من نقص المياه نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي، مما يهدد الموسم الزراعي الحالي وشارك في الجولة الميدانية ممثلي عن مؤسسات الأمم المتحدة ومؤسسات دولية ومنظمات مجتمع مدني ووزارة الزراعة ووسائل إعلامية.
وأكد مدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا، أن هذه الجولة تأتي تضامناً مع المزارعين في المناطق الحدودية التي تعاني نقص مزمن للمياه والتي تفاقمت مع أزمة انقطاع الكهرباء بعد أن بات جدول الكهرباء يعمل لمدة أقل من أربعة ساعات مقابل 12 ساعة قطع للتيار الكهربائي، وأوضح أن الهدف من الجولة تسليط الضوء إعلامياً ولإطلاع المؤسسات الدولية على معاناة المزارعين.
وطالب الشوا كافة المؤسسات المعنية وفي مقدمتها الجهات الحكومية ومنظمات الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بضرورة القيام بدورها تجاه دعم المزارعين وتوفير جميع مقومات الصمود لأفضل السبل كتوفير الوقود البديل لتشغيل المولدات لضخ المياه للأراضي الزراعية.
ونوه إلى ضرورة إيجاد حلول سريعة لإنقاذ الموسم الزراعي بتوفير المياه النظيفة سواء للاستخدام اليومي او الزراعة وتأهيل الخطوط الناقلة التي تم تجريفها من قبل الاحتلال الذي يمارس كافة الانتهاكات ضد المزارعين والصيادين.
وأكد مدير اتحاد لجان العمل الزراعي محمد البكري أن مشاركة القطاع الزراعي في شبكة المنظمات الأهلية بالجولة الميدانية يعتبر دليلا على تلبية نداء المزارعين عندما علمت أن المناطق الحدودية تعاني من شح المياه.
وقال البكري إن مشاكل المزارعين في المناطق الحدودية تفاقمت بشكل كبير مع شح المياه والمشكلة التي جاءت نتيجة مشكلة الكهرباء ووصولها لـأربع ساعات فقط، مما يعيق توصيل ضخ المياه للخزانات او حتى للري.
ودعا كافة المؤسسات الدولية والحكومية لتوفير مواتير سولار كافية للأرض خاصة أن المحاصيل تحتاج إلى كميات وفيرة من الماء.
وأكد رئيس بلدية خزاعة شحدة أبو روك أن المزارعين والأهالي في المناطق الحدودية عاشوا ويلات الحروب الثلاث والتي أدت إلى تدمير وتجريف الأراضي الزراعية، وأن المزارع في هذه المنطقة لا زال يعاني مشكلة حماية نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية في هذه المناطق.
وأوضح أبو روك أن المزارع مرهق وتتكدس عليه التزامات وديون مما يؤدي إلى أضرار وخسائر فادحة بما فيها الحياة المعيشية للمزارعين. مناشداً المؤسسات الدولية والسلطة الوطنية بأهمية حماية المزارع في هذه المنطقة.
واشار إلى التأثير السلبي على السلة الغذائية لمحافظة خان يونس وقطاع غزة بأكمله في حال استمر الوضع الحالي، مؤكداً أن المناطق الحدودية بحاجة إلى الكهرباء والمياه والحماية بشكل كبير.
وأكد المزارع عبد الله أبو صبح أن المياه لا تكفي لسد حاجة الأرض أو حتى الاستخدام اليومي، وأن هناك عجز كبير في ضخ المياه وأن المزارع يعاني من تراكم الديون و سوء الوضع الاقتصادي وطالب صبح المؤسسات الدولية والحكومية توفير الإمكانيات اللازمة لحل أزمة المزارعين من مياه وكهرباء، وأن المزارع الذي يسقى مزروعاته ليلاً يخاطر بجودتها حيث أنه لا تتم سقايتها في الوقت المناسب.
أما بالنسبة للمزارعين محمد النجار ويوسف ومحمد أبو طعيمة فقد أكدا أن أراضيهم ما زالت تعاني الأمرين خاصة أن البرك الموجودة في الأرض تحتاج إلي 1000 كوب من الماء وبسبب قطع الكهرباء ووصلها الي أربع ساعات أصبح متوفر لدينا فقط 400كوب لكنها لا تسد حاجة الأرض والحصول مما اضطرهم لتجريف بعض أراضيهم واقتلاع اشتالهم بايديهم.
وهو ما أكده المزارعون الأخرون حيث قال أبو محمد من منطقة الفخاري أنه يمتلك 16دونم ولكن المحاصيل تتعرض للتلف بسبب شح المياه الجوفية ولكي يتم إنقاذ بعض المحاصيل والتضحية بالباقي مثل محصول ” الكوسا”، مشيرا إلي شراء السولار لتشغيل المولدات أصبح مكلف للغاية نتيجة تزايد أوقات التشغيل مع قلة وفرة المياه.
وبدوره أكد مدير عام وزارة الزراعة الدكتور نبيل أبو شمالة أن مشاكل المزارعين شبه مستمرة وما زالت معقدة خصوصا المزارعين في المناطق الحدودية حيث يعاني المزارع الآمرين نتيجة نقص المياه والكهرباء والاعتداءات المتكررة من قبل الاحتلال، مشيرا أنهم يضربون نموذج يكافئ عليها المزارع لصموده.
وقال أبو شمالة أن هموم الشعب الفلسطيني واحدة خاصة أن قطاع غزة مستهدفة بشح التمويل الذي آثر بشكل كبير على كل مناحي الحياة، وطالب أبو شمالة المؤسسات الدولية بضرورة حماية المزارع من ممارسات الاحتلال التي ما زالت متواصلة.
وطالب كافة المعنيين بضرورة تكاتف الجهود لخدمة المزارع بتوفير الوقود للمواتير لسد الحاجة وإنقاذ المحاصيل.
ويشار إلى أن منطقة الفخاري كما تحدث نائل العمور، مدير جمعية الفخاري، فهي منطقة زراعية وتبلغ مساحتها 7700 دونم يحدها من الشمال قاع القرين الشرق خزاعة والجنوب رفح تشتهر بشجر اللوزيات والآن تدخلها الخضرة الحديثة كروم العنب والحمضيات والخضار.
ولفت الى ان أكثر مشكلة تعاني منها منطقة الفخاري مشكلة المياه ولا يوجد بها أبار للمياه توصل المياه من منطقة عريبا حوالي 12 كيلو لكي تصل إليها واغلب المزارعين كانوا اغلبهم عمال اسرائيل والآن تعتبر الزراعة مصدر دخل لهم وعدد سكانها 12 ألف نسمة.

نشر بتاريخ: 23/05/2017 ( آخر تحديث: 23/05/2017 الساعة: 09:
غزة -معا – افتتحت كتلة الوحدة العمالية- الإطار العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين- أعمال مؤتمرها العام، مساء أمس، في قاعة الهلال الأحمر يمدينة غزة والذي حمل عنوان “مؤتمر دعم صمود الحركة الأسيرة في معركة الحرية والكرامة”، بمشاركة أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية وقيادات كتلة الوحدة العمالية بقطاع غزة، وممثلين عن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين والكتل والاتحادات العمالية للفصائل الفلسطينية.
بدأت أعمال المؤتمر بالسلام الوطني الفلسطيني ومن ثم الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا عامة والطبقة العاملة على وجه الخصوص.
وأدار أدهم خلف عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية الحفل الافتتاحي للمؤتمر.
بدوره، حيا وائل خلف مسؤول كتلة الوحدة العمالية بقطاع غزة، الأسرى المضربين لليوم الـ36 في معركة الحرية والكرامة احتجاجاً على سياسات إدارة السجون الإسرائيلية وإجراءاتها التعسفية بحقهم، داعياً في الوقت نفسه إلى مضاعفة الحراك الشعبي والوطني لصون نضالات الأسرى وتعزيز صمودهم للتصدي لمحاولات الالتفاف على مطالبهم المحقة والمشروعة.
وشدد خلف على ضرورة تفعيل العمل المشترك لمواجهة القوانين والتشريعات التي تقتنص من الحريات النقابية في فلسطين، والعمل على تفعيل وثيقة الوحدة النقابية والبدء بتشكيل لجان لها في قطاع غزة. موضحاً ضرورة توسيع نطاق عمل صندوق التشغيل الفلسطيني والتعاطي مع قطاع غزة وفقاً لنسب الفقر والبطالة والحالات الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك وقف الخصومات على العاملين في الوظيفة العمومية ووقف قانون التقاعد المبكر لموظفي السلطة في قطاع غزة.
ودعا النقابي العمالي لوقف تهميش قوة العمل الفلسطينية والتي تتجاوز المليون والربع مليون عامل تتفشى في صفوفهم البطالة بنسبة 47% جراء استمرار الحصار والإغلاق وانقطاع الكهرباء والمياه وتدمير القطاع الخاص ومنشآته وغياب التنمية.
من جهته، شدد سلامة أبوزعيتر عضو الأمانة العامة للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في كلمة بالنيابة عن الاتحاد، أن المؤتمر يشكل رافعة نحو تعزيز الديمقراطية والعمل الريادي والنوعي الهادف.
وأكد أبوزعيتر أن قضايا العمال والشباب تقف على رأس أولويات أي فعل اقتصادي أو اجتماعي، مشيراً إلى التحديات والمخاطر التي يواجهها العمال ومنها البطالة والفقر وندرة فرص العمل ما يتطلب إيجاد حلول جذرية من خلال تعزيز الثقة بين العمال وممثليهم والبحث عن أسواق بديلة لتشغيل العمال والعمل على تطبيق قانون العمل الفلسطيني والحد الأدنى للأجور والضمان الاجتماعي، وملاحقة الاحتلال بالحقوق العمالية المتراكمة بالمليارات، والعمل على تحييد العمل النقابي عن التجاذبات السياسية، وتقديم التسهيلات المالية لخلق برامج تنموية دائمة.
وفي نهاية الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، تحرك المؤتمرون في مسيرة جماهيرية حاشدة صوب خيمة الاعتصام في ساحة السرايا وسط مدينة غزة دعماً للأسرى المضربين عن الطعام في معركة الحرية والكرامة.

قلقيلية- معا- باشرت مديرية الحكم المحلي في قلقيلية بفتح عطاءات للمشاريع التي تم الإعلان عنها مسبقا بالتنسيق مع الممولين والمانحين.

جاء ذلك بناء على قرار مجلس الوزراء والذي عقد سابقا في المحافظة وتعليمات مباشرة من الحكومة بتخصيص مشاريع للهيئات المحلية.
وتم فتح استدراج عروض لتأثيث روضة راس طيرة وتعبيد الطريق الموصل لها، كما تم فتح استدراج عروض لشق وتأهيل طرق زراعيه في جورة عمرة، وعروض لتعبيد طريق الحديقة والحاووز في كفر قدوم، وفتح عطاء انشاء وتشطيب غرف صفية في عزون.
وسيتم اليوم فتح استدراج عروض لتأهيل وتشغيل مختبر علوم في مدرسة بنات جينصافوط.
ومن ناحية اخرى، تم المباشرة بالعمل في مشروع تعبيد طريق راس طيرة ضبعة وسيتم الانتهاء منه خلال اسبوعين.
كما سيتم خلال شهر رمضان فتح عطاءات لعدة مشاريع بالمحافظة، وسيتم ايضا المباشرة بالعمل في مشاريع تم فتح عطاءاتها وتقييمها مسبقا،وتم فتح هذه العروض بحضور رؤساء الهيئات المحلية والمؤسسات الشريكة ومديرية الحكم المحلي في قلقيلية.

نشر بتاريخ: 19/05/2017 ( آخر تحديث: 20/05/2017 الساعة: 09:15
نابلس -معا- اضرم مستوطنون متطرفون النار فجر اليوم الجمعة، في جرار ” تركتور” زراعي، وخطوا شعارات عنصرية ضد العرب تطالب بالانتقام في قرية بورين جنوب نابلس .

وقال مراسلنا نقلا عن مصادر محلية ان مجموعة من المستوطنين اقدمت على احراق جرار زراعي يعود للمواطن عبد العظيم ادريس في بورين، كما خطوا شعارات عنصرية تدفيع الثمن “تاج محير” تدعو للانتقام من العرب على الجدران .بدورها قالت شرطة الاحتلال ان الجانب الفلسطيني ابلغهم باقدام مستوطنين على حرق جرار زراعي وخط شعارات عنصرية وانهم قاموا بفتح تحقيق في الحادثة.

 

التصنيف (اخبار محلية) بواسطة alsheraa في 20-05-2017    

نشر بتاريخ: 18/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة

قلقيلية -معا – عقد مساء اليوم في بلدية قلقيلية جلسة خاصة بحضور اعضاء المجلس البلدي المنتخب وعددهم (15) لاختيار الرئيس ونائبه بحضور مدير عام مديرية الحكم المحلي رائد مقبل تمهيدا لمراسم الاستلام والتسليم الرسمي مطلع الاسبوع القادم. وتم اختيار خلال الجلسة الدكتور هاشم المصري رئيسا للبلدية والدكتور باسم الهاشم نائبا للرئيس.

وفي كلمته شكر الدكتور المصري مديرية الحكم المحلي على جهودها خدمة للهيئات المحلية وأعضاء المجلس البلدي على ثقتهم، مرسلا شكره لأهالي المدينة على مشاركتهم الفاعلة في العملية الديمقراطية واختيار من يمثلهم رفعة للمدينة وتطورها.
وأكد المصري انه والمجلس البلدي ماضون في خطتهم وبرنامجهم العملي لتطوير المدينة وتنميتها وتعزيز مبدأ الشفافية والمشاركة المجتمعية، مشددا انه سيقف على مسافة واحدة من الجميع والتعاون الكامل وإبقاء المصلحة العامة فوق كل شيء.

نشر بتاريخ: 19/05/2017 ( آخر تحديث: 19/05/2017 الساعة:
سلفيت- معا- افتتح نائب محافظ سلفيت المهندس عبد الحميد الديك، اليوم الجمعة، مهرجان التسوق الخامس “مهرجان الفقوس” للعام 2017 في بلدة دير بلوط.

وحضر الافتتاح عضو المجلس الثوري جمال حماد وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد، ومدير زراعة سلفيت م. ابراهيم الحمد، ونائب مدير شرطة سلفيت المقدم باسم واكد، ومدير الاغاثة الزراعية في محافظة سلفيت بكر حماد وعدد من مدراء وممثلي المؤسسات الامنية والرسمية والأهلية ورؤساء الهيئات المحلية وحشد من الاهالي والاعلاميين.
وفي كلمته، نقل المهندس عبد الحميد الديك تحيات محافظ سلفيت للحضور وأشاد بصمود المزارعين فوق أرضهم رغم المعيقات التي يضعها الاحتلال من مصادرة الأراضي وبناء الجدار وزحف الاستيطان.
وعبر عن فخره واعتزازه بنشاط ومجهود مزارعي ومزارعات سهل دير بلوط الذي أنتج هذه الثمار وهذا المنتج الوطني وأكد وقوف المحافظة الى جانب المزارعين واهالي الاسرى في ظل الظروف الصعبة التي اوجدها الاحتلال.
 

ونقل م. ابراهيم الحمد تحيات وزير الزراعة للحضور، مؤكدا اهتمام الحكومة ووزارة الزراعة بتوفير كل مقومات الصمود للمزارعين والمزارعات على أرضهم في وجه الاستيطان الذي يحاصر سهل دير بلوط. وأشار إلى أن تنظيم مهرجان التسوق الزراعي يعد نقلة نوعية لدعم اقتصاد البلدة ومزارعيها.
وبين حماد ان هذا المهرجان يحمل في مضمونه معاني وطنية كبيرة واهمها اصرار شعبنا على العيش والبقاء رغم كل منغصات الاحتلال كما يهدف الى توجيه رسالة دعم وإسناد للاسرى وأمهاتهم من خلال التجذر بتراب هذه الارض واستنبات خيراتها.
وفي كلمته الترحيبية توجه عضو البلدية ابراهيم صالح بالشكر لكل المؤسسات الداعمة والمساندة لزارعي وأهالي دير بلوط، مؤكدا على اهمية مضاعفة الجهود المبذولة لتعزيز مقومات الصمود والثبات للمواطنين.
وفي كلمة لملكات السهل الاخضر تناولت مطالب المزارعات واهمها توفير آلات زراعية حديثة ومستلزمات الإنتاج، وايجاد ابار مياه، إضافة إلى تسويق المنتجات الزراعية للخارج.
وتخلل المهرجان فقرات وطنية وتراثية وإلقاء قصائد للأسرى قدمها مجموعة من أطفال وطلبة مدارس وروضات ديربلوط، وتنظيم جولة تسوق في سهل البلدة اطلع المشاركون خلالها على المحاصيل المزروعة وما تضمنه البازار الشعبي من عرض المزارعين لمنتجات الفقوس البلدي والبامية والبصل وغيرها من المحاصيل.

معدل – اصابة عدد من العمال من محافظة طولكرم باصابات من بينها اصابات خطيرة جراء قيام مقاول عربي من الداخل بدهسهم في محيط حاجز الطيبة جنوب طولكرم بسبب خلاف مالي وعلى اثرها قام عدد من العمال باحراق سيارتين للمقاول ……..الاصابات الخطيرة نقلت للمستشفيات الاسرائيلية والارتباط الفلسطيني بتابع الموضوع – عرف من بين الاصابات كل من باسم احمد علي سليط باقة الشرقية ورائق عزت ثعدان زقزوق من الجفتلك ……جاري المتابعة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏في الهواء الطلق‏‏
Jamila Jamila Haggui
Jamila Jamila Haggui لو دققنا شوي لوجدنا أن هذا المقاول العربي من أصل يهودي يحمل في قلبه الضغينة والكره
Sameh Saqer
Sameh Saqer للاسف المقاول من يطا يحمل الهوية الإسرائيلية وهو من سكان مدينة الطيبة وما حدث طامة كبرى .
وعلى اثرة تم حجز وتاخير عدد كبير من المواطنين على المعبر ما تسبب بازمة خانقة
ناهدة عودة
ناهدة عودة لا حول ولا قوه الا بالله
Sayed Bdair
Sayed Bdair لا حول ولا قوة الا بالله