نظم ابناء عائلة ابو وردة في مخيم رحلة الى اراضيهم في بلدتي رافات ودير بلوط المطلة على  اراضيهم المحتلة عام 48. ورافق الشباب والاطفال الحاجة ام ايمن ابو وردة  والحاجة ام عماد ابو وردة حيث تم تعريف الابناء والاحفاد على علاقة ابناء الجرامنة باراضي السهل والجبل التي كان يعيش فيها ابناء عشيرة الجرامنة. كما تم التطرق الى الحياة التي عاشوها في منطقة الجبل الازرق وكسفه وام الحمام في بداية الخمسينات وعلاقتهم الوثيقة مع اهالي دير بلوط ورافات. وشاهد الاطفال عن بعد بلدتهم الاصلية كما شاهدوا الجدار العنصري الذي قضم الجزء الاكبر من اراضيهم في منطقة الجبل. وتثمن جمعية المويلح هذه الخطوة كونها تربط الجيل الناشء بماضيه وحاضره.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash