نابلس: أمين أبو وردة
على ربوة مرتفعة على خط التماس المحاذي للأراضي المحتلة عام 48، افترشت “سميحة احمد أبو وردة” (أم أيمن) الأرض المطلة على مسقط رأسها المليئة بالأعشاب الخضراء، جاءت تحمل نظرات طفلة بعمر عشر سنوات لتحدث أبناءها وأحفادها حكايات اللجوء التي خبرتها بكل أوجاعها وكأنها تستعيد لحظات الفرار ولهاث العطش وطعم الخوف. Read the rest of this entry »