يناير
26

قبل الدخول في صلب الموضوع يجب تعريف بعض المصطلحات أو ما يتردد على لسان الكثير من الناس وهي:
اقرا التالي:

1- منشط: هو كل طعام يحارب التعب والإجهاد ويمد الجسم بالنشاط تطلق عليه هذه التسمية.

2- مولد للحرارة: هو كل طعام يرفع درجة حرارة الجسم فبالتالي يساعد في حرق الدهون عوضا عن تخزينها كوقود.

3- مدر بولي: هو كل طعام أو شراب يعمل على نزع الفائض من الماء المخزن في الجسم فبالتالي يعمل على تخفيف وزن الجسم الناتج عن تخزن الماء في خلايا الجسم.

4- مزيل للسمية: هو كل طعام يخلص الجسم من السموم ويعمل على تنظيف الكبد من سمومه فبالتالي يصبح الكبد نظيفا نشيطا جاهزا للعمل كحارق للدهون.

5- مزيل للكوليسترول: هو الطعام أو الشراب الذي يعمل على تخليص الجسم من الكولسترول والموازنة بين الكولسترول السيئ والجيد.

6- موازن لسكر الدم: هو الطعام أو الشراب الذي يعمل على توازن السكر فبالتالي يساعد على ضبط الشهية والحيلولة دون تخزين الدهون التي تشكل جزءا من مقاومة الأنسولين.

7- تذويب الدهون: ماذا تعني هذه الكلمة؟ أو ما التعريف الصحيح لها؟ هل هو إنقاص الوزن فقط أم تنظيف الكبد؟

- الواقع التعريف الصحيح لها هو: تنظيف الكبد من السموم ليصبح نشيطا يساعدك على حرق الدهون الزائدة وعدم تخزينها عندما يكون ملوثا بالسموم فكل الأنظمة الصحيحة التي تعمل على تذويب الدهون أو ما يسمى بالدايت يجب أن تقوم على تنظيف الكبد، تنشيط الدورة الدموية، تناول الأغذية التي تساعد على تذويب الدهون والتي يخزنها الجسم عادة في الوركين، الفخذين، والردفين.

المشروبات والزيوت التي تذيب الدهون وتنقي الكبد من السموم:

1- – خل التفاح (مزيل للسمية، مزيل للكولسترول، منشط):

- نستطيع أن نقول: إن خل التفاح مذيب جيد للدهون ويساعدك للتخلص من الوزن الزائد وفي الوقت نفسه ينشط عمليات الايض في الجسم، وحيث يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم التي تساعد على نقل المغذيات إلى الخلايا وإزالة المواد السامة، كم تعمل البيتا كاروتين الموجودة في خل التفاح على تخليص الجسم من الجذور الحرة والتي تعمل بدورها على تدمير الدهون، البروتين، وحتى الحمض النووي.

- كيفية تناوله: إما برشه على السلطات أو بخلطه مع الماء وشربه بشرط أن لا يتجاوز ذلك معدل ملعقتين صغيرتين في اليوم.

2- – بذر الكتان (مزيل للكولسترول، موازن لسكر الدم، مزيل للسمية):

- بحق من اسمه اللاتيني تفهم فائدته لينوم اوزيتيتيسيوم (الأكثر فائدة) يحتوي على نسبة زيت ثابت عالية من30-40% ويعتبر مصدرا غنيا لمادة لليغنان وهي استروجينات نباتية تعمل على محاربة السرطانات وإبعاد الفيروسات ويقلل من مقاومة الأنسولين، يعتبر منظفا للأمعاء، يعمل على توازن السكر في الدم ويحد من امتصاص الكولسترول.

- كيفية تناوله: الكمية المسموح بها يوميا ملعقتان صغيرتان مطحونتان ويا حبذا في فترتين متباعدتين.

3- – زيت بذر الكتان أو ما يسمى بالزيت الحار (مزيل للكولسترول، منشط، موازن لسكر الدم، مزيل للسمية):

- هو عبارة عن زيت مستخلص من بذور الكتان حيث نسبته تبلغ من 30-40 % وكما لا يخفى على أحد يحتوي على مجموعة اوميغا 3 حيث تعتبر أحماضا دهنية أساسية ونقص هذه المجموعة (أوميغا 3) عدم إيصال إشارة إلى الدماغ وبالذات إلى مركز الشهية بأنك شبعت فبالتالي تأكل أكثر من حاجتك هذا من ناحية ومن ناحية أخرى تعمل على إبطاء عمليات الايض فيدخل الجسم سعرات حرارية أكثر فيزيد الوزن، ومن ناحية أخرى تقوي مادة السيراتونين في الدماغ والتي تبعدك عن الاكتئاب وما يترتب عليه.

- كيفية تناوله: إما برشه على السلطات والفول والحمص، بمعدل ملعقتين صغيرتين يوميا في فترتين متباعدتين.

4- – لليمون الحامض (مزيل للكولسترول، مزيل للسمية، مدر بولي، مولد للحرارة):

- بحق نستطيع أن نسميه مستشفى الليمون حيث إنه غني بقشره، وبذره، وشحمه وعصيره، يعتبر أكبر مذيب للدهون، يجعلها سائلة لكي يتخلص منها الجسم بسهولة، مضاد للتأكسد، يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C ، يساعد في عمليات الايض، منشط للمرارة والكبد منقيه من سمومه، يعتبر مدرا بوليا، ويحتوي على فيتامين B6 وبوتاسيوم، وكالسيوم، ومغنيسيوم وفولات. وكما انه مفيد من مشكلة لزوجة وتزنخ الحيوانات المنوية، كما أنه يعتبر معالجا نوعا ما لبعض الأمراض الجلدية الخفيفة، وعصيره مخلوطا مع زيت الزيتون يعتبر مذيبا قويا لحصى الكلى على الريق وقبل النوم.

- كيفية تناوله: يُسمح بتناول ليمونه واحدة فقط يوميا أو عصيرها، ورشه على السلطات.

الخضروات التي تذيب الدهون وتنقي الكبد من السمية:

- نستطيع القول: إن أفراد العائلة الصليبية من أهم الخضروات في التخلص من الدهون حيث تحتوي على مواد كبريتية من شأنها أن تعمل على توسعة الشرايين والأوردة وتنظيفها من الدهون.

1- الهليون (مدر بولي، مزيل للسموم)

- يعمل على محاربة احتباس الماء بالجسم لغناه بالبوتاسيوم وفقره بالصوديوم ويحتوي على حمض أميني (يدخل في تسريع عمليات الايض ما يمنع ويذوب الدهون) مشتق من اسمه هيلونين يساعد على الوقاية من التعب، يحتوي على مادة إنولين تعمل على تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء الغليظة، كما يعتبر مصدرا جيدا لمادة الغلوتاثيون حيث يقضي على الشوارد الحرة، كما يحتوي على فيتامين A.C.

- كيفية تناوله: يُطبخ على البخار، أو بتناول نصف كوب من عصيره أسبوعيا.

2- البروكلي (مزيل للكولسترول، مزيل للسمية، موازن لسكر الدم)

- ينتمي إلى العائلة الصليبية والمشهورة باحتوائها على فيتامينc ، ألياف، بوتاسيوم، حمض الفوليك يعمل على تعزيز بعض الإنزيمات والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم وخاصة الوقاية من السرطان، وداء السكري، ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم وتنقية الكبد من السموم والذي بدوره يعمل على عدم تخزين الدهون في الجسم.

- يحتوي البروكلي على نسبة ألياف عالية ومنها ليف البكتين والذي بدوره يتحد مع حمض الصفراء حيث يحول دون إطلاق الكولسترول في الدم، كما أن البروكلي غني بمعدن الكروم الذي قد يكون فعالا في الوقاية من داء السكري.

- كيفية تناوله: مطبوخا بالبخار أو مع الحساء أو عصيرا من 3-5 أكواب في الأسبوع، نيا مع السلطة.

3- الملفوف والقرنبيط (مزيل للسمية، منشط، مزيل للكولسترول، موازن لسكر الدم):

- ينتمي إلى العائلة الصليبية والمشهورة باحتوائها على فيتامينc ، ألياف، بوتاسيوم، حمض الفوليك يعمل على تعزيز بعض الإنزيمات والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم ( يحتوي الملفوف على عنصرين هامين هما السلفورافان والاندول ) حيث إن لهما دورا فعالا في الوقاية من السرطان، وداء السكري، ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم وتنقية الكبد من السموم والذي بدوره يعمل على عدم تخزين الدهون في الجسم.

- كما يوجد للملفوف خواص مضادة للبكتريا حيث تعمل على علاج القرحة كما يحتوي الملفوف على الغلوتامين وهو حمض أميني يغذي الخلايا التي تمتد في المعدة والأمعاء الدقيقة، كما يعمل هذا الحمض على شفاء القرحة.

- كيفية تناوله: نصف كوب إلى كوب أسبوعيا كعصير أو نيا مع السلطة.

4- -القرع (مزيل للكولسترول، موازن لسكر الدم)

- من الفصيلة القرعية يحتوي على فيتامينات ومعادن عديدة، يعمل على محاربة التحولات الشبيهة بالسرطان في الخلايا، زيته يدخل في علاج البروستاتا مضاد للتأكسد والالتهاب، يعمل على امتصاص الدهون من الدم، يعمل على تعديل السكر في الدم يساعد في التغلب على مقاومة الأنسولين، معدن البوتاسيوم يعمل على تخفيض ضغط الدم.

- كيفية تناوله: مطبوخا بالبخار، عصيرا في حدود كوب واحد أسبوعيا.

5- الطماطم (مزيل للكولسترول، موازن للسكر، منشط):

- تحتوي الطماطم علي فيتامينات عديدة ومنها A,C مزيلة لمواد الأكسدة في الجسم حيث تعمل على القضاء على الجذور الحرة ولا ننسى الطماطم فهي تحتوي على الثلاثي المهم الذي يحافظ على سلامة القلب (بوتاسيوم، فيتامين B6 والفولات) كما تحتوي على الليكوبين حيث يعمل على تخفيض معدل الكولسترول في الجسم.

- كيفية تناوله: هناك طرق عدة لا تخفى على أحد وعصيره يوميا ليس له أية تأثيرات جانبية.

6- الكوسا (مزيل للسموم، مزيل للسمية):

- ينتمي الكوسا للفصيلة القرعية، تحتوي على نسبة فيتامينات عاليةA,B6,C ومعادن بوتاسيوم، مغنيسيوم، فولات واليبوفلافين وألياف، تقي من تصلب الشرايين، داء السكري، أمراض القلب، حيث البوتاسيوم الموجود فيها يعمل على تقلص الإصابة بالنوبة القلبية ويخفض البوتاسيوم تصلب الشرايين ويساعد فيتامين B6 والفولات على تجزئة مادة الهوموستيين وهي مادة مسببة لأمراض القلب.

- كيفية تناوله: هناك طرق عدة لا تخفى على أحد ويوميا حسب الرغبة.

الفواكهة المذيبة للدهون والمنقية لسمية الكبد:

- يوجد كثير من الفواكه التي تذيب الدهون ومنها وليس على سبيل الحصر: التفاح، جميع التوتيات، الدراق.

الأعشاب والتوابل المذيبة للدهون والمنقية لسمة الكبد:

- يانسون، فلفل أحمر، قرفة، قرنفل، كسبرة، كمون، شبت،خردل، شومر،ثوم، زنجبيل. تركيبة مقترحة لإذابة الدهون: خردل، زنجبيل، فلفل أحمر، قرفة، يانسون، شومر.

- التحضير: نسب متساوية من العناصر المذكورة تطحن جيدا وتعبأ في كبسولات 500 ملغم.

- الاستعمال: تؤخذ كبسولة بعد كل وجبة، أو تؤخذ على شكل سفوف (مباشرة ملعقة صغيرة ويتبعها بالماء).

كيفية عمل التركيبة:

1- الأصناف الأربعة الأولى تعتبر حرارتها في الدرجة الرابعة وهذا يعني عندما يتحول الغذاء الذي نتناوله إلى دم فبالتالي يعمل على إذابة الدهون أثناء تغذيته للخلايا.

2- اليانسون: يعمل على تذويب المخاط المترسب في الجسم والذي يشكل نسبة كبيرة من السمنة المصاب بها كثير من الناس فإذا أذيب هذا المخاط سهل على الجسم التخلص منه.

3- الشومر: يعتبر كأكبر مدر بولي ومصرف للسوائل والدهون الطائشة الزائدة عن حاجة الجسم.

المحاذير:

- يُمنع منها مرضى القرحة، ذوي حساسية المعدة، النساء الحوامل.

- نصيحة أخيره: يجب الإكثار من الخضروات والفواكه في وجباتنا وخاصة الورقية منها مثل القمح المنبت، الحلبة المنبتة، الخس، الفجل، البصل، الجرجير

Be Sociable, Share!

التعليقات

رائد سناكرة في 27 يناير, 2010 - 2:15 م #

نشكر الاخ امين ابو وردة على هذه الصفحة العلمية المهمة وكذلك اتوجه باشكر الجزيل لأبناء الجرامنة الذين يغذون هذه الصفحة بالاخبار والمعلومات العلمية الهامة وذخص بالذكر الدكتور ايمن ابو وردة على هذه الملومات القيمة وكل الاخوة المشاركين ومزيدا من التقدم والى الامام يا ابناء المويلح


احمد سليمان بطاح في 14 فبراير, 2010 - 12:34 م #

مساء الخير للجميع بس ليش ما حد كاتب عن الديوان في مخيم البقعه


ايمن ابو وردة في 29 مارس, 2010 - 3:46 م #

الملوخيـــــــــة

استخدمت ثمرة الملوخية زمنا طويلا دون أن يعرف لها اسم ويقال أن اسمها الأساسي هو الملوكية وسبب التسمية هذه الثمرة بهذا الاسم كما تذكر لنا كتب التاريخ هو أن الخليفة الحاكم بأمر الله اصدر أمرا بمنع أكل الملوخية على عامة الناس وجعلها حكرا على الأمراء والملوك فسميت (الملوكية) ثم حرف هذا الاسم إلى اسم الملوخية •

وفي رواية أخرى تقول أن أول معرفة العرب لها هو في زمن المعتز لدين الله الفاطمي حيث أصيب بمغص حاد في أمعائه فأشار أطباؤه بإطعامه الملوخية وبعد أن أكلها شفى من المرض فقرر احتكار أكلها لنفسه والمقربين منه وأطلق عليها من شدة إعجابه بها اسم ( الملوكية) أي طعام الملوك وبمرور الزمن حرفت التسمية إلى الملوخية

.

يقال أن الملوخية اليابسة أكثر فائدة وغذاء للجسم من الملوخية الطازجة ، بتحليل الملوخية وجدا أن 100 غرام منها تحتوي على:
الطازجة تحتوي على 4% بروتين تقريبا
أما اليابسة فتحتوي على حوالي 22% بروتين
الملوخية الطازجة تحتوي على حوالي نصف في المائة دهون بينما اليابسة تحتوي على 2% دهون
والملوخية الطازجة تحتوي على 1.5% ألياف بينما اليابسة تحتوي على حوالي 11% ألياف
تعتبر الملوخية من أغنى الخضراوات الورقية غني بفيتامين(A) فهي تحتفظ به حتى عند الطبخ أو التجفيف

ثبت علميا بأن المادة الغروية) المخاطية) الموجودة بورق الملوخية لها تأثير ملين ومهدئ لأغشية المعدة والأمعاء ولاحتواء أوراقها على الألياف فهي تكافح الإمساك بشكل فعال وأن هذه المادة لا علاقة لها بالطاقة الجنسية كما يشاع.

تكتمل فائدة الملوخية بإضافة اللحوم لها كالحمام أو العصافير أو لحم الأغنام أو الدجاج أو الأرانب حيث ترتفع درجة مادتها الغذائية .
وثبت من الأبحاث أن تناول الملوخية يساعد على تهدئة الأعصاب وتقوية البصر وتنشيط ضربات القلب كما تساعد في علاج ضغط الدم المنخفض وهبوط الطاقة والوهن الجسدي .
تحتوي الملوخية على نسبة جيدة من فيتامين (B) الذي يحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ( الأنيميا) كما أن الملوخية تقوي الغدد الجنسية وتمنع تكون حصى المثانة والكلى والتهابات المسالك البولية .
الملوخية من أغنى الخضراوات احتواء على مادة الكاروتين بنسبة تفوق ما يوجد بالجزر ، ومادة الكاروتين تتحول في الجسم إلى فيتامين (A) الذي يساعد على زيادة مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض والذي يؤدي نقصه بالجسم إلى ضعف النظر ليلا.

[WORDPRESS HASHCASH] The poster sent us ’0 which is not a hashcash value.


أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash