يناير
25
التصنيف (اجتماعيات, غير مصنف) بواسطة almwealh في 25-01-2010    124 مشاهده

في اوائل الثلاثينات من القرن العشرين كان هناك فرح(عرس) لزواج شحادة حمدان ابو زر وكانت ليالي السمر من دبكات وسامر، واثناء هذه الحفلات توفي ولدان(ابن وابنة) لعبد الله الفارس ولم يكن له غيرهما، فقام آل ابو زر بالغاء الفرح(العرس) على ان يؤجلوه عدة اشهر اكراما وعزاء لوالديهما، الا ان هذا الرجل الشهم حضر لعائلة ابو زر واصر اصرارا منقطع النظير على حتمية استمرار العرس واقسم انه سيكون(الحادي) أمام صفوف الرجال حيث كان هو من(حداة)  عرب الجرامنة، وامام الحاجه الشديد وتأكيده على ذلك رضخ آل ابو زر لضغوطاته  القوية، ومارس هذا الرجل الشهم دوره في حفلة العرس وفي يوم الزفاف.
رحم الله هذا الرجل الشهم رحمة واسعة واسكنه فسيح جنانه.
محمد احمد ابو زر


 

Be Sociable, Share!

التعليقات

رائد سناكرة في 27 يناير, 2010 - 2:23 م #

نحن بحاجة الى ان نتعلم منكم ونعلم اولادنا على مثل هذه الشهامة والكرم ولذلك نطلب منكم ان تزودونا بجميع هذه القصص كي نذكرها للاجيال القادمة ورحم الله جميع اجدادنا ونشكر المربي الفاضل استاذنا بو نضال ا بو زر على هذا التراث الجميل والرائع


أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash