نشر بتاريخ: 17/01/2021 ( آخر تحديث: 18/01/2021 الساعة: 08:32 )
شارك
نقابة المحامين تقرر مقاطعة مجلس القضاء الأعلى وتعليق العمل غدا

بيت لحم – معا- قررت نقابة المحامين في بيان لها مقاطعة مجلس القضاء الأعلى المشكل بالقرار بقانون رقم 40 لسنة 2020 باعتباره مجلس غير شرعي حسب وصف البيان.

كما وقررت النقابة تعليق العمل شامل طيلة يوم غدٍ الاثنين الموافق 18/1/2021 أمام كافة المحاكم النظامية والنيابات العامة المدنية ويستثنى من ذلك طلبات تمديد التوقيف وطلبات الافراج بالكفالة والطلبات المستعجلة وطلبات الاسترداد المتعلقة بأوامر الحبس .

وهذا نص البيان كاملا

 

بيان للرأي العام وحراس العدالة صادر عن نقابة المحامين النظاميين
بشأن القرارات بقوانين الماسة بالسلطة القضائية

جماهير شعبنا الصامد ،،،
لاحقاً لبيان نقابة المحامين بخصوص القرارات بقانون الماسة بالشأن القضائي وما انطوت عليه من حالة تغول وانتهاك لاستقلال القضاء وإعادة صياغة مصالح المتناحرين على تبوء قيادة دفة القضاء خارج إطار القواعد الدستورية التي أرساها القانون الأساسي الفلسطيني وما تضمنته بعض النصوص ولا سيما الفقرة (ه) من المادة 5 من القرار بقانون رقم 40 لسنة 2020 والتي جاءت بصياغة تمييزية تنتهك مبدأ المساواة أمام القانون وعدم التمييز بسبب الاعاقة التي وضعت لحرمان المحامين وغيرهم من رجال القانون من ذوي الاعاقة من تولي المناصب القضائية ، فإن نقابة المحامين وبما خصها المشرع من واجب وطني وأخلاقي بحماية مبدأ سيادة القانون ومبدأ استقلال القضاء والفصل بين السلطات تجدد وقوفها عند حدود تخومها كحارسة للعدالة دون تراجع أو مواربة .
وتؤكد نقابة المحامين وانطلاقاً من شرعية فخامة الرئيس وقناعة نقابة المحامين وثقتها بموقفه تجاه استقلال السلطة القضائية وسيادة القانون كفيصل واضح بين السلطات العامة والشعب كمصدر وحيد لهذه السلطات، تطالب بضرورة التراجع ووقف العمل بالقرارات بقانون 39 و 40 و 41 لسنة 2020 لما تضمنته من انتهاكات لكافة المثل والقيم التي طالما آمن بها فخامته وضرورة ايلاء الأولوية لانجاز العرس الديمقراطي بالانتخابات العامة والرئاسية واعادة بناء منظمة التحرير لحماية المشروع الوطني وتصعيد المواجهة مع المحتل .

حراس العدالة ،،،
أنتم أيها القابضون على جمر العدالة في ظل واقع ملتبس طغت عليه الشهوة باتجاه السلطة والتسلط ، فإننا بكم ومعاً حراس العدالة ومقاتليها حتى بزوغ فجرها وبما يليق بتضحيات شعبنا وحقه في عدالة ناجزة تساوي بين المواطنين أمام القانون والقضاء، وإذ يتوجه إليكم مجلس النقابة بعد التوافق مع الكتل النقابية واللجان الفرعية ومن حضر من المحامين من أعضاء الهيئة العامة بضرورة الوقوف صفاً واحداً كجدار صلب، وسياج عز بما تقتضيه جسامة الانتهاكات، وإذ يؤكد مجلس النقابة أن قلعة المحامين ذات جذور عميقة لا يمكن اقتلاعها، وأن القول الفصل هو لمن يستبسل في الدفاع عن كرامة الانسان والمحامي الفلسطيني .
إن تمرير القرارات بقانون المذكورة هو مقدمة لتمرير ما عداها من رزمة قرارات بقانون ستجهز على ما تبقى من استقلال للقضاء.

شركائنا في المجتمع المدني والأحزاب السياسية ،،،
أنتم شركاء في العدالة والدفاع عن حقوق الانسان وكرامة المواطن الفلسطيني وإذ يؤكد مجلس النقابة على مواقفكم الصلبة والمعلنة الرافضة لهذه القرارات بقانون لما لها من انعكاس على حاضر ومستقبل الحقوق والحريات العامة والتي لا يمكن تحقيقها دون أن تستظل بقضاء مستقل وكفؤ وقادر على كبح جماح السلطة التنفيذية ونزعتها الفطرية بالتغول على ما عداها من سلطات وتضييق هامش الحريات العامة ومصادرة الحق بالتعبير عن الرأي والانتقاد لسلوكها .
وإذ يدعو مجلس النقابة مؤسسات المجتمع المدني وفصائل العمل الوطني والاسلامي لدعم وتأييد نقابة المحامين في معركتها النقابية العادلة وإعلاء الصوت لإلغاء هذه القرارت بقانون والانتصار لمبدأ المشروعية.

زملائنا القضاة وأعضاء النيابة العامة ،،،
ولما كان الدفاع عن حصون القضاء والعدالة هو مسؤولية مشتركة لجموع العاملين في منظومة العدالة، وإذ يذكر مجلس النقابة بالبيان المشترك والذي جمع نقابة المحامين بالسادة القضاة وأعضاء النيابة سابقاً عندما حاولت السلطة التنفيذية الاقتراب من المساس بقانون السلطة القضائية، ومعاً اسقطنا هذه المحاولة التي تكسرت على صخرة وحدتنا وموقفنا المشترك، وإذ يؤكد مجلس النقابة أن المناصب القضائية هي تكليف وليس تشريف وأن خط الدفاع الأول عن استقلال القضاء هم القضاة أنفسهم وأعضاء النيابة العامة وهذا يتطلب ودون مواربة الخروج عن مقتضيات القوانين الجائرة انتصاراً لكرامة القضاة واستقلالهم .
ولجميع ما تم بيانه فإن مجلس النقابة يعلن باسم جموع المحاميات والمحامين نضاله النقابي المشروع والمتصاعد كما يلي :
أولاً : مقاطعة مجلس القضاء الأعلى المشكل بالقرار بقانون رقم 40 لسنة 2020 باعتباره مجلس غير شرعي.

ثانياً : تعليق العمل شامل طيلة يوم غدٍ الاثنين الموافق 18/1/2021 أمام كافة المحاكم النظامية والنيابات العامة المدنية ويستثنى من ذلك طلبات تمديد التوقيف وطلبات الافراج بالكفالة والطلبات المستعجلة وطلبات الاسترداد المتعلقة بأوامر الحبس .

ثالثاً : دعوة فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني يوم غدٍ الاثنين الموافق 18/1/2021 للاجتماع العاجل الساعة الواحدة في مقر نقابة المحامين الرئيسي في رام الله .

رابعاً : عقد مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الموافق 19/1/2021 في مقر نقابة المحامين الرئيسي/ رام الله ودعوة جميع وسائل الاعلام لتغطية المؤتمر.

خامساً : تعليق تحذيري شامل للعمل طيلة يومي الاربعاء والخميس 20 +21/1/2021 أمام جميع المحاكم والنيابات العامة وجميع المؤسسات العامة ودعوة الزميلات والزملاء المحامين للاعتصام داخل مقرات المحاكم بالزي الرسمي في اليومين المذكورين من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الخامسة مساءاً .

سادساً : تكليف جميع اللجان الفرعية في كافة المحافظات بالاشراف والمتابعة الكاملة لجميع الفعاليات المذكورة .

سابعاً : يبقى مجلس النقابة في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات الموقف على أن يلتئم مجلس النقابة يوم السبت الموافق 23/1/2021 للتقييم واتخاذ القرار بشأن الخطوات اللاحقة .

المجد للشهداء … والحرية لأسرانا البواسل … والشفاء للجرحى…
مع الاحترام
تحريرا في 17/01/2021
مجلس النقابة

نشر بتاريخ: 18/01/2021 ( آخر تحديث: 18/01/2021 الساعة: 12:37 )
شارك
نقابات العمال تطالب مصر بالإفراج عن 7 صيادين لا زالوا معتقلين لديها

 

غزة- معا- طالب الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة السلطات المصرية بالإفراج عن 7 صيادين لا زال بعضهم يقبعون في سجونها منذ عدة شهور.

وقال الاتحاد العام في بيان صحفي: إن”إفراج السلطات المصرية عن الصياد ياسر الزعزوع الذي شهد واقعة قتل شقيقه الصيادين محمود وحسن الزعزوع برصاص البحرية المصرية قبالة سواحل مدينة رفح قبل أربعة أشهر، كانت متأخرة نظرا للحالة النفسية الصعبة التي مر بها ياسر وحاجته للمواساة بين أهله وذويه”.

واستدرك: “ورغم ذلك إن الإفراج عنه يعكس روح أخوة الجوار والعلاقات التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والمصري”.

وأشار البيان إلى أن السلطات المصرية لا زالت تعتقل الصيادين محمد فايز صبح، ومحمود شبانة منذ 22 مارس/ أذار 2020م، والصيادين عبد العزيز صبح، وأنس صالح بدوان منذ 5 يوليو/ تموز 2020م.

ولفت إلى أن السلطات المصرية اعتقلت ثلاثة صيادين في 3 يناير/ كانون ثاني 2021م، وهم محمد ابراهيم البردويل، ونادر أبو شلوف، ومحمود السعيدني.

وأكد اتحاد العمال أن الصيادين يبحرون للبحث عن لقمة عيشهم، و”على البحرية المصرية أن تعي ذلك وأنهم لم يشكلوا خطرا على الجارة مصر”.

ودعا السلطات المصرية إلى إصدار أوامر منع اطلاق النار على الصيادين الفلسطينيين.

نشر بتاريخ: 10/01/2021 ( آخر تحديث: 10/01/2021 الساعة: 14:38 )
شارك
شاهر سعد يدعو لمعاملة العمال على قدم المساواة مع العامل الإسرائيلي

 

رام الله- معا- دعا شاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، الجانب الإسرائيلي والسلطات الصحية لديه، لمعاملة العمال الفلسطينيين، الذين سمح لهم بالعودة لسوق العمل الإسرائيلي بدءاً من يوم الخميس 7 كانون ثاني 2021، رغم الإغلاق الشامل، على قدم المساواة مع العامل الإسرئيلي وعلى قدم المساواة مع العمالة الأجنبية المهاجرة إلى أسواقها وتطبيق أحكام الاتفاقية الدولية المخصصة لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أُسرهم، والتي اعتمدت بقرار الجمعية العامة رقم (45) المؤرخ في الثامن عشر من كانون الأول 1990م.
جاءت تصريحات رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بعد أن فرضت حكومة دولة الاحتلال إغلاقاً شاملاً ومشدداً، على كامل مناطق الداخل الفلسطيني المحتل، وسمحت في الوقت نفسه للعمال الفلسطينيون بالسماح بالوصول إلى سوق العمل الإسرائيلي، مع إمكانية مبيتهم في أماكن عملهم، ولوحظ وفقاً لــ “سعد” بأن العمال الذين تم التواصل معهم من قبل أرباب أعمالهم، يعملون في قطاعي البناء والتشييد والزراعة.
إلى ذلك وجه “شاهر سعد”، نداءًا للعمال المرجح وصولهم لأماكن أعمالهم؛ بضرورة توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، وارتداء الكمامات الطبية واستخدام المعقمات الصحية، وارتداء واستخدام وسائل السلامة والصحة المهنية، والمطالبة بما يحتاجونه من تلك المعدات من مشغليهم في حال عدم توفرها، والتواصل مع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في حال تعرضهم لأي عارض أو مكروه لا سمح الله، وذلك بالاتصال على رقم الهاتف المجاني 1800120120 المخصص لتواصل العمال مع الاتحاد.
وتجدر الإشارة هنا إلى أن حكومة دولة الاحتلال الإسرائيلي، جددت إغلاقها، في ظل التهديد المتعاظم للسلاسة الجديدة من فايروس (كوفيد – 19)، وتسجيل مئات الإصابات وسط الإسرائيليين، على أن يشمل الإغلاق الجديد المدارس والجامعات والشركات غير الحيوية لمدة أسبوعين، بهدف تخفيض عدد الإصابات المتزايدة والمقلقة؛ رغم بدء حملة التطعيم ضد عدوى (كوفيد – 19)، وتصدر دولة الاحتلال للدول المنفذة للتطعيم على مستوى العالم، حيث طعمت لغاية الآن أكثر من مليون نصف إسرائيلي، من إجمالي عدد السكان البالغ 9 مليون نسمة، وشمل التطعيم نفسه حوالي 55% من الفئة العمرية التي تزيد عن 60 عامًا.
ومن أجل هذه الغاية تم نشر 5000 شرطي في جميع أنحاء الداخل الفلسطيني المحتل، وإقامة نقاط تفتيش على الطرق السريعة الرئيسية وداخل البلدات والمدن.
واختتم سعد بيانه الصحفي بتجديد دعوته للحكومة الإسرائيلية والسلطات الصحية لديها، للتعامل مع العمال الفلسطينيين على قدم المساواة مع العامل الإسرائيلي ومع العمالة الأجنبية المهاجرة إلى أسواقها.

نشر بتاريخ: 04/01/2021 ( آخر تحديث: 04/01/2021 الساعة: 15:09 )
شارك
الإغاثة الزراعية توقع ثلاث اتفاقيات تعاون

 

 

رام الله – معا- وقعت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) ممثلة بمديرها العام أ.منجد ابو جيش اتفاقيات استفادة مع جمعية بتير الزراعية التعاونية وجمعية التطوير والنهضة الأسرية الخيرية و نقابة العاملين في قطاع الخياطة والنسيج في مدينة يطا، وذلك في مقرها الرئيسي بمدينة رام الله .

وأكد مدير عام الإغاثة الزراعية أ. منجد أبو جيش على أن هذه الاتفاقيات جاءت بهدف تعزيز الأوضاع الاقتصادية للجمعيات و لأعضائها ، كما أنها التزام من الإغاثة الزراعية تجاه رؤيتها الإستراتيجية التي تهدف للنهوض بالقطاع التعاوني الفلسطيني من خلال مجموعة من التدخلات التي من شأنها رفع الوعي بأهمية القطاع التعاوني الفلسطيني و أهمية الانضمام لجمعيات تعاونية او تشكيل جمعيات جديدة و تصويب أوضاع الجمعيات التعاونية المتعثرة ، وذلك على الرغم بأن المستفيدين من هذا المشروع ليسوا كلهم جمعيات تعاونية .

وشملت اتفاقية جمعية بتير الزراعية التعاونية في محافظة بيت لحم على تزويدهم بخلايا نحل و ممستلزماتها بالإضافة لماكينات تصنيع غذائي ، و التي يعمل أعضائها في مجال النحل و انتاج العسل و التصنيع الغذائي .

كما استفاد اعضاء جمعية التطوير و النهضة الأسرية الخيرية في دير سامت بمحافظة الخليل من الإتفاقية بتزويدهم بمعدات ومستلزمات لإنشاء مكتبة عامة ، حيث ستكون هذه المكتبة الأولى لأهالي البلدة والتي ستوفر لأهالي البلدة خدمات الطباعة ومستلزمات طلاب الجامعات والمدارس .

وتشمل اتفاقية نقابة العاملين في قطاع الخياطة و النسيج في مدينة يطا بمحافظة الخليل على معدات و مستلزمات إنشاء مطبخ والذي سيقدم مختلف انواع الوجبات و التي ستغطي مناسبات واحتياجات المواطنين في مختلف المناطق .

ويهدف مشروع ” استدامة ، عدالة ، تكافؤ ، استهلاك محلي ، استهلاك فلسطيني ” الى تعزيز دور و مشاركة أصحاب الحقوق اجتماعيا و اقتصادية و سياسيا .

ويشمل مشروع ” استدامة، عدالة، تكافؤ، استهلاك محلي استهلاك فلسطيني – المرحلة الثالثة” على تدريبات إدارية ومتخصصة في مجالات التسويق ، حقوق الإنسان ، القيادة ، التغير المناخي والدعم النفسي ، بالإضافة لتنظيم معارض محلية وحملة للترويج للمنتج الوطني الفلسطيني و منتجات الفئات المستهدفة من المشروع .

يشار الى ان المشروع ممول من مقاطعة فالنسيا العظمى من خلال مؤسسة التنمية من أجل السلام ACPP

نشر بتاريخ: 02/01/2021 ( آخر تحديث: 02/01/2021 الساعة: 09:21 )
شارك
أونروا تسدد راوتبا لموظفيها الأسبوع المقبل بعد تأخر توفرها

بيت لحم- معا- أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مساء الجمعة، توفر حوالي 80% من رواتب موظفيها للشهر الماضي، بعد أن واجهت الوكالة صعوبات مالية خطيرة العام الماضي.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة الأممية تمارا الرفاعي، إن الوكالة الأممية ستدفع رواتب شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي منتصف الأسبوع المقبل، بعد رفض اتحادات العاملين في الوكالة الدفع بشكل جزئي، مضيفةً أن “المبلغ الكامل لم يتوفر”.

وأكد رئيس اتحاد العاملين في الوكالة في الأردن، رياض زيغان تعهد الوكالة بدفع الرواتب منتصف الأسبوع المقبل، وشدد المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة الغوث على عدم قبول تجزئة الرواتب.

وكانت الوكالة أعلنت منتصف الشهر الماضي حاجتها إلى 40 مليون دولار لدفع رواتب موظفيها وتقديم خدمات أساسية مباشرة خصوصا في سوريا وقطاع غزة.

وقال زيغان إن المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني أرسل الخميس للموظفين رسالة تضمنت “أسفرت الجهود المكثفة التي بذلت على مدار اليومين الماضيين عن موافقة مانحينا، وبشكل استثنائي، على توظيف أموال كانت مخصصة لأغراض خارجة عن الموازنة البرامجية لتمكين أونروا من دفع صافي الرواتب لشهر كانون الأول/ديسمبر، مع اشتراط أن يتم سداد المبلغ مع أول الدفعات التي تصل إلى الوكالة في بداية العام”.

وأضاف لازاريني في رسالته “على ضوء هذه التطورات فإن أونروا ستوفر صافي الرواتب في منتصف الأسبوع المقبل. وبالرغم من أن هذا الإجراء الداخلي يمكن أونروا من دفع رواتب هذا الشهر، إلا أنه حل مؤقت للأزمة المالية والتي ستبرز من جديد مع بدايات العام المقبل (2021) إذا لم تستلم أونروا الموارد المالية الكافية”.

وكان المؤتمر العام لاتحادات العاملين في الوكالة أنهى الشهر الماضي نزاع العمل مع إدارة الوكالة بعد يوم من إعلانه، وذلك بعد تأكيد أونروا “عدم المساس برواتب أو استحقاقات أو امتيازات حصل عليها الموظفون خلال الأعوام السابقة”.

وتأسست “أونروا” كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لنحو 5.6 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها.

وتُقدم “أونروا” المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، وتشمل خدمات “أونروا” التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية، وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.- “المملكة”

نشر بتاريخ: 29/12/2020 ( آخر تحديث: 29/12/2020 الساعة: 08:27 )
شارك
اصابة عامل برصاص الاحتلال قرب بوابة برطعة

جنين- معا- أصيب، صباح اليوم الثلاثاء، عامل برصاص الاحتلال قرب بلدة برطعة الواقعة خلف جدار الضم والتوسع جنوب غرب جنين.

وقال العامل رأفت ياسر صلاح (27 عامًا)، من بلدة برقة قضاء نابلس لمراسلنا، إنه خلال عبوره البوابة المحاذية لبرطعة أطلق جنود الاحتلال النار عليه مما أدى لاصابته بعيار ناري في الساق الأيسر.

وأشار إلى أنه تم نقله إلى إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، ووصف الأطباء اصابته بالمتوسطة.

نشر بتاريخ: 27/12/2020 ( آخر تحديث: 27/12/2020 الساعة: 16:10 )
شارك
الإغاثة الزراعية تعقد دورة تدريبية لتحضير مستحضرات التجميل

 

رام الله- معا- عقدت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) دورة تدريبية لتحضير مستحضرات التجميل، وذلك ضمن نشاطات مشروع “تحسين وصول صغار المنتجين الفلسطينيين وتقويتهم ضمن سلسلة القيمة لمحاصيل الفاكهة ذات القيمة العالية والمجترات الصغيرة AMENCA /3 ” الذي تنفذه الإغاثة الزراعية في الضفة والقطاع بتمويل من وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الاسترالية (DFAT).

واستهدفت الدورة التدريبة نحو 15 شابة حيث تراوح أعمار المشاركات من ٢٠ إلى ٢٩ سنة تم تدريبهم على مجموعة من الصناعات التحويلية وهي مستحضرات التجميل القائمة على زيت الزيتون بشكل أساسي لإعتباره صحي للاستخدام على الجسم، حيث يحتوي على الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية الطبيعية مضاف اليها بعض الزيوت والمواد الطبيعية الأخرى .

وتضمن التدريب الذي يعد خطوة رئيسية في دمج المستهدفات إلى الأسواق المحلية على انتاج 12 صنفاً من مستحضرات التجميل والمزاوجة بين الجانب النظرى والعملى بواقع 36ساعة تدريبية .

واشتملت الأصناف على صناعة صابون بزيت الزيتون،شامبو،حمام زيت،كريم مرطب للوجه،واقي شمس وغيرها.

وأكد منسق المشروع م. محمد ابو عودة على أهمية التدريبات المتنوعة والمتخصصة القائمة علي زيت الزيتون وتشجيع الصناعات التحولية علي هذا المنتج المتأصل في فلسطين قائلا :” أن المجموعة الشابة التي تم استهدافها ستتمكن من دخول الأسواق بمنتجات جديدة و أن هذا التدريب بمثابة حجر الأساس للانطلاق في مشاريعهم الريادية وتعزيز مفهوم الريادة لدي الشابات واعطاءهم جواز سفر لانطلاقهم من خلال ربطهم. في الأسواق .

بدورها قالت المتدربة مها أبو مرسة أن هذا التدريب يعد نوعياً سيما وانه غير تقليدى ومن شانه أن يفتح الآفاق أمامنا للانطلاق بمشروع غير تقليدي سيما وان انتاجه يستهدف كل افراد المجتمع.

وأكدت أن التدريب أضاف إلى خبراتها السابقة لافتة إلى أنها ستعمل على افتتاح مشروعها الخاص بمستحضرات التجميل الذي سيخلق فرصه عمل لها ولمجموعه من الفتيات في هذا المجال .

وشكرت المشاركات القائمين على الدورة لنوعية التدريب الهادف والذي تطرق إلى موضوعات جديدة ساهم في تعزيز وتنويع مهاراتهن بتركيب بمنتجات جديدة .

نشر بتاريخ: 28/12/2020 ( آخر تحديث: 28/12/2020 الساعة: 08:47 )
شارك
الأغوار: أصحاب أراضي "القاعون" يعودون لأراضيهم لأول مرة منذ 46 عاما

 

الاغوار- معا- أعلنت الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، مساء الأحد، أنه سيكون باستطاعة أصحاب أراضي سهل القاعون في الأغوار الشمالية الدخول إلى أراضيهم، الإثنين لزراعتها، وذلك لأول مرة منذ عام 1974.

وذكرت الهيئة أن إتاحة زيارة أصحاب الأراضي، لأراضيهم، جاءت بعد إصدار قرار بإخلائها من المستوطنين وإعادة الأراضي لأصحابها.

وأضافت الهيئة أنه سيدخل غدا 13 جرارا زراعيا ليبدأ المزارعون زراعة أراضيهم، وذلك بالتنسيق بين الهيئة العام للشؤون المدنية ومجلس بردلة والمحافظة.

وأوضحت أنه تم الاتفاق مع السلطات الإسرائيلية على فتح طريق وتأهيله بين قرية بردلة وسهل القاعون لاستعماله من قبل المزارعين، وسيتم العمل به قريبا.

التصنيف (التعاونيات, مؤسسات العمل الاهلي) بواسطة alsheraa في 27-12-2020    
Image may contain: 2 people
بالشراكة مع جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)
“التعاون” تطلق حملة “زيتوننا..رمز صمودنا” لزراعة أشجار الزيتون
رام الله-أطلقت مؤسسة “التعاون”، اليوم الأربعاء، حملة “زيتوننا..رمز صمودنا” لزراعة أشجار الزيتون في مناطق متعددة شمال ووسط وجنوب الضفة الغربية، خاصة الأراضي المتضررة من اعتداءات المستوطنين والاحتلال.
وتنفذ الحملة بالشراكة مع جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، وتستهدف في مرحلتها الأولى زراعة 20 ألف شتلة زيتون وتسييج 500 دونم من الأراضي الزراعية وإنشاء 100 بئر لجمع مياه الأمطار، وبالتالي المساهمة في تحسين أوضاع المزارعين الفلسطينيين في المواقع المستهدفة وتعزيز صمودهم في مواجهة محاولات الاحتلال للاستيلاء على المزيد من الأراضي من خلال زيادة مساحة الرقعة الزراعية المستغلة وحمايتها.
وقالت مدير عام “التعاون” يارا السالم خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المؤسسة برام الله إن الاعتداءات تتواصل يوميًا على شجرة الزيتون، وملايين الأشجار اقتلعها الاستيطان والجدار، مضيفةً “هم يقتلعون الزيتون ويحرقونه ونحن نزرعه من جديد”.
وتابعت السالم: “زيتوننا هو أحد عناوين تمسكنا بالأرض وبالحياة، وحين يكون زيتون فلسطين مهددًا علينا أن نحميه، ونزرعه من جديد”.
وذكرت السالم أن “التعاون” نجحت في زراعة 40 ألف شتلة زيتون عام 2017، واليوم تجدد هذه الحملة، التي نسعى أن تكون سنوية وصولًا إلى هدف زراعة مليون شتلة زيتون، داعيةً جميع أبناء شعبنا في الوطن والشتات وأصدقائنا في العالم للمساهمة في هذه الحملة.
وأكدت أن هذه الحملة تأتي ضمن خطة المؤسسة الاستراتيجية 2020-2022 والتي تحمل شعار “الصمود والتمكين”، وتضع نصب أعينها هدفًا استراتيجيًا يتمثل في تمكين الانسان الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني اجتماعيا واقتصاديا في فلسطين ولبنان، وتعزيز صمود الفلسطينيين والحفاظ على هويتهم الحية.
ولفتت السالم إلى أن “التعاون” تولي أهمية قصوى لقطاع الزراعة وتمكين المؤسسات والمشاريع الزراعية، نظرًا لدور هذا القطاع بتعزيز صمود الفلسطينيين وتعزيز ارتباطهم بأرضهم، مشيرةً إلى أن جائحة “كورونا” أثبتت أهمية الاعتماد على الذات والعودة إلى الأرض وزراعتها والاهتمام بها ضمن رؤية اقتصادية وتنموية.
بدوره، قال مدير عام الإغاثة الزراعية منجد أبو جيش إنه “لا يكاد يمر يوم دون أن نسمع أو نرى ممارسات الاحتلال ومستوطنيه بحق القطاع الزراعي الفلسطيني، والتي لا هدف لها الا اقتلاع الفلسطيني من أرضه تماما كاقتلاع أشجاره”، مشيرًا إلى أن حملة “زيتوننا..رمز صمودنا” تهدف لزراعة أشتال الزيتون في المناطق المهددة بالمصادرة والقريبة من المستوطنات تشجيعًا للمزارعين من أجل البقاء في أرضهم والاستثمار فيها وعدم تركها فريسة سهلة للاستيطان.
وذكر أبو جيش أن الاحتلال ومنذ العام 2001 اقتلع عشرات آلاف أشجار الزيتون “وهو مدرك بأن عواقب وأثر هذه الاعتداءات كبير نظرًا لكون قطاع الزيتون هو القطاع الزراعي الأكبر في فلسطين ومصدر دخل لما يزيد عن 100 ألف أسرة فلسطينية بشكل كلي أو جزئي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأن الحاق الضرر بهذا القطاع سوف يزيد من تدهور الاقتصاد الفلسطيني ويجعله أكثر انكشافًا وتبعية لاقتصاد الاحتلال ويجعل الأراضي التي يتم اهمالها فريسة للاستيطان”.
وأكد أبو جيش أن الإغاثة الزراعية تولي قطاع الزيتون الفلسطيني اهتمامًا بالغا، ويظهر هذا جليًا من خلال “برنامج تطوير الأراضي الزراعية” والذي يتم العمل فيه على شق الطرق الزراعية واستصلاح وتأهيل الأراضي، حيث تشكّل الأراضي المزروعة بالزيتون 50% من الأراضي التي يتم العمل فيها من خلال هذا البرنامج، مشيرًا الى أن غالبيته منفذ في الأراضي المهددة بالمصادرة والمناطق المسماة (ج).
ولفت أبو جيش إلى أن هذه الحملة تأتي نصرة للمزارع الفلسطيني في ظل ما يعانيه من اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، وتفاقم الأعباء الاقتصادية مع تفشي جائحة كورونا التي حدت من وصول المزارعين للأسواق ودفعت بعضهم للعمل في قطاعات أخرى بعيدًا عن الزراعة، مثمنًا الشراكة مع مؤسسة “التعاون” في تنفيذ هذه الحملة، التي ستسهم في تغطية جزء من الطلب المتزايد على الأشتال في ظل جائحة كورونا.
حول “التعاون”
“التعاون” هي مؤسسة مستقلة مسجّلة كفرع في فلسطين، تأسست عام 1983 بمبادرة مجموعة من الشخصيات الاقتصادية والفكرية الفلسطينية والعربية، لتغدو أحد أكبر المؤسسات العاملة في فلسطين ومخيمات اللاجئين في لبنان، حيث تلامس حياة أكثر من مليون فلسطيني سنويًا نصفهم من النساء، باستثمارها ما يقارب 800 مليون دولار منذ تأسيسها في تنفيذ البرامج التنموية والإغاثية في مناطق عملها. وتتواجد “التعاون” في كل من فلسطين والأردن ولبنان وسويسرا، وفي بريطانيا من خلال المؤسسة الشقيقة.
حول “الإغاثة الزراعية”
انطلقت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) من قبل مجموعة محدودة من المهندسين الزراعيين والمزارعين الرياديين التي انبثقت من رحم الحركة التطوعية، وتميزت بحضور وانجاز قل نظيره في الأراضي الفلسطينية منذ أواخر سبعينات القرن الماضي، وذلك بهدف سد الفراغ الخدماتي والتنموي المتعمد من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حيث عمدت ما تسمى “الإدارة المدنية” في حينه الى حرمان الفلسطينيين من برامج الارشاد المتخصص وإنشاء محطات البحوث ومواكبة تكنولوجيا العصر في الزراعة، بهدف تهميش قطاع الزراعة الفلسطيني وفك عرى الارتباط ما بين المزارع الفلسطيني وأرضه من أجل مصادرتها لأغراض الاستيطان .
وفي العام 1983 اصبحت الإغاثة مؤسسة، حملت على عاتقها العمل على المساهمة في حماية الأراضي الفلسطينية من المصادرة، بزراعتها وإعادة استخدامها وتزويد المزارعين الفلسطينيين المحرومين من برنامج الإرشاد الفني المتخصص.

نشر بتاريخ: 26/12/2020 ( آخر تحديث: 26/12/2020 الساعة: 13:50 )
شارك
أنشطة وفعاليات متنوعة نفذها الاتحاد العام للنقابات

رام الله – معا- نفذت العديد من النقابات العمالية المنضوية تحت راية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وكذا دوائره المتخصصة، الأسبوع الماضي، سلسلة من الأنشطة والفعاليات العمالية والنقابية التي تستحق الدعم والثناء من قبل مجتمع العمال والعاملات، لما لها من أثر طيب في ترسيخ قيم وعادات العمل النقابي الصحيح، كتنظيم الانتخابات وتدوير المسؤوليات النقابية داخل النقابات، وتوسيع معرفة وإلمام العمال والعاملات والنقابيين والنقابيات بأبجديات وقواعد العمل النقابي من خلال نظم ورش العمل وعقد الحلقات التثقيفية للعمال والنقابيين والنقابيات.

إلى ذلك نظمت دائرة المرأة في فرع الاتحاد في محافظة رام الله والبيرة، ورشة عمل حول قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2000م، وذلك بالتعاون والشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN- women)، وشارك في الورشة النقابي “علاء مياسي” أمين سر فرع الاتحاد في المحافظة، ومنسقة دائرة المرأة في الفرع “فيحاء سليمان” والنقابية “أم أحمد رامية” والمدرب النقابي “سامي الفقهاء” ومشاركات من النقابات المستهدفة بالتدريب.

 

كما نظمت دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة بيت لحم وبالشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN- women)، ورشة عمل موسعة حول قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2000م.

وذلك بهدف تعميق معرفة العاملات بحقوقهم التي ضمنها لهن. وشارك في الورشه عاملات من مختلف قطاعات العمل.

كما نظمت دائرة المرأة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة الخليل بالتعاون مع (UN-women) دورة تدريبية حول موضوع الصحة والسلامة المهنية والسلامة المنزلية.

وحاضر في المشاركات فيها المدرب النقابي “مالك سلهب” وافتتح الدورة النقابي “سامح الجعبري” عضو الأمانة العامة للاتحاد وأمين سر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في الخليل “عبد الحكيم المحتسب” ومسؤول دائرة التثقيف “فاروق الهيموني”.

وشارك في الدورة ستة عشرة نقابية من مجموعة لجنة المرأة وعضوات هيئات إدارية في مدينة الخليل. وأوصت المشاركات بضرورة عقد المزيد من الدورات لرفع الكفاءة المهنية والثقافية للمرأة في مجتمعنا الفلسطيني.

كما نظمت دائرة الحملات النقابية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بالتعاون مع مركز التضامن العمالي في فلسطين، ورشة عمل تدريبية لطاقم الحملات في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وذلك بهدف تطوير قدرات ومهارات الكوادر النقابية في هذا المضمار.

وتم ذلك بحضور ومشاركة السيدة “عبلة مسروجة” مدير مركز التضامن في فلسطين والنقابي “خالد عبد الهادي” عضو الأمانة العامة لاتحاد نقابات عمال فلسطين، والمشرف على برنامج التدريب و (رامي خنفر ورنا أبو زياد) من مركز التضامن.

وشارك في الورشة 15 متدرب ومتدربة من النقابات المستهدفة بالتدريب، حيث يعتزم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، إطلاق حملات توعية وتثقيف موسعة في مرحلة العمل المقبلة حول العمل اللائق والحد الأدنى للأجور وغيرهما من مواضيع تهم الطبقة الفلسطينية العاملة.

 

كما شارك “شاهر سعد” أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، والأخت “عائشة حموضة” سكرتير دائرة المرأة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، في الندوة الرقمية التي نظمها الاتحاد العربي للنقابات، وكانت تحت عنوان “الإنصاف في العمل في إطار سياسات التعافي من كوفد 19 هل من تغيير”.

كما نفذت نقابة الغزل والنسيج في محافظة رام الله والبيرة. مجموعة من الزيارات الميدانية لمشاغل الخياطه في المحافظة، حيث التقى المشاركون في الزيارات العاملات في هذا القطاع وقدموا لهن ما يلزم توضيحه من شروح متعلقة بحقوقهن العمالية التي كفلها لهن قانون العمل الفلسطيني.

وشارك في الزيارات أعضاء الهيئة الإدارية للنقابة منال حمد وتفاحه رامية وتهاني ونجو وختام بالتعاون مع مركز التضامن العمالي الأمريكي والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة رام الله والبيرة.

 

كما ترأس “شاهر سعد” أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، اجتماع مجلس النقابات الفرعية في محافظة نابلس، وشارك في الاجتماع نفسه عضوي الأمانة العامة (ساهر صرصور و عائشة حموضة) وسكرتير مجلس نقابات نابلس النقابي “عبد الكريم دويكات”.

 

حيث اعتمد المشاركون في الاجتماع برنامجا لتنظيم الانتخابات الداخلية في النقابات الفرعية في محافظة نابلس، بعد أن تم تأجيلها الفترة الماضية بسبب حالة الطوارىء الصحية.

وبين سعد أهمية إجراء الانتخابات في مواعيدها لما لذلك من أهمية كبرى من أجل توفير الشفافية والديموقراطية بعمل النقابات.

 

كما عقدت النقابة الفرعية للعاملين في رياض الأطفال في محافظة نابلس، مؤتمرها الفرعي بعد تأجيله عدة مرات بسبب الظروف الصحية العامة، وتم انتخاب هيئة إدارية جديدة لقيادة مرحلة العمل المقبلة، وتحضيراً للمشاركة في المؤتمر العام المقبل للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

كما نظمت دائرة المرأة في محافظة نابلس زيارات ميدانية لعشرين موقع عمل تتواجد فيها النساء العاملات، لتوعيتهم بقانون العمل الفلسطيني، والإطمئنان على التزام النساء العاملات بإجراءات الصحة السلامة المهنية وأحوالهم في ظل جائحة كورونا، وتعريف النساء العاملات بحقوقهم التي يضمنها قانون العمل الفلسطيني والقوانين الأخرى ذات العلاقة، بالإضافة الى تعزيز وصول النساء للعدالة في حقوقهم العمالية من خلال توفير خدمة المساعدة والاستشارة القانونية والتمثيل القانوني أمام الجهات المعنية.

 

كما اختتمت نقابة الخدمات العامه، عضو الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة جنين، ورشة عمل تدريبية حول مهارات العمل النقابي، تواصلت على مدار يومين في مقر فرع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في مدينة جنين، وذلك ضمن برنامج النقابة التدريبي، المنفذ بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة المرأة.

وتم ذلك بمشاركة وحضور النقابي “سفيان استيتي” عضو الأمانة للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، ونائب رئيس الهيئة الإدارية لنقابة الخدمات العامة في جنين، وأعضاء الهيئات الإدارية لنقابة الخدمات العامة والغزل والنسيج، والعاملات في رياض الأطفال.

ويتطلع القائمون على الورشة لبناء كادر نقابي قادر على التواصل مع العمال والعاملات، وحثهم على التواصل مع النقابات والانضمام إليها، لمتابعة قضاياهم المطلبية والعمالية على نحو فعال؛ وبما يستقيم مع النظام والقانون في فلسطين، وأكد النقابي “استيتي” على أهمية تنظيم مثل هذه الورش التي تصب في مصلحة العمال والعاملات وتنمية قدراتهم الإدارية والقيادية.

كما قدم المدرب النقابي “عبد الحكيم شيباني” شروح وتوضيحات مسهبة وقيمة لمحاور المساق التدريبي، ومنها أهمية تنسيب العمال للنقابات، وبناء التنظيم النقابي المناسب للعمال والعاملات في كافة أماكن تواجدهم، بصفته منصة وأداة الكفاح العمالي العادل والمشروع، للحفاظ على حقوقهم ومكتسباتهم العمالية التي كفلها لهم القانون، لتحقيق العدالة الاجتماعية والعمل اللائق للعاملات والعمال.

في نهايه التدريب طالب المشاركون فيه مواصلة عقد المزيد من ورش العمل، وتوسيع نطاق الزيارات الميدانية لمواقع العمل المختلفة وزيادة عددها.

 

كما نفذت نقابة الغزل والنسيج في محافظة جنين تنفذ زيارة ميدانية لمشغل خياطة في مدينة جنين وذلك من اجل الاطلاع على واقع العاملات وتوعيتهن بحقوقهم العمالية التي كفلها لهن قانون العمل الفلسطيني وإطار الشراكة والانسجام ما بين أطراف الإنتاج وصولا الى تحقيق العدالة الاجتماعية والعمل اللائق للعاملات في قطاع الغزل والنسيج.

وقد تمت الزيارة من قبل رويده حويل منسقة دائرة المرأة ونجود قريني عضو الهيئة الادارية للنقابة الى مشغل الظاهر مع التأكيد على أن هذه الزيارة تأتي ضمن خطة النقابة بالتواصل مع العاملات في هذا القطاع

 

كما نظمت نقابة العاملين في قطاع الخدمات الصحية، جولة ميدانية على المراكز الصحية العاملة في محافظة رام الله والبيرة وبيتونيا، وشملت الزيارة (مركز حمارشة الطبي وطوارئ بيتونيا التخصصي ومركز نادي بيتونيا الطبي ومجمع الخير الصحي ومركز ابو ريا ومستشفى خالد والـ H كلينك التخصصي ومركز بيرزيت الطبي ومستشفى الاستشاري التخصصي).

والتقى المشاركون في الزيارات العاملين والعاملات في تلك المراكز، وقدموا لهم ما يلزم من شروح حول أهمية الانتساب للنقابات، وضرورة التقيد بتدابير الصحة والسلامة العامة المنصوص عليها في البروتوكولات الطبية المخصصة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

كما قدم النقابيون شروح وافية لمن التقوهم في المراكز الطبية، عن اتفاقية منظمة العمل الدولية 190 المخصصة لمناهضة العنف في عالم العمل، كما وزعوا نشرات تثقيفية حول قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2000م، ووزعوا معقمات طبية وكمامات صحية على العاملين والعاملات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارات، هي واحدة من سلسلة فعاليات نقابية يرعاها مركز التضامن العمالي في فلسطين، بالشراكة مع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

 

كما نظمت نقابة العاملات في رياض الأطفال في محافظة جنين تنفذ ورشة عمل لعضوات الهيئة الإدارية للنقابة حول الاتفاقية 190 بحضور ومشاركة رئيس النقابة “سلام عيسى” وأمين سر فرع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين جنين محمد سعيد كميل حيث قام بافتتاح الورشه مؤكدا على أهمية عقد مثل هذه الدورات وخصوصا للنساء العاملات في رياض الأطفال من أجل المعرفة بالقضايا الحقوقية وأهمية تشكيل اللجان العمالية لتكون حلقة الوصل ما بين العاملات والنقابه وهذا ماتم التطرق به من قبل المدربة النقابية ايمان ابو صلاح حول أهمية المعرفة بالاتفاقية والضغط من اجل تطبيقها والقاضية بمنع التحرش في عالم العمل مع التأكيد على أن قوة النقابة هي الرادع من أجل الحد من هذه الظاهرة مع أهمية المعرفة بالقضايا القانونية التي تدعم توجهات وتطلعات الهيئة الإدارية للنقابة للنهوض بواقع العمال والعاملات في مواقع العمل.

 

كما شارك كوادر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة في جلسة الطاولة المستديرة التي خصصت لنقاش النتائج الأولية لتقرير المسح الرابع لمقياس المجتمع المدني الفلسطيني للعام 2020م، وتم ذلك بدعوة من شبكة المنظمات الأهلية (PNGO) في قطاع غزة.

حيث شارك في الجلسة المذكورة عضو الأمانة العامة الدكتور “سلامة أبو زعيتر” و “إعتماد أبو جلالة” منسقة دائرة المرأة في قطاع غزة، والنقابية “تهاني الجمل” عضو مجلس إدارة النقابة العامة لعمال الخدمات العامة، والنقابي “فايز لبد وسل” رئيس النقابة العامة لعمال البلديات، و النقابي “سليم الهندي” عضو مجلس إدارة النقابة العامة لعمال المطابع والإعلام.

كما شارك في الجلسة نفسها، “منى رستم” مدير مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، والمدرب النقابي “عبد الكريم الخالدي”.

حيث ناقش المشاركون في الجلسة النتائج الأولية لتقرير المسح الرابع لمقياس المجتمع المدني الفلسطيني (Palestinian Civil Society index) لقياس مكونات المجتمع المدني الفلسطيني، ضمن مشروع “شبكات واتحادات المجتمع المدني الفلسطيني المحرك الأساسي لتنمية المجتمع والتأثير في السياسات العامة” الذي تنفذه الشبكات المظلاتية المكونة من الجمعيات الخيرية الفلسطينية والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية واتحاد الجمعيات الخيرية – القدس.

وناقشوا العديد من المحاور مع الباحث “وضاح عبد السلام” خلال مقارنة النتائج مع نتائج تقرير مقياس المجتمع المدني الثاني للنقابات العمالية، وتم التركيز على عدة مكونات أهمها بنية المجتمع المدني من حيث مشاركة المواطنين وتنوع المشاركين في العمل النقابي، وبيئة عمل مكونات المجتمع المدني من حيث السياق السياسي والقانوني والحريات والسياق الاجتماعي والاقتصادي والبيئة القانونية والقيم الموجهة لعمل مكونات المجتمع المدني وأثر المكونات في التأثير في السياسات العامة ومدى مشاركة المرأة في العمل النقابي، وسيطر على الحوار جو الشفافية والمصداقية والحيادية.

 

كما عقد فرع نقابة البتروكيماويات في محافظة جنين، اجتماع عمل لكوادرها في المحافظة، وتم ذلك بحضور ومشاركة النقابي “عماد الدين اشتيوي” رئيس النقابه العامه للعاملين في البتروكيماويات، والنقابي “محمد سعيد كميل – أبو العبد” أمين سر فرع الاتحاد في المحافظة، والنقابي “سفيان استيتي” عضو الأمانة العامة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، والنقابية “إيمان قاسم” رئس فرع النقابه في جنين.

وتناول الاجتماع العديد من القضايا النقابية التي تخص قطاع البرتوكيماويات، والعمل على تحديث دور النقابة لتقديم الخدمة المثلى للعمال والعاملات، بما في ذلك عقد ورش العمل التوعوية وتنظيم الحملات التثقيفية والإرشادية في مضمار السلامة والصحة المهنية.

كما استعرضت النقابية “قاسم” النشاطات واللقاءات التي قامت بها النقابة في محافظة جنين خلال فترة الطوارىء، سيما الزيارات الميدانية لمواقع العمل والمصانع، والمنشآت الاجتماعات مع اللجان العمالية.

ودعا “استيتي” إلى التركيز على العمال والنهوض بالواقع النقابي لتحويل النقابات لقوة ضاغط مؤثرة في المجتمع الفلسطينيـ للحفاظ على حقوقهم والإسراع في سن القوانين التي تكفل لهم المزيد من الحقوق والمتسبات العمالية.

وشكر النقابي “اشتيوي” كوادر فرع النقابة في جنين على نشاطهم وحضورهم المميز في الميدان، مبيناً الحاجة لعقد مثل هذا اللقاء لتنسيق الجهود المشتركة ضمن خطة كاملة للنقابة في عموم فلسطين، تتطلع للنهوض بالنقابة والوصول للعمال أينما كانوا، وتقديم ما يجب تقديمه لهم من خدمات.

وأضاف هذه الغاية تتطلب منا، متابعتهم والبقاء إلى جانبهم لإرشادهم وتعريفهم بالقوانين والنظم السارية في فلسطين والتي من شأن معرفتهم بها؛ توسيع إدراكهم لحقوقهم والتمسك بها، وعلينا مواصلة تشكيل اللجان العمالية في كافة مواقع العمل.

واختتم الاجتماع بترسيم خطة عمل تغطي فترة العمل المقبلة، التي ستنفذ فيها العديد من الأنشطة والفعاليات التي تخدم العمال في كافة المجالات، وتقديم التوصيات من أعضاء النقابة لاعتمادها للمرحلة القادمة وتوفير الاحتياجات المطلوبة.

 

كما نظمت النقابة الفرعية لعمال الحجر والبناء في محافظة الخليل. ورشة عمل ميدانية للاطلاع على أوضاع العمال والاستماع الى معاناتهم ومشاكلهم.

وحاضر في العمال النقابية “غادة حسن” المشرفة على المشروع البلجيكي في الاتحاد. والمدرب النقابي “فاروق الهيموني”، وأشاد النقابيين المشاركين في النشاط بالتزام أصحاب العمل التقيد بإجراءات السلامة وتوفير بيئة عمل لائقة ومراعية لصحة وسلامة العمال.