يناير
05

نابلس:امين ابو وردة
بدت نبع المياه الواقعة في اطراف بلدة دير الحطب شرق نابلس وكأنها بؤرة استقطاب لمئات المستوطنين عندما حطت فيها قرابة 8 حافلات لتتحول المنطقة الى ساحة للاحتفالات واداء الطقوس الدينية.
وقال عبد الكريم حسين رئيس المجلس القروي في دير الحطب ان المستوطنين قاموا باداء طقوس في بركة للسباحة انشأت على البئر بعدما قام اطفالهم بالغطس فيها وشرعوا بترتيل ترانيم دينية باللغة العبرية تشير الى كون المكان مقدس ويجري بالبرك به.
واضاف ان هذه ليست المرة الاولى التي  يحضر فيها مستوطنين الى تلك المنطقة لكنها المرة الاولى بهذا العدد الكبير من الحافلات والمركبات منوها الى ان الخطورة بهذا التواجد للكم الكبير لقرب البئر من مدرسة الاناث الثانوية التي لا تبعد سوى 400 متر منها.
وقال ان المجلس القروي اجرى اتصالات مع كافة الجهات ذات العلاقة في المحافظة ووضعهم بصورة ما يجري في البلدة من اجل وضع حدا لهذا الامر الذي قد يثبح مسمار جحا في خاصرة المنطقة الشرقية.
من جانبه قال المواطن سليمان عبد الرحمن ان اراضي واسعة تقع بمحاذاة البئر اصبحت الان محفوفة بالمخاطر لعدم تمكن المزارعين من الوصول اليها اضافة الى استمرار دواجد دوريات الاحتلال فيها لحماية المستوطنين. واضاف انه خسر قبل نحو 20 عاما مساحات من ارضه لصالح مستوطنة الون موريه  وها هم يريدون الاستيلاء على بقية الارض.

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash