نظم ابناء عائلة ابو وردة في مخيم رحلة الى اراضيهم في بلدتي رافات ودير بلوط المطلة على  اراضيهم المحتلة عام 48. ورافق الشباب والاطفال الحاجة ام ايمن ابو وردة  والحاجة ام عماد ابو وردة حيث تم تعريف الابناء والاحفاد على علاقة ابناء الجرامنة باراضي السهل والجبل التي كان يعيش فيها ابناء عشيرة الجرامنة. كما تم التطرق الى الحياة التي عاشوها في منطقة الجبل الازرق وكسفه وام الحمام في بداية الخمسينات وعلاقتهم الوثيقة مع اهالي دير بلوط ورافات. وشاهد الاطفال عن بعد بلدتهم الاصلية كما شاهدوا الجدار العنصري الذي قضم الجزء الاكبر من اراضيهم في منطقة الجبل. وتثمن جمعية المويلح هذه الخطوة كونها تربط الجيل الناشء بماضيه وحاضره.

تجاوز عدد زوار مدونة المويلح-عرب الجرامنة ظهر الجمعة12-3 ال 50 الف زائر وهذا دليل التفاف ابناء المويلح حول مدونتهم وتواصلهم  وتأكيد على تمسكهم بارضهم الاصلية وبقاء امل العودة متجذر لديهم

  رزق الاخ     ناصر عبد الكريم أحمد أبو زر “الإمارات”بمولودة جديدة وأسماها ” جنى “  وذلك بتاريخ 10\3\2010م . وبهذه المناسبة نطير  الى عموم عرب الجرامنة هذا الخبر السعيد  ودمتم ذخرا للوطن في الداخل والشتات.  فالف الف مبرووووك