أكتوبر
29

 

 

 

 

 

 

 

قام اليوم وفد فرنسي بزيارة لجمعية المويلح , وضم الوفد أعضاء برلمان ورؤساء بلديات وأعضاء مجلس الشيوخ  واستقبل الوفد عدد من أعضاء الجمعية حيث قام الأخ عبد العزيز أبو وردة بإلقاء كلمة رحب فيها  بالوفد الضيف قال فيها إننا نستقبلكم كأصدقاء ومحبين للسلام لتشاهدوا عن قرب المأساة التي يعيشها شعبنا تحت الاحتلال ، ولنقل صورة حقيقية لما يعانيه هذا الشعب من ظلم واقع عليه وان تعملوا على الوقوف بجانبه لتحقيق أهدافه بالحرية وإنهاء الاحتلال,  وقام بشرح نبذة عن جمعية المويلح وأهدافها في خدمة المجتمع المحلي , وبعد ذلك  تحدث الأستاذ رائد سناكرة في كلمة شرح  فيها الأوضاع التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون وشرح مفصل عن الأوضاع المعيشية والصحية والاقتصادية والتعليمية  الصعبة  في مخيم بلاطة  وجميع مخيمات الوطن, وشرح لهم النشاطات التي تقوم بها جمعية المويلح ,وبعد ذلك أجاب عن الأسئلة التي طرحها الوفد الضيف  وفي نهاية اللقاء شكر الوفد جمعية  المويلح على حسن استقبالهم وأنهم سيتواصلون مع الجمعية لمزيد من التعاون  . والجدير بالذكر ان هذه الزيارة الاولى له في مخيم بلاطة وقاموا بجولة ميدانية مع ابناء المويلح في مخيم بلاطة وزاروا ازقة المخيم وشوارعه .

(تصوير نديم ابو ورده )